فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ – الرعد 17

الكرامات

bild von el-karamat.jpg

الناشر: الفقير لله والغني بفيضه ناجي الحازب آل فتله

للتواصل

 

السنور

جرائم الأحتلال

أعمال شعرية

أعمال تشكيلية

المقالات

المستهل

 

 

 

 

 

 

 

الملصق

 



المعجم الحازبي:الألمانية بوصفها لغةً عربية
bis arbaja hinein

وصولاً إلى عرباياـ مملكة الحضر، ذو الجنون ناجي الحازب آل فتله، 76سم× 79سم، أكريل على القماشة، مهداة إلى ملكها سنطرق ملك العرب
 

تشريح ذي الجنون ناجي بن عبدالله بن جياد بن محي بن جبارة من بيت أبي الحازب آل فتله البغدادي بمِشْارَطِ لسان العرب ـ مقاييس اللغة ـ الصّحّاح في اللغة ـ القاموس المحيط ـ العباب الزاخر
ـ 2 جمادي الآخرة 1438هـ ـ 1آذار 2017م


إلى زوجتي الحبيبة هايدرون ـ هدهد
 

 

القسم الثالث


seh-en
سها سها السَّهوُ والسَّهْوةُ: نِسْيانُ الشيء والغفلة عنه وذَهابُ القلب عنه إلى غيره، سَها يَسْهُو سَهْواً وسُهُوّاً، فهو ساهٍ وسَهْوانُ، وإنَّهُ لساهٍ بَيِّنُ السَّهْوِ والسُّهُوِّ.وقَوْسٌ سَهْوةٌ: مُواتِيَةٌ؛ قال ذو الرمة:
قليل نِصاب المالِ إلاَّ سِهامَهُ   وإلاَّ زَجُوماً سَهْوةً في الأَصابِع
والسُها: كوكبٌ خفيّ في بنات نعشٍ الكبرى والناس يمتحنون به أبصارهم.وفي المثل: أُرِيها السُها وتُرِيني القمر.وبالمؤلمنة رؤية ،رَأى ، شاهَدَ


gren-ze
قرن والقَرْنُ للثَّوْر وغيره: الرَّوْقُ، والجمع قُرون، لا يكسَّر على غير ذلك، وموضعه من رأْس الإنسان قَرْنٌ أَيضاً، وجمعه قُرون.وكَبْشٌ أَقْرَنُ: كبير القَرْنَين، وكذلك التيس، والأُنثى قَرْناء؛ والقَرَنُ مصدر. كبش أَقْرَنُ بَيِّنُ القَرَن. ورُمْح مَقْرُون: سِنانُه من قَرْن؛ وذلك أَنهم ربما جعلوا أَسِنَّةَ رماحهم من قُرُون الظباء والبقر الوحشي؛ قال الكميت:
وكنَّا إذا جَبَّارُ قومٍ أَرادنا   بكَيْدٍ حَمَلْناه على قَرْنِ أَعْفَرا
وقوله: ورامِحٍ قد رَفَعْتُ هادِيَهُ   من فوقِ رُمْحٍ، فظَلَّ مَقْرُونا
فسره بما قدمناه.والقَرْنُ الذُّؤابة، وخص بعضهم به ذُؤابة المرأَة وضفيرتها، والجمع قُرون.وقُرْنةُ النَّصْلِ: طرَفه، وقيل: قُرْنتاه ناحيتاه من عن يمينه وشماله. وقَرْنا الجَرادةِ: شَعرتانِ في رأْسها.وقَرْنُ الرجلِ: حَدُّ رأْسه وجانِبهُ.وقَرْنُ الأَكمة: رأْسها.وقَرْنُ الجبل: أَعلاه، وجمعها قِرانٌ؛قَرْنُ الفلاة: أَوّلها. وقَرْنُ الشمس: أَوّلها عند طلوع الشمس وأَعلاها، وقيل: أوّل شعاعها، وقيل: ناحيتها. والقُرْنة، بالضم: الطرَف الشاخص من كل شيء؛ يقال: قُرْنة الجبَل وقُرْنة النَّصْلِ وقُرْنة الرحم لإِحدى شُعْبتَيه. التهذيب: والقُرْنة حَدُّ السيف والرمح والسهم، وجمع القُرْنة قُرَنٌ. الليث: القَرْنُ حَدُّ رابية مُشْرِفة على ،وقُرْنةُ السيف والسِّنان وقَرْنهما: حدُّهما وبالمؤلمنة حد،حدود


mit
مت ومَتَّه: طَلَبَ إِليه المَتاتَ. ابن الأَعرابي: مَتْمَتَ الرجلُ إِذا تَقَرَّبَ بِمَوَدَّةٍ أَو قَرَابة.قال النَّضْر: مَتَتُّ إِليه برَحِمٍ أَي مَدَدْتُ إِليه وتَقَرَّبْتُ إِليه؛ وبيننا رَحِمٌ ماتَّةٌ أَي قريبة.وبالمؤلمنة مع

vor
فور فارَتْ القِدْرُ تَفورُ فَوْراً وفَوَراناً: جاشتْ.ومنه قولهم: ذهبْتُ في حاجة ثم أتيتُ فلاناً من فَوْري، أي قبل أن أسكن.وأتَوْا من فَوْرِهِم: من وجْهِهِمْ، أو قَبْلَ أن يَسْكُنوا وبالمؤلمنة قبل

akt-uell
وقت والوَقْتُ: مقدارٌ من الزمانِ، وكلُّ شيء قَدَّرْتَ له حِيناً، فهو مُؤَقَّتٌ، وكذلك ما قَدَّرْتَ غايتَه،فهو مُؤَقَتٌ. ابن سيده: الوَقْتُ مقدار من الدهر معروف، وأَكثر ما يُستعمل في الماضي، وقد اسْتُعْمِلَ في المستقبل، واسْتَعْمَلَ لفظ الوَقْتِ في المكان، تشبيهاً بالوقت في الزمان، لأَنه مقدار مثله، فقال: ويَتَعَدَّى إِلى ما كان وقتاً في المكان، كمِيلٍ وفَرْسخ وبَرِيد، والجمع: أَوْقاتٌ، وهو المِيقاتُ ووَقْتٌ مَوْقُوتٌ ومُوَقَّتٌ: مَحْدُود قْتُ معروف والميقات: الوقتُ المضروب للفعل، والموضعُ. يقال هذا ميقات أهل الشام، للموضع الذي يُحْرِمونَ فيه.وتقول: وَقَتَهُ فهو موقوت، إذا بيَّنَ للفعل وقتاً يُفْعَلُ فيه.
ومنه قوله تعالى: "إنَّ الصلاةَ كانتْ على المؤمنين كتاباً موقوتاً"، أي مفروضاً في الأوقات.
والتوقيت: تحديد الأوقات. تقول: وقَّتُّهُ ليوم كذا، مثل أَجَّلْتُهُ.وقرئ: "وإذا الرسُلُ وُقِّتَتْ" مخفَّفة، و"أُقِّتَتْ" لغة وبالمؤلمنة حالي فعلي ، متحقق الأن ، في الوقت الحاضر

fies
فسا الفَسْو: معروف، والجمع الفُساء وفَسا فَسْوة واحدة وفَسا يَفْسو فَسْواً وفُساء، والاسم الفُساء، بالمد؛ وأَنشد ابن بري: إذا تَعَشَّوْا بَصَلاً وخَلاًّ، يأْتُوا يَسُلُّون الفُساءَ سَلاًّ ورجل فَسَّاء وفَسُوٌّ: كثير الفَسْو. قال ثعلب: قيل لامرأة أَيُّ الرجال أَبغض إليك؟ قالت: العَثِنُ (* قوله « العثن » كذا في الأصل مضبوطاً ولعله العبنّ أو العتن كفرح أو غير ذلك) النَّزَّاء القصير الفَسّاء الذي يَضْحَك في بيت جاره وإذا أَوى بيته وَجَم؛ الشديد الحَمْل (* قوله: «الشديد الحمل»؛ هكذا في الأصل) قال أَبو ذُبيان ابن الرَّعْبل: أَبغض الشيوخ إ َّ الأَقْلح الأَمْلَح الحَسُوُّ الفَسُوُّ.ويقال للخُنْفساء: الفَسَّاءَة، لنَتْنها.وفي المثل: ما أَقرَبَ مَحْساه من مَفْساه.وفي المثل: أَفحش من فاسِيةٍ، وهي الخنفساء تَفْسو فتُنْتِنُ القوم بخُبث رِيحها، وهي الفاسِياء أَيضاً.والعرب تقول: أَفْسى من الظَّرِبان، وهي دابة يجيء إلى حُجر الضب فتضع قَبَّ استها عند فَم الجُحر فلا تزال تَفُسُو حتى تَسْتَخْرِجه، وتصغير الفَسْوة فُسَيَّة وبالمؤلمنة مقرف،كريه،ممقوت،مرفوض


ab-surd
سرد السَّرْدُ في اللغة: تَقْدِمَةُ شيء إِلى شيء تأْتي به متَّسقاً بعضُه في أَثر بعض متتابعاً. سَرَد الحديث ونحوه يَسْرُدُه سَرْداً إِذا تابعه وفلان يَسْرُد الحديث سرداً إِذا كان جَيِّد السياق له والسَّرَد المُتتابع.وسَرَد الشيء سَرْداً وسرَّده وأَسْرَده: ثقبه وبالمؤلمنة بخول أب عليه:بصورة غير طبيعيّة ، بسخف ،بحماقة،لامعقول ، عبثي من اضداد اللصوص

block-ieren
بَلَق البَلَقُ، محرَّكةً: سَوادٌ وبياضٌ، كالبُلْقَةِ، بالضم، وارْتفاعُ التَّحْجِيلِ إلى الفَخِذَيْنِ. والأَبْلَقُ الفَرْد: قصر السَّمَوْأَل بن عادِ ياء اليهودي بأَرض تَيْماء؛ قال الأَعشى:
بالأَبْلَقِ الفَرْدِ من تَيْماء، مَنْزِلُه   حِصْنٌ حَصينٌ، وجارٌ غيرُ خَتّارِ
وفي رواية أخرى: غيرُ غدّاروفي المثل: تمرّدَ مارِدٌ وعزَّ الأَبْلَقُ، وقد يقال أبْلَقُ؛ قال الأَعشى: وحِصْنٌ بِتَيْماء اليَهودِيِّ أبْلَقُ أَبدل أَبلق من حصن، وقيل: ماردٌ والأَبلقُ حِصنانِ قصدتهما زَبّاء ملِكة الجزيرة فلما لم تقدر عليهما قالت ذلك ومَرَدَه وهَرَدَه إِذا قطَعه وبالمؤلمنة عرقلة، مقاطعة، حصار


s-tress
ترس والتُّرْس من السلاح: المُتَوَقَّى بها، معروف، وجمعه أَتْراسٌ وتِراسٌ وتِرَسَةٌ وتُروسٌ؛ قال: كأَنَّ شَمْسَاً نازَعَتْ شُموسا دُروعَنا، والبَيْضَ والتُّروسا قال يعقوب: ولا تقل أَتْرِسَة.وكل شيء تَتَرَّسْتَ به، فهو مِتْرَسَةٌ لك.ورجل تارِسٌ: ذو تُرْسٍ.ورجل تَرَّاسٌ: صاحب تُرْسٍ.والتَّتَرُّسُ التَّسَتُّرُ بالتُّرْسِ، وكذلك التَتْريس.وتُرْسٌ أَقْرَعُ وقَرّاعٌ: صُلْبٌ شديد؛ قال الفارسي: سمي به لصبره على القَرْعِ؛ قال أَبو قَيْسِ بن الأَسْلتِ: صَدْقٍ حُسامٍ وادِقٍ حَدُّه، ومُجْناءٍ أَسْمَرَ قَرَّاعِ وقال الآخر: فلما فَنى ما في الكَنائِنِ ضارَبُوا إِلى القُرعِ من جِلْدِ الهِجانِ المُجَوَّبِ أَي ضربوا بأَيديهم إِلى التِّرَسةِ لَمّا فَنِيَتْ سِهامُهم، وفَنى بمعنى فَنِيَ في لغات طيِّءٍ.والقَرّاعُ: التُّرْسُ وبالمؤلمنة ضغط

schad-en
شدد الشِّدَّةُ: الصَّلابةُ، وهي نَقِيضُ اللِّينِ تكون في الجواهر والأَعراض، والجمع شِدَدٌ؛ وقد شَدَّه يَشُدُّه ويَشِدُّه شَدّاً فاشْتَدَّ؛ وكلُّ ما أُحْكِمَ، فقد شُدَّ وشُدِّدَ؛ وشَدَّدَ هو وتشَادّ: وشيء شَدِيدٌ: بَيِّنُ الشِّدَّةِ. وشيء شَديدٌ: مُشتَدٌّ قَوِيٌّ.وقد شَدَّ يشِدّ، بالكسر لا غير، شِدَّةً إِذا كان قويّاً، وشادَّه مُشادَّة وشِداداً: غالبه.
وفي الحديث: مَن يُشادّ هذا الدِّينَ يَغْلِبُه؛ أَراد يَغْلِبُه الدينُ، أَي من يُقاويه ويعاوِمُه ويُكَلِّف نفسه من العبادة فوق طاقته والمُشادَدَة: المُغالَبَة واشْتَدَّ الشيءُ: من الشِّدَّة. أَبو زيد: أَصابَتْني شُدَّى على فُعْلَى أَي شِدَّة.وقد شَدَّ، أي عَدا وبالمؤلمنة اذى، ضرر، أساءة



küns-t
الكَنْسُ: كَسْحُ القُمام عن وجه الأَرض. كَنَسَ الموضع يَكْنُسُه، بالضم، كَنْساً: كَسَح القُمامَة عنه. والمِكْنَسَة ما كُنِس به، والجمع مَكانِس. والكُناسَة: ما كُنِسَ. قال اللحياني: كُناسَة البيت ما كُسِحَ منه من التراب فأُلقي بعضه على بعض. كنس الكانِس: الظَّبْيُ يدخُل في كِنَاسِه وهو موضِعُه في الشَّجَر الذي يَكْتَنُّ فيه ويَسْتَتِر.وقد كَنَسَ الظَّبي: لأنَّه يكنُسُ الرَّمْلَ حتى يَصِل إلى بَرْدِ الثَّرى. وجمع الكِنَاس: كُنُسٌ وكُنْسٌ -مثال خُلُق وخُلْق-، قال الحارِث بن حِلّزة اليَشْكُري:
حتى إذا الْتَفَعَ الظِّـبَـاءُ بـأطْرافِ الظِّلالِ وقِلْنَ في الكُنْسِ وفَرَسٌ مَكْنوسَة: جَرْداء.وكَنَسَتِ الظِّباء والبقر تَكْنِسُ، بالكسر، وتَكَنَّسَتْ واكْتَنَسَتْ: دخلت في الكِناس؛ قال لبيد: شاقَتُكَ ظُعْنُ الحَيِّ يوم تَحَمَّلُوا، فَتَكَنَّسُوا قُطْناً تَصِرُّ خِيامُها أَي دخَلوا هَوادِجَ جُلِّلَتْ بثياب قُطْن.
كَنِيسَةُ اليهود وجمعها كَنائِس، وهي معرَّبة أَصلها كُنِشْتُ. الجوهري: والكنِيسَة للنصارى. ورَمْلُ الكِناس: رمل في بلاد عبد اللَّه بن كلاب، ويقال له أَيضاً الكِناس؛ حكاه ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: رَمَتْني، وسِتْرُ اللَّه بَيْني وبَيْنها، عَشِيَّة أَحْجار الكِناس، رَمِيمُ (* قوله «رميم» هو اسم امرأة كما في شرح القاموس.) قال: أَراد عشية رَمْل الكِناس فلم يستقم له الوزن فوضع الأَحجار موضع الرمل. وتَكَنَّسَتِ المرأة: إذا دَخَلَتِ الهَوْدَجَ، قال لَبِيد - يَصِفُ نِساءً في هَوَادِجِهِنَّ:
شاقَتْكَ ظُعْنُ الحَيِّ حِينَ تَحَمَّلوا  فَتَكَنَّسُوا قُطُناً تَصِرُّ خِيَامُهـا
والتركيب يدل على سَفْرِ شَيْءٍ عن وَجْهِ شَيْءٍ وهو كَشْفُه وعلى اسْتِخْفاءٍ. ويقال: فِرْسِنٌ مَكْنُوسَة وهي المَلْساء الجَرْداء من الشعَر. قال أَبو منصور: الفِرْسِنُ المَكْنُوسَة المَلْساء الباطن تُشَبِّهُها العرب بالمَرايا لِمَلاسَتِها. وفي التنزيل: فلا أُقْسِمُ بالخُنْسِ الجَوارِ الكُنَّسِ؛ قال الزجاج: الكُنَّسُ النجوم تطلع جارية، وكُنُوسُها أَن تغيب في مغاربها التي تغِيب فيها وقال الفراء في الخُنَّسِ والكُنَّسِ: هي النجوم الخمسة تُخْنُسُ في مَجْراها وترجِع، وتَكْنِسُ تَسْتَتِر كما تَكْنِسُ الظِّباء في المَغار، وهو الكِناسُ، والنجوم الخمسة: بَهْرام وزُحَلُ وعُطارِدٌ والزُّهَرَةُ والمُشْتَرِي، وقال الليث: هي النجوم التي تَسْتَسِرُّ في مجاريها فتجري وتَكْنِسُ في مَحاوِيها فَيَتَحَوَّى لكل نجم حَوِيّ يَقِف فيه ويستدِيرُ ثم ينصرف راجعاً، فكُنُوسُه مُقامُه في حَويِّه، وخُنُوسُه أَن يَخْنِسَ بالنهار فلا يُرى. الصحاح: الكُنَّسُ الكواكِب لأَنها تَكْنِسُ في المَغيب أَي تَسْتَسِرُّ، وقيل: هي الخُنَّسُ السَّيَّارة.وبالمؤلمنة مهارة فن ، الفنون الجميلة طريقة , مبادىء مكر , حيلة


evak-uierung
فك والإِفْك: الكذب.والأَفِيكةُ: كالإِفْك، أَفَكَ يَأْفِك وأَفِكَ إِفْكاً وأُفُوكاً وأَفْكاً وأَفَكاً وأَفَّكَ؛ قال رؤْبة: لا يأْخُذُ التَأْفِيكُ والتَّحَزِّي فِينَا، ولا قول العِدَى ذُو الأَزِّ التهذيب: أَفَكَ يأُْفِكُ وأَفِكَ يأْفَكُ إِذا كذب.ويقال: أَفَكَ كذب.
لإفْكُ: الكذبُ، وكذلك الأَفيكَةُ، والجمع الأَفائِكُ.ورجلٌ أَفّاكٌ، أي كذّابٌ.والأَفْكُ بالفتح: مصدر قولك أَفَكَهُ يَأْفِكُهُ أَفْكاً، أي قَلَبَهُ وصرفه عن الشيء ومنه قوله تعالى: "قالوا أجِئْتَنا لِتَأْفِكَنا". قال عُروة بن أُذَيْنَة:
فوكاً ففي آخَرينَ قد أُفِكـوا  إنْ تَكُ عن أحسن الصَنيعَةِ مَأْ
يقول: إن لم توفَّقْ للإَحسان فأنت في قومٍ قد صُرِفوا عن ذلك أيضاً.وائْتَفَكَتِ البلدة بأهلها، أي انقلبتْ.
والمؤْتَفِكاتُ: الرياح تختلف مهابُّها. تقول العرب: إذا كثرت المُؤْتَفِكاتُ زَكَتِ الأرضُ كك فَكَكْتُ الشيء: خلَّصته وفَكَّ الرقبةَ، أي أعتقها وبالمؤلمنة أخلى

schmer-zen
شَمَرَشَمَرَ وشَمَّرَ وانْشَمَرَ وَتَشَمَّرَ: مَرَّ جادّاً أو مُخْتَالاً وتَشَمَّرَ لِلْأَمْرِ: تَهَيَّأ وشِمْرٌ، بالكسر وشِمِّيرٌ وشَمَّرِيٌّ وشِمِّرِيٌّ وشُمُّرِيٌّ وشِمَّريٌّ، كقِنَّبِيٍّ قال شمر عنه: ما وَجَدْت أَيلمةً ولا أَلَماً أَي وَجَعاً وقال أَبو عمرو: الأَيْلمةُ الحَركة وأَنشد: فما سمعت بعد تلك النَّأَمَهْ منها ولا مِنْهُ، هناك، أَيْلمهْ قال الأَزهري: وقال شمر تقول العرب أَما والله لأُبِيتَنَّك على أَيْلَمَةٍ ولأَدَعَنَّ نَوْمَك تَوْثاباً، ولأُثئِدَنَّ مَبْرَكَك، ولأُدْخِلنَّ صَدْرك غمَّة: كلُّه في إِدْخال المشقَّة عليه والشدَّة وبالمؤلمنة وجع،ألم


leck- er
لوك واللَّوْكُ: أَهْوَن المَضْغِ، وقيل: هو مضغ الشيء الصُّلْبِ المَمْضَغة تديره في فيك؛ قال الشاعر: ولَوْكُهُمُ جَدْلَ الحَصَى بشفاهِهم، كأَنَّ على أَكْتافِهم فِلَقاً صَخْرا وقد لاكه يَلُوكه لَوْكاً. وما ذاقَ لَواكاً أي ما يُلاك. ويقال: ما لُكْتُ عنده لوَاكاً أي مَضاغاً ولُكْتُ الشيءَ في فمي أَلُوكُه إذا عَلَكْتَه، وقد لاكَ الفرسُ اللجام. وفلان يلوك أَعراض الناس أي يقع فيهم. وفي الحديث: فإذا هي في فيه يَلُوكُها أي يَمْضَغُها وبالمؤلمنة لذيذ المذاق جذاب او ممتع جدا دال على حسن ذوق


aus-fall-en
فلل والفَلُّ: الثَّلْم في السيف، وفي المحكم: الثَّلْم في أَيّ شيء كان، فَلَّه يفُلُّه فَلاًّ وَفَلَّلَه فتفَلَّل وانفَلَّ وافْتَلَّ؛ قال بعض الأَغْفال: لو تنطِح الكُنادِرَ العُضْلاَّ، فَضَّت شُؤونَ رأْسِه فافْتَلاَّ وفي حديث أُمّ زَرْع: شَجَّكِ أَو فَلَّكِ أَو جَمَع كُلاًّ لَكِ، الفلُّ: الكسر والضرب، تقول: إِنها معه بين شجّ رأْس أَو كسر عُضو أَو جمع بينهما، وقيل: أَرادت بالفَلِّ الخصومة.
وسيف فَلِيل مَفْلول وأَفَلُّ أَي مُنْفَلٌّ؛ قال عنترة:
وسَيْفي كالعَقِيقة وهو كِمْعي   سِلاحي لا أَفَلَّ ولا فُطارا
وفَلَّ القومَ يفُلُّهم فلاًّ: هزمهم فانفَلُّوا وتَفَلَّلوا وأَرض فلٌّ: لا شيء بها، وفَلاةٌ منه، وقيل: الفِلُّ الأَرض القفرة، والجمع كالواحد، وقد تكسَّر على أَفْلال.وأَفْلَلْنا أَي صرنا في فَلٍّ من الأَرض.وأَفْلَلْنا وطئنا أَرضاً فِلاًّ وبالمؤلمنة تفرق،حل بـ ، حدث لـ
 
futz-en
فطس والفَطَس: عِرَضُ قَصَبَة الأَنف وطُمَأْنِينَتُها، وقيل: الفَطَس، بالتحريك، انخِفاضُ قَصَبَة الأَنف وتَطامُنها وانتِشارُها، والاسم الفَطَسَة لأَنها كالعاهة، وقد فَطِسَ فَطَساً، وهو أَفطَس، والأُنثى فطساء.والفَطَسة موضع الفَطَس من الأَنف.وفَطَسَ الرجل يَفْطِسُ فُطوساً: ماتَ والفطيسة جثته وبهذا المعنى خيسته وبالمؤلمنة ضرطة،فسوة



wüt-en
فتت وفَتَّ الشيءَ يَفُتُّه فَتّاً، وفَتَّتَه: دَقَّه وقيل: فَتَّه كَسَره؛ وقيل: كسره بأَصابعه. قال الليث: الفَتُّ أَن تأْخذ الشيء بإِصبعك، فَتُصَيِّرَه فُتاتاً أَي دُقاقاً، فهو مَفْتُوتٌ وفَتِيتٌ وفي المثل: كَفّاً مُطْلَقةً تَفُتُّ اليَرْمَعَ؛ اليَرْمَع: حجارة بيض تُفَتُّ باليد؛ وقد انْفَتَّ وتَفَتَّتَ.والفُتاتُ ما تَفَتَّت؛ وفُتاتُ الشيء: ما تكسر منه؛ قال زهير:كأَنَّ فُتاتَ العِهْنِ، في كُلِّ مَنْزِلٍ نَزَلْنَ به، حَبُّ الفَنَا لم يُحَطَّمِ قال أَبو منصور: وفُتاتُ العِهْنِ والصوف ما تساقط منه. والفَتُّ والتَّتُّ: الشَّقُّ في الصَّخْرة، وهي  والثُّتُوتُ. والتَفَتُّتُ التَّكَسُّر. والانْفِتاتُ: الانكسار. والفَتِيتُ والفَتُوتُ: الشيءُ المَفْتُوتُ، وقد غَلَبَ على ما فُتَّ من الخُبْز؛ وفي التهذيب: إِلا أَنهم خَصُّوا الخُبْز المَفْتُوتَ بالفَتِيتِ. والفَتِيتُ: الشيءُ يَسْقُطُ فيَتَقَطَّعُ ويَتَفَتَّتُ. وكلَّمه بشيءٍ ففَتَّ في ساعده أَي أَضْعَفَه وأَوْهَنَه. ويقال: فَتَّ فلانٌ في عَضُدِي، وهَدَّ رُكْني. وفَتَّ فلانٌ في عَضُدِ فلانٍ، وعَضُدُه أَهلُ بيتِه، إِذا رام إِضْرارَه بتَخَوُّنِه إِياهم وبالمؤلمنة غضِبَ ؛ احْتدَّ


frak-tion
فرق والفَرْقُ: خلاف الجمع، فَرَقه يَفْرُقُه فَرْقاً وفَرَّقه، وقيل: فَرَقَ للصلاح فَرْقاً، وفَرَّق للإِفساد تَفْريقاً، وانْفَرَقَ الشيء وتَفَرَّق وافْتَرقَ.والفِرْقُ القِسْم، والجمع أَفْراق. ابن جني: وقراءة من قرأَ فَرَّقنا بكم البحر، بتشديد الراء، شاذة، من ذلك، أَي جعلناه فِرَقاً وأَقساماً؛ وأَخذتُ حقي منه بالتَّفَارِيق.والفِرْقُ الفِلْق من الشيء إِذا انْفَلَقَ منه؛ ومنه قوله تعالى: فانْفَلَق فكان كلُّ فِرْقٍ كالطَّوْد العظيم. التهذيب: جاءَ تفسير فرقنا بكم البحر في آية أُخرى وهي قوله تعالى: وأَوحينا إِلى موسى أَن اضرب بعصاك البحر فانْفَلَق فكان كل فِرْقٍ كالطود العظيم؛ أَراد فانْفَرَق البحرُ فصار كالجبال العِظام وصاروا في قَرَاره وبالمؤلمنة فئة،فرقة، جماعة، كتلة، جناح


schlepp-en
جلب والجَلْبُ: سَوْقُ الشيء من موضع إِلى آخَر. جَلَبَه يَجْلِبُه ويَجْلُبه جَلْباً وجَلَباً واجْتَلَبَه وجَلَبْتُ الشيءَ إِلى نفْسِي واجْتَلَبْتُه، بمعنى وبالمؤلمنة سحب ، جر، حمل


akt-uell
وقت والوَقْتُ: مقدارٌ من الزمانِ، وكلُّ شيء قَدَّرْتَ له حِيناً، فهو مُؤَقَّتٌ، وكذلك ما قَدَّرْتَ غايتَه،فهو مُؤَقَتٌ. ابن سيده: الوَقْتُ مقدار من الدهر معروف، وأَكثر ما يُستعمل في الماضي، وقد اسْتُعْمِلَ في المستقبل، وقد اسْتَعْمَلَ لفظ الوَقْتِ في المكان تشبيهاً بالوقت في الزمان، لأَنه مقدار مثله، فقال: ويَتَعَدَّى إِلى ما كان وقتاً في المكان، كمِيلٍ وفَرْسخ وبَرِيد، والجمع: أَوْقاتٌ، وهو المِيقاتُ.
ووَقْتٌ مَوْقُوتٌ ومُوَقَّتٌ: مَحْدُود وبالمؤلمنة حالي فعلي ، متحقق الأن ، في الوقت الحاضر

refe-rn-d-um
رفد والرِّفْدُ الصلة؛ يقال: رَفَدْتُه رَفْداً، والاسم الرِّفْد والإِرْفاد الإِعطاء والإِعانة. والمرافَدة: المُعاونة.
والتَّرافد: التعاون. والاستِرفاد: الاستعانة والارتفاد: الكسب.والتَّرفيدُ: التَّسويدُ. يقال: رُفِّدَ فلان أَي سُوِّدَ وعظم ورَفَّد القومُ فلاناً: سَوَّدوه ومَلَّكوه أَمرهم والرِّفادة: دِعامة السرج والرحل وغيرهما، وقد رَفَده وعليه يَرْفِده رَفْد وكلُّ ما أَمسك شيئاً: فقد رَفده. أَبو زيد: رَفَدتُ على البعير أَرْفِدُ رِفْداً إِذا جعلت له رِفادة؛ قال الأَزهري: هي مثل رفادة السرج.وقال الليث: الرَّفد المعونة بالعطاء وسقْي اللبن والقَوْل وكلِّ شيءٍ. وقال الزجاج: كل شيء جعلته عوناً لشيء أَو استمددت به شيئاً فقد رَفَدْته. يقال: عَمَدْت الحائط وأَسْنَدْته ورَفَدْته بمعنى واحد وبالمؤلمنة استفتاء



taumel-n
ملل المَلَلُ: المَلالُ وهو أَن تَمَلَّ شيئاً وتُعْرِض عنه؛ قال الشاعر: وأُقْسِمُ ما بي من جَفاءٍ ولا ملَل ورجل مَلَّةٌ إِذا كان يَمَلُّ إِخوانَه سريعاً. مَلِلْت الشيء مَلَّة ومَلَلاً ومَلالاً ومَلالة: بَرِمْت به، واسْتَمْلَلْته: كمَلِلْتُه؛ قال ابن هَرْمة: قِفا فَهَرِيقا الدمْع بالمَنْزِل الدَّرْسِ، ولا تَسْتَمِلاَّ أَن يطول به عَنْسِي ويقال: به مَلِيلة ومُلالٌ، وذلك حَرارة يجدها، وأَصله من المَلَّة، ومنه قيل: فلان يتململ على فِراشه ويتَمَلَّلُ إِذا لم يستقرّ من الوجع كأَنه على مَلَّة.ويقال: به مَلِيلة ومُلالٌ، وذلك حَرارة يجدها، وأَصله من المَلَّة، ومنه قيل: فلان يتململ على فِراشه ويتَمَلَّلُ إِذا لم يستقرّ من الوجع كأَنه على مَلَّة.وفي الحديث: لا تَزال المَلِيلةُ والصُّداعُ بالعبد؛ المَلِيلة: حرارة الحُمَّى وتوهُّجُها، وقيل: هي الحُمَّى التي تكون في العظام.ومَلَّ القَوْسَ والسهمَ والرمح في النار: عالجها به (* قوله «عالجها به» هكذا في الأصل، ولعله عالجها بها) عن أَبي حنيفة: والمَلِيلةُ والمُلالُ: الحرُّ الكامِن وتَمَلَّل اللحمُ على النار: اضطرب. شَمِر: إِذا نَبا بالرجل مَضْجَعُه من غَمٍّ أَو وَصَب قيل: قد تَمَلْمَل وبالمؤلمنة تمايل،ترنح، تخبط ،اهتز


seh-en
سها سها السَّهوُ والسَّهْوةُ: نِسْيانُ الشيء والغفلة عنه وذَهابُ القلب عنه إلى غيره، سَها يَسْهُو سَهْواً وسُهُوّاً، فهو ساهٍ وسَهْوانُ، وإنَّهُ لساهٍ بَيِّنُ السَّهْوِ والسُّهُوِّ.وقَوْسٌ سَهْوةٌ: مُواتِيَةٌ؛ قال ذو الرمة:
قليل نِصاب المالِ إلاَّ سِهامَهُ، وإلاَّ زَجُوماً سَهْوةً في الأَصابِع
والسُها: كوكبٌ خفيّ في بنات نعشٍ الكبرى والناس يمتحنون به أبصارهم.وفي المثل: أُرِيها السُها وتُرِيني القمر.



frak-tion
فرق والفَرْقُ: خلاف الجمع، فَرَقه يَفْرُقُه فَرْقاً وفَرَّقه، وقيل: فَرَقَ للصلاح فَرْقاً، وفَرَّق للإِفساد تَفْريقاً، وانْفَرَقَ الشيء وتَفَرَّق وافْتَرقَ.والفِرْقُ القِسْم، والجمع أَفْراق. ابن جني: وقراءة من قرأَ فَرَّقنا بكم البحر، بتشديد الراء، شاذة، من ذلك، أَي جعلناه فِرَقاً وأَقساماً؛ وأَخذتُ حقي منه بالتَّفَارِيق.والفِرْقُ الفِلْق من الشيء إِذا انْفَلَقَ منه؛ ومنه قوله تعالى: فانْفَلَق فكان كلُّ فِرْقٍ كالطَّوْد العظيم. التهذيب: جاءَ تفسير فرقنا بكم البحر في آية أُخرى وهي قوله تعالى: وأَوحينا إِلى موسى أَن اضرب بعصاك البحر فانْفَلَق فكان كل فِرْقٍ كالطود العظيم؛ أَراد فانْفَرَق البحرُ فصار كالجبال العِظام وصاروا في قَرَاره  وبالمؤلمنة فئة،فرقة، جماعة، كتلة، جناح


schlepp-en
جلب والجَلْبُ: سَوْقُ الشيء من موضع إِلى آخَر. جَلَبَه يَجْلِبُه ويَجْلُبه جَلْباً وجَلَباً واجْتَلَبَه وجَلَبْتُ الشيءَ إِلى نفْسِي واجْتَلَبْتُه، بمعنى.وبالمؤلمنة سحب ، جر حمل بمشقة او جهد أُقحِم

ent-fern-en
فرن والفُرْنُ الفُرْنُ، بالضم: المَخْبَزُ يُخْبَزُ فيه وقولهم: يا ثاراتُ فلان، أي يا قتلة فرن. وقيل قتلوا أباك وثَأرُهُ لم يقتل
 وبالمؤلمنة جرد، طرد ، خرج، حل محل ،خلع ، فك،أباد


schimmer
شَمَرَ شَمَرَ وشَمَّرَ وانْشَمَرَ وَتَشَمَّرَ: مَرَّ جادّاً أو مُخْتَالاً.وتَشَمَّرَ لِلْأَمْرِ: تَهَيَّأ.وشِمْرٌ، بالكسر،وشِمِّيرٌ وشَمَّرِيٌّ وشِمِّرِيٌّ وشُمُّرِيٌّ وشِمَّريٌّ، كقِنَّبِيٍّ،ومُشَمِّرٌ، كمحدِّثٍ: ماضٍ في الأُمُورِ مُجَرِّبٌ.والشَّمْرُ: تَقْليصُ الشيءِ،كالتَّشْميرِ، وصِرامُ النَّخْلِ.وشَمَّرَ الثوبَ تَشْميراً: رَفَعَهُ،وشَرٌّ شِمِرٌّ، كفِلِزٍّ: شديدٌ.وشَمِرُ بنُ أفْرِيقِشَ، ككَتِفٍ: غَزَا مدينةَ السُّغْد، فَقَلَعَها، فَقيلَ: شَمِرْكَنْدَ، أو بَناها، فقيل شَمِرْكَنْت، وهي بالتُّرْكِيَّةِ: القَرْيَةُ، فَعُرِّبَتْ سَمَرْقَنْدَ، وإسْكانُ الميمِ وفتحُ الراءِ لَحْنٌ.والشِّمْرُ، بالكسر: السَّخِيُّ، والبَصيرُ الناقِدُ، واسْمٌ، وبالهاءِ: مِشْيَةُ الرَّجُلِ الفَاسِدِ.وشَميرانُ: د بها،وشمرة بِمَرْوَ، وبَطْنٌ من خَوْلاَنَ، وهُمْ شَميرِيُّونَ.وكتَنُّورٍ: الماسُ.وكبَقَّمٍ: فَرَسُ جَدِّ جَميلِ بنِ عبدِ اللهِ بنِ مَعْمَرٍ الشاعِرِ، وناقَةٌ، ورَجُلٌ.والشِّمِّيرُ، كسِكِّيتٍ: المُشَمِّرُ المُجِدُّ، والناقَةُ السَّريعَةُ كالشِّمِّرِيَّةِ، وتفتحُ الميمُ وتُضَمَّانِ وتُفْتَحانِ.وأشْمَرَهُ بالسَّيْفِ: أدْرَجَهُ وبالمؤلمنة لمعان ، بريق رونق شهرة، ثريا ، نجفة


eigene-r
ايقن واليَقِينُ: العِلْم وإزاحة الشك وتحقيقُ الأَمر، وقد أَيْقَنَ يُوقِنُ إيقاناً، فهو مُوقِنٌ، ويَقِنَ يَيْقَن يَقَناً، فهو يَقنٌ.
واليَقِين نَقيض الشك، والعلم نقيضُ الجهل، تقول عَلِمْتُه يَقيناً وبالمؤلمنة جوهري، خاص،خصيصة،مميز


spek-ulation
سبق السَّبْق: القُدْمةُ في الجَرْي وفي كل شيء؛ تقول: له في كل أمر سُبْقةٌ وسابِقةٌ وسَبْقٌ، والجمع الأَسْباق والسَّوابِقُ.
والسَّبْقُ مصدر سَبَقَ.وقد سَبَقَه يَسْبُقُه ويَسْبِقُه سَبْقاً: تقدَّمه.قال الفرزدق:
من المُحْرِزينَ المَجْدَ يومَ رِهانِه    سَبُوقٌ إلى الغاياتِ غير مُسَبَّق
وسَبَقَت الخيلُ وسابَقْتُ بينها إذا أرسلتها وعليها فُرْسانُها لتنظر أيّها يَسْبِق.وفرس فُرُط: سريعة سابقة؛ قال لبيد:
ولقد حَمَيْتُ الحيَّ تحمِل شِكَّتي   فُرُطٌ وِشاحي إِذ غدوتُ، لجامُها
وافترَط إِليه في هذا الأَمر: تقدّم وسبَق.والعرب تقول: فَرَط منه أَي بَدَر وسبَق.والإِفْراط إِعجالُ الشيء في الأَمر قبل التثبُّت. يقال: أَفْرَط فلان في أَمره أَي عَجِل فيه، وأَفْرَطه أَي أَعجله، وأَفرطت السِّقاءَ ملأْته، والسحابةُ تُفْرط الماء في أَول الوَسْمِيّ أَي تُعجله وتُقدِّمه وبالمؤلمنة تخمين، تأمل، رؤية تأملية، تفكر، احتراز،تخمين،مضاربة



team
تمم وتَمَّ الشي يَتِمُّ تَمّاً وتُمّاً وتَمامةً وتَماماً وتِمامةً وتُماماً وتِماماً وتُمَّة وأَتَمَّه غيره وتَمَّمَه واسْتَتَمَّه بمعنىً، وتَمَّمَه الله تَتْميماً وتَتِمَّةً، وتَمامُ الشيء وتِمامَتُه وتَتِمَّتُه: ما تَمَّ به وتَتِمَّة كل شيء: ما يكون تَمام غايته كقولك هذه الدراهم تمام هذه المائة وتَتِمَّة هذه المائة.والتِّمُّ: الشيء التامُّ، وقوله عز وجل: وإذ ابْتَلَى إبراهيمَ رَبُّه بكلِمات فأَتَمَّهُنَّ يقال: تَمَّ إلى كذا وكذا أَي بَلغه؛ قال العجاج: لما دَعَوْا يالَ تَمِيمٍ تَمُّوا إلى المَعالي، وبهنَّ سُمُّوا وفي حديث معاوية: إن تَمَمْتَ على ما تريد؛ قال ابن الأَثير: هكذا روي مُخَفَّفاً وهي بمعنى المشدّد. يقال: تَمَّ على الأَمر وتَمَمَ عليه، بإِظهار الإِدغام، أَي استمرَّ عليه.وقوله في الحديث: تَتامَّتْ إليه قُرَيش أَي أَجابته وجاءَتْه مُتوافِرة مُتَابعة وبالمؤلمنة جماعة،فريق،عصبة،طاقم

be-harren
هررهَرَّ الشيءَ يَهُرُّه ويَهِرُّه هَرّاً وهَريراً: كَرِهَهُ؛ قال المفضل بن المهلب بن أَبي صُفْرَةَ: ومَنْ هَرَّ أَطْرافَ القَنَا خَشْيَةَ الرَّدَى، فليسَ لمَجْدٍ صالحٍ بِكَسُوبِ وهَرَرْتُه أَي كَرِهْتُه أَهُرُّه وأَهِرُّه، بالضم والكسر.هَرْهَرَ بالغنم: دعاها إِلى الماءِ فقال لها: هَرْهَرْ.وقال يعقوب: هَرْهَرَ بالضأْن خصها دون المعز.والهَرْهَرَةُ: حكاية أَصوات الهند في الحرب. غيره: والهَرْهَرَةُ والغَرْغَرَةُ يحكى به بعض أَصوات الهند والسِّنْدِ عند الحرب.وهَرْهرَ: دعا الإِبل إِلى الماءِ.وهَرْهَرةُ الأَسد: تَرْديدُ زئِيرِه، وهي الي تسمى الغرغرةوهارَّه أَي هَرَّ في وجهه.وهَرْهَرْتُ الشيءَ: لغة في مَرْمَرْتُه إِذا حَرَّكْتَه؛هَرَّ فلان الكأْسَ والحرْبَ هَرِيراً أَي كرهها؛ قال عنترة: حَلَفْنا لهم، والخَيْلُ تَرْدي بنا معاً: نُزايِلُكُمْ حتى تَهِرُّوا العَوالِيا الرَّدَيانُ: ضَرْبٌ من السَّيْرِ،وهو أَن يَرْجُمَ الفَرَسُ الأَرضَ رَجْماً بحوافره من شدَّة العَدْوِ.وقوله نزايلكم هو جواب القسم أَي لا نزايلكم، فحذف لا على حدِّ قولهم تالله أَبْرَحُ قاعداً أَي لا أَبرح، ونزايلكم: نُبارِحُكُمْ، يقال: ما زايلته أَي ما بارحته.هَرْهَرَ بالغنم: دعاها إِلى الماءِ فقال لها: هَرْهَرْ.وقال يعقوب: هَرْهَرَ بالضأْن خصها دون المعز.والهَرْهَرَةُ: حكاية أَصوات الهند في الحرب. غيره: والهَرْهَرَةُ والغَرْغَرَةُ يحكى به بعض أَصوات الهند والسِّنْدِ عند الحرب.وهَرْهرَ: دعا الإِبل إِلى الماءِ.وهَرْهَرةُ الأَسد: تَرْديدُ زئِيرِه، وهي الي تسمى الغرغرةوهارَّه أَي هَرَّ في وجهه.وهَرْهَرْتُ الشيءَ: لغة في مَرْمَرْتُه إِذا حَرَّكْتَه؛هَرَّ فلان الكأْسَ والحرْبَ هَرِيراً أَي كرهها؛ قال عنترة: حَلَفْنا لهم، والخَيْلُ تَرْدي بنا معاً:
 نُزايِلُكُمْ حتى تَهِرُّوا العَوالِيا الرَّدَيانُ: ضَرْبٌ من السَّيْرِ،وهو أَن يَرْجُمَ الفَرَسُ الأَرضَ رَجْماً بحوافره من شدَّة العَدْوِ.
وقوله نزايلكم هو جواب القسم أَي لا نزايلكم، فحذف لا على حدِّ قولهم تالله أَبْرَحُ قاعداً أَي لا أَبرح، ونزايلكم: نُبارِحُكُمْ، يقال: ما زايلته أَي ما بارحته.وبالمؤلمنة واظبَ ؛ صَمَّمَ،أصر


raum
وما لي منه حَمٌّ ولا رَمٌّ، أي بُدٌّ، وقد يضمان ويقال أيضاً: ما له حُمٌّ ولا رُمٌّ، أي ليس له شيء. قال ابن السكيت: يقال: ما له ثُمٌّ ولا رُمٌّ، وما يملك ثُمَّاً ولا رُمَّاً. قال: فالرُمُّ مَرَمَّةُ البيت.والمَرَمّةُ : موضِعُ الرَّمِّ أي مكانه وبالمؤلمنة المكان ، الفضاء




be-täub-en
تبب التَّبُّ: الخَسارُ.والتَّبابُ: الخُسْرانُ والهَلاكُ.وتَبّاً له، على الدُّعاءِ، نُصِبَ لأَنه مصدر محمول على فِعْلِه، كما تقول سَقْياً لفلان، معناه سُقِيَ فلان سَقْياً، ولم يجعل اسماً مُسْنَداً إِلى ما قبله.وتَبّاً تَبيباً، على الـمُبالَغَةِ.وتَبَّ تَباباً وتَبَّبَه: قال له تَبّاً، كما يقال جَدَّعَه وعَقَّره. تقول تَبّاً لفلان، ونصبه على المصدر باضمار فعل، أَي أَلْزَمه اللّهُ خُسْراناً وهَلاكاً.وبالمؤلمنة ذهل،خدر، أصم، شل


revolition
رفس والرَّفْسَة: الصَّدْمَة بالرِّجْلِ في الصدر.ورَفَسَه يَرْفُسُه رَفْساً: ضربه في صدره برجله، وقيل: رَفَسَه برجله من غير أَن يخص به الصدر.ودابة رَفُوسٌ إِذا كان من شأْنها ذلك، والاسم الرِّفاسُ والرَّفِيسُ والرُّفُوسُ، ورَفَسَ اللحمَ وغيره من الطعام رَفْساً: دَقَّه، وقيل: كل دَقٍّ رَفْسٌ، ,المِرْفَسُ الذي يُدَقُّ به اللحمُ. وبالمؤلمنة ثورة


akrib-isch
قرب القاف يقال قَرُبَ يَقْرُبُ قُرباً.وفلانٌ ذو قرابتي، وهو من يَقْرُبُ منك رحِماً.وفلانٌ قَرِيبِي، وذو قَرابتي.والقُرْبة والقُرْبَى: القَرابة.والقِراب: مُقارَبة الأمر.وتقول: ما قَرِبْتُ هذا الأمرَ ولا أقْرَبُه، إذا لم تُشَامَّهُ ولم تلتَبِسْ به.
ومن الباب القَرَب، وهي ليلةُ ورودِ الإبلِ الماءَ؛ وذلك أنَّ القومَ يُسِيمون الإبلَ وهم في ذلكيسيرونَ نحو الماء، فإذا بقيَ بينهم وبين الماء عشِيَّةٌ عجَّلوا نحوه، فتلك اللَّيلة ليلةُ القَرَب.والقارِب الطَّالب الماءَ ليلاً. قال الخليل: ولا يقال ذلك لطالبهِ نهاراً.وقد صرَّفوا الفعلَ من القَرَب فقالوا: قَرَبْت الماء أقرُبهُ قَرَباً وبالمؤلمنة بدقة ،دقيق، قريب من شئ ما


ab-solut
سلت وسَلَتَ المِعَى يَسْلِتُه سَلْتاً: أَخرجه بيده؛ والسُّلاتةُ: ما سُلِتَ منه.وفي حديث أَهل النار: فيَنْفُذ الحَمِيم إِلى جوفه، فَيَسْلِتُ ما فيه أَي يَقْطَعُه ويستأْصله.والسَّلْتُ قَبْضُكَ على الشيء، أَصابه قَذَر ولَطْخٌ، فَتَسْلِتُه عنه سَلْتاً.وانْسَلَتَ عنَّا: انْسَلَّ مِن غير أَن يُعْلَم به.وذهب مني الأَمْرُ فَلْتَةً وسَلْتَةً ومنه سَلَتَ فلانٌ أنفَ فلانٍ بالسيف سَلْتاً، وذلك إذا أخذه كلَّه وبالمؤلمنة مطلق، على نحو كامل او تام تماما

reda-ktion
ردد والرد: صرف الشيء ورَجْعُه والرَّدُّ: مصدر رددت الشيء.ورَدَّهُ عن وجهه يَرُدُّه رَدّاً ومَرَدّاً وتَرْداداً: صرفه، وهو بناء للتكثير؛ قال ابن سيده: قال سيبويه هذا باب ما يكثر فيه المصدر من فَعَلْتُ فتلحق الزائد وتبنيه بناء آخر، كما أَنك قلت في فَعَلْتُ فَعَّلْتُ حين كثرت الفعل، ثم ذكر المصادر التي جاءت على التَّفْعال كالترداد والتلعاب والتهذار والتصفاق والتقتال والتسيار وأَخوانها؛ قال: وليس شيء من هذا مصدر أَفعلت، ولكن لما أَردتَ التكثير بنيت المصدر على هذا كما بنيت فَعَلْتُ على فَعَّلْتُ.والمَرَدُّ: كالردّ.وردَّ عليه الشيء إِذا لم يقبله، وكذلك إِذا خَطَّأَه.وتقول: رَدَّه إِلى منزله ورَدَّ إِليه جواباً أَي رجع.والرِّدّة، بالكسر: مصدر قولك ردَّه يَرُدُّه رَدّاً ورِدَّة.والرِّدَّةُ: الاسم من الارتداد.وتَرْجيعُ الصوت: تَرْدِيده في الحَلق كقراءة أَصحاب الأَلحان وبالمؤلمنة حرر، اعداد، 

sinn
سُنة وبالمؤلمنة احساس، معنى، مغزى


 scen-ario
 وسَنَّ للقوم سُنَّةً وسَنَناً.وسَنَّ عليه الدِّرْعَ يَسُنُّها سَنّاً إذا صَبَّها.وسَنَّ الإِبلَ يسُنُّها سَنّاً إذا أَحْسَن رِعْيَتها حتى كأَنه صقلها.والسَّنَنُ اسْتِنان الإِبل والخيل.ويقال: تَنَحَّ عن سَننِ الخيل.وسَنَّنَ المَنْطِقَ: حَسَّنه فكأَنه صقَله وزينه؛ قال العجاج: دَعْ ذا، وبَهّجْ حَسَباً مُبَهَّجا فَخْماً، وسَنِّنْ مَنْطِقاً مُزَوَّجاً والمِسَنُّ والسِّنانُ: الحجَر الذي يُسَنُّ به أَو يُسنُّ عليه، وفي الصحاح: حجَر يُحدَّد به وسَنَنْتُها سَنّاً واسْتَنَنْتُها: سِرْتُها، وسَنَنْتُ لكم سُنَّةً فاتبعوها.وفي الحديث: من سَنَّ سُنَّةً حَسَنةً فله أَجْرُها وأَجْرُ من عَمِلَ بها، ومن سَنَّ سُنَّةً سيّئَةً يريد من عملها ليُقْتَدَى به فيها، وكل من ابتدأَ أَمراً عمل به قوم بعده قيل: هو الذي سَنَّه؛ قال نُصَيْبٌ: كأَني سَنَنتُ الحُبَّ ، أَوَّلَ عاشِقٍ من الناسِ، إِذ أَحْبَبْتُ من بَيْنِهم وَحْدِي الأولوالسُّنَّة: الطريقة، والسَّنن أَيضاً.وللطريق سَنَنٌ أَيضاً، وسَنَنُ الطريق وسُنَنُه وسِنَنُه وسُنُنُه: نَهْجُه. يقال: خَدَعَك سَنَنُ الطريق وسُنَّتُه.والسُّنَّة أَيضاً: سُنَّة الوجه.سنن السَنَنَ: الطريقة. يقال: استقام فلانٌ على سَنَنٍ واحد.ويقال: امضِ على سَنَنِكَ وسُنَنِكَ، أي على وجهك.وجاء من الخيل سَنَنٌ علا يُرَدُّ وجهه.وتَنَحَّ عن سَنَنِ الخيل، أي عن وجهه.وعن سَنَنِ الطريق وسُنَنِهِ وسِنَنِهِ ثلاث لغات.وجاءت الريح سَنائِنَ، إذا جاءت على طريقة واحدةٍ لا تختلف.والسُنَّةُ: السيرةُ. قال الهذلي:
فأول راضٍ سُنَّةً مَنْ يَسيرُهـا  فلا تَجْزَعَنْ من سُنَّةٍ أنتَ سِرْتَها والسُنَّةُ أيضاً: ضربٌ من تمر المدينة. ابن السكيت: سَنَّ الرجل إبلَه، إذا أحسن رِعْيَتَها والقيامَ عليها، حتّى كأنَّه صَقَلها. قال النابغة:
سَنُّ المُعَيْدِيِّ في رَعْيٍ وتَعزيبِ  ضَلَّتْ حُلومُهُمُ عنهمْ وغَـرَّهُـمُ
وبالمؤلمنة: سناريو ، مخطط الفيلم، النص السينمائى؛ سيناريو؛ كِتَابَةٌ مُفَصَّلَةٌ لِمَشَاهِدِ الفِيلمِ وغَيْرِه ،أسلوب؛ مخطط؛ منهج


spur
سبر السَّبْرُ: التَّجْرِبَةُ.وسَبَر الشيءَ سَبْراً: حَزَره وخَبَرهُ.واسْبُرْ لي ما عنده أَي اعْلَمْه.والسَّبْر اسْتِخْراجُ كُنْهِ الأَمر.
والسَّبْر مَصْدَرُ سَبَرَ الجُرْحَ يَسْبُرُه ويَسْبِرُه سَبْراً نَظَر مِقْدارَه وقاسَه لِيَعْرِفَ غَوْرَه، ومَسْبُرَتُهُ: نِهايَتُه.
وفي حديث الغار: قال له أَبو بكر: لا تَدْخُلْه حتى أَسْبُِرَه قَبْلَك أَي أَخْتَبِرَه وأَغْتَبِرَه وأَنظرَ هل فيه أَحد أَو شيء يؤذي.
والمِسْبارُ والسِّبارُ: ما سُبِرَ به وقُدَّرَ به غَوْرُ الجراحات؛ قال يَصِفُ جُرْحَها: تَرُدُّ السِّبارَ على السَّابِرِ التهذيب: والسِّبارُ فَتِيلة تُجْعَلُ في الجُرْح؛ وأَنشد: تَرُدُّ على السَابرِيِّ السِّبارا وكل أَمرٍ رُزْتَه، فَقَدْ سَبَرْتَه وأَسْبَرْتَه. يقال: حَمِدْتُ مَسْبَرَه ومَخْبَره.والسِّبْرُ والسَّبْرُ: الأَصلُ واللَّوْنُ والهَيْئَةُ والمَنْظَرُ.والسِّبْرُ ما اسْتُدِلَّ به على عِتْقِ الدابَّةِ أَو هُجْنتها. أَبو زيد: السِّبْرُ ما عَرَفْتَ به لُؤْمَ الدابة أَو كَرَمَها أَو لَوْنَها من قبل أَبيها.والسِّبْر أَيضاً: مَعْرِفَتُك الدابة بِخصْبٍ أَو بِجَدْبٍ.وبالمؤلمنة أثر ، مسار ،وقع على اثره،اثر أو مسار أو خط أو ذرة


etappe
عتب والعَتَبَةُ: أُسْكُفَّةُ البابِ التي تُوطأُ؛ وقيل: العَتَبَةُ العُلْيا.والخَشَبَةُ التي فوق الأَعلى: الحاجِبُ؛ والأُسْكُفَّةُ: السُّفْلى؛ والعارِضَتانِ: العُضادَتانِ، والجمع: عَتَبٌ وعَتَباتٌ.والعَتَبُ الدَّرَج.وعَتَّبَ عَتَبةً: اتخذها.وعَتَبُ الدَّرَجِ: مَراقِـيها إِذا كانت من خَشَب؛ وكلُّ مِرْقاةٍ منها عَتَبةٌ.وفي حديث ابن النَّحّام، قال لكعب بن مُرَّةَ، وهو يُحدِّثُ بدَرَجاتِ الـمُجاهد. ما الدَّرَجةُ؟ فقال: أَما إِنَّها ليستْ كعَتَبةِ أُمـِّك أَي إِنها ليست بالدَّرَجة التي تَعْرِفُها في بيتِ أُمـِّكَ؛ فقد رُوِيَ أَنَّ ما بين الدرجتين، كما بين السماء والأَرض.وعَتَبُ الجبالِ والـحُزون: مَراقِـيها.وتقول: عَتِّبْ لي عَتَبةً في هذا الموضع إِذا أَردت أَنْ تَرْقى به إلى موضع تَصعَدُ فيه العَتَبَةُ : خشبَةُ الباب التي يُوطَأُ عليها العَتَبَةُ : الخشبةُ العُليا عَتَبَة الشُّعور : مستوى الخبرة في
منطقة الشُّعور ، وبالمؤلمنة مرحلة،دور،حلقة

sub-elativ
اللطيف وبالمؤلمنة اسم التفضيل

 
qualif-ikation
كلف الكاف واللام والفاء أصلٌ صحيح يدلُّ على إيلاعٍ بالشيء وتعلُّقٍ به. من ذلك الكَلَف، تقول: قد كَلِف بالأمر يَكْلَفُ كَلَفاً.لكُلْفةُ ما تكلَّفْت من أَمر في نائبة أَو حق.ويقال: كلِفْتُ بهذا الأَمر أَي أُولِعْتُ به.وفي الحديث: اكلَفُوا من العمل ما تُطيقون، هو من كَلِفْت بالأَمر إذا أُولِعْت به وأَحْبَبْته.وفي الحديث: عثمان كَلِفٌ بأَقاربه أَي شديدُ الحبّ لهم.والكلَف الوُلوع بالشيء مع شغل قلب ومَشقة وكلَّفه تكليفاً أَي أَمره بما يشق عليه.وتكلَّفت الشيء: تجشَّمْته على مشقَّة وعلى خلاف عادتك.وفي الحديث أَراك كلِفْت بعلم القرآن، وكلِفْته إذا تحمَّلته.ويقال: فلان يتكلف لإخوانه الكُلَف والتكاليف وبالمؤلمنة تأهل،أهلية، كفاءة

milieu
ملأ مَلأَ الشيءَ يَمْلَؤُه مَلأً، فهو مَمْلُوءٌ، ومَلأَه فامْتَلأَ، وتَمَلأَ، وإنه لَحَسَنُ المِلأَةِ أَي الـمَلْءِ، لا التَّمَلُّؤِ.وإِناءٌ مَلآنُ، والأُنثى مَلأَى ومَلآنةٌ، والجمع مِلاءٌ؛ والعامة تقول: إِناءٌ مَلاً. أَبو حاتم يقال: حُبٌّ مَلآنُ، وقِرْبةٌ مَلأَى، وحِبابٌ مِلاءٌ. قال: وإِن شئت خففت الهمزة، فقلت في المذكر مَلانُ، وفي المؤَنث مَلاً.ودَلْوٌ مَلاً، ومنه قوله: حَبَّذا دَلْوُك إِذْ جاءَت مَلا أَراد مَلأَى.ويقال مَلأْتُه مَلأَ، بوزن مَلْعاً، فإِن خففت قلت: مَلاً؛ وأَنشد شمر في مَلاً، غير مهموز، بمعنى مَلْءٍ: وكائِنْ ما تَرَى مِنْ مُهْوَئِنٍّ، * مَلا عَيْنٍ وأَكْثِبةٍ وَقُورِ أَراد مَلْء عَيْنٍ، فخفف الهمزة.وقد امْتَلأَ الإِناءُ امْتِلاءً، وامْتَلأَ وتَمَلأَ، بمعنى.وما أَحسن مَلأَ بني فلان أَي أَخْلاقَهم وعِشْرَتَهم. قال الجُهَنِيُّ: تَنادَوْا يا لَبُهْثَةَ، إِذْ رَأَوْنا، * فَقُلْنا: أَحْسِني مَلأً جُهَيْنا أَي أَحْسِنِي أَخْلاقاً يا جُهَيْنةُ؛ والجمع أَملاء.ويقال أَراد أَحْسِنِي ممالأَةً أَي مُعاوَنةً، من قولك مالأْتُ فُلاناً أَي عاوَنْتهُ وظاهَرْته.والـمَلأُ في كلام العرب: الخُلُقُ، يقال: أَحْسِنُوا أَمْلاءَكم أَي أَحْسِنُوا أَخْلاقَكم.لمَلأُ : الجماعة المَلأُ : الخُلُق ما أَحْسَنَ مَلأ فلان : أخلاقه وعِشْرته أشراف القوم وعليتهم الذين يملأون العيون أبهة والصّدور هيبة الملأ الأعلى : عالم الأرواح المجرَّدة ، الملائكة المقرّبون ، أو عامّة الملائكة عَلَى الْمَلَإِ : عَلاَنِيَةً وبالمؤلمنة وسط ، محيط ، بيئة



senk-en
زنق الزاء والنون والقاف أصل يدلُّ على ضيقٍ أو تضْييق. يقولون: زَنَقْت الفَرسَ، إذا شَكَلْته في قوائمه الأربع.
والزَّنقَة كالمدخل في السِّكّة وغيرها في ضيق وفيها مَيل وزَنَقَ على عِيالِهِ يَزْنِقُ: ضَيَّقَ بُخْلاً أو فَقْراً، وبالمؤلمنة أسقط ، نزل ، خفض ، هزم ، أذل ، حط

schau
شوى شَوَيْتُ اللحم شَيَّاً، والاسم الشِواءُ، والقطعة منه شِواءَةٌ.واشْتَوَيْتُ: اتَّخذت شِواءً.وقال فاشْتوى ليلةَ ريحٍ واجْتَمَلْ
وقد انْشَوى اللحم، ولا تقل اشْتَوى.والشاوِيُّ: صاحب الشاءِ.وأَشْوَيْتُ القوم: أطعمتهم شِواءً.وتعشى فلان فأَشْوى من عَشائه، أي أبقى منه بقيَّة.والشَوى جمع شَواةٍ، وهي جلدة الرأس.والشَوى اليدانِ والرجلانِ والرأسُ من الآدميِّين، وكلُّ ما ليسَ مقتلاً. يقال: رماه فأَشْواهُ، إذا لم يُصِبِ المَقْتَلَ. قال الهذَليّ:
إذا زَلَّ عن ظهر اللسان انْفِلاتُها  فإنَّ من القول التي لا شَوى لهـا
يقول: إنَّ من القول كلمة لا تُشْوي ولكن تقتُل.وشَوى الفَرَسِ: قوائمه؛ لأنَّه يقال عَبْلُ الشَوى، ولا يكون هذا للرأس، لأنهم وصَفوا الخيل بأَسالَةِ الخَدَّيْنِ وعِتْقِ الوجه، وهو رقّته.والشَوى رُذالُ المال.والشَوى هو الشيء الهيِّن اليسير.
والشَوِيَّةُ: بقيَّة قومٍ هلكوا؛ والجمع شَوايا.والشُوايَة بالضم: الشيء الصغير من الكبير، كالقطعة من الشاةِ.
ويقال: ما بقي من الشاةِ إلا شُوايَةٌ.وشُوايَةُ الخبز أيضاً: القُرْصُ منه.والشَيَّانُ: دم الأخوين، وهو فَعلانُ. والشَيَّانُ: البعيد النظر.والشَوْشاةُ: الناقة السريعة. الكسائي: عِيِيٌّ شَيِيٌّ إتباعٌ له.وبعضهم يقول: شَوِيٌّ.وما أعياه وأَشْباهُ وأَشْواهُ.
وجاء بالعِيِّ والشِيِّ. وبالمؤلمنة نظرة ،عرض ،الالتفات إلي أحداث الماضى ،تكبّر

eigen-tlich
قن واليَقِينُ: العِلْم وإزاحة الشك وتحقيقُ الأَمر، وقد أَيْقَنَ يُوقِنُ إيقاناً، فهو مُوقِنٌ، ويَقِنَ يَيْقَن يَقَناً، فهو يَقنٌ.
واليَقِين: نَقيض الشك، والعلم نقيضُ الجهل، تقول عَلِمْتُه يَقينا وفي التنزيل العزيز: وإنَّه لَحَقُّ اليَقِين؛ أَضاف الحق إلى اليقين وليس هو من إضافة الشيء إلى نفسه، لأَن الحق هو غير اليقين، إنما هو خالصُه وأَصَحُّه، فجرى مجرى إضافة البعض إلى الكل وبالمؤلمنة عمليا، فعليا، واقعيا

sinn-lich
سَنّ : مصدر سَنّ سَنَّ: فعلسَنَّ سَنَنْتُ ، يَسُنّ ، اسْنُنْ / سُنّ ، سَنًّا ، فهو سانّ ، والمفعول مَسْنون وسنين
سَنَّ السِّكِّينَ : أحَدَّهُ ، شَحَذَهُ سَنَّ الحَجَرَ أوِ الْمَعْدِنَ : صَقَلَهُ سَنَّ الأسْنَانَ : سَوَّكَهَا ، أوْ عَالَجَهَا بِالسَّنُونِ سَنَّ أسْنَانَهُ : تَهَيَّأ لِلأمْرِ سَنَّ الوَلَدُ صَدِيقَهُ : عَضَّهُ سَنَّ الطَّرِيقَ : مَهَّدَهَا سَنَّ الأمْرَ : بَيَّنَهُ ، أوْضَحَهُ سَنَّ الْمُشَرِّعُ قَانُوناً جَدِيداً : وَضَعَهُ سَنَّ طَرِيقَةً : نَهَجَ طَرِيقَةً ، سَارَ فِيهَا سَنَّ رَعيَّتَهُ : أَحسن سِياستَهَا وبالمؤلمنة حسّي محسوس شهواني


qualif-ikation
كلف الكاف واللام والفاء أصلٌ صحيح يدلُّ على إيلاعٍ بالشيء وتعلُّقٍ به. من ذلك الكَلَف، تقول: قد كَلِف بالأمر يَكْلَفُ كَلَفاً.والكُلْفةُ ما تكلَّفْت من أَمر في نائبة أَو حق.ويقال: كلِفْتُ بهذا الأَمر أَي أُولِعْتُ به.وفي الحديث: اكلَفُوا من العمل ما تُطيقون، هو من كَلِفْت بالأَمر إذا أُولِعْت به وأَحْبَبْته.وفي الحديث: عثمان كَلِفٌ بأَقاربه أَي شديدُ الحبّ لهم.والكلَف الوُلوع بالشيء مع شغل قلب ومَشقة.وكلَّفه تكليفاً أَي أَمره بما يشق عليه.وتكلَّفت الشيء: تجشَّمْته على مشقَّة وعلى خلاف عادتك.وفي الحديث أَراك كلِفْت بعلم القرآن، وكلِفْته إذا تحمَّلته.ويقال: فلان يتكلف لإخوانه الكُلَف والتكاليف وبالمؤلمنة تأهل،أهلية، كفاءة

med-itation
مدد بالمَدُّ: الجَذْب والمَطْلُ. مَدَّه يَمُدُّه مَدّاً ومدَّ به فامتَدّ ومَدَّدَه فَتَمَدَّد، وتَمَدَّدناه بيننا: مَدَدْناه.وفلان يُمادُّ فلاناً أَي يُماطِلُه ويُجاذِبه.والتَّمَدُّد كَتَمَدُّدِ السِّقاء، وكذلك كل شيء تبقى فيه سَعَةُ المَدِّ.والمادَّةُ: الزيادة المتصلة.ومَدَّه في غَيِّه أَي أَمهلَه وطَوَّلَ له ومادَدْتُ الرجل مُمادَّةً ومِداداً: مَدَدْتُه ومَدَّني؛ هذه عن اللحياني.وقوله تعالى: ويَمُدُّهم في طُغْيانِهم يَعْمَهُون؛ معناه يُمْهِلُهم.وطُغْيانُهم: غُلُوُّهم في كفرهم.وشيء مَدِيد: ممدود.ورجل مَدِيد الجسم: طويل،ومدَّ بصَرَه إِلى الشيء: طَمَح به إِليه.والشيء إِذا مدَّ الشيء فكان زيادة فيه، فهو يَمُدُّه؛ تقول: دِجْلَةُ تَمُدُّ تَيَّارنا وأَنهارنا، والله يَمُدُّنا بها.وتقول: قد أَمْدَدْتُك بأَلف فَمُدَّ.ولا يقاس على هذا كل ما ورد.ومَدَدْنا القومَ: صِرْنا لهم أَنصاراً ومدَدَاً وأَمْدَدْناهم بغيرنا.وحكى اللحياني: أَمَدَّ الأَمير جنده بالحبل والرجال وأَعاثهم، وأَمَدَّهم بمال كثير وأَغائهم. قال: وقال بعضهم أَعطاهم، والأَول أَكثر.والمَدُّ المَدُّ: السَّيْلُ، وارْتفاعُ النَّهارِ، والاستِمْدادُ منَ الدَّواةِ، وكثْرَةُ الماءِ، والبَسْط، وطُموحُ البَصَرِ إلى الشيءِ، والإِمْهالُ،كالإِمْدادِ، والجَذْبُ، والمَطْلُ. مَدَّهُ وبالمؤلمنة تأمل ، تفكر




milieu
ملأ مَلأَ الشيءَ يَمْلَؤُه مَلأً، فهو مَمْلُوءٌ، ومَلأَه فامْتَلأَ، وتَمَلأَ، وإنه لَحَسَنُ المِلأَةِ أَي الـمَلْءِ، لا التَّمَلُّؤِ.وإِناءٌ مَلآنُ، والأُنثى مَلأَى ومَلآنةٌ، والجمع مِلاءٌ؛ والعامة تقول: إِناءٌ مَلاً. أَبو حاتم يقال: حُبٌّ مَلآنُ، وقِرْبةٌ مَلأَى، وحِبابٌ مِلاءٌ. قال: وإِن شئت خففت الهمزة، فقلت في المذكر مَلانُ، وفي المؤَنث مَلاً.
ودَلْوٌ مَلاً، ومنه قوله: حَبَّذا دَلْوُك إِذْ جاءَت مَلا أَراد مَلأَى.ويقال مَلأْتُه مَلأَ، بوزن مَلْعاً، فإِن خففت قلت: مَلاً؛ وأَنشد شمر في مَلاً، غير مهموز، بمعنى مَلْءٍ: وكائِنْ ما تَرَى مِنْ مُهْوَئِنٍّ، * مَلا عَيْنٍ وأَكْثِبةٍ وَقُورِ أَراد مَلْء عَيْنٍ، فخفف الهمزة.وقد امْتَلأَ الإِناءُ امْتِلاءً، وامْتَلأَ وتَمَلأَ، بمعنى.وما أَحسن مَلأَ بني فلان أَي أَخْلاقَهم وعِشْرَتَهم. قال الجُهَنِيُّ: تَنادَوْا يا لَبُهْثَةَ، إِذْ رَأَوْنا، * فَقُلْنا: أَحْسِني مَلأً جُهَيْنا أَي أَحْسِنِي أَخْلاقاً يا جُهَيْنةُ؛ والجمع أَملاء.
ويقال أَراد أَحْسِنِي ممالأَةً أَي مُعاوَنةً، من قولك مالأْتُ فُلاناً أَي عاوَنْتهُ وظاهَرْته.والـمَلأُ في كلام العرب: الخُلُقُ، يقال: أَحْسِنُوا أَمْلاءَكم أَي أَحْسِنُوا أَخْلاقَكم.لمَلأُ : الجماعة المَلأُ : الخُلُق ما أَحْسَنَ مَلأ فلان : أخلاقه وعِشْرته أشراف القوم وعليتهم الذين يملأون العيون أبهة والصّدور هيبة الملأ الأعلى : عالم الأرواح المجرَّدة ، الملائكة المقرّبون ، أو عامّة الملائكةعَلَى الْمَلَإِ : عَلاَنِيَةً وبالمؤلمنة وسط ، محيط ، بيئة

eleg-anz
ألَقَ يَألِق أليقًا ، فهو آلق وأَلَقَ البرقُ يأْلِق أَلْقاً وتأَلًق وائْتلَق يَأْتَلق ائْتلاقاً: لمَعَ وأَضاء؛ الأَول عن ابن جني؛ وقد عدّى الأَخير ابن أَحمر فقال:
 تُلَفِّفُها بِدِيباجٍ وخَزٍّ ليَجْلُوها فَتَأْتَلِقُ العُيونا
 وقد يجوز أَن يكون عدّاه بإسقاط حرف أَو لأَنَّ معناه تختطف.والائتلاقُ: مثل التأَلُّق.والأَلوقة الزبدة؛ وقيل: الزبدة بالرُّطَب لتأَلُّقِها أَي بَرِيقها،والإلَّق المُتأَلِّق وبالمؤلمنة صفاء رقة دقة أناقة درجة نقاوة ذهب فضة

therap-ies
ربب ورَبُّ كلِّ شيءٍ: مالكُهُ.والربُّ: اسم من أسماء الله عَزَّ وجَلَّ، ولا يقال في غيره إلا بالإضافة، وقد قالوه في الجاهلية للملِك. قال الحارث بن حِلِّزَةَ:
الحِيارَيْنِ والبَلاءُ بَـلاءُ  وهو الرَبُّ والشهيدُ على يَوْم
والرَبَّانِيُّ: المُتَأَلِّهُ العارف بالله تعالى.وقال سبحانه: "كونوا رَبَّانِيِّينَ".ورَبَبْتُ القوم: سُسْتُهُمْ، أي كُنْتُ فوقهم. قال أبو نصر: وهو من الرُبوبِيَّةِ.ومنه قول صفوان لأَنْ يَرُبَّني رجلٌ من قريش أَحَبُّ إلّيَّ من أن يَرُبَّني رجلٌ من هَوازِنَ.ورَبَّ الضَيْعَةِ، أي أصلحها وأتَمَّها وبالمؤلمنة معالجة أو طرقة للمعالدة

in-fektion
فقس فَقَس الرجلُ وغيرُه يَفْقِس فُقُوساً: مات، وقيل: مات فَجْأَة.وفَقَسَ الطائر بيضَه فَقْساً: أَفسَدَها.وفي حديث الحديبية: وفَقَص البيضة أَي كسرها، وبالسين أَيضاً.وبالمؤلمنة إصابات ،إخْماج ،التهابات



schwier-ig
شفر والشُّفْرُ بالضم: أصلُ مَنْبِتِ الشَّعَرِ في الجَفْنِ، مُذَكَّرٌ ويفتحُ، وناحِيَةُ كلِّ شيءٍ،كالشَّفيرِ فيهمَا، وحَرْفُ الفَرْجِ،كالشَّافِرِ.شفَّر الرِّسالةَ : كتبها بالرّموز ومشفَّر : اسم موقَّع يُخفي هويَّة أو وجود شخص أو شيء  وبالمؤلمنة صعب،شاق ، ثقيل ، متعب ، مزهق، عويص، عسير


unan-nehm-lichkeit
نمم والنَّمُّ: التوريشُ والإغْراءُ ورَفْع الحديثِ على وجه الإشاعةِ والإفْسادِ، وقيل: تَزْيينُ الكلام بالكذب، والفعلُ نَمَّ يَنِمُّ ويَنُمُّ، والأصل الضم، ونَمَّ به وعليه نَمّاً ونَميمةً ونميماً، وقيل: النَّمِيمُ جمعُ نميمةٍ بعدَ أن يكون اسماً. التهذيب: النَّمِيمةُ والنَّمِيمُ هما الاسم، والنعتُ نَمّامٌ؛ وأَنشد ثعلب في تعدية نَمَّ بِعلى: ونَمَّ عليك الكاشِحُونَ، وقَبْلَ ذا عليك الهَوَى قد نَمَّ، لو نَفَعَ النَّمُّ ورجل نَمومٌ ونَمّامٌ ومِنَمٌّ ونَمٌّ أَي قَتّاتٌ من قومٍ نَمِّين وأَنِمّاءَ ونُمٍّ، وصرَّح اللحياني بأَنَّ نُمّاً جمع نَمومٍ، وهو القياس، وامرأَة نَمَّة. قال أَبو بكر: قال أَبو العباس النَّمّام معناه في كلام العرب الذي لا يُمْسِك الأَحاديثَ ولم يَحْفَظْها، من قولهم جُلودٌ نَمَّةٌ إذا كانت لا تُمْسِك الماءَ. يقال: نَمَّ فلانٌ يَنِمُّ نَمّاً إذا ضيَّعَ الأَحاديثَ ولم يحفظها؛ وأَنشد الفراء: بَكَتْ من حديثٍ نَمَّه وأَشاعَه، ولَصَّقَه واشٍ منِ القومِ واضِعُ ويقال للنَّمَّام: القَتّاتُ، يقال: قَتَّ إذا مشى بالنَّميمة.
ويقال للنَّمّام قَسّاسٌ ودَرَّاجٌ وغَمّازٌ وهَمّازٌ ومائسٌ ومِمْآسٌ، وقد ماسَ من القوم ونَمِلَ. الجوهري: نَمَّ الحديثَ يَنِمُّه ويَنُمُّه نمّاً أي قَتَّه، والاسم النَّميمةُ، وقد تكرر في الحديث ذكرُ النميمةِ، وهو نَقْلُ الحديث من قومٍ إلى قوم وبالمؤلمنة
ازعاج،

grad
قرد والقَرْدَدُ من الأَرض: قُرْنَةٌ إِلى جنب وَهْدة؛ وأَنشد: متى ما تَزُرْنا، آخِرَ الدَّهْرِ، تَلْقَنا بِقَرْقَرَةٍ مَلْساءَ لَيْسَتْ بِقَرْدَدِ الأَصمعي: القَرْدَدُ نحو القُفِّ. ابن شميل القُرْدودة ما أَشرَف منها وغلُظَ وقلما تكون القراديدُ إِلا في بسطة من الأَرض وفيما اتسع منها، فتَرى لها متناً مشرفاً عليها غليظاً لا يُنْبِتُ إِلا قليلاً؛ قال: ويكون ظهرها سعته دعوة (* قوله «سعته دعوة» كذا بالأصل ولعله غلوة.) وبُعْدُها في الأَرض عُقْبَتَيْن وأَكثر وأَقل، وكل شيء منها حدَبٌ ظهرُها وأَسنادها.
وقال شمر: القُرْدُودة طريقة منقادة كقُرْدُودةِ الظهر.والقَرْدَدُ ما ارتفع من الأَرض، وقيل: وغلُظَ، قال الجوهري: القَرْدَد المكان الغليظ المرتفع وإِنما أُظْهِرَ التضعيف لأَنه مُلْحَقِ بفَعْلَل والمُلْحَق لا يُدْغم، والجمع قَرادِدُ. قال: وقد قالوا قراديد كراهية الدالين.وفي الحديث: لَجَؤوا إِلى قَرْدَدٍ؛ وهو الموضع المرتفع من الأَرض كأَنهم تحصنوا به وبالمؤلمنة درجة


pos-ition
بوز والبَازُ: لغة في البازي؛ قال الشاعر: كأَنه بازُ دَجْنٍ، فَوْقَ مَرْقَبَة، جَلَّى القَطا وَسْطَ قاعٍ سَمْلَقٍ سَلَقِ والجمع أَبْوازٌ وبيزانٌ.وجمع البازي بُزاةٌ، وكان بعضهم يهمز الباز. قال ابن جني: هو مما همز من الألفات التي لا حظ لها في الهمز كقول الآخر:يا دارَ سَلْمَى بدكادِيكِ البُرَقْ، صبراً، فقد هَيَّجْتِ شَوْقَ المشْتأَقْ وبازَ يَبُوزُ إِذا زال من مكان إِلى مكان آمناً. أَبو عمرو: البَوْزُ الزَّوَلانُ من موضع إِلى موضع. وبالمؤلمنة أحَلّ ، أنْزَل ،ثَبّت ، جَعَل ؛ حَطّ ،رَكّز ، غَرَز ،وَضَع ، وَضَعَ فِي مَكَان


Koll-ektion
كلل والكُلُّ: اسم يجمع الأَجزاء، يقال: كلُّهم منطلِق وكلهن منطلقة ومنطلق، الذكر والأُنثى في ذلك سواء، وحكى سيبويه: كُلَّتهُنَّ منطلِقةٌ، وقال: العالِمُ كلُّ العالِم، يريد بذلك التَّناهي وأَنه قد بلغ الغاية فيما يصفه به من الخصال.
وقولهم: أَخذت كُلَّ المال وضربت كلَّ القوم، فليس الكلُّ هو ما أُضيف إِليه. قال أَبو بكر بن السيرافي: إِنما الكلُّ عبارة عن أَجزاء الشيء، فكما جاز أَن يضاف الجزء إِلى الجملة جاز أَن تضاف الأَجزاء كلها إِليها، فأَما قوله تعالى: وكُلٌّ أَتَوْه داخِرين و
داخِرين وكلٌّ له قانِتون، فمحمول على المعنى دون اللفظ، وكأَنه إِنما حمل عليه هنا لأَن كُلاًّ فيه غير مضافة، فلما لم تُضَفْ إِلى جماعة عُوِّض من ذلك ذكر الجماعة في الخبر، أَلا ترى أَنه لو قال: له قانِتٌ، لم يكن فيه لفظ الجمع البتَّة؟ ولما قال سبحانه: وكُلُّهم آتيه يوم القيامة فَرْداً، فجاء بلفظ الجماعة مضافاً إِليها، استغنى عن ذكر الجماعة في الخبر؟ الجوهري: كُلٌّ لفظه واحد ومعناه جمع، قال: فعلى هذا تقول كُلٌّ حضَر وكلٌّ حضروا، على اللفظ مرة وعلى المعنى أُخرى، وكلٌّ وبعض معرفتان، ولم يجئْ عن العرب بالأَلف واللام، وهو جائز لأَن فيهما معنى الإِضافة، أَضفت أَو لم تُضِف. التهذيب: الليث ويقال في قولهم كِلا الرجلين إِن اشتقاقه من كل القوم، ولكنهم فرقوا بين التثنية والجمع، بالتخفيف والتثقيل؛ قال أَبو منصور وغيره من أَهل اللغة: لا تجعل كُلاًّ من باب كِلا وكِلْتا واجعل كل واحد منهما على حدة، قال: وأَنا مفسر كلا وكلتا في الثلاثيّ المعتلِّ، إِن شاء الله؛ قال: وقال أَبو الهيثم فيما أَفادني عنه المنذري: تقع كُلٌّ على اسم منكور موحَّد فتؤدي معنى الجماعة كقولهم: ما كُلُّ بيضاء شَحْمةً ولا كلُّ سَوْداء تمرةً، وتمرةٌ جائز أَيضاً، إِذا كررت ما في الإِضمار وبالمؤلمنة برسم لتحصيل تجميع؛ جَمْع؛ حَشْد؛ ضَمّ؛ وَصْل


Militär
ملت ومَلَته يَمْلِته مَلْتاً، كمَتَله أَي زَعْزَعَه أَو حَرَّكه. قال الأَزهري: لا أَحفظ لأَحد من الأَثمة في مَلَت شيئاً؛ وقد قال ابن دريد في كتابه: مَلَتُّ الشيءَ مَلْتاً، ومَتَلْتُه مَتْلاً إِذا زَعْزَعْته وحَرَّكته وبالمؤلمنة عسكري

Miliz
ملس الملَس والمَلاسَة والمُلُوسة: ضد الخُشونة.والمُلُوسة: مصدر الأَمْلَس. مَلُسَ مَلاسَة وامْلاسَّ الشيء امْلِيساساً، وهو أَمْلَس ومَلِيس؛ قال عبيد بن الأَبرص: صَدْق مِنَ الهِنْدِيِّ أُلْبِسَ جُنَّة، لَحِقَتْ بِكَعْبٍ كالنَّواة مَلِيس ويقال للخمر: مَلْساء إِذا كانت سَلِسَة في الحَلْق؛ قال أَبو النجم: بالقَهْوة المَلْساء مِنْ جِرْيالِها ومَلَّسَه غيْرُه تَمْلِيساً فتملس وامّلَس، وهو انفعل فأُدغم، وانْمَلَسَ في الأَمر إِذا أُفْلِتَ منه.ورجُل مَلَسى: لا يثبت على العَهْد كما لا يثبت الأَملس.
وفي المثل: المَلَسى لا عُهْدَةَ له؛ يُضْرب مثلاً للذي لا يُوثق بِوَفائه وأَمانته؛ قال الأَزهري: والمعنى، واللَّه أَعلم، ذو المَلَسى لا عهدة له.ويقال في البيع: مَلَسى لا عُهْدَة أَي قد انملس من الأَمر لا لَه ولا عليه.
ويقال: أَبِيعُك المَلَسى لا عُهْدة أَي تَتَمَلَّس وتَتَفَلَّتُ فلا تَرْجع إِليَّ، وقيل: المَلَسى أَن يبيع الرجل الشيء ولا يضمن عُهْدَته؛ قال الراجز: لما رأَيت العامَ عاماً أَعْبَسا، وما رُبَيْعُ مالِنا بالمَلَسى وذُو المَلَسى: مثل السّلاَّل والخارِب يَسْرِق
المتاع فيبيعه بدون ثمنه، ويملِّس من فَوْرِه فيستخْفي، فإِن جاء المستحق ووَجَدَ مالَه في يدِ الذي اشتراه أَخذه وبطل الثمن الذي فاز به اللصّ ولا يتهيأُ له أَن يرجع به عليه.وقال الأَحمر من أَمثالهم في كراهة المعايب: المَلَسَى لا عهدة له أَي أَنه خرج من الأَمر سالماً وانقضى عنه لا له ولا عليه، وبالمؤلمنة ميليشيا قوى عسكرية لايضبطها قانون لاعهدة عليها

Lobb-y
لاب واللَّوْبُ اللَّوْبُ واللُّوبُ واللُّؤوبُ واللُّؤَابُ: العَطَشُ، أو اسْتِدَارَةُ الحائِمِ حَوْلَ الماءِ وهو عَطْشانُ لا يَصِلُ إليه.وقد لابَ لُوَاباً ولَوَباناً.واللُّوبَةُ، بالضمِّ: القَوْمُ يكونونَ مَعَ القَوْمِ، ولا يُسْتَشارونَ في شَيْءٍ وبالمؤلمنة المجلس جماعة الضغط؛ سعى بكل قوته؛وبالمؤلمنة فِئَة تُمَارِس الضَّغْط؛ لوبي تكتل


Hemm-en
همم والهَمُّ: الحُزْن، وجمعه هُمومٌ، وهَمَّه الأَمرُ هَمّاً ومَهَمَّةً وأَهَمَّه فاهْتَمَّ واهْتَمَّ به.
وهَمَّه السُّقْمُ يَهُمُّه هَمّاً أَذابَه وأَذْهَبَ لَحمه.وهَمَّني المرضُ: أَذابَني.وهَمَّ الشحمَ يَهُمُّه هَمّاً: أَذابَه؛ وانْهَمَّ هو.
والهَمُّ: مصدر هَمَمْت بالشيء هَمّاً.والهِمُّ: الشيخ البالي؛ قال الشاعر: وما أَنا بالهِمِّ الكبيرِ ولا الطِّفْلِ وفي الحديث: أَنه أُتِيَ برجل هِمٍّ؛ الهِمُّ، بالكسر: الكبيرُ الفاني.همم والهَمُّ: الحُزنُ، والجمع الهُمومُ.وأهَمَّني الأمرُ، إذا أقلقك وحزَنك.
ويقال: هَمُّكَ ما أهَمَّكَ.والمؤلمنة أعاق، حال دو، كبح ،منع


pos-ition
بوز والبَازُ: لغة في البازي؛ قال الشاعر: كأَنه بازُ دَجْنٍ، فَوْقَ مَرْقَبَة، جَلَّى القَطا وَسْطَ قاعٍ سَمْلَقٍ سَلَقِ والجمع أَبْوازٌ وبيزانٌ.وجمع البازي بُزاةٌ، وكان بعضهم يهمز الباز. قال ابن جني: هو مما همز من الألفات التي لا حظ لها في الهمز كقول الآخر:يا دارَ سَلْمَى بدكادِيكِ البُرَقْ، صبراً، فقد هَيَّجْتِ شَوْقَ المشْتأَقْ وبازَ يَبُوزُ إِذا زال من مكان إِلى مكان آمناً. أَبو عمرو: البَوْزُ الزَّوَلانُ من موضع إِلى موضع. وبالمؤلمنة أحَلّ ؛ أنْزَل ؛ ثَبّت ؛ جَعَل ؛ حَطّ ؛ رَكّز ؛ غَرَز ؛ وَضَع ؛ وَضَعَ فِي مَكَان

Grav-ieren
قرف القِرْف: لِحاء الشجر، واحدته قِرْفةٌ، وجمع القِرْف قُروفٌ.والقُرافة: كالقِرْف.والقِرْف القِشْر.والقِرْفة القِشرة.
والقِرفة الطائفة من القِرْف، وكل قشر قِرف، بالكسر، ومنه قِرْف الرُّمَّانة وقِرف الخُبْز الذي يُقْشَر ويبقى في التَّنُّور.
وقولهم: تَرَكْتُه على مِثل مَقرِف الصَّمْغة وهو موضع القِرْف أَي مَقْشِر الصمغة، وهو شبيه بقولهم تَرَكْتُه على مِثل ليلة الصَّدَر.ويقال: صَبَغ ثوبه بقِرْفِ السِّدْر أَي بقِشره؛ وقِرفُ كل شجرة: قِشرها.والقِرْفة دواء معروف. ابن سيده: والقِرْف قِشْر شجرة طيبة الريح يوضع في الدواء والطعام، غَلَبَتْ هذه الصفة عليها غَلَبة الأَسماء لشرفها.والقِرْف من الخُبْز: ما يُقْشر منه.وقَرَفَ الشجرة يقرِفُها قَرْفاً: نَحَتَ قِرْفَها، وكذلك قَرَف القَرْحة فَتَقَرَّفَتْ أَي قَشَرَها، وذلك إذا يبِسَتْ؛ قال عنترة: عُلالَتُنا في كل يومِ كريهةٍ بأَسْيافِنا، والقَرْحُ لم يَتَقَرَّفِ أَي لم يعله ذلك؛ وأَنشد الجوهري عجز هذا البيت: والجُرْحُ لم يَتَقَرَّف والصحيح ما أَوردناه.وفي حديث الخوارج: إذا رأَيتموهم فاقْرِفوهم واقتلوهم؛ هو من قَرَفْتُ الشجرة إذا قَشَرْتَ لحاءها.وفي حديث عمر، رضي اللّه عنه: قال له رجل من البادية: متى تَحِلُّ لنا المَيْتة؟ قال: إذا وجَدْتَ قِرْف الأَرض فلا تَقْرَبْها؛ أَراد ما تَقْتَرِف من بَقْل الأَرض وعُروقه أَي تَقْتَلِع، وأَصلها أَخذ القشر منه.وفي حديث ابن الزبير: ما على أَحدكم إذا أَتى المسجدَ أَن يُخرج قِرْفَةَ أَنفه أَي قِشْرَته، يريد المُخاط اليابس الذي لَزِق به أَي يُنَقّي أَنفه منه.وتقرفت القَرْحة أَي تقشَّرَت. ابن السكيت: القَرْف مصدر قَرَفْتُ القَرْحة أَقرِفُها قَرْفاً إذا نَكَأْتَها.ويقال للجُرح إذا تَقَشَّر: قد تَقَرَّف، واسم الجِلْدة القِرْفة.والقَرْف الأَديم الأَحمر كأنه قُرِفَ أَي قُشِرَ فبَدتْ حُمْرَتُه، والعرب تقول: أَحمر كالقَرْف؛ قال: أَحْمر كالقَرْف وأَحْوى أَدْعَج وأَحمر قَرِفٌ: شديد الحمرة.وفي حديث عبد الملك: أَراك أَحمَرَ قَرِفاً؛ القَرِف، بكسر الراء: الشديد الحمرة كأَنه قُرِف أَي قُشِر.وقَرَفتُ جلد الرجل إذا اقْتَلَعْته، أَراد استأْصلوهم.وبالمؤلمنة نقش ،حَفرَ ،نقش وقَرَف السِّدْرَ: قَشَرَهُ؛ وقوله أَنشده ابن الأَعرابي: اقْتَرِبوا قِرْفَ القِمَعْ يعني بالقِمَع قِمَع الوَطْب الذي يُصَب فيه اللبن، وقِرْفُه ما يَلْزَق به من وسَخ اللبن، فأَراد أَنّ هؤلاء المخاطبين أَوساخ ونصبه على النداء أَي يا قِرْفَ القِمَع.وقَرف الذَّنْبَ وغيره يَقْرِفُه قَرْفاً واقْتَرَفَه: اكتَسبه.والاقتراف: الاكتساب. اقترف أَي اكتَسب، واقْتَرَفَ ذنباً أَي أَتاه وفَعَلَه.وفي الحديث: رجل قَرَف على نفسه ذنُوباً أَي كَسَبَها.ويقال: قَرَفَ الذنبَ واقْتَرَفه إذا عمله.وقارَفَ الذنبَ وغيرَه: داناهُ ولاصَقَهُ.وقَرفَه بكذا أَي أَضافه إليه واتَّهَمه به.وفي التنزيل العزيز: وَليَقْتَرِفُوا ما هُم مُقْتَرِفون.واقْتَرَفَ المالَ: اقْتَناه.والقِرْفة الكَسْب. وبالمؤلمنة يحفر ينحت ، ينقش يغرس (فكرة في الذهن ) ينظف قعر السفينة و يطليه بالزفت


durch
درج دَرَجُ البناءِ ودُرَّجُه، بالتثقيل: مَراتِبُ بعضها فوق بعض، واحدتُه دَرَجَة ودُرَجَةٌ مثال همزة، الأَخيرة عن ثعلب.
والدَّرَجَةُ الرفعة في المنزلة.والدَّرَجَةُ المِرْقاةُ (* قوله «والدرجة المرقاة» في القاموس: والدرجة، بالضم وبالتحريك، كهمزة، وتشدد جيم هذه، والأَدرجة كأَسكفة أَي بضم الهمزة فسكون الدال فضم الراء فجيم مشددة مفتوحة: المرقاة. واحدةُ الدَّرَجات، وهي الطبقات من المراتب.الدَّرَجَةُ المنزلة، والجمع دَرَجٌ.ودَرَجاتُ الجنة: منازلُ أَرفعُ من مَنازِلَ.والدَّرَجانُ مِشْيَةُ الشيخ والصبي.ويقال للصبي إِذا دَبَّ وأَخذ في الحركة: دَرَجَ.ودَرَج الشيخ والصبي يَدْرُجُ دَرْجاً ودَرَجاناً ودَرِيجاً، فهو دارج: مَشَيا مَشْياً ضعيفاً ودَبَّا؛ وقوله: يا ليتني قد زُرْتُ غَيْرَ خارِجِ، أُمَّ صَبِيٍّ، قد حَبَا، ودارِجِ إِنما أَراد أُمَّ صَبِيٍّ حابٍ ودارِج، وجاز له ذلك لأَن قد تُقرِّبُ الماضي من الحال حتى تلحقه بحكمه أَو تكاد، أَلا تراهم يقولون: قد قامت الصلاة، قبل حال قيامها؟ وجعَلَ مُلَيْحٌ الدَّريجَ للقطا فقال: يَطُفْنَ بِأَحْمالِ الجِمالِ عُذَيَّةً، دَريجَ القَطا، في القَزِّ غَيْرِ المُشَقَّقِ قوله: في القَزِّ، من صلة يَطُفْنَ؛ وقال: تَحْسَبُ بالدَّوِّ الغَزالَ الدَّارِجا، حمارَ وحشٍ يَنْعَبُ المَناعِبا، والثَّعْلَبَ المَطْرودَ قَرْماً هابِجَا فأَكفأَ بالباء والجيم على تباعد ما بينهما في المخرج. قال ابن سيده: وهذا من الإِكفاء الشاذ النادر، وإِنما يَمْثُلُ الإِكفاءُ قليلاً إِذا كان بالحروف المتقاربة كالنون والميم، والنون واللام، ونحو ذلك من الحروف المتدانية المخارج.والدَّرَّاجةُ: العَجَلَةُ التي يَدِبُّ الشيخ والصبي عليها، وهي أَيضاً الدَّبَّابة التي تُتَّخذ في الحرب يدخل فيها الرجال. الجوهري: الدَّرَّاجَةُ، بالفتح، الحالُ وهي التي يَدْرُجُ عليها الصبي إِذا مشى. التهذيب: ويقال للدَّبَّابات التي تُسَوَّى لحرب الحِصارِ يدخل تحتها الرجال: الدَّبَّابات والدَّرَّاجات.والدَّرَّاجَةُ: التي يُدَرَّجُ عليها الصبي أَوَّلَ ما يمشي.وفي الصحاح: دَرَجَ الرجلُ والضب يَدْرُجُ دُرُوجاً أَي مشى.ودَرَجَ ودَرِجَ أَي مضى لسبيله.ودَرَِجَ القومُ إِذا انقرضوا؛ والانْدِراجُ مثله.وكلُّ بُرْج من بُرُوج السماء ثلاثون دَرَجةً.وبالمؤلمنة عبر، خلال، بواسطة

gut
كتت كَتَّتِ القِدْرُ والجَرَّةُ ونحوُهما تَكِتُّ كَتِيتاً إِذا غَلَتْ، وهو صوتُ الغَلَيان؛ وقيل: هو صوتُها إِذا قَلَّ ماؤُها، وهو أَقَلُّ صَوْتاً وأَخْفَضُ حالاً من غَلَيانها إِذا كثُر ماؤُها، كأَنها تقول: كَتْ كَتْ، وكذلك الجَرَّة الحديدُ إِذا صُبَّ فيها الماءُ.
وكَتَّ النبيذُ وغيرُه كَتّاً وكَتِيتاً: ابْتَدأَ غَلَيانُه قبل أَن يَشْتَدَّ.والكَتِيتُ: صوتُ البَكْرِ، وهو فوق الكَشِيشِ.وكَتَّ البَكْرُ يَكِتُّ كَتّاً وكَتِيتاً إِذا صاحَ صِياحاً لَيِّناً، وهو صَوتٌ بين الكَشِيشِ والهَديرِ.
وقيل: الكَتِيتُ ارتفاع البَكْرِ عن الكَشِيشِ، وهو أَوَّل هَديره. الأَصمعي: إِذا بلغ الذَّكَرُ من الإِبل الهَدير، فأَوّله الكَشِيشُ، فإِذا ارْتَفع قليلاً، فهو الكَتِيتُ؛ قال الليث: يَكِتُّ، ثم يَكِشُّ، ثم يَهْدِرُ. قال الأَزهري: والصواب ما قال الأَصمعي.
والكَتِيتُ: صوتٌ في صَدْر الرجل يُشْبِهُ صوتَ البَكارة، من شدَّةِ الغَيْظ؛ وكَتَّ الرجُلُ من الغَضَب.وفي حديث وَحْشِيٍّ ومَقْتلِ حمزة، وهو مُكَبِّسٌ: له كَتِيتٌ أَي هديرٌ وغَطيط.وفي حديث أَبي قتادة: فتَكاتَّ الناسُ على المِيضَأَة، فقال: أَحْسِنُوا المَلْءَ وفَعَل به ما كَتَّه أَي ما ساءَه وبالمؤلمنة طيب، جسن، جيد
ener-gie
نور في أَسماء الله تعالى: النُّورُ؛ قال ابن الأَثير: هو الذي يُبْصِرُ بنوره ذو العَمَاية ويَرْشُدُ بهداه ذو الغَوايَةِ، وقيل: هو الظاهر الذي به كل ظهور، والظاهر في نفسه المُظْهِر لغيره يسمى نوراً. قال أَبو منصور: والنُّور من صفات الله عز وجل، قال الله عز وجل: الله نُورُ السموات والأَرض؛ قيل في تفسيره: هادي أَهل السموات والأَرض، وقيل: مَثل نوره كمشكاة فيها مصباح؛ أَي مثل نور هداه في قلب المؤمن كمشكاة فيها مصباح.
والنُّورُ الضياء.والنور ضد الظلمة.وفي المحكم: النُّور الضَّوْءُ، أَيًّا كان، وقيل: هو شعاعه وسطوعه، والجمع أَنْوارٌ ونِيرانٌ؛ عن ثعلب.
وقد نارَ نَوْراً وأَنارَ واسْتَنارَ ونَوَّرَ؛ الأَخيرة عن اللحياني، بمعنى واحد، أَي أَضاء، كما يقال: بانَ الشيءُ وأَبانَ وبَيَّنَ وتَبَيَّنَ واسْتَبانَ بمعنى واحد.
واسْتَنار به: اسْتَمَدَّ شُعاعَه.ونَوَّرَ الصبحُ: ظهر نُورُه؛ قال: وحَتَّى يَبِيتَ القومُ في الصَّيفِ ليلَةً يقولون: نَوِّرْ صُبْحُ، والليلُ عاتِمُ وفي الحديث: فَرَض عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، للجدّ ثم أَنارَها زيدُ بن ثابت أَي نَوَّرَها وأَوضحها وبَيَّنَها.
والتَّنْوِير: وقت إِسفار الصبح؛ يقال: قد نَوَّر الصبحُ تَنْوِيراً.والتنوير: الإِنارة وبالمؤلمنة طاقة



Zu-samm-en
زمم زَمَّ الشيءَ يَزُمُّه زَمّاً فانْزَمَّ: شده.والزِّمامُ: ما زُمَّ به، والجمع أَزِمَّةٌ.والزِّمامُ: الحبل الذي يجعل في البُرَةِ والخشبة، وقد زمَّ البعير بالزِّمام. الليث: الزَّمُّ فعل من الزِّمام، تقول: زَمَمْتُ الناقة أَزُمُّها زَمّاً. ابن السكيت: الزَّمُّ مصدر زَمَمْتُ البعير إذا علَّقْت عليه الزِّمام. الجوهري: الزِّمام الخيط الذي يشد في البُرَةِ أَو في الخِشاشِ ثم يشد في طرفه المِقْوَد، وقد يسمى المِقوَد زِماماً.زِمام النعل: ما يشد به الشِّسْع. تقول: زَمَمْتُ النعل.وزَمَمْتُ البعير: خَطَمْته زَمَّهُ فانْزَمَّ: شَدَّهُ.وككتابٍ: ما يُزَمُّ به وبالمؤلمنة جمع، سوية، معاً

Rauf-en
رفت رَفَتَ الشيءَ يَرْفُتُه ويَرْفِتُه رَفْتاً، ورِفْتةً قبيحةً، عن اللحياني: وهو رُفاتٌ: كَسَرَه ودَقَّه؛ ويقال: رَفَتُّ الشيءَ وحَطَمْتُه وكَسَرتُه.والرُّفاتُ: الحُطام من كل شيء تكَسَّر.ورُفِتَ الشيءُ، فهو مَرْفوتٌ.ورَفَتَ عُنُقَه يَرْفُتُها ويَرْفِتُها رَفْتاً، عن اللحياني.ورَفَتَ العَظْمُ يَرْفِتُ رَفْتاً: صار رُفاتاً.وفي التنزيل العزيز: أَئِذا كنَّا عِظاماً ورُفاتاً؛ أَي دُقاقاً.
وفي حديث ابن الزبير، لما أَراد هَدْمَ الكعبة، وبناءَها بالوَرْسِ، قيل له: إِن الوَرْسَ يَتَفَتَّتُ ويَصير رُفاتاً.
والرُّفاتُ: كل ما دُقَّ فكُسِرَ.ويقال: رَفَتَ عِظامَ الجَزور رَفْتاً إِذا كِسَرها ليَطْبُخَها وبالمؤلمنة شاجر، تنازع، تعارك، تشاجر



zurück
زرق .وزَرَقَتْ عينُه نَحْوِي إِذا انْقَلَبَت وظهرَ بياضُها.وزَرَقَت الناقةُ الرَّحْلَ أَي أَخَّرته إِلى وراء فانْزَرَق؛ قال الراجز: يزعم زيدٌ أَنَّ رَحْلي مُنْزَرقْ، يَكْفِيكَه الله، وحَبْلٌ في العُنُقْ يعني اللبَبَ.والمُنْزَرِقُ المُسْتَلْقِي وراءه.وانْزَرَقَ الرجُل انْزِراقاً إِذا استلقى على ظهره. قال أَبو منصور: وسمعت بعض العرب يقول للبعير الذي يؤخر حمله إلى مؤخَّره مِزْراقٌ، ورأَيت جَمَلاً وبالمؤلمنة الظهر، إلى الوراء، عودة، رجوع ، تأخير
 



القسم الرابع


fassad-e
فسد وبالمؤلمنة واجهة،مظهر زائف

fl-ieh-en
فلل الفَلُّ: الثَّلْم في السيف، وفي المحكم: الثَّلْم في أَيّ شيء كان، فَلَّه يفُلُّه فَلاًّ وَفَلَّلَه فتفَلَّل وانفَلَّ وافْتَلَّ؛ قال بعض الأَغْفال: لو تنطِح الكُنادِرَ العُضْلاَّ، فَضَّت شُؤونَ رأْسِه فافْتَلاَّ وفي حديث أُمّ زَرْع: شَجَّكِ أَو فَلَّكِ أَو جَمَع كُلاًّ لَكِ، الفلُّ: الكسر والضرب، تقول: إِنها معه بين شجّ رأْس أَو كسر عُضو أَو جمع بينهما، وقيل: أَرادت بالفَلِّ الخصومة والفَلُّ: المنهزِمون.وفَلَّ القومَ يفُلُّهم فلاًّ: هزمهم فانفَلُّوا وتَفَلَّلوا.وهم قوم فَلٌّ: منهزمون، والجمع فُلول وفُلاَّل؛ قال أَبو الحسن: لا يخلو من أَن يكون اسم جمع أَو مصدراً، وتَفَلَّلَتْ مضاربه، أي تكسَّرت.ويقال أيضاً: جاء فَلُّ القوم، أي منهزموهم، يستوي فيه الواحد والجمع. يقال: رجلٌ فَلٌّ، وقومٌ فَلٌّ، وربَّما قالوا: فَلولٌ وفِلالٌ.وفَللتُ الجيش: هزمته وبالمؤلمنة فر، هرب، انهزم



auf-reg-en
رقق والرَّقِيقُ: نقيض الغَلِيظ والثَّخِينِ.والرِّقَّةُ: ضدُّ الغِلَظ؛ رَقَّ يَرِقُّ رِقَّة فهو رَقِيقٌ ورُقاقٌ وأَرَقَّه ورَقَّقه والأُنثى رَقيقةٌ ورُقاقةٌ؛ قال: من ناقةٍ خَوَّارةٍ رَقِيقهْ، تَرْمِيهمُ ببَكَراتٍ رُوقَهْ معنى قوله رقيقة أنها لا تَغْزُر الناقةُ حتى تَهِنَ أَنقاؤها وتَضْعُف وتَرِقَّ، ويتسع مَجرى مُخِّها ويَطِيب لحمها ويكر مُخُّها؛ كل ذلك عن ابن الأَعرابي، والجمع رِقاق ورَقائق.وأَرَقَّ الشيءَ ورَقَّقه: جعله رقيقاً.وسراب رَقْراقٌ ورَقرقانٌ: ذو بَصيصٍ وتَرَقرَقَ: جرَى جَرْياً سَهلاً.وترَقْرق الشيءُ: تلأْلأ أَي جاء وذهبَ.ورقْرقْت الماء فترقْرقَ أَي جاء وذهب، وكذلك الدَّمعُ إِذا دار في الحِملاق.وسيفٌ رُقارِقٌ: برّاق.وثوب رُقارِق: رَقيق.وجارية رَقْراقة: كأَنّ الماء يجري في وجهها.وجارية رَقْراقةُ البشَرة: برّاقة البياضِ.وترَقْرقَت عينه: دَمَعت، ورَقْرَقَها هو.وفي الحديث وتجيء فِتْنةٌ فيُرَقّقُ بعضُها بَعْضاً أَي يُشَوِّق بتَحسينها وتَسْوِيلها.
وترقَّقْتَ له إِذا رَقَّ له قلبُكواسْترقَّ الشيءُ: نقيض استغلظَ.ورجل فيه رَقَقٌ أَي ضَعف؛ ومنه قول الشاعر: لم تَلْقَ في عَظْمِها وَهْناً ولا رَقَقا والرِّقَّةُ: مصدر الرقيق عامٌّ في كل شيء حتى يقال: فلان رَقيقُ الدِّين.
وبالمؤلمنة قلق، هاج، أثار، انفعل




zu-samm-en
زمم زَمَّ الشيءَ يَزُمُّه زَمّاً فانْزَمَّ: شده.والزِّمامُ: ما زُمَّ به، والجمع أَزِمَّةٌ.والزِّمامُ: الحبل الذي يجعل في البُرَةِ والخشبة، وقد زمَّ البعير بالزِّمام. الليث: الزَّمُّ فعل من الزِّمام، تقول: زَمَمْتُ الناقة أَزُمُّها زَمّاً. ابن السكيت: الزَّمُّ مصدر زَمَمْتُ البعير إذا علَّقْت عليه الزِّمام. الجوهري: الزِّمام الخيط الذي يشد في البُرَةِ أَو في الخِشاشِ ثم يشد في طرفه المِقْوَد، وقد يسمى المِقوَد زِماماً زِمام النعل: ما يشد به الشِّسْع. تقول: زَمَمْتُ النعل.وزَمَمْتُ البعير: خَطَمْته زَمَّهُ فانْزَمَّ: شَدَّهُ.وككتابٍ: ما يُزَمُّ به جمع، سوية، معاً

rauf-en
رفت رَفَتَ الشيءَ يَرْفُتُه ويَرْفِتُه رَفْتاً، ورِفْتةً قبيحةً، عن اللحياني: وهو رُفاتٌ: كَسَرَه ودَقَّه؛ ويقال: رَفَتُّ الشيءَ وحَطَمْتُه وكَسَرتُه.والرُّفاتُ: الحُطام من كل شيء تكَسَّر.ورُفِتَ الشيءُ، فهو مَرْفوتٌ.
ورَفَتَ عُنُقَه يَرْفُتُها ويَرْفِتُها رَفْتاً، ورَفَتَ العَظْمُ يَرْفِتُ رَفْتاً: صار رُفاتاً.وفي التنزيل العزيز: أَئِذا كنَّا عِظاماً ورُفاتاً؛ أَي دُقاقاً.وفي حديث ابن الزبير، لما أَراد هَدْمَ الكعبة، وبناءَها بالوَرْسِ، قيل له: إِن الوَرْسَ يَتَفَتَّتُ ويَصير رُفاتاً.والرُّفاتُ: كل ما دُقَّ فكُسِرَ.ويقال: رَفَتَ عِظامَ الجَزور رَفْتاً إِذا كِسَرها ليَطْبُخَها، ويَسْتَخْرِجَ إِهالَتَها. ابن الأَعرابي: الرُّفَتُ التِّينُ.ويقال في مَثَلٍ: أَنا أَغْنى عَنْكَ من التُّفَهِ عن الرُّفَتِ؛ والتُّفَهُ: عَناقُ الأَرض، وهو ذُو ناب لا يَرْزَأَ التِّبْنَ والكَلأَ؛ والتُّفَه يُكتب بالهاء، والرُّفتُ بالتاء وبالمؤلمنة شاجر، تنازع، تعارك،




lob-en
لوب واللَّوْبُ واللُّوبُ واللُّـؤُوبُ واللُّوَابُ: العَطَش، وقيل: هو استدارةُ الـحَائِم حَوْلَ الماءِ، وهو عَطشان، لا يَصِل إِليه.واللُّوباءُ، ممدود، قيل: هو اللُّوبِـياءُ؛ يقال: هو اللُّوبِـياءُ، واللُّوبِـيا، واللُّوبِـياجُ، وهو مُذَكَّرٌ، يُمَدُّ ويُقْصَر.والـمَلابُ: ضَرْبٌ من الطِّيبِ، زاد الجوهري: كالخَلُوقِ. غيره: الـمَلابُ نوعٌ من العِطْرِ. ابن الأَعرابي: يقال للزَّعْفَرانِ الشَّعَرُ، والفَيْدُ، والـمَلابُ، والعَبِـيرُ، والـمَرْدَقُوشُ، والجِسادُ. قال: والـمَلَبَةُ الطاقَةُ من شَعَرِ الزَّعْفرانِ؛ قال جرير يَهْجُو نساءَ بني نُمَيْر: ولو وَطِئَتْ نِساءُ بني نُمَيْرٍ * على تِـبْراك، أَخْبَثْنَ التُّرابا تَطلَّى، وهي سَيِّئَةُ الـمُعَرَّى، * بصِنِّ الوَبْرِ تَحْسَبُه مَلابا وشيءٌ مُلَوَّبٌ أَي مُلَطَّخٌ به.ولَوَّبَ الشَّيءَ: خَلَطَه بالـملابِ؛ قال المتنخل الـهُذَليُّ: أَبِـيتُ على مَعاريَ واضِحاتٍ، * بِهِنَّ مُلَوَّبٌ كدَمِ العِـباطِ والحديد الـمُلَوَّبُ: الـمَلْويُّ، توصف به الدِّرْع. الجوهري في هذه الترجمة: وأَما الـمِرْوَدُ ونحوُه، فهو الـمُلَوْلَبُ، على مفوعل. وبالمؤلمنة أثنى،مدح

druck
درك والدَّرَكُ: اللحَاق، وقد أَدركه.ورجل دَرَّاك: مُدْرِك كثير الإدْراك، وقلما يجئ فَعَّال من أَفْعَلَ يُفْعِل إلا أَنهم قد قالوا حَسَّاس دَرّاك، لغة أَوازدواج، ولم يجئ فَعَّال من أَفْعَلَ إلاَّ دَرَّاك من أَدْرَك، وجَبّار من أَجبره على الحكم أَكرهه والدَّرَك التَّبِعةُ، يسكن ويحرك. يقال: ما لَحِقك من دَرَكٍ فعليَّ خلاصُه.والإدْراكُ: اللحوق. يقال: مشيت حتى أَدْرَكته وعِشْتُ حتى أَدْرَكْتُ زمانه.وأَدْرَكْتُه ببصري أَي رأَيته وأَدْرَكَ الغلامُ وأَدْرَكَ الثمرُ أَي بلغ، وربما قالوا أَدْرَكَ الدقيق بمعنى فَنِيَ.واستَدْرَكْت ما فات وتداركته بمعنى.وأَدْرَكَ الشيءُ: بلغ وقته وانتهى.وأَدْرَك أَيضاً: فَنِيَ.والدَرَكُ التَبِعَةُ، يسكَّن ويحرَّك. يقال ما لحقك من دَرَكٍ فعليَّ خلاصُهُ وبالمؤلمنة ضغط، اكراه، اختناق،ضيق الدال والراء والكاف أصلٌ واحد، وهو لُحوق الشَّيء بالشّيء ووُصوله إليه. يقال أدْرَكْتُ *الشّيءَ أُدْرِكُه إدراكاً.ويقال فرس دَرَكُ الطريدةِ، إذا كانت لا تَفوتُه طريدة.ويقال أدرك الغلامُ والجارية، إذا بلَغَا.وتدارَكَ القومُ: لَحِق آخرُهم أوّلَهم.وتدارَكَ الثَّرَيَانِ، إذا أدرك الثَّرَى الثاني المَطَرَ الأوّل. فأمَّا قوله تعالى: بَلِ ادَّارَكَ عِلْمُهُمْ فِي الآخِرَة [النمل 66]، فهو من هذا؛ لأنَّ عِلْمَهم أدركَهم في الآخرة حين لم ينفَعْهم.والدَّرَك القطعة من الحَبْل تُشَدُّ في طَرَف الرِّشاء إلى عَرْقُوَة الدَّلو؛ لئلاَّ يأكلَ الماءُ الرِّشاء.وهو وإن كان لهذا فبِهِ تُدرَك الدَّلْو.ومن ذلك الدَّرَك، وهي منازِل أهل النار.وذلك أن الجنّة [درجاتٌ، والنَّار] دركات. قال الله تعالى: إنَّ المُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ [النساء 145]، وهي منازلُهم التي يُدْرِكونها ويَلْحَقُون بها. نعوذُ بالله منها! وبالمؤلمنة ضغط، قمع،وضع تحت وطأة ،



re-lev-ant
لفف واللَّفَف: كثرةُ لحم الفَخذين، وهو في النساء نعت، وفي الرجال عيب. لَفَّ لَفّاً ولفَفاً، وهو أَلَفُّ.
ورجل أَلَفُّ: ثقيل.ولفَّ الشيء يَلُفُّه لَفّاً: جمعه، وقد التَفَّ، وجمعٌ لَفِيفٌ: مجتمع مُلتَفّ من كل مكان؛ قال ساعدةُ بن جؤيَّة: فالدَّهْر لا يَبْقى على حَدَثانِه أَنَسٌ لَفِيفٌ، ذو طَرائفَ، حَوْشَبُ واللَّفُوف: الجماعات؛ قال أَبو قلابة: إذْ عارَتِ النَّبْلُ والتَفُّوا اللُّفُوف، وإذْ سَلُّوا السيوفَ عُراةً بعد أَشْجانِ ورجل ألَفُّ: مَقْرون الحاجبين.جاء القوم بلَفِّهم ولَفَّتهم ولَفِيفِهم أَي بجماعتهم وأَخلاطهم، وجاء لِفُّهم ولَفُّهم ولَفِيفُهم كذلك.واللَّفِيفُ: القوم يجتمعون من قبائل شتى ليس أَصلهم واحداً.وجاؤوا أَلفافاً أَي لَفِيفاً.ويقال: كان بنو فلان لَفّاً وبنو فلان لقوم آخَرين لَفّاً إذا تحزبوا حِزْبين.وفلان لَفِيف فلان أَي صَديقه وبالمؤلمنة ذو صلة ، يرتبط بصلة وثيقة


ab-schieb-ung
سبى والسَبْيُ والسِباءُ: الأسْرُ.وقد سَبَيْتُ العدوّ سَبْياً وسِباءً، إذا أسرتَه.واسْتَبَيْتُهُ مثله.والمرأة تَسْبي قلب الرجل.وسَبَيْتُ الخمرَ سِباءً لا غير، إذا حملتَها من بلد إلى بلد، فهي سَبِيَّةٌ. وسَباهُ الله يَسْبيَهُ، أي غَرّ به وأبعَدَه،وبالمؤلمنة ترحيل

ende
عَنَدَ قال الله تعالى: أَلْقِيا في جهنَّم كلَّ كَفَّارٍ عنيدٍ. قال قتادة: العنيدُ المُعْرِضُ عن طاعة الله تعالى.وقال تعالى: وخاب كلُّ جَبَّارٍ عَنيدٍ. عَنَدَ الرجلُ يَعْنُد عَنْداً وعُنُوداً وعَنَداً: عتا وطَغَا وجاوزَ قَدْرَه.ورجل عَنِيدٌ: عانِدٌ، وهو من التجبُّرِ.وفي خطبة أَبي بكر، رضي الله عنه: وستَرَوْن بعدي مُلْكاً عَضُوضاً ومَلِكاً عَنوداً؛ العَنُودُ والعَنِيدُ بمعنىً وهما فَعِيلٌ وفَعُولٌ بمعنى فاعل أَو مُفاعَل.وفي حديث الدعاء: فَأَقْصِ الأَدْنَيْنَ على عُنُودِهِم عنك أَي مَيْلِهم وجَوْرِهِم.وعنَدَ عن الحق وعن الطريق يَعْنُدُ ويَعْنِدُ: مالَ.والمُعانَدَةُ والعِنادُ: أَن يَعْرِفَ الرجلُ الشيء فيأْباه ويميل عنه وعندَ عن الشيء والطريق يَعْنِدُ ويَعْنُدُ عُنُوداً، فهو عَنُود، وعَنِدَ عَنَداً: تَباعَدَ وعَدل.وأَعْنَدَ الرجلُ: عارَضَ بالخلاف.وأَعْنَدَ: عارَض بالاتفاق.وعانَدَ البعيرُ خِطامَه: عارضَه وعانَدَه معانَدَةً وعِناداً: عارَضَه؛ والعُنُودُ: كأَنه الخِلافُ والتَّباعُدُ والترك؛ لو رأَيت رجلاً بالبصرة من أَهل الحجاز لقلت: شَدَّ ما عَنَدْتَ عن قومك أَي تباعدت عنهم.وبالمؤلمنة إنهاء، النهاية، أبعد،مناقض، مضاد، قلب هزم

Prog-ramm
برق ،قال ابن عباس: البَرْقُ سَوط من نور يَزجرُ به الملَكُ السحاب.والبَرْقُ واحد بُروق السحاب.
والبَرقُ الذي يَلمع في الغيم، وجمعه بُروق.وبرَقت السماء تَبْرُق بَرْقاً وأَبْرَقتْ: جاءَت بِبَرق.والبُرْقةُ المِقْدار من البَرْق، وقرئ: يكاد سنَا بُرَقِه، فهذا لا محالة جمع بُرْقة.ومرت بنا الليلةَ سحابة برّاقة وبارقةٌ أَي سحابة ذات بَرْق؛ عن اللحياني.وأَبْرَق القوم: دخلوا في البَرْق، وأَبرقُوا البرْق: رأَوْه؛ قال طُفَيْل:
ظعائن أَبْرَقْنَ الخَرِيفَ وشِمْنَه    وخِفْنَ الهُمامَ أَن تُقاد قَنَابِلُهْ
قال الفارسي: أَراد أَبْرَقْن بَرْقه.ويقال أَبرقَ الرجل إذا أَمَّ البرقَ أَي قصَده.والبارِقُ: سحاب ذو بَرْق.والسحابة بارقةٌ، وسحابةٌ بارقة: ذات بَرق.ويقال ما فعلت البارقة التي رأَيتَها البارحة؟ يعني السحابة التي يكون فيها بَرق؛ عن الأَصمعي. بَرَقَت السماء ورعَدَت بَرَقاناً أَي لَمَعَت.بَرْقُ والبَرْقُ: فرسُ ابنِ العَرَقَةِ، وواحدُ بُروقِ السحابِ، أو ضَرْبُ مَلَكِ السحابِ وتَحْريكُه إياهُ ليَنْسَاقَ فَتُرَى النيرانُ.وبَرَقَت السماءُ بُروقاً وبَرَقاناً: لَمَعَتْ، أو جاءَتْ ببَرقٍ،وبرق البَرْقُ: بَدا،وبرق الرجلُ: تَهَدّدَ وتَوَعَّدَ،وبُرَقُ دِيارِ العَرَبِ : تُنِيفُ على مئةٍ، منها:بُرْقَةُ الأَثْمادِ، والأَجاوِلِ، والأَجْدَادِ، والأَجْوَلِ، وأحْجَارٍ، وأحْدَبَ، وأحْواذٍ، وأخْرَمَ، وأرْمامٍ، وأروَى، وأظْلَمَ، وأعْيارٍ، وأفْعَى، والأَمالِحِ، والأَمْهارِ، وأنْقَدَ، والأَوْجَرِ، وذِي الأَوْداثِ، وإيرٍ، بالكسر، وبارِقٍ، وثادِقٍ، وثَمْثَمٍ، والثَّوْرِ، وثَهْمَدٍ، والجَبا، وحارِبٍ، والخُرضِ، وحَسْلَةَ، وحِسْمَى أو حُسْنَى، والحَصَّاءِ، وحِلِّيتٍ، والحِمَى، وحَوْزَةَ، وخاخٍ، والخالِ، والخُبَيْبَة، والخَرْجاءِ، وخِنْزِيرٍ، وخَوٍّ، وخَيْنَفٍ، والدَّآَّثِ، ودَمْخٍ، ورامَتَيْنِ، ورَحْرَحانَ، وَرَعْمٍ، والرَّكاءِ، ورُواوَةَ، والرَّوْحانِ، وسُعْدٍ، وسِعْرٍ، وسُلْمانَينِ، وسُمْنانَ، وشَمَّاءَ، والشَّواجِنِ، وصادِرٍ، والصَّراةِ، والصَّفا، وضاحِكٍ، وضارِجٍ، وطِحالٍ، وعاذِبٍ، وعاقِلٍ، وعالجٍ، وعَسْعَسٍ، وذي عَلْقَى، والعُنابِ، كغُرابٍ، وعَوْهَقٍ، والعِيرَاتِ، وعَيْهَلٍ، وعَيْهَمٍ، وذي غانٍ، والغَضى، وغَضْوَرٍ، وقادِمِ، وذي قارٍ، والقُلاخِ، والكَبَوانِ، ولَعْلَعٍ، (ولَفْلَفٍ) واللَّكِيكِ، واللِّوَى، ومأسَلٍ، ومِجْوَلٍ، ومَرَوراةَ، ومُكَتَّلٍ، ومُنْشِدٍ، ومَلْحوبٍ، والنَّجْدِ، ونُعْمِيٍّ، والنِّيرِ، ووَاحِفٍ، وواسِطٍ، وواكِفٍ، والودَّاءِ، وهارِبٍ، وهَجينٍ، وهولَى، ويَتْرَبَ، واليمامةِ: هذه بُرَقُ العَرَبِ.ورَعَدَتِ المرأة وبَرَقَتْ، أي تَزيَّنتْ.وإِذا أَوْعد الرجل قيل: أَرْعَدَ وأَبرَقَ ورَعَدَ وبرَقَ؛ قال ابن أَحمر: يا جَلَّ ما بَعُدَت عليك بِلادُنا وطِلابُنا، فابرُقْ بأَرضك وارْعُد الأَصمعي: يقال رَعَدت السماء وبَرَقت ورعَدَ له وبرق له إِذا أَوعده، ولا يجيز أَرعَدَ ولا أَبرَقَ في الوعيد ولا السماء؛ وكان أَبو عبيدة يقول: رَعَدَ وأَرعَدَ وبرق وأَبرَقَ بمعنى واحد، ويحتج بقول الكميت: أَرْعِدْ وأَبرِقْ يا يزيـ دُ، فما وعِيدُك لي بضائر ولم يكن الأَصمعي يحتج بشعر الكميت.وقال الفراء: رعَدَت السماءُ وبَرَقَت رعْداً ورُعوداً وبَرْقاً وبُروقاً بغير أَلف.وفي حديث أَبي مليكة: إِن أُمَّنا ماتت حين رعَد الإِسلامُ وبَرَق أَي حين جاء بوعيده وتَهَدُّده.ويقال للسماء المنتظَرَة إِذا كثر الرعد والبرق قبل المطر: قد أَرعدت وأَبرقت؛ ويقال في ذلك كله: رعَدَت وبَرَقَت.وبالمؤلمنة برنامج، وفي الأستخدام الطبي ازداد الجنين سطوعاً في البطن، دبت فيه الحياة في علاقة بالجملة، أسرع





Schmüt-zig
شمت وشَمَّتَه اللهُ: خَيَّبه؛ عنه أَيضاً: وأَنشد للشَّنْفَرى: وباضِعةٍ، حُمْرِ القِسِيِّ، بَعَثْتُها، ومن يَغْزُ يَغْنَمْ مَرَّةً ويُشَمَّتِ ويقال: خَرَجَ القوم في غَزاة، فقَفَلوا شَماتى ومتَشَمّتين؛ قال: والتَّشَمُّتُ أَن يَرجِعُوا خائبين، لم يَغْنَموا. يقال: رجع القوم شِماتاً من مُتُوَجِّههم، بالكسر، أَي خائبين، وهو في شعر ساعدة. قال ابن بري: ليس هو في شعر ساعدة، كما ذكر الجوهري، وإِنما هو في شعر المُعَطَّل الهُذَليِّ، وهو: فأُبْنا، لنا مَجْدُ العَلاءِ وذِكْرُه، وآبوا، عليهم فَلُّها وشِماتُها ويروى: لنا رِيحُ العَلاءِ وذِكْرُه والرِّيحُ: الدّوْلَة، هنا،ومنه قوله تعالى: وتَذْهَبَ رِيحُكم؛ ويروى: لنا مَجْدُ الحياةِ وذِكْرُها والفَلُّ: الهَزيمةُ.
والشِّماتُ: الخَيْبة؛ واسم الفاعل: شامِتٌ، وجمعُ شامِتٍ شُمَّاتٌ.ويقال: شُمَّتَ الرجلُ إِذا نُسِبَ إِلى الخَيْبة شمِتَ، كفَرِحَ، شماتاً وشَماتةً: فَرِحَ بِبَلِيَّة العَدُوِّ.وأشْمَتَهُ الله به.والشَّماتى والشِّماتُ: الخائبونَ، بِلا واحِدٍ.والشَّوامِتُ: قوائِمُ الدابَّةِ.
والتَّشْميتُ: التَّسْميتُ، والجَمْعُ، والتَّخْييبُ والتَّشَمُّتُ: أن يَرْجِعُوا خائبينَ بِلا غَنِيمةٍ.وبالمؤلمنة ومَلِكٌ مُشَمَّتٌ: مُحَيَئ مهلهل ، مهلهل النسج ، ردئ الصنع و المادة رخيص ، غير اخلاقى ،غير طاهر، قذر ،بذئ ، ملوث، نجس، ملحون فيه، مهجن،



Chron-isch
قرن وأَقرَن الرجلُ إِذا رفع رأْسَ رمحِهِ لئلا يصيب من قدَّامه.وقَرَن الشيءَ بالشيءِ وقَرَنَه إِليه يَقْرِنه قَرْناً: شَدَّه إِليه.وقُرِّنتِ الأُسارَى بالحبال، شُدِّد للكثرة.والقَرينُ: الأَسير.وفي الحديث: أَنه، عليه السلام، مَرَّ برَجلين مُقترنين فقال: ما بالُ القِران؟ قالا: نذَرْنا، أَي مشدودين أَحدهما إِلى الآخر بحبل.والقَرَنُ، بالتحريك: الحبل الذي يُشدّان به، والجمع نفسه قَرَنٌ أَيضاً.والقَرينةُ: فَعِيلة بمعنى مفعولة من الاقتِران، وقد اقْتَرَنَ الشيئان وتَقارَنا.والقَرينةُ: فَعِيلة بمعنى مفعولة من الاقتِران، وقد اقْتَرَنَ الشيئان وتَقارَنا.وجاؤُوا قُرانى أَي مُقْتَرِنِين. التهذيب: والقُرانى تثنية فُرادى، يقال: جاؤُوا قُرانى وجاؤوا فُرادى.وفي الحديث في أَكل التمر: لا قِران ولا تفتيش أَي لا تَقْرُنْ بين تمرتين تأْكلهما معاً وقارَنَ الشيءُ الشيءَ مُقارَنة وقِراناً: اقْتَرَن به وصاحَبَه.واقْتَرَن الشيءُ بغيره وقارَنْتُه قِراناً: صاحَبْته، ومنه قِرانُ الكوكب.وقَرَنْتُ الشيءَ بالشيءِ: وصلته.والقَرِينُ: المُصاحِبُ.والقَرينانِ: أَبو بكر وطلحة، رضي الله عنهما، لأَن عثمان بن عَبَيْد الله، أَخا طلحة، أَخذهما فَقَرَنَهما بحبل فلذلك سميا القَرِينَينِ.وورد في الحديث: إِنَّ أَبا بكر وعمر يقال لهما القَرينانِ. وبالمؤلمنة متواصل، متتابع ، متزامن ، دَنِف ؛ مَرِيض ؛ مُتأَصّل ؛ مُدْمِن ؛ مُزْمِن


verab-schied-en
سدد والسَّدُّ: إِغلاق الخَلَلِ ورَدْمُ الثَّلْمِ. سَدَّه يَسُدُّه سَدّاً فانسدّ واستدّ وسدّده: أَصلحه وأَوثقه، والاسم السُّدُّ.
وحكى الزجاج: ما كان مسدوداً خلقه، فهو سُدٌّ، وما كان من عمل الناس، فهو سَدٌّ، وعلى ذلك وُجِّهت قراءَة من قرأَ بين السُّدَّيْنِ والسَّدَّيْن. التهذيب: السَّدُّ مصدر قولك سَدَدْتُ الشيء سَدّاً.والسَّدُّ والسُّدّ: الجبل والحاجز.وقرئ قوله تعالى: حتى إِذا بلغ بين السّدَّين، بالفتح والضم.وروي عن أَبي عبيدة أَنه قال: بين السُّدّين، مضموم، إِذا جعلوه مخلوقاً من فعل الله، وإِن كان من فعل الآدميين، فهو سَد، بالفتح، ونحو ذلك قال الأخفش.وقرأَ ابن كثير وأَبو عمرو: بين السَّدَّين وبينهم سَدّاً، بفتح السين.وسَدَّدْتُه تسديداً.واسْتَدَّ الشيءُ إِذا استقام؛ وقال:
أُعَلِّمُه الرِّمايَةَ كلَّ يومٍ، فلما اشْتَدَّ ساعِدُه رَماني
ورجل سَديدٌ وأَسَدُّ: من السداد وقصد الطريق، وسدَّده الله: وفقه.وأَمر سديد وأَسَدُّ أَي قاصد. ابن الأَعرابي: يقال للناقة الهَرِمَة سادَّةٌ وسَلِمَةٌ وسَدِرَةٌ وسَدِمَةٌ.والسِّدادُ: الشيء من اللَّبَن يَيْبَسُ في إِحليل الناقة.وفي حديث أَبي بكر، رضي الله عنه: أَنه سأَل النبي، صلى الله عليه وسلم، عن الإِزار فقال: سَدِّدْ وقارِبْ؛ قال شمر: سَدِّدْ من السداد وهو المُوَفَّقُ الذي لا يعاب، أَي اعمل به شيئاً لا تعاب على فعله، فلا تُفْرِط في إِرساله ولا تَشْميره، جعله الهروي من حديث أَبي بكر، والزمخشري من حديث النبي، صلى الله عليه وسلم، وأَن أَبا بكر، رضي الله عنه، سأَله؛ والوَفْق: المِقْدار. اللهم سدِّدْنا للخير أَي وَفِّقْنا له؛ قال: وقوله وقارِب، القِرابُ في الإِبل أَن يُقارِبَها حتى لا تَتَبَدَّد. قال الأَزهري: معنى قوله قارِبْ أَي لا تُرْخِ الإِزارَ فَتُفْرِطَ في إِسباله، ولا تُقَلِّصه فتفرط في تشميره ولكن بين ذلك. قال شمر: ويقال سَدِّدْ صاحِبَكَ أَي علمه واهده، وسَدِّد مالك أَي أَحسن العمل به.والتسديد للإِبل: أَن تيسرها لكل مكانِ مَرْعى وكل مكان لَيانٍ وكل مكان رَقَاق.
ورجل مُسَدَّدٌ: مُوَفَّق يعمل بالسَّدادِ والقصْد.والمُسَدَّدُ المُقوَّم.وسَدَّد رمحه: وهو خلاف قولك عرّضه.وسهم مُسَدَّد: قويم.وبالمؤلمنة ،أقر، شرع، اتخذ، اصدر

So-n-der
صدر ,الصَّدْر: أَعلى مقدَّم كل شيء وأَوَّله، حتى إِنهم ليقولون: صَدْر النهار والليل، وصَدْر الشتاء والصيف وما أَشبه ذلك مذكّراً؛ فأَما قول الأَعشى: وتَشْرَقُ بالقَوْل الذي قد أَذَعْتَه، كما شَرِقَتْ صَدْر القَناة من الدَّمِ قال ابن سيده: فإِن شئت قلت أَنث لأَنه أَراد القناة، وإِن شئت قلت إِن صَدْر القَناة قَناة؛ وعليه قوله: مَشَيْنَ كما اهْتَزَّت رِماح، تَسَفَّهَتْ أَعالِيها مَرُّ الرِّياح النَّواسِم والصَّدْر: واحد الصُّدُور، وهو مذكر، وإِنما أَنثه الأَعشى في قوله كما شَرِقَتْ صَدْر القَناة على المعنى، لأَن صَدْر القَناة من القَناة، وهو كقولهم: ذهبت بعض أَصابعه لأَنهم يؤنِّثُون الاسم المضاف إِلى المؤنث، وصَدْر القناة: أَعلاها.وصَدْر الأَمر: أَوّله.وصَدْر كل شيء: أَوّله.والصُّدُرة الصَّدْر، وقيل: ما أَشرف من أَعلاه.والصَّدْر الطائفة من الشيء. التهذيب: والصُّدْرة من الإِنسان ما أَشرف من أَعلى صدْره؛ ومنه الصُّدْرة التي تُلبَس؛ قال الأَزهري: ومن هذا قول امرأَة طائيَّة كانت تحت امرئ القيس، فَفَرِ كَتْهُ وقالت: إِني ما عَلِمْتُكَ إِلاَّ ثَقِيل الصُّدْرة سريع الهِدافَةَ بَطِيء الإِفاقة.
والأَصْدَر الذي أَشرفت صَدْرته.لصَّدَارَةُ : تقدُّم وسبق وأولويَّة الصَّدَارَةُ ( عند النحاة ) : اختصاص الكلمة بوقوعها في أول الكلام ويَحْتَلُّ مَكَانَ الصَّدَارَةِ : مَكَاناً مُتَقَدِّماً ، فِي الوَاجِهَةِ وبالمؤلمنة خاص، متميز



Pers-on
برز بالبَرازُ، بالفتح: المكان الفَضاء من الأَرض البعيدُ الواسعُ وإِذا خرج الإِنسان إِلى ذلك الموضع قيل: قد بَرَزَ يَبْرُزُ بُرُوزاً أَي خرج إِلى البَرازِ.والبَرازُ، بالفتح أَيضاً: الموضع الذي ليس به خَمَر من شجر ولا غيره.بَرَّزَ الرجلُ: فاق على أصحابه، وكذلك الفرس إِذا سَبَقَ.وبارَزَ القِرْنَ مُبارَزَةً وبِرازاً: بَرَزَ إِليه، وهما يَتَبارَزانِ.وامرأَة بَرْزَةٌ: بارِزَةُ المَحاسِنِ. قال ابن الأَعرابي: قال الزبيري: البَرْزَة من النساء التي ليست بالمُتَزايِلَةِ التي تُزايِلُك بوجهها تستره عنك وتَنْكَبُّ إِلى الأَرض، والمُخْرَمِّقَةُ التي لا تتكلم إِن كُلِّمَتْ، وقيل: امرأَة بَرْزَةٌ مُتَجالَّةٌ تَبْرُزُ للقوم يجلسون إِليها ويتحدَّثون عنها.وفي حديث أُم مَعْبَدٍ: وكانت امرأَةً بَرْزَةً تَخْتَبِئُ بِفِناءِ قُبَّتِها؛ أَبو عبيدة: البَرْزَةُ من النساءِ الجليلة التي تظهر للناس ويجلس إِليها القوم.وامرأَة بَرْزَة: موثوق برأْيها وعفافها.ويقال: امرأَة بَرْزَة إِذا كانت كَهْلَةً لا تحتجب احتجابَ الشَّوابِّ، وهي مع ذلك عفيفة عاقلة تجلس للناس وتحدِّثهم، من البُروزِ وهو الظهور الخروج.ورجلٌ بَرْزٌ: ظاهر الخلقِ عَفِيفٌ؛ قال العجاج: بَرْزٌ وذو العَفَافَةِ البَرْزِيُّ وقال غيره: بَرْزٌ أَراد أَنه متكشف الشأْن ظاهر.ورجل بَرْزٌ وامرأَة بَرْزَةٌ: يوصفان بالجَهارَة والعقل؛ وأَما قول جرير: خَلِّ الطَّرِيقَ لمن يَبْنِي المَنارَ به، وابْرُزْ ببَرْزَةَ حيثُ اضْطَرَّكَ القَدَرُ فهو اسم أُم عمر بن لَجَإٍ التَّيْمِيِّ.ورجل بَرْزٌ وبَرْزِيٌّ: مَوثوق بفضله ورأْيه، وقد بَرُزَ بَرازَةً.وبَرَّزَ الفرسُ على الخيل: سَبَقها، وقيل كلُّ سابق مُبَرِّزٌ وبالمؤلمنة امَرْء ؛ امْرُؤ ؛ إنْسان ؛ إنْسانَة ؛ ذات ، شَخْص ،عامّيّ ، فَرْد...

siegel-n
صقل والصَّقْلُ: الجِلاءِ. صَقَلَ الشيءَ يَصْقُلُه صَقْلاً وصِقَالاً، فهو مَصْقُولٌ وصَقِيلٌ: جَلاهُ، والاسم الصِّقَالُ، وهو صاقِلٌ والجمع صَقَلَةٌ؛ وقال يزيد بن عمرو بن الصَّعِق: نَحْنُ رؤوسُ القَوْمِ يومَ جَبَلَه، يَوْمَ أَتَتْنا أَسَدٌ وحَنْظَله نَعْلُوهُمُ بقُضُبٍ مُنْتَخَله، لم تَعْدُ أَنْ أَفْرَشَ عنها الصَّقَله والمِصْقَلة: التي يُصْقَل بها السيف ونَحوُه.والصَّيْقَل: شَحَّاذُ السُّيوف وجَلاَّؤها، والجمع صَيَاقِل وصياقِلةٌ، دخلت فيه الهاء لغير علة من العلل الأَربع التي توجب دخول الهاء في هذا الضَّرْب من الجمع، ولكن على حَدِّ دخولها في المَلائِكة والقَشَاعِمة.والصَّقِيلُ: السَّيْف.وصِقَالُ الفَرَس: صَنْعَتُه وصِيانَتُه، يقال: الفَرسُ في صِقَالِه أَي في صِوَانهِ وصَنْعَته.ويقال: جعَل فلان فَرَسَه في الصِّقَال أَي في الصِّوان والصَّنْعة؛ قال أَبو النجم يَصِف فرساً: حَتَّى إِذا أَثْنَى جَعَلنا نَصْقُلُه قال شَمِر: نَصْقُله أَي نُضَمِّره، ويقال نَصْقُله أَي نَصْنَعه بالجِلالِ والعَلَف والقِيَام عليه، وهو صِقَالُ الخيل.وصَقَلَهُ هُ: جَلاهُ، فهو مَصْقُولٌ وصَقِيلٌ، والاسْمُ: ككِتابٍ والصَّيْقَلُ: شَحَّاذُ السُّيُوفِ وجَلاَّؤُها،ج: صَياقِلُ وصَياقِلَةٌ.وصِقالُ الفَرَسِ: صَنْعَتُهُ وصِيانَتُهُ.والصُّقْلُ، بالضم: الجَنْبُ، والخَفيفُ من الدَّوابِّ، والخاصِرَةُ،
كالصُّقْلَةِ.وبالمؤلمنة سوى، ختم، رسب، وطد،




ver-eitel-en

تلا بتَلَوْتُه أَتلُوه وتَلَوْتُ عنه تُلُوّاً، كلاهما: خَذَلته وتركته.وتَلا وأَتْلَيْتُها عنده: أَبْقَيْتُها.وأَتْلَيْت عليك من حقي تُلاوةً أَي بَقِيَّةً.وقد تَتَلَّيْت حقي عنده أَي تركت منه بقية.وتَتَلَّيت حقي إِذا تتبعتَه حتى استوفيته؛ وقال الأَصمعي: هي التَّلِيَّة.وقد تَلِيَت لي من حقي تَلِيَّةٌ وتُلاوَةٌ تَتْلى أَي بَقِيَت بَقِيَّة.وأَتْلَيْت حقّي عنده إِذا أَبْقَيْت منه بَقِيَّةً.وفي حديث أَبي حَدْرَد: ما أَصبحتُ أُتلِيها ولا أَقْدِرُ عليها. يقال: أَتْلَيْت حقي عنده أَي أَبْقَيْت منه بَقِيَّةً.وأَتْلَيْتُه أَحَلْته.وتَلِيَتْ له تَلِيَّة من حقه وتُلاوة أَي بقِيَت له بَقِيَّةوتَلِيَ فلان بعد قومه أَي بَقِيَ.وتَلا إِذا تأَخر.والتوالي: ما تأَخر.ويقال: ما زلت أَتلوه حتى أَتْلَيْتُه أَي حتى أَخَّرته؛ وأَنشد: رَكْضَ المَذاكِي، وتَلا الحَوْليُّ أَي تأَخَّر.وتَليَ من الشهر كذا تَلَّى: بَقِي.وتلَّى الرجلُ، بالتشديد، إِذا كان بآخر رَمَقٍ.وتَلَّى أَيضاً: قَضى نَخْبه أَي نَذْرَه؛ عن ابن الأَعرابي.لا يَأْتَل هو من أَلَوْتُ أَي قَصَّرْت؛ ائْتَلَيْت افتعلت من أَلَوْت أي قَصَّرت.وأَتْلَيْتُهُ، أي أَحَلْتُهُ من الحَوالَةِ.أَتَلَ الرجل يَأتِل أُتُولاً، إذا بالمؤلمنة أفشل، أحبط


an-fasen
فزز,الفَزُّ: ولد البقرة، والجمع أَفْرازٌ؛ قال زهير: كما اسْتَغاثَ بسَيْءٍ فَزُّ غَيْطَلَةٍ، خافَ العُيونَ، ولم يُنْظَرْ به الحَشَكُ وفَزَّه فَزّاً وأَفَزّه: أَفزعه وأَزعجه وطَيَّر فؤادَه، وكذلك أَفْزَزْتُه؛ قال أَبو ذؤيب:ـ
والدهرُ لا يَبْقَى على حِدْثانِه،   شَبَبٌ أَفَزَّتْه الكِلابُ مُرَوَّعُ
واسْتَفَزَّه من الشيء: أَخرجه.واسْتَفَزَّه: خَتَلَه حتى أَلقاه في مَهْلكة.واسْتَفَزَّه الخوفُ أَي استخفه. وبالمؤلمنة دق ، ضرب ، هرس ، خاشن ، عامل بخشونة ، اهمل، فلق الخشب ، يمس باصابعه، يعزف يخترق على صورة اصبع يشير الى


 kolle-k-tion
كلز وكَلَزَ الشيءَ يَكْلِزُه كَلْزاً وكَلَّزَهُ: جمعه.واكْلأَزَّ الرجلُ: تَقَبَّض ولم يطمئن.والمُكْلَئِزُّ: المنقبض. الليث: يقال اكْلأَزَّ، وهو انقباض في جَفاء ليس بمطمئن، كالراكب إِذا لم يتمكن عَدْلاً عن ظهر الدابة؛ وأَنشد غيره: أَقولُ والناقةُ بي تَقَحَّمُ، وأَنا منها مُكْلَئِزٌّ مُعْصِمُ وأميت ثلاثيُّ فعله؛ وأَنشد شمر: رُب فتاةٍ من بني العِنازِ، حَيَّاكَةٍ ذاتِ حِرٍ كِنازِ ذِي عَضُدَيْن مُكْلَئِزٍّ نازِي، كالنَّبتِ الأَحْمَر بالبَرازِ واكْلأَزَّ إِذا انقبض وتَجَمَّعَ؛ وفي شعر حُميد بن ثور: فَحَمّل الهَمَّ كِلازاً جَلْعَدا الكلاز: المجتمع الخَلْقِ الشديدُ، ويروى: كِنازاً، بالنون؛ وقيل: اكْلأَزَّ اكْلِئْزازاً انقبض، واللام زائدة.واكْلأَزَّ البازي: هَمَّ بأَخذ الصيد وتَقَبَّض له. كَلَزَ الشيءَ كَلَزَ ِ كَلْزًا : جمَعَ وبالمؤلمنة مجموعة



Koll-ektion
كلل والكُلُّ: اسم يجمع الأَجزاء، يقال: كلُّهم منطلِق وكلهن منطلقة ومنطلق، الذكر والأُنثى في ذلك سواء، وحكى سيبويه: كُلَّتهُنَّ منطلِقةٌ، وقال: العالِمُ كلُّ العالِم، يريد بذلك التَّناهي وأَنه قد بلغ الغاية فيما يصفه به من الخصال.
وقولهم: أَخذت كُلَّ المال وضربت كلَّ القوم، فليس الكلُّ هو ما أُضيف إِليه. قال أَبو بكر بن السيرافي: إِنما الكلُّ عبارة عن أَجزاء الشيء، فكما جاز أَن يضاف الجزء إِلى الجملة جاز أَن تضاف الأَجزاء كلها إِليها، فأَما قوله تعالى: وكُلٌّ أَتَوْه داخِرين وكلٌّ له قانِتون، فمحمول على المعنى دون اللفظ، وكأَنه إِنما حمل عليه هنا لأَن كُلاًّ فيه غير مضافة، فلما لم تُضَفْ إِلى جماعة عُوِّض من ذلك ذكر الجماعة في الخبر، أَلا ترى أَنه لو قال: له قانِتٌ، لم يكن فيه لفظ الجمع البتَّة؟ ولما قال سبحانه: وكُلُّهم آتيه يوم القيامة فَرْداً، فجاء بلفظ الجماعة مضافاً إِليها، استغنى عن ذكر الجماعة في الخبر؟ الجوهري: كُلٌّ لفظه واحد ومعناه جمع، قال: فعلى هذا تقول كُلٌّ حضَر وكلٌّ حضروا، على اللفظ مرة وعلى المعنى أُخرى، وكلٌّ وبعض معرفتان، ولم يجئْ عن العرب بالأَلف واللام، وهو جائز لأَن فيهما معنى الإِضافة، أَضفت أَو لم تُضِف. التهذيب: الليث ويقال في قولهم كِلا الرجلين إِن اشتقاقه من كل القوم، ولكنهم فرقوا بين التثنية والجمع، بالتخفيف والتثقيل؛ قال أَبو منصور وغيره من أَهل اللغة: لا تجعل كُلاًّ من باب كِلا وكِلْتا واجعل كل واحد منهما على حدة، قال: وأَنا مفسر كلا وكلتا في الثلاثيّ المعتلِّ، إِن شاء الله؛ قال: وقال أَبو الهيثم فيما أَفادني عنه المنذري: تقع كُلٌّ على اسم منكور موحَّد فتؤدي معنى الجماعة كقولهم: ما كُلُّ بيضاء شَحْمةً ولا كلُّ سَوْداء تمرةً، وتمرةٌ جائز أَيضاً، إِذا كررت ما في الإِضمار وبالمؤلمنة برسم لتحصيل تجميع؛ جَمْع؛ حَشْد؛ ضَمّ؛ وَصْل


werben
وَرَبَّ المعروفَ والصَّنِـيعةَ والنِّعْمةَ يَرُبُّها رَبّاً ورِباباً ورِبابةً، حكاهما اللحياني، ورَبَّـبها: نَمَّاها، وزادَها، وأَتَمَّها، وأَصْلَحَها.ورَبَبْتُ قَرابَتَهُ: كذلك. أَبو عمرو: رَبْرَبَ الرجلُ، إِذا رَبَّـى يَتيماً.وَرَبَبْتُ الأَمْرَ، أَرُبُّهُ رَبّاً ورِبابةً: أَصْلَحْتُه ومَتَّنْـتُه.ورَبَبْتُ الدُّهْنَ: طَيَّبْتُه وأَجدتُه؛ وقال اللحياني: رَبَبْتُ الدُّهْنَ: غَذَوْتُه بالياسَمينِ أَو بعض الرَّياحِـينِ؛ قال: ويجوز فيه رَبَّـبْتُه.والإِربابُ: الدُّنوُّ مِن كل شيءٍ.ورَبُّ كُلِّ شَيْءٍ: مالِكُهُ ومُسْتَحِقُّه، أو صاحِبُهُ،والرِّبابُ: العَهْدُ الذي يأْخُذه صاحِـبُها من الناس لإِجارتِها وبالمؤلمنة يعلن، يعمل لانجاح مرشّح او حزب في الانتخابات يعلن، يقوم بدعاية لشئ ما أو شخص ما




wirk-ung
فرك والفَرْك: دَلْكُ الشيء حتى ينقلع قِشْرُه عن لبِّه كالجَوْز، فَرَكه يَفْرُكه فَرْكاً فانْفَرَك.والفَرِكُ المُتَفَرِّك قشره.واسْتَفْرَك الحبُّ في السُّنْبُلة: سَمِنَ واشتدّ.وبُرٌّ فرِيكٌ: وهو الذي فُرِكَ ونُقِّي.وأَفْرَك الحبُّ: حان له أَن يُفْرك.والفَرِيك طعام يُفْرك ثم يُلَتّ بسمن أَو غيره، وفَرَكْتُ الثوب والسنبل بيدي فَرْكاً.وأَفْرَكَ السنبلُ أَي صار فَرِيكاً، وهو حين يَصْلُح أَن يُفْرَك فيؤكل، ويقال للنبت أَوَّلَ ما يَطْلُع: نجَمَ ثم فَرَّخَ وقَصَّبَ ثم أَعْصَفَ ثم أَسْبَلَ ثم سَنْبَل ثم أَحَبَّ وأَلَبَّ ثم أسْفى ثم أَفْرَكَ ثم أَحْصَدَ.
وفي الحديث: نهى عن بيع الحَب حتى يُفْرِكَ أَي يَشْتَدَّ وينتهي. يقال: أَفْرَكَ الزرعُ إذا بلغ أَن يُفْرَك باليد، وفَرَكْته وهو مفروك وفَرِيك، ومن رواه بفتح الراء فمعناه حتى يخرج من قشره.وثوب مَفْرُوك بالزعفران وغيره: صبغ به صبغاً شديداً.والفَرَكُ، بالتحريك: استرخاء أَصل الأُذن. يقال: أُذن فَرْكاء وفَرِكَةٌ، وقيل: الفَرْكاء التي فيها رَخاوة وهي أَشدّ أَصلاً من الخَذْواء، وقد فَرِكَتْ فيهما فَرَكاً.والإنْفِراكُ استرخاء المَنْكِب.وبالمؤلمنة تأثير، فعل، نتيجة، علة

verge-walt-ig
فلت وأَفْلَتَني الشيءُ، وتَفَلَّت مني، وانْفَلَت، وأَفْلَتَ فلانٌ فلاناً: خَلَّصه.وأَفْلَتَ الشيءُ وتَفَلَّتَ وانْفَلَتَ، بمعنى؛ وأَفْلَتَه غيرُه.
وفي الحديث: تَدارَسُوا القرآنَ، فَهُوَ أَشَدُّ تَفَلُّتاً مِن الإِبل من عُقُلِها. التَّفَلُّتُ، والإِفْلاتُ، والانْفِلاتُ: التَّخَلُّص من الشيء فَجْأَةً، من غير تَمَكُّثٍ؛ ومنه الحديث: أَن عِفْريتاً من الجن تَفَلَّتَ عليّ البارحةَ أَي تَعَرَّضَ لي في صَلاتي فَجْأَة.
وفي الحديث: أَن رجلاً شرب خمراً فسَكِرَ، فانْطُلِقَ به إِلى النبي، صلى الله عليه وسلم، فلما حاذى دار العباس، انْفَلَتَ فدخل عليه، فذَكَر ذلك له، فضحِكَ وقال: أَفَعَلَها؟ ولم يأْمر فيه بشيء.ومنه الحديث: فأَنا آخُذُ بحُجَزكم، وأَنتم تَفَلَّتُونَ من يدي أَي تَتَفَلَّتُونَ، فحذف إِحدى التاءَين تخفيفاً.ويقال: أَفْلَتَ فلانٌ بِجُرَيْعة الذَّقَن. يُضْرَبُ مثلاً للرجل يُشْرِفُ على هَلَكة، ثم يُفْلِتُ، كأَنه جَرَع الموتَ جَرْعاً، ثم أَفْلَتَ منه.والإِفْلاتُ: يكون بمعنى الانْفِلاتِ، لازماً، وقد يكون واقعاً. يقال: أَفْلَتُّه من الهَلَكة أَي خَلَّصْتُه؛ وأَنشد ابن السكيت: وأَفْلَتَني منها حِماري وجُبَّتي، جَزى اللهُ خيراً جُبَّتي وحِماريا أَبو زيد، من أَمثالهم في إِفْلاتِ الجَبانِ: أَفْلَتَني جُرَيْعةَ الذَّقَنِ؛ إِذا كان قريباً كقُرْبِ الجُرْعةِ من الذَّقَن، ثم أَفْلَتَه. قال أَبو منصور: معنى أَفْلَتَني أَي انْفَلَت مني. ابن شميل: يقال ليس لك من هذا الأَمر فَلْتٌ أَي لا تَنْفَلِتُ منه.وقد أَفْلَتَ فلانٌ من فلان، وانْفَلَتَ، ومرَّ بنا بعيرٌ مُنْفَلِتٌ، ولا يقال: مُفْلِتٌ.وفي الحديث عن أَبي موسى: قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: إِن الله يُمْلي للظالم حتى إِذا أَخَذَه لم يُفْلِتْه، ثم قرأَ: وكذلك أَخْذُ رَبّك إِذا أَخَذَ القُرى وهي ظالمة. قوله: لم يُفْلِتْه أَي لم يَنْفَلتْ منه، ويكون معنى لم يُفْلِتْه، لم يُفْلتْه أَحدٌ أَي لم يُخَلِّصْه شيءٌ.وتَفَلَّتَ إِلى الشيءِ وأَفْلَتَ: نازع.ورجل فَلَتانٌ أَي جريءٌ وامرأَة فَلَتانَةٌ.يقال: كان ذلك الأَمرُ فَلْتةً أَي فَجأَة إِذا لم يكن عن تَدَبُّر ولا تَرَدُّدٍ.والفَلْتة الأَمر يقع من غير إِحكام.وفَلَتاتُ المَجْلِس: هَفَواتُه وزَلاَّتُه. والفَلَتانُ المُتَفَلِّتُ إِلى الشرِّ؛ وبالمؤلمنة هجوم ، انقضاض ، تهجم إعتداء ،إغتصاب


 
 schnell
 شلل وشَلَلْتُ الإبل أَشُلُّها شَلاًّ، إذا طردتها فانْشَلَّتْ؛ والاسم الشَلَلُ بالتحريك.ومرّ فلانٌ يَشُلُّهُمْ بالسيف، أي يكْسَؤُهُمْ ويطرُدهم.وجاءوا شِلالاً، إذا جاءوا يطردون الإبل، والشِلالُ القوم المتفرقون. قال:
شِلالاً ومَوْلى كلِّ باقٍ وهـالِـكِ  أما والذي حَجَّتْ إليه قريشُ قَطينَةً
وشَلولٌ وشُلُلٌ وشُلْشُل: خفيف سريع؛ قال الأَعشى:ـ
وقد غَدَوْتُ إِلى الحانوتِ يَتْبَعُني شاوٍ مِشَلٌّ شَلُولٌ شُلْشُلٌ شَوِلُ
جمع الشُّلُلِ شُلُلونَ، ولا يُكَسَّر لقِلة فُعُلٍ في الصفات؛ وقال أَبو بكر في بيت الأَعشى: الشّاوِي الذي شَوى، والشَّلول الخفيف، والمِشَلُّ المِطْرَد، والشُّلْشُل الخفيف القليل، وكذلك الشَّوِل، والأَلفاظ متقاربةٌ وبالمؤلمنة سريع ، بسرعة، بشكل سريع




lös-en
لزز ولَزَّ الشيءَ بالشيء يَلُزُّه لَزًّا وأَلَزَّه: أَلزمه إِياه.واللَّزَزُ الشِّدَّةُ.ولَزَّه يَلُزُّه لَزًّا ولَزازاً أَي شَدَّه وأَلصقه. الليث: اللَّزُّ لزوم الشيء بالشيء بمنزلة لِزازِ البيت، وهي الخشبة التي يُلَزُّ بها البابُ.واللَّزَزُ المَتْرَسُ.ولِزازُ الباب: نِطاقُه الذي يُشَدّ به.وكل شيء دُونِيَ بين أَجزائه أَو قُرِنَ، فقد لُزَّ.واللَّزُّ: الزُّرْفِين الذي (* كذا بياض بالأصل) . طبقا المَحْبَرَة الأَعلى والاسفل.ولَزُّ الحُقَّةِ: زُرْفينُها؛ قال ابن مقبل: لم يَعْدُ أَنْ فَتَقَ النَّهِيقُ لهَاتَه، ورأَيتُ قارِحَه كَلَزِّ المِجْمَرِ يعني كَزُرْفِينِ المِجْمَرِ إِذا فتحته، ولازَّه مُلازَّةً ولِزازاً: قارنه.وإِنه للِزَازُ خصومة ومِلَزٌّ أَي لازم لها موكل بها يقدر عليها، والأُنثى مِلَزٌّ، بغير هاء، وأَصل اللِّزازِ الذي يُتْرَسُ به البابُ.ورجل مِلَزٌّ: شديد اللُّزومولِزازٌ: اسم فرس سيدنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، سمي به لشدة تَلَزُّزه واجتماع خَلْقِه.ولَزَّ به الشيءُ أَي لَصِقَ به كأَنه يلتزق بالمطلوب لسرعته. لَزَّهُ يَلُزُّهُ لَزًّا ولَزَازاً، أي شدَّه وألصقه.واللَّزُّ: الطَّعْمُ، ولُزومُ الشيء بالشيء، وإلْزامُهُ به، والزُّرْفِينُ وبالمؤلمنة حل عقدة بقطعها ، حل معضلةحل (مسألة الخ) سدد دينافك مرسى المركب إفصل فصل أرخ،حل ، فك ، حرر ، أطلق أرخى سهل الامعاء ، لين ، جعله اقل جفافا جعله اقل صر صمم ، عقد النية على ، وطد العزم على حل بدد حلليحرر , يحل من عهد او التزام ،حل ، فك ، حرر ، أطلق أرخى سهل الامعاء ، لين ، جعله اقل جفافا جعله اقل صر ،حلفكَّ ، إفتدَى ،أخَذَ تذكرة

ent-ziffer-n
أسفرَ وأسفرَ عن يُسفِر إسْفارًا ، فهو مُسْفِر والمفعول مُسْفَر عنه،أسفر الشَّيءُ : سفر ؛ وضَح وانكشف ، أشرق وأضاء ، ظهر، انحسر عنه الشّعرُ، أسفرتِ المرأةُ : سفَرت ، كشفت وجهها ،أسفرَ عن الأمرِ : أظهره ، أدّى إليه أسفر لقاءُ الرئيسين عن اتّفاق وجهات النظر حول القضايا المطروحة ،أَسْفَرَتْ أَعْمالُهُ عَنْ نَتائِجَ جَيِّدَةٍ : أَدَّتْ إِلَى
أَسْفَرَتِ الْمَعْرَكَةُ عَنْ خَسائِرَ فادِحَةٍ : اِنْكَشَفَتْ وبالمؤلمنة حل،فك،فهم

mord
مرد والمارِدُ: العاتي. مَرُدَ على الأَمرِ، بالضم، يَمْرُدُ مُروُداً ومَرادةً، فهو ماردٌ ومَريدٌ، وتَمَرَّدَ: أَقْبَلَ وعَتا؛ وتأْويلُ المُروُد أَن يبلغ الغاية التي تخرج من جملة ما عليه ذلك الصِّنْف والمِرِّيدُ: الشديدُ المَرادةِ مثل الخِمِّير والسِّكِّير.وفي حديث العِرْباض: وكان صاحبُ خيبر رجُلاً مارِداً مُنْكراً؛ الماردُ من الرجال: العاتي الشديد، وأَصله من مَرَدة الجن والشياطين؛ ومنه حديث رمضان: وتُصَفَّدُ فيه مَرَدة الشياطين، جمع مارد.لمَرُودُ والمارِدُ: الذي يَجِيءُ ويَذْهَبُ تَشاطاً؛ يقول: نَسَّى الوَجِيفُ المارِدَ شَغْبَه.ومَرَدَ الشيءَ: لينه. الصحاح: والمَرادُ، بالفتح، العُنُق.والمرَدُ الثريد.ويقال لكل شيءٍ دُلِكَ حتى استرخى. مَرِيدٌ.ومَرَذَ الطعان والمَرْدُ السَّوْقُ الشديدُ.ومَرَدَهُ: قَطَعَهُ، ومَزَّقَ عِرْضَهُ وبالمؤلمنة القتل،الأغتيال



 iden-tität
 أذن أَذِنَ بالشيء إذْناً وأَذَناً وأَذانةً: عَلِم.وفي التنزيل العزيز: فأْذَنوا بحَرْبٍ من الله ورسوله؛ أَي كونوا على عِلْمٍ.
وآذَنَه الأَمرَ وآذَنه به: أَعْلَمَه، وقد قُرئ: فآذِنوا بحربٍ من الله؛ معناه أَي أَعْلِمُوا كلَّ مَن لم يترك الرِّبا بأَنه حربٌ من الله ورسوله.ويقال: قد آذَنْتُه بكذا وكذا، أُوذِنُه إيذاناً وإذْناً إذا أَعْلَمْته، ومن قرأَ فأْذَنُوا أَي فانْصِتُوا.ويقال: أَذِنْتُ لفلانٍ في أَمر كذا وكذا آذَنُ له إِذْناً، بكسر الهمزة وجزمِ الذال، واسْتَأْذَنْتُ فلاناً اسْتِئْذاناً.وأَذَّنْتُ أَكْثرْتُ الإعْلامَ بالشيء.
والأَذانُ: الإعْلامُ.وآذَنْتُكَ بالشيء: أَعْلمتُكه.وآذَنْتُه أَعْلَمتُه. قال الله عز وجل: فقل آذَنْتُكم على سواءٍ؛ قال الشاعر: آذَنَتْنا ببَيْنِها أَسْماءُ وأَذِنَ به إِذْناً: عَلِمَ به.وحكى أَبو عبيد عن الأَصمعي: كونوا على إِذْنِهِ أَي على عِلْمٍ به.ويقال: أَذِنَ فلانٌ يأْذَنُ به إِذْناً إذا عَلِمَ.وقوله عز وجل: وإِذ تأَذَّنَ ربُّكم لئن شَكرتُم لأَزيدنَّكم؛ معناه وإِذ عَلِمَ ربُّكم، وقوله عز وجل: وما هُمْ بِضارِّينَ به من أَحدٍ إلاَّ بإِذْنِ الله؛ معناه بِعلْمِ الله، والإذْنُ ههنا لا يكون إلاَّ من الله، لأَن الله تعالى وتقدَّس لا يأْمر بالفحشاء من السحْرِ وما شاكَلَه.ويقال: فَعلْتُ كذا وكذا بإِذْنِه أَي فعلْتُ بعِلْمِه، ويكون بإِذْنِه بأَمره.وقالوا أَذَّنْت وآذَنْتُ، فمن العرب من يجعلهما بمعنىً، ومنهم من يقول أَذَّنْت للتصويت بإعْلانٍ، وآذَنْتُ أَعلمْت. وأَذِنَ، بمعنى عَلِمَ 
 وبالمؤلمنة ماهية، تشابه، تطابق ، تماهي، مشاكلة



reg-en
رك الراء والكاف أصلان: أحدهما وهو معظم البابِ رِقّةُ الشّيء وضعفُه، والثاني تراكُمُ بعضِ الشَّيء على بعض.فالأوَّل الرِّكُّ، وهو المطر الضعيف. يقال أرَكَّتِ السّماءُ إركاكاً، إذا أتَتْ بِرَكٍّ وبالمؤلمنة أمطرت

rak-ete
رك وبالمؤلمنة صاروخ

 
 vehe-ment
فوه ووتَفاوَهُوا: تَكَلَّمُوا.ومَحالَةٌ فَوْهاءُ،وطَعْنَةٌ فَوْهاءُ.الفاء والواو والهاء أصلٌ صحيح يدلُّ على تفتُّحٍ في شيء. من ذلك الفَوَه: سَعة الفم. رجلٌ أفْوَه وامرأةٌ فوهاء.ويقولون أهلُ العربية : إنَّ أصلَ الفم فَوَهٌ، ولذلك قالوا: رجلٌ أفْوَه.وفاهَ الرّجلُ بالكلام يَفُوهُ به، إذا لفَظَ به.والمُفَوَّه القادر على الكلام.وزعم ناسٌ أن الفَوَه أيضاً: خُروج الثَّنايا العُلْيا وطُولُها.ومن الباب الفُوَّهَة: فم النَّهْر، وإنما بنَوه هذا البناء فرقاً بين الذي للنّهر والذي للإنسان.والفُوه واحد أفواه الطِّيب، مثل سُوق أسواق.والقياس واحد، كأنَّه لما فاحت رائحتُه فاه بها، أي نطق. قد اسْتَفاهَ في الأَكل وهو مُسْتَفِيهٌ، وقد تكون الاسْتِفاهةُ في الشَّرابِ.والمُفَوَّهُ النَّهِمُ الذي لا يَشْبَع.ورجل مُفَوَّهٌ ومُسْتَفِيهٌ أَي شديدُ الأَكلِ.وشَدَّ ما فَوَّهْتَ في هذا الطعام وتفَوَّهْتَ وفُهْتَ أَي شَدَّ ما أَكَلْتَ.وبالمؤلمنة بشدة

dia-gnose

قنس ,القَنْسُ والقِنْس: الأَصل؛ قال العجاج: وحاصِنٍ من حاصنات مُلْسِ، من الأَذَى ومِن قِرافِ الوَقْسِ، في قَنْسِ مَجْدٍ فات كل قَنْسِ وروي: فَوْق كلِّ قَنْسِ.وحاصِن بمعنى حَصان، أَي هي من نساء عفِيفات مُلْسٍ من العيب أَي ليس فيهنَّ
وجيءَ به من قِنْسِك أَي من حيث كان.والقِنْس: الأَصل؛ قال العجاج: وحاصِنٍ من حاصنات مُلْسِ، من الأَذَى ومِن قِرافِ الوَقْسِ، في قَنْسِ مَجْدٍ فات كل قَنْسِ وروي: فَوْق كلِّ قَنْسِ.ويقال؛ إِنه لكريم القِنَسْ. الليث: القَنْس تُسميه الفُرْس الراسَن.وجيءَ به من قِنْسِك أَي من حيث كان.
وقَوْنَسُ البَيْضة من السلاح: مقدَّمها، وقيل أَعلاها
وأَرْهَبْت أُولى القومِ حتى تَنَهْنَهُوا، كما ذُدْت يومَ الوِرْدِ هِيماً خَوامسا
بِمُطَّرِدٍ لَدْنٍ صِحاحٍ كُعوبُه، وذي رَوْنَقٍ عَضْبِ يَقُدُّ القَوانسا أَرْهَبت: خَوَّفت.وأُولى القوم: جماعتهم المتقدِّمة، وتَنَهْنَهوا: ازْدَجَرُوا ورجعوا القَنْسُ -بالفتح، عن الليث- والقِنْسُ -بالكسر، عَمَّن سِوَاه-: الأصل أُصَيْلٌ صحيحٌ يدلُّ على ثَبَاتِ شيء.
وبالمؤلمنة تشخيص حالة معينة ، علم تشخيص الأمراض

de-pres-sion
برس -بالكسر-: القُطْنُ، قال:
تَنفي اللُّغام على هاماتها فزعـاً  كالبِرْسِ طَيَّرّهُ ضربُ الكرابيلِ
وبَرِسَ بالكسر-: إذا تشدّد على غريمه.وبَرَسَ إِذا اشتد على غريمه.قال الفراء: أَخذته الحمى بِرَسٍّ إِذا ثبت في عظامه.
 قال ذو الرمة:
 إِذا غَيَّرَ النَّأْيُ المُحِبِّينَ، لم أَجِدْ رَسِيسَ الهَوَى من ذكرِ مَيَّةَ يَبْرَحُ
ورسَّ الهوى في قلبه والسَّقَمُ في جسمه رَسّاً ورَسيساً وأَرَسَّ: دخل وثبت.ورسُّ الحُبِّ ورَسِيسُه: بقيته وأَثره.وبالمؤلمنة كآبة ، غم


 وهم يَتَراسُّون الخبر ويَتَرَهْمَسُونه أَي يُسِرُّونه؛ ومنه قول الحجاج للنعمان بن زُرْعة: أَمن أَهل الرَّسِّ والرَّهْمَسَةِ أَنت؟ قال: أَهلُ الرَّسِّ هم الذين يبتدئون الكذب ويوقعونه في أَفواه الناس.
 
 
 
 freu-de
 فره ,فَرُهَ الشيءُ، بالضم، يَفُرُهُ فَرَاهَةً وفَراهِيَةً وهو فارِهٌ بيِّنُ الفَراهةِ والفُروهةِ؛والفارِهُ: الحاذِقُ بالشيء.
والفُرُوهَةُ والفَراهةُ والفَراهِيةُ: النَّشاطُ.وفَرِهَ، كفَرِحَ وبالمؤلمنة فرح ،سرور


 
 sch-n-ell
 شلل وشَلَلْتُ الإبل أَشُلُّها شَلاًّ، إذا طردتها فانْشَلَّتْ؛ والاسم الشَلَلُ بالتحريك.ومرّ فلانٌ يَشُلُّهُمْ بالسيف، أي يكْسَؤُهُمْ ويطرُدهم.وجاءوا شِلالاً، إذا جاءوا يطردون الإبل، والشِلالُ القوم المتفرقون. قال:
شِلالاً ومَوْلى كلِّ باقٍ وهـالِـكِ  أما والذي حَجَّتْ إليه قريشُ قَطينَةً
وشَلولٌ وشُلُلٌ وشُلْشُل: خفيف سريع؛ قال الأَعشى:
وقد غَدَوْتُ إِلى الحانوتِ يَتْبَعُني شاوٍ مِشَلٌّ شَلُولٌ شُلْشُلٌ شَوِلُ
وجمع الشُّلُلِ شُلُلونَ، ولا يُكَسَّر لقِلة فُعُلٍ في الصفات؛ وقال أَبو بكر في بيت الأَعشى: الشّاوِي الذي شَوى، والشَّلول الخفيف، والمِشَلُّ المِطْرَد، والشُّلْشُل الخفيف القليل، وكذلك الشَّوِل، والأَلفاظ متقاربةٌ وبالمؤلمنة سريع ،بسرعة، بشكل سريع







lös-en
لزز ولَزَّ الشيءَ بالشيء يَلُزُّه لَزًّا وأَلَزَّه: أَلزمه إِياه.واللَّزَزُ الشِّدَّةُ.ولَزَّه يَلُزُّه لَزًّا ولَزازاً أَي شَدَّه وأَلصقه. الليث: اللَّزُّ لزوم الشيء بالشيء بمنزلة لِزازِ البيت، وهي الخشبة التي يُلَزُّ بها البابُ.واللَّزَزُ المَتْرَسُ.ولِزازُ الباب: نِطاقُه الذي يُشَدّ به.وكل شيء دُونِيَ بين أَجزائه أَو قُرِنَ، فقد لُزَّ.واللَّزُّ: الزُّرْفِين الذي (* كذا بياض بالأصل) . طبقا المَحْبَرَة الأَعلى والاسفل.ولَزُّ الحُقَّةِ: زُرْفينُها؛ قال ابن مقبل: لم يَعْدُ أَنْ فَتَقَ النَّهِيقُ لهَاتَه، ورأَيتُ قارِحَه كَلَزِّ المِجْمَرِ يعني كَزُرْفِينِ المِجْمَرِ إِذا فتحته، ولازَّه مُلازَّةً ولِزازاً: قارنه.وإِنه للِزَازُ خصومة ومِلَزٌّ أَي لازم لها موكل بها يقدر عليها، والأُنثى مِلَزٌّ، بغير هاء، وأَصل اللِّزازِ الذي يُتْرَسُ به البابُ.ورجل مِلَزٌّ: شديد اللُّزومولِزازٌ: اسم فرس سيدنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، سمي به لشدة تَلَزُّزه واجتماع خَلْقِه.ولَزَّ به الشيءُ أَي لَصِقَ به كأَنه يلتزق بالمطلوب لسرعته. لَزَّهُ يَلُزُّهُ لَزًّا ولَزَازاً، أي شدَّه وألصقه.واللَّزُّ: الطَّعْمُ، ولُزومُ الشيء بالشيء، وإلْزامُهُ به، والزُّرْفِينُ وبالمؤلمنة حل عقدة بقطعها ، حل معضلةحل (مسألة الخ) سدد دينافك مرسى المركب إفصل فصل أرخ،حل ، فك ، حرر ، أطلق أرخى سهل الامعاء ، لين ، جعله اقل جفافا جعله اقل صر صمم ، عقد النية على ، وطد العزم على حل بدد حلل يحرر , يحل من عهد او التزام ،حل ، فك ، حرر ، أطلق أرخى سهل الامعاء ، لين ، جعله اقل جفافا جعله اقل صر ،حل
فكَّ ؛ إفتدَى ؛ أخَذَ تذكرة



sank-tione
زنق والزِّناقُ: جبل تحت حنك البعير يُجْذَب به.والزِّناقة: حلقة تجعل في الجُلَيدة هناك تحت الحنك الأَسفل، ثم يجعل فيها خيط يشد في رأْس البغل الجَمُوح، زَنَقه يَزْنُقه زَنْقاً؛ قال الشاعر: فإِن يَظْهَرْ حَدِيثك، يُؤْتَ عَدْواً برأْسِك في زِناقٍ أَو عِران الزِّناقُ تحت الحنك.وكل رِباط تحت الحنك في الجلد فهو زِناقٌ، وما كان في الأَنف مثْقوباً فهو عِران؛ وبغل مَزْنوق.وفي حديث أَبي هريرة: وإِن جهنم يُقادُ بها مَزْنوقة؛ المَزْنوقُ: المربوط بالزِّناق وهو حلقة توضع تحت حنك الدابة ثم يجعل فيها خيط يشد برأْسه يمنع بها جماحه.والزِّناقُ: الشِّكالُ أَيضاً.الزَّنَقُ الزَّنَقُ، مُحرَّكةً: أسَلَةُ نَصْلِ السَّهْمِ،
ج: زُنوقٌ، ومَوْضِعُ الزِناقِ.وبضَمَّتَيْنِ: العُقُولُ التامَّةُ.وزَنَقَ على عِيالِهِ يَزْنِقُ: ضَيَّقَ بُخْلاً أو فَقْراً وبالمؤلمنة مقاطعة ، عقوبة، جزاء


krach
كرش والكَرِشُ لكلِّ مُجْتَرٍّ بمنزلة المعدة للإنسان تؤنِّثها العرب.وتَكَرَّشَ القومُ: تجمَّعوا.وكَرِشُ الرجلِ: عيالُه من صغار ولدِه. يقال: عليه كَرِشٌ منثورة أَي صبيانٌ صغارٌ.وبينهم رَحِمٌ كَرْشاءُ أَي بعيدةٌ.وتزوّجَ المرأَةَ فنَثرت له كَرِشَها وبطْنَها أَي كَثُرَ ولدُها له.وتكرّش وجهُه: تقبّض جلدُه، وفي نسخة: تكَرّشَ جلدُ وجهِه، وقد يقال ذلك في كل جلد، وكَرّشَه هو.
ويقال: كَرِشَ الجلدُ يَكْرَشُ كرَشاً إِذا مسّته النار فانْزَوى. قال شمر: اسْتَكْرَشَ تقبّضَ وقَطّبَ وعبّس.
وكَرِشَ الجِلْدُ،: تَقَبَّضَ،وكرش الرجُلُ: صارَ له جَيْشٌ بعدَ انْفِرادِهِ.وكَرَّشَ تَكْريشاً: قَطَّبَ وجْهَه، وعَمِلَ المُكَرَّشَة وبالمؤلمنة إرْتِطام ؛ إصْطِدام ؛ إنْهِيَار ؛ تَحَطّم ؛ تَدَهْوُر ؛ تَصَادُم ؛ تَكَسّر ؛ تَهَشّم ؛ هَدّة ؛ وُقُوع ،شجار ، ضجيج ،صخب، مشاحنة وبالمؤنجلزة بذات المعنى


crash

وبالمفرنسة انهيار ،هُبُوطٌ اضْطِرَارِيٌّ بِالطَّائِرَة


an-fss-en
فزز والفَزُّ: ولد البقرة، والجمع أَفْرازٌ؛ قال زهير:
 كما اسْتَغاثَ بسَيْءٍ فَزُّ غَيْطَلَةٍ     خافَ العُيونَ ولم يُنْظَرْ به الحَشَكُ
وفَزَّه فَزّاً وأَفَزّه: أَفزعه وأَزعجه وطَيَّر فؤادَه، وكذلك أَفْزَزْتُه؛ قال أَبو ذؤيب: والدهرُ لا يَبْقَى على حِدْثانِه، شَبَبٌ أَفَزَّتْه الكِلابُ مُرَوَّعُ واسْتَفَزَّه من الشيء: أَخرجه.واسْتَفَزَّه: خَتَلَه حتى أَلقاه في مَهْلكة. واسْتَفَزَّه الخوفُ أَي استخفه وأفْرَزْتُهُ: أفزعته وأزعجته وطيَّرت فؤاده وبالمؤلمنة دق ، ضرب ، هرس ، خاشن ، عامل بخشونة ، اهمل فلق الخشب يمس باصابعه يعزف ،يشير الى


ras-t
رَسَا الشَّيءُ يَرْسُو رُسُوّاً وأَرْسَى: ثَبَتَ، وأَرْساه هو.ورَسَا الجَبَلُ يَرْسُو إذا ثَبَت أَصلهُ في الأَرض، وجبالٌ راسِياتٌ.
والرَّواسِي من الجبال: الثَّوابتُ الرَّواسخُ؛ قال الأَخفش: واحدتها راسِيةٌ.ورَسَتِ السَّفينةُ تَرْسُو رُسُوّاً: بَلَغَ أَسفلُها القَعْرَ وانتهى إلى قرارِ الماءِ فَثَبَتَت وبقيت لا تَسير استقرت وبالمؤلمنة استراحة 


ein-bruch
برخ والبَرْخُ : النَّماءُ، والزِّيادَةُ، والرَّخيصُ، من الأَسْعارِ، والقَهْرُ، ودَقُّ العُنُقِ والظَّهْرِ، وضَرْبٌ يَقْطَعُ بعضَ اللَّحْمِ بالسَّيْفِ.والبَريخُ: المَكْسورُ الظَّهْرِ.والتَّبْريخُ: الخُضوعُ وبالمؤلمنة سطو، ترويض،حلول،غزو ،اقتحام


pre-diger
برَى وبَرَى السَّهْمَ يَبْرِيهِ بَرْياً وابْتراهُ: نَحَتَهُ، وقد انْبَرَى وسهْمٌ بَرِيٌّ: مَبْرِيٌّ، أَو كامِلُ البَرْيِ. والبَرَّاءةُ والمِبْراةُ، كَمِسْحاةٍ: السِّكِّينُ يُبْرَى بها القَوْسُ.والبُراء والبُرايَةُ، بضَمِّهما: النُّحاتَةُ.وناقَةٌ ذاتُ بُرايَةٍ أَيْضاً: ذاتُ شَحْمٍ ولَحْمٍ، أَو بقاء على السَّيْرِ.وبَراهُ السَّفَرُ يَبْرِيهِ بَرْياً: هَزَلَهُ.والبَرَى: التُّرابُ.والبارِيُّ: في ب و ر.وانْبَرَى له: اعْتَرَضَ.وتَبَرَّيْتُ لِمَعْرُوفِهِ: تَعَرَّضْتُ.وباراهُ: عارَضَهُ،وبرى امرأتَهُ: صالَحَها على الفِراقِ.وتَبَارَيَا: تَعارَضا.والبَرِيَّةُ: في الهَمْزِ.وأبْرَى: أَصَابَهُ التُّرابُ، وصادَفَ قَصَبَ السُّكَّرِ.وابنُ بارٍ: شاعِرٌ.والبُرَاءُ النُّحَاتة، وهو من الباب. قال الهُذَليّ:ومن الباب البَرَى الخَلْق، والبَرَى التُّرَابُ. يقال "بِفِيهِ البَرَى"، لأنَّ الخَلْق منه.والأصل الآخَر المحاكاة في الصّنيع والتعرُّضُ.والمباراة أن يبارِيَ الرّجلُ آخَرَ فيصنعَ كما يصنَعُ.ومنه قولهم: فلانٌ يُبارِي جيرانَه، ويُبارِي الرّيحَ، أي يُعطي ما هبّتِ الرّيح، وقال الرّاجز:أي يعارِضها. قال الأصمعيّ: يقال انْبَرَى له وبَرَى له أي تَعَرَّضَ، قال ابن السكّيت: تبرَّيتُ مَعروفَ فلانٍ وتَبَرَّيْتُ لمعروفه، أي تعرَّضْتُ
وقال ذو الرمّة:
وَأَهْلَةِ وُدٍّ قَدْ تَبَرَّيْتُ وُدَّهُمْ  وأبْلَيْتُهُمْ في الوُدِّ جُهْدِي ونَائِلِي
وانبرى الخُطَباءُ على المِنَصَّةِ : اِنْتَصَبُوا
 قال الخليل: تقول: بارَيْتُ فلاناً أي حاكيتهُ وبالمؤلمنة واعظ

 

werb-en
ربب ورب الصَّنِـيعةَ والنِّعْمةَ يَرُبُّها رَبّاً ورِباباً ورِبابةً، حكاهما اللحياني، ورَبَّـبها: نَمَّاها، وزادَها، وأَتَمَّها، وأَصْلَحَها.
ورَبَبْتُ قَرابَتَهُ: كذلك. أَبو عمرو: رَبْرَبَ الرجلُ، إِذا رَبَّـى يَتيماً.وَرَبَبْتُ الأَمْرَ، أَرُبُّهُ رَبّاً ورِبابةً: أَصْلَحْتُه ومَتَّنْـتُه.
ورَبَبْتُ الدُّهْنَ: طَيَّبْتُه وأَجدتُه؛ وقال اللحياني: رَبَبْتُ الدُّهْنَ: غَذَوْتُه بالياسَمينِ أَو بعض الرَّياحِـينِ؛ قال: ويجوز فيه رَبَّـبْتُه.والإِربابُ: الدُّنوُّ مِن كل شيءٍ.ورَبُّ كُلِّ شَيْءٍ: مالِكُهُ ومُسْتَحِقُّه، أو صاحِبُهُ،والرِّبابُ: العَهْدُ الذي يأْخُذه صاحِـبُها من الناس لإِجارتِها. وربُّ كلِّ شيءٍ: مالِكُه ومُسْتَحِقُّه؛ وقيل: صاحبُه.ويقال: فلانٌ رَبُّ هذا الشيءِ أَي مِلْكُه له.
وكُلُّ مَنْ مَلَك شيئاً، فهو رَبُّه. يقال: هو رَبُّ الدابةِ، ورَبُّ الدارِ، وفلانٌ رَبُّ البيتِ، وهُنَّ رَبَّاتُ الـحِجالِ؛ ويقال: رَبٌّ، مُشَدَّد؛ ورَبٌ، مخفَّف؛ وأَنشد المفضل:ـ
وقد عَلِمَ الأَقْوالُ أَنْ ليسَ فوقَه رَبٌ غيرُ مَنْ يُعْطِـي الـحُظوظَ، ويَرْزُقُ
وبالمؤلمنة يعلن، ترويج، تسويغ، عمل لأنجاح مرشح

er-hal-ten
هيل وهِلْتُ الدقيق في الجراب: صبَبته من غير كَيْلٍ.وكلُّ شيء أرسلته إرسالاً، من رمل أو تراب أو طعامٍ ونحوه، قلت: هِلْتُهُ أهيلُهُ هَيْلاً، فانْهالَ، أي جرى وانصبَّ.وتَهَيَّلَ: تَصَبَّبَ.وأهَلْتُ الدقيق لغة في هِلْتُ، فهو مُهالٌ ومَهيلٌ.ويقال للرجل إذا جاء بالمال الكثير: جاء بالهَيْلِ والهَيْلمان. قال أبو عبيد: أي بالرمل والريح. وأَهِل به: أَنِس. الكسائي والفراء: أَهِلْتُ به وودَقْتُ به إِذا استأْنستَ به؛ قال ابن بري: المضارع منه آهَلُ به، بفتح الهاء.وهو أَهْلٌ لكذا أَي مُسْتَوجب له وبالمؤلمنة حصل عليه،استلم، تلقى ، تحمل، مستعاد


silv-ester
سلف وسَلَفَ يَسْلُفُ سَلَفاً وسُلُوفاً: تقدَّم؛والسَّلُوفُ: الناقةُ تكون في أَوائل الإبل إذا وردت الماء.ويقال: سَلَفَت الناقةُ سُلُوفاً تقدّمت في أَول الوِرْد.والسَّالِفُ: المتقدمُ.والسَّلَفُ والسَّلِيفُ والسُّلْفَةُ: الجماعَةُ المتقدمون.وقوله عز وجل: فجعلناهم سَلَفاً ومَثلاً للآخرين، ويُقرأُ: سُلُفاً وسُلَفاً؛ قال الزجاج: سُلُفاً جمع سَلِيفٍ أَي جَمْعاً قد مضى، ومن قرأَ سُلَفاً فهو جمع سُلْفةٍ أَي عُصبة قد مضت.والتَّسْلِيفُ: التَّقديم؛ وقال الفراء: يقول جعلناهم سلَفاً متقدّمين ليتعظ بهم الآخِرون، وقرأَ يحيى بن وثّابٍ: سُلُفاً مضمومةً مُثقلة، قال: وزعم القاسم أَنه سمع واحدها سَلِيفاً، قال: وقرئ سُلَفاً كأَن واحدته سُلْفةٌ أَي قِطْعة من الناس مثل أُمّةٍ. الليث: الأُمم السَّالِفةُ الماضية أَمام الغابرة وتُجْمع سَوالِفَ؛ وأَنشد في ذلك: ولاقَتْ مَناياها القُرُونُ السَّوالِفُ، كذلك تَلْقاها القُرونُ الخَوالِفُ الجوهري: سَلَفَ يَسْلُفُ سَلَفاً مثال طلَبَ يَطلُب طلَباً أَي مضى وبالمؤلمنة ليلة رأس السنة

spät
والسَّبْتُ والسُّباتُ: الدَّهْرُ.وابْنا سُباتٍ: الليل والنهار؛ قال ابن أَحمر: فكُنَّا وهم كابْنَيْ سُباتٍ تَفَرَّقا سِوًى، ثم كانا مُنْجِداً وتِهامِيَا قال ابن بري: ذكر أَبو جعفر محمد بن حبيب أَن ابْنَيْ سُباتٍ رجلانِ، رأَى أَحدُهما صاحبَه في المنام، ثم انْتَبَه، وأَحدُهما بنَجْدٍ والآخر بِتهامة.وقال غيره: ابنا سُبات أَخوانِ، مضى أَحدُهما إِلى مَشْرِقِ الشمسِ لِيَنْظُرَ من أَين تَطْلُعُ، والآخر إِلى مَغْرِبِ الشمسِ لينظر أَين تَغْرُبُ.
والسَّبْتُ بُرْهةٌ من الدهر؛ قال لبيد:
وغَنِيتُ سَبْتاً قبلَ مَجْرَى داحِسٍ    لو كان، للنَّفْسِ اللَّجُوجِ، خُلودُ
وأَقَمْتُ سَبْتاً، وسَبْتَةً، وسَنْبَتاً، وسَنْبَتَةً أَي بُرْهةً.والسَّبْتُ الراحةُ.وسَبَتَ يَسْبُتُ سَبْتاً: اسْتَراحَ وسَكَنَ.والسُّباتُ: نوم خَفِيّ، كالغَشْيَةِ.وقال ثعلب: السُّباتُ ابتداءُ النوم في الرأْس حتى يبلغ إِلى القلب.ورجل مَسْبُوتٌ، من السُّباتِ، وقد سُبِتَ، على ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: وتَرَكَتْ راعِيَها مَسْبوتا، قد هَمَّ، لما نام، أَنْ يموتا التهذيب: والسَّبْتُ السُّباتُ؛ وأَنشد الأَصمعي: يُصْبِحُ مَخْمُوراً، ويُمْسِي سَبْتا أَي مَسْبُوتاً.والمُسْبِتُ الذي لا يَتَحَرَّكُ، وقد أَسْبَتَ.ويقال سُبِتَ المريضُ، فهو مَسْبُوت.وانْسَبَتَ: امْتَدَّ.والسَّبْتاءُ: المُنْتَشِرَةُ الأُذُنِ في طولٍ أو قِصرٍ.وبالمؤلمنة ببطء زمني، ومتأخر، بواكير اليوم


denk-en
دنق والمُدَنِّقُ: المستَقصي والتَدْنيق مثل التَرْنيقِ، وهو إدامةُ النظر إلى الشيء. يقال دَنّقَ إليه النظرَ ورَتَّق.
ودَنَقَ يَدْنُقُ ويَدْنِقُ دُنُوقاً: أسَفَّ لِدَقائِقِ الأمورِ وفي الصحاح: أَسَفَّ الرجلُ أَي تَتَبَّعَ مَداقَّ الأُمور وبالمؤلمنة تفكير، اعتقاد،خطر بالبال


nati-onalität
ناس ، قوم وبالمولمنة قومية

pausch-al
بوش والبَوْش: الجماعةُ الكثيرةُ. ابن سيده: البَوْش والبُوش جماعةُ القومِ لا يكونون إِلا من قبائِلَ شَتَّى، وقيل: هما الجماعةُ والعيَال، وقيل: هما الكَثْرة من الناس، وقيل: الجماعة من الناس المُختَلِطِين. يقال: بَوْش بائِشٌ، والأَوْباش جمعٌ مقلوب منه.والبَوْشِي الرجُل الفقير الكثيرُ العيالِ.ورجل بَوْشِيٌّ: كثير البَوْشِ؛ قال أَبو ذؤيب: وأَشْعَث بَوْشيّ شَفَيْنا أُحاحَهُ، غَداتَئِذٍ ذي جَرْدَةٍ مُتَماحل وجاء من الناس الهَوْش والبَوْش أَي الكثرة؛ أَي الكثرة؛ عن أَبي زيد.وبَوّشَ القومُ: كثرُوا واختَلطوا.وتركهم هَوْشاً بَوْشاً أَي مختلطين. الفراء: شابَ خانَ، وباشَ خَلَط، وباشَ يَبُوش بَوْشاً إِذا صَحِب البَوْشَ، وهم الغَوْغاء.ورجل بَوْشِيّ وبُوشِيّ: من خُمّان الناس ودَهْمائِهم؛ وروي بيت أَبي ذؤيب: وأَشعث بُوشِيّ، بالضم، وقد ذكرناه آنفاً. البَوْشُ والبَوْشُ: الجَماعَةُ المُخْتَلِطَةُ، أو لا يكونُونَ إلاَّ من قَبَائِلَ شَتَّى، أو الكَثْرَةُ من الناسِ، ويُضَمُّ فيهنَّ، ومنه: بَوْشٌ بائشٌ، وبَنو الأبِ إذا اجْتَمَعُوا، وطَعَامٌ بِمِصْرَ من حِنْطَةٍ وعَدَسٍ، يُجْمَعُ ويُغْسَلُ في زِنْبِيلٍ، ويُجْعَلُ في جَرَّةٍ، ويُطَيَّنُ، ويُجْعَلُ في التَّنُّورِ، وضَجيجُ الأخْلاطِ من الناسِ،وقد بَاشُوا.وتَرَكْتُهُم هَوْشاً بَوْشاً: مُخْتَلِطِينَ.قائِم , كُلّي ، شَامِل , شُمُولِيّ , عَامّ , عُمُومِيّ , عُمُومِيٌّ , كُلّي , كُلّيّ , كُلِّيّ ، اجمالي لا على وجه التعيين عمومي


kurz
كرـ د ـ س والكُرْدُوس: الخيل العظيمة، وقيل: القِطْعة من الخيل العظيمةُ، والكَرادِيسُ: الفِرَق منهم.ويقال: كَرْدَسَ القائد خَيْله أَي جعلها كَتِيبة كَتِيبة.وكُرْدِسَ الرَّجُل: جُمِعَتْ يَداه وَرِجْلاه.ورَجُلٌ مُكَرْدَس: مُلَزَّزُ الخَلْقِ وكُرْدِسَ الرجلُ: جُمعت يداه ورجلاه. قال: ورجلٌ مُكَرْدَسٌ: مُلزَّزُ الخَلْقِ.والتَكَرْدُسُ الانقباضُ واجتماع بعضه إلى بعض.زبالمؤلمنة قصير، بأقتضاب، بأيجاز، تركيز



 de-fek-t
فكك وفَكَكْتُ الشيء فانْفَكَّ بمنزلة الكتاب المختوم تَفُكُّ خاتَمه كما تَفُكُّ الحَنَكيْنِ تَفْصِل بينهما.وفَكَكْتُ الشيء: خَلَّصْته.وكل مشتبكين فصلتهما فقد فَكَكْتَهما، وكذلك التَّفْكِيك. ابن سيده: فَكَّ الشيءَ يفُكُّه فَكّاً فانْفَكَّ فصله.وفَكَّ الرهنَ يَفُكُّه فَكّاً وافْتَكَّه: بمعنى خَلَّصه.وفَكاكُ الرهن وفِكاكُه، بالكسر: ما فُكَّ به. الأَصمعي: الفَكُّ أَن تَفُكَّ الخَلْخال والرَّقَبة.وفَكَّ يدَه فَكّاً إذا أزال المَفْصِلَ، يقال: أَصابه فَكَكٌ؛ قال رؤبة: هاجَكَ من أَرْوَى كَمُنْهاضِ الفَكَكْ وفَكُّ الرقبة: تخليصُها من إسار الرِّق.وفَكُّ الرهن وفَكاكُه: تخليصه من غَلَق الرهن.ويقال: هَلُمَّ فَكاكَ وفِكاكَ رَهْنِك.وكل شيء أَطلقته فقد فَكَكْتَه.وفلان يسعى في فِكاكِ رَقبته، وانْفَكَّت رقبته من الرق، وفَكَّ الرقبةَ يفُكُّها فَكّاً: أَعتقها، وهو من ذلك لأَنها فصلت من الرق.وفي الحديث: أَعْتِق النَّسَمَة وفُكَّ الرقبة، تفسيره في الحديث: أَن عتق النسمة أَن ينفرد بعتقها، وفَكّ الرقبةِ: أَن يُعِينَ في عتقها، وأَصل الفَك الفصلُ بين الشيئين وتخليص بعضهما من بعض.وفَكَّ الأَسيرَ فَكّاً وفَكاكَةً: فصله من الأَسْر.والفِكاكُ والفَكاكُ: ما فُكَّ به.وفي الحديث: عُودُوا المريض وفُكُّوا العانيَ أَي أَطْلقُوا الأَسير، ويجوز أَن يريد به العتق.وفَكَكْتُ يدَه فَكّاً، وفَكَّ يدَه: فتحها عما فيها.والفَكُّ في اليد: دون الكسر.وسقط فلان فانْفَكَّتْ قدمُه أَو إِصبعه إذا انفرجت وزالت.والفَكَكُ انفساخ القَدَم، وأَنشد قول رؤبة: كمنهاض الفكك؛ قال الأَصمعي: إنما هو الفَكُّ من قولك فَكه يَفُكُّه فَكّاً، فأَظهر التضعيف ضرورة.وفي الحديث: أَنه ركب فرساً فصَرَعه على جِذْم نخلةٍ فانْفَكَّتْ قَدَمُه؛ الانْفِكاكُ: ضرب من الوَهْنِ والخَلْع، وهو أَن يَنْفَكَّ بعضُ أَجزائها عن بعض.والفَكَكُ، وفي المحكم: والفَكُّ انفراجُ المَنْكِب عن مفصله استرخاء وضعفاً؛ وأَنشد الليث: أَبَدُّ يَمْشِي مِشْيَةَ الأَفَكِّ ويقال: في فلان فَكَّة أَي استرخاء في رأيه؛ قال أَبو قَيْسِ بنُ الأَسْلَتِ: الحَزْمُ والقُوَّةُ خيرٌ من الـ إشْفاقِ والفَكَّةِ والهاعِ ورجل أَفَكُّ المَنْكِب وفيه فَكَّة أَي استرخاء وضعف في رأيه.والأَفَكُّ: الذي انفرج منكبه عن مفصله ضعفاً واسترخاء، تقول منه: ما كنتَ أَفَكَّ ولقد فَكِكْتَ تَفَكُّ فَكَكاً.والفَكَّة أيضاً: الحُمْق مع استرخاء.ورجل فاكٌّ: أَحمق بالغ الحُمْق، ويُتْبَع فيقال: فاكٌّ تاكٌّ، والجمع فِكَكَة وفِكاكٌ؛ عن ابن الأعَرابي.وقد فَكُكْتَ وفَكِكْتَ وقد حَمُقْتَ وفَكُكْتَ، وبعضهم يقول فَكِكْتَ، ويقال: ما كنت فاكّاً ولقد فَكِكْتَ، بالكسر، تَفَكُّ فَكَّةً.وفلان يتَفَكَّكُ إذا لم يكن به تماسك من حُمْقٍ.وقال النضر: الفاكُّ المُعْيي هُزالاً. ناقة فاكَّة وجمل فاكّ، والفاكُّ: الهَرِمُ من الإبل والناس، فَكَّ يَفُكّ فَكّاً وفُكُوكاً.وشيخ فاكّ إذا انفرج لَحْياه من الهَرَم.ويقال للشيخ الكبير: قد فَكَّ وفَرَّجَ، يريدُ فَرَّجَ لَحْيَيْهِ، وذلك في الكبر إذا هَرِم.وفكَكْتُ الصبيَّ: جعلت الدواء في فيه.وحكى يعقوب: شيخ فاكٌّ وتاكّ، جعله بدلاً ولم يجعله إتباعاً؛ قال: وقال الحُصَيْني: أَحمق فاكُّ وهاكّ، وهو الذ ي يتكلم بما يَدْري وخطؤه أكثر من صوابه، وهو فَكَّاكٌ هَكَّاك.والفَكُّ: اللَّحْيُ.والفَكَّان: اللِّحْيانِ، وقيل: مجتمع اللحيين عند الصُّدغ من أَعلى وأَسفل يكون من الإنسان والدابة. قال أَكْثَمُ بن صَيْفِيّ: مَقْتَلُ الرجل بين فَكَّيْهِ، يعني لسانه.وفي التهذيب: الفَكَّان ملتقى الشِّدْقين من الجانبين.والفَكُّ: مجتمع الخَطْم.والأَفَكُّ: هو مَجْمع الخَطْم، وهو مَجْمع الفَكَّيْنِ على تقدير أَفعل.وفي النوادر: أَفَكَّ الظبيُ من الحبالة إذا وقع فيها تم انفلت، ومثله: أَفْسَحَ الظبيُ من الحبالة.والفَكَكُ انكسار الفَكِّ أَو زواله.ورجل أَفَكُّ: مكسور الفَكِّ، وانكسر أَحدُ فَكّيْهِ أي لَحْييه؛ وأَنشد: كأَنَّ بَيْنَ فَكِّها والفَكِّ فَأرَةَ مِسْكٍ، ذُبِحَتْ في سُكِّ والفَكَّةُ: نجوم مستديرة بحِيال بنات نَعْش خلف السماك الرَّامِح تسميها الصبيان قصعة المساكين، وسميت قَصْعة المساكين لأَن في جانبها ثُلْمَةً، وكذلك تلك الكواكب المجتمعة في جانب منها فضاء.وبالمؤلمنة عيب، خطأ، عطب، خرب،عاطل


kapput
كبت والكَبْتُ: الصَّرْعُ؛ كَبَتَه يَكْبِتُه كَبْتاً، فانْكَبَتَ؛ وقيل: الكَبْتُ صَرْعُ الشيء لوجهه.وأَلْقَى عليه كُبَّتَه أَي ثِقْلَه كبَتَهُ، يَكْبِتُهُ: صَرَعَهُ، وأخْزاهُ، وصَرَفَهُ، وكَسَرَهُ، ورَدَّ العَدُوَّ بِغَيْظِهِ، وأذَلَّهُ وفي الحديث: أَن الله كَبَتَ الكافرَ أَي صَرَعَه وخَيَّبَه.الكَبْتُ الصَرْفُ والإِذْلال، وكَبَتَه اللهُ لوجْهه كَبْتاً أَي صَرَعَه اللهُ لوجهه، فلم يَظْفَرْ.وبالمؤلمنة منكسر، خرب، خائر القوى، منهك، فاسد

attack-ieren
اتقى ووقاهُ اللهُ وَقْياً وَوِقايةً وواقِيةً: صانَه؛ قال أَبو مَعْقِل الهُذليّ: فَعادَ عليكِ إنَّ لكُنَّ حَظّاً، وواقِيةً كواقِيةِ الكِلابِ وفي الحديث: فَوقَى أَحَدُكم وجْهَه النارَ؛ وَقَيْتُ الشيء أَقِيه إذا صُنْتَه وسَتَرْتَه عن الأَذى، وهذا اللفظ خبر أُريد به الأمر أي لِيَقِ أَحدُكم وجهَه النارَ بالطاعة والصَّدَقة.وقوله في حديث معاذ: وتَوَقَّ كَرائَمَ أَموالِهم أَي تَجَنَّبْها ولا تأْخُذْها في الصدَقة لأَنها تَكرْمُ على أَصْحابها وتَعِزُّ، فخذ الوسَطَ لا العالي ولا التَّازِلَ، وتَوقَّى واتَّقى بمعنى؛ ومنه الحديث: تَبَقَّهْ وتوَقَّهْ أَي اسْتَبْقِ نَفْسك ولا تُعَرِّضْها للتَّلَف وتَحَرَّزْ من الآفات واتَّقِها؛ وقول مُهَلْهِل: ضَرَبَتْ صَدْرَها إليَّ وقالت: يا عَدِيًّا ، لقد وَقَتْكَ الأَواقي (*قوله «ضربت إلخ»هذا البيت نسبه الجوهري وابن سيده إلى مهلهل.وفي التكملة: وليس البيت لمهلهل، وإنما هو لأخيه عدي يرثي مهلهلاً.وقيل البيت:ظبية من ظباء وجرة تعطو بيديها في ناضر الاوراق أراد بها امرأته؛ شبهها بالظباء فأجرى عليها أوصاف الظباء) إِنما أراد الواو في جمع واقِيةٍ، فهمز الواو الأُولى، ووقاهُ: صانَه.ووقاه ما يَكْرَه ووقَّاه: حَماهُ منه، والتخفيف أَعلى.وفي التنزيل العزيز: فوقاهُمُ الله شَرَّ ذلك اليومِ وبالمؤلمنة من أضداد اللصوص هاجم، اشتبك





be-harr-en
بهر والبُهْرُ: ما اتسع من الأَرض.والبُهْرَةُ الأَرضُ السَّهْلَةُ، وقيل هي الأَرض الواسعة بين الأَجْبُلِ.وبُهْرَةُ الوادي: سَرارَتُه وخيره.وبُهْرَةُ كل شيء: وسطُه.قال أَبو سعيد الضرير: ابْهِيرارُ الليل طلوعُ نجومه إِذا تنامّت واستنارت، لأَن الليل إِذا أَقبل أَقبلت فَحْمَتُه، وإِذا استنارت النجوم ذهبت تلك الفحمة.وفي الحديث: فلما أَبْهَرَ القومُ احترقوا أَي صاروا في بُهْرَةِ النهار وهو وسطه.وتَبَهَّرَتِ السحابةُ: أَضاءت. قال رجل من الأَعراب وقد كبر وكان في داخل بينه فمرّت سحابة: كيف تراها يا بنيّ؟ فقال: أَراها قد نَكَّبتْ وتَبَهَّرَتْ؛ نَكَّبَتْ: عَدَلَتْوالبُهْرُ الغلبة.وبَهَرَهُ يَبْهَرُهُ بَهْراً: قَهَرَهُ وعلاه وغلبه.وبَهَرَتْ فُلانةُ النساء: غلبتهن حُسْناً.وبَهَرَ القمرُ النجومَ بُهُوراً: غَمَرَها بضوئه؛ قال: غَمَّ النجومَ ضَوؤُه حِينَ بَهَرْ، فَغَمَرَ النَّجْمَ الذي كان ازْدَهَرْ وهي ليلة البُهْرِ.والثلاث البُهْرُ: التي يغلب فيها ضوءُ القمر النجومَ، وهي الليلة السابعة والثامنة والتاسعة. يقال: قمر باهر إِذا علا الكواكبُ ضَوؤه وغلب ضوؤُه ضوأَها؛ قال ذو الرمة يمدح عمر بن هبيرة: ما زِلْتَ في دَرَجاتِ الأَمْرِ مُرْتَقِياً، تَنْمي وتَسْمُو بك الفُرْعانُ مِنْ مُضَرَا (قوله الفرعان هكذا في الأَصل، ولعلها القُرعان: ويريد بهم الأَقرع بن حابس الصحابي وأَخاه مرثداً وكانا من سادات العرب). حَتَّى بَهَرْتَ فما تَخْفَى على أَحَدٍ، إِلاَّ على أَكْمَهٍ، لا يَعْرِفُ القَمَرَا. أَي علوت كل من يفاخرك فظهرت عليه. قال ابن بري: الذي أَورده الجوهري وقد بَهرْتَ، وصوابه حتى بَهرْتَ كما أَوردناه، وقوله: على أَحد؛ أَحد ههنا بمعنى واحد لأَن أَحداً المستعمل بعد النفي في قولك ما أَحد في الدار لا يصح استعماله في الواجب.وفي الحديث: صلاة الضحى إِذا بَهَرَت الشَّمسُ الأَرضَ أَي غلبها نورها وضوْؤُها.وبَهَرَهُ يَبْهَرُهُ بَهْراً: قَهَرَهُ وعلاه وغلب وبَهَرَهُ يَبْهَرُهُ بَهْراً: قَهَرَهُ وعلاه وغلبه قال عنترة:
حَلَفْنا لهم، والخَيْلُ تَرْدي بنا معاً    نُزايِلُكُمْ حتى تَهِرُّوا العَوالِيا
 الرَّدَيانُ: ضَرْبٌ من السَّيْرِ،وهو أَن يَرْجُمَ الفَرَسُ الأَرضَ رَجْماً بحوافره من شدَّة العَدْوِ.وقوله نزايلكم هو جواب القسم أَي لا نزايلكم، فحذف لا على حدِّ قولهم تالله أَبْرَحُ قاعداً أَي لا أَبرح، ونزايلكم: نُبارِحُكُمْ، يقال: ما زايلته أَي ما بارحته.
وبالمؤلمنة أصر، صمم، دأب، واظب

be-rat-er
رتت والرَّتُّ: الرئيسُ من الرجال في الشَّرَف والعطاء، وجمعُه رُتوتٌ؛ وهؤُلاء رُتوتُ البلدِ. البَرِّيَّ، وجمعه رُتوتٌ؛ وقيل: ؛ قال ابن دريد: وزعموا أَنه لم يجئ بها أَحدٌ غير الخليل .وإِياسُ بن الأَرَتِّ: من شُعَرائهم وكرمائهم؛ وخَبَّابُ بنُ الأَرَتِّ، واللهُ أَعلم. وبالمؤلمنة، منصح ، مستشار،حكيم،
 

kapput
كبت والكَبْتُ: الصَّرْعُ؛ كَبَتَه يَكْبِتُه كَبْتاً، فانْكَبَتَ؛ وقيل: الكَبْتُ صَرْعُ الشيء لوجهه.وأَلْقَى عليه كُبَّتَه أَي ثِقْلَه كبَتَهُ، يَكْبِتُهُ: صَرَعَهُ، وأخْزاهُ، وصَرَفَهُ، وكَسَرَهُ، ورَدَّ العَدُوَّ بِغَيْظِهِ، وأذَلَّهُ.وفي الحديث: أَن الله كَبَتَ الكافرَ أَي صَرَعَه وخَيَّبَه.الكَبْتُ الصَرْفُ والإِذْلال، وكَبَتَه اللهُ لوجْهه كَبْتاً أَي صَرَعَه اللهُ لوجهه، فلم يَظْفَرْ.وبالمؤلمنة منكسر، خرب، خائر القوى، منهك، فاسد

attack-iert
اتقى ووقاهُ اللهُ وَقْياً وَوِقايةً وواقِيةً: صانَه؛ قال أَبو مَعْقِل الهُذليّ: فَعادَ عليكِ إنَّ لكُنَّ حَظّاً، وواقِيةً كواقِيةِ الكِلابِ وفي الحديث: فَوقَى أَحَدُكم وجْهَه النارَ؛ وَقَيْتُ الشيء أَقِيه إذا صُنْتَه وسَتَرْتَه عن الأَذى، وهذا اللفظ خبر أُريد به الأمر أي لِيَقِ أَحدُكم وجهَه النارَ بالطاعة والصَّدَقة.وقوله في حديث معاذ: وتَوَقَّ كَرائَمَ أَموالِهم أَي تَجَنَّبْها ولا تأْخُذْها في الصدَقة لأَنها تَكرْمُ على أَصْحابها وتَعِزُّ، فخذ الوسَطَ لا العالي ولا التَّازِلَ، وتَوقَّى واتَّقى بمعنى؛ ومنه الحديث: تَبَقَّهْ وتوَقَّهْ أَي اسْتَبْقِ نَفْسك ولا تُعَرِّضْها للتَّلَف وتَحَرَّزْ من الآفات واتَّقِها؛ وقول مُهَلْهِل: ضَرَبَتْ صَدْرَها إليَّ وقالت: يا عَدِيًّا ، لقد وَقَتْكَ الأَواقي (*قوله «ضربت إلخ»هذا البيت نسبه الجوهري وابن سيده إلى مهلهل.وفي التكملة: وليس البيت لمهلهل، وإنما هو لأخيه عدي يرثي مهلهلاً.وقيل البيت:ظبية من ظباء وجرة تعطو بيديها في ناضر الاوراق أراد بها امرأته؛ شبهها بالظباء فأجرى عليها أوصاف الظباء) إِنما أراد الواو في جمع واقِيةٍ، فهمز الواو الأُولى، ووقاهُ: صانَه.ووقاه ما يَكْرَه ووقَّاه: حَماهُ منه، والتخفيف أَعلى.وفي التنزيل العزيز: فوقاهُمُ الله شَرَّ ذلك اليومِ وبالمؤلمنة من اضداد اللصوص


trümm-ern
ثرم والثَّرَمُ، بالتحريك: انكِسارُ السِّنِّ من أَصلها، وقيل: هو انكِسار سِنٍّ من الأَسْنان المقدَّمة مثل الثَّنايا والرَّباعِيات، وقيل: انكِسار الثَّنِيَّة خاصَّة، ثَرِمَ، بالكسر، ثَرَماً وهو أَثْرَمُ والأُنْثَى ثَرْماء.وثَرَمه، بالفتح، يَثْرِمه ثرْماً إِذا ضربه على فِيه فَثَرِمَ، وأَثْرَمَه فانْثَرَمَ.وثَرَمْتُ ثَنِيَّته فانْثَرَمَتْ، وأَثْرَمَه الله أَي جعله أَثْرَم. أَبو زيد: أَثْرَمت الرجل إِثْراماً حتى ثَرِمَ إِذا كَسرت بعض ثَنيَّته. قال: ومثله أَنْثَرْت الكَبْش حتى نَتِر (* قوله «ومثله انثرث الكبش حتى نتر إلخ» هكذا في الأصل وشرح القاموس) وأَعْوَرْت عينَه، وأَعْضَبْت الكَبْشَ حتى عَضِب إِذا كسرْت قَرْنه.والثَّرْم مصدر الأثْرَم، وقد ثرَمْت الرجل فثَرِم، وثَرمْت ثَنِيَّته فانْثَرَمَتْ. قال أَبو منصور: وكلُّ كسر ثَرْمٌ ورَثْم ورَتْم.وفي الحديث: أَنه نهى أَن يُضَحَّى بالثَّرْماء؛ الثَّرَمُ: سقوط الثَّنِيَّة من الأَسْنان، وقيل: الثنيَّة والرَّباعيَة، وقيل: هو أَن تُقْلَع السنُّ من أَصلها مطلقاً، وإِنما نَهى عنها لنُقْصان أَكلها.ومنه الحديث في صفة فِرْعَون: أَنه كان أَثْرَم.والأَثْرَمُ من أَجزاء العَروض: ما اجتمع فيه القَبْض والخَرْمُ، يكون ذلك في الطَّويل والمتَقارَب، شبِّه بالأَثْرَم من الناس.والأَثْرَمان الليلُ والنهارُ.والأَثْرَمان الدَّهْر والموْت؛ وأَنشد ثعلب: ولمَّارأَيتُك تَنْسى الذِّمام، ولا قَدْرَ عندك للمُعْدِمِ، وتَجْفُو الشَّريف إِذا ما أَخَلَّ، وتُدْني الدَّنيَّ على الِّرْهَمِ، وهَبْتُ إِخاءَك للأَعْمَيَيَنْ، وللأَثْرَمَيْنِ ولم أَظْلِمِ الأَعْمَيان: السَّيلُ والنار.وأَخَلَّ: احتاج، والخَلَّةُ الحاجة.وثَرَم من أن ينثرم الشيء.
والثَّرْمانُ نَبْت، وهو فيما ذكَر أَبو حنيفة عن بعض الأَعراب شجَر لا ورَق له، ينبُت نبات الحُرُض من غير ورَق، وإِذا غُمِزَ انْثَمأَ كما يَنْثمِئٌ الحَمْضُ.وهو كثير الماء وهو حامِضٌ عَفِصٌ تَرْعاه الإِبِل والغنم وهو أَخْضَر، ونَباته في أَرُومةٍ، والشِّتاءُ يُبِيدُه، ولا خَشَبَ له إِنما هو مَرْعىً فقط.والثَّرْماء ماء لكِنْدةَ معروف.وكل كسر ثَرْمٌ ورَتْمٌ ورَثْم؛ وقال الشاعر: لأَصْبَحَ رَثْماً دُقاقَ الحَصى، مكان النبيِّ من الكاثِب (* راجع البيت في مادة رتم وثَرَم اسم ثنية تُقابِل موضعاً يقال له الوَشْم، وهو مذكور في موضعه؛ قال: والوَشْم قد خَرَجَتْ منه، وقابَلَها من الثَّنايا التي لم أَقْلِها ثَرَمُ وبالمؤلمنة أشلاء ممزقة، حطام

bedr-oh-en
بدر وبَدَرْتُ إِلى الشيء أَبْدُرُ بُدُوراً: أَسْرَعْتُ، وكذلك بادَرْتُ إِليه.وتَبادَرَ القومُ: أَسرعوا.وابْتَدَروا السلاحَ: تَبادَرُوا إِلى أَخذه.وبادَرَ الشيءَ مبادَرَةً وبِداراً وابْتَدَرَهُ وبَدَرَ غيرَه إِليه يَبْدُرُه: عاجَلَهُ؛ وقول أَبي المُثَلَّمِ: فَيَبْدُرُها شَرائِعَها فَيَرْمي مَقاتِلَها، فَيَسْقِيها الزُّؤَامَا أَراد إِلى شرائعها فحذف وأَوصل.وبادَرَهُ إِليه: كَبَدَرَهُ.وبَدَرَني الأَمرُ وبَدَرَ إِليَّ: عَجِلَ إِليَّ واستبق.واسْتَبَقْنا البَدَرَى أَي مُبادِرِينَ.وأَبْدَرَ الوصيُّ في مال اليتيم: بمعنى بادَرَ وبَدَرَ.ويقال ابْتَدَرَ القومُ أَمراً وتَبادَرُوهُ أَي بادَرَ بعضُهم بعضاً إِليه أَيُّهُمْ يَسْبِقُ إِليه فَيَغْلِبُ عليه.وبادَرَ فلانٌ فلاناً مُوَلِّياً ذاهباً في فراره.وفي حديث اعتزال النبي، صلى الله عليه وسلم، نساءَه قال عُمَرُ: فابْتَدَرَتْ عيناي؛ أَي سالتا بالدموع.وناقةٌ بَدْرِيَّةٌ: بَدَرَتْ أُمُّها الإِبلَ في النِّتاج فجاءت بها في أَول الزمان، فهو أَغزر لها وأَكرم.والبادِرَةُ: الحِدَّةُ، وهو ما يَبْدُرُ من حِدَّةِ الرجل عند غضبه من قول أَو فعل.وبادِرَةُ الشَّرِّ: ما يَبْدُرُكَ منه؛ يقال: أَخشى عليك بادِرَتَهُ.وبَدَرَتْ منه بَوادِرُ غضَبٍ أَي خَطَأٌ وسَقَطاتٌ عندما احْتَدَّ.والبادِرَةُ: الغَضْبَةُ السَّرِيعَةُ؛ يقال: احذروا بادِرَتَهُ وبالمؤلمنة هدد، توعد، أنذر، عرض للخطر


an-ruf-en
رفف ورَفَّ لونُه يَرِفُّ، بالكسر، رَفّاً ورَفيفاً: بَرَقَ وتَلأْلأَ، وكذلك رَفَّتْ أَسنانه أَي تَبْرُق أَسنانُه، من رَفَّ البرقُ يَرِفُّ إذا تلأْلأَ.والرَّفَّةُ: البَرْقةُ.والرَّفَّةُ: الاخْتِلاجةُ وبالمؤلمنة خابر، طالب، أعاد إلى الذاكرة ، نادى، اتصل


in-valid
وليد وبالمؤلمنة من خبيص اللصوص معاق




er-blick-en
بلق والبلَق: بلَقُ الدابة.والبَلَقُ سواد وبياض، وكذلك البُلْقة، بالضم. ابن سيده: البَلَق والبُلْقة مصدر الأَبلق ارتفاعُ التحجيل إلى الفخذين، والفعل بَلِقَ يَبْلَقُ بلَقاً وبَلَقَ، وهي قليلة، وابْلَقَّ، فهو أَبْلَقُ. قال ابن دريد: لا يعرف في فعله إِلا ابْلاقَّ وابْلَقَّ.البَلَق الفُسْطاط؛ قال امرؤ القيس: فلْيأْتِ وسْطَ قِبابه بَلَقِي، ولْيأْتِ وسطَ قَبِيلِه رَجْلي وفي رواية: وليأْت وسط خَمِيسه.والبَلُّوقُ والبُلُّوقةُ، والفتح أَعْلى: رملة لا تُنْبِت إلا الرُّخامَى؛ قال ذو الرمة في صفة ثور: يَرُودُ الرُّخامَى لا يرى مُسْتظامه ببَلُّوقةٍ، إلاَّ كبير المَحافِرِ (* قوله «يرود إلخ» كذا بالأصل، وبين السطور بخط ناسخ الأصل فوق مستظامه مستراده، وفي شرح القاموس بدل الراء زاي. أَراد أَنه يستثير الرخامى.والبَلُّوقة: ما استوى من الأَرض، وقيل: هي بقعة ليس بها شجر ولا تنبت شيئاً، وقيل: هي قَفر من الأَرض لا يسكنها إِلا الجنّ، وقيل: هو ما استوى من الأَرض. الليث: البلُّوقة والجمع البَلالِيقُ، وهي مواضع لا ينبُت فيها الشجر. أَبو عبيد: السَّبارِيتُ الأَرَضون التي لا شيء فيها، وكذلك البَلالِيقُ والمَوامِي.وقال أَبو خَيْرةَ: البلُّوقة مكان صُلب بين الرمال كأَنه مكْنُوس تزعُم الأَعراب أَنه من مساكن الجن. الفرّاء: البلوقة أَرض واسعة مُخصبة لا يُشاركك فيها أَحد؛ يقال: تركتهم في بلوقة من الأَرض، وقيل: البلوقة مكان فسيح من الأَرض بَسِيطة تُنبِت الرُّخامَى لا غيرَها.وبالمؤلمنة ابصر، شاهد ، عاين، ولادة ،مولد اصل، منبت،محتد كريم الفطرة نشوء ،منشأ


spek-takel

سبك ,سَبَك الذهبَ والفضة ونحوه من الذائب يسبُكهُ ويسبِكُه سَبْكاً وسَبَّكه: ذَوَبه وأفرغه في قالبٍ.والسَّبِيكَةُ:القِطْعة المُذوَّبة منه، وقد انسبَكَ. الليث: السَّبْكُ تَسْبِيكُ السَّبيكَةِ من الذهب والفضة يُذابُ ويُفْرَغُ في مَسْبَكة من حديد كأَنها شِقُّ قَصَبَة، والجمع السَّبائِكُ.وفي حديث ابن عمر: لو شِئْتُ لمَلأْت ُالرِّحابَ صَلائق وسبَائك أي ما سُبِكَ من الدّقيق ونُخِلَ فأُخذ خالصه يعني الحُوَّارى، وكانوا يسمون الرُّقاقَ السَّبائك والرَّقاق ، أَو كلُّ أَرضٍ إلى جنب واد ينبسط الماءُ عليها أيامَ المدِّ ثم ينحسر عنها ويَنْضُبُ فتكون مكرُمةً للنباتِ وبالمؤلمنة فُرْجَة ، مَشْهَد، مَنْظَر



Ka-k-üll
كلل. وروضة مُكَلَّلة: محفوفة بالنَّوْر.وغمام مُكَلَّل: محفوف بقِطَع من السحاب كأَنه مُكَلَّل بهنَّ وتَكَلَّله الشيءُ: أَحاط به وبالمؤلمنة أخذه بنظر الأعتبار ، عمل حساب له


s-tott-ern
تأتأ وتَأْتَأَ التَّيْسُ عند السِّفادِ يُتَأْتِئُ تَأْتَأَةً وتِئْتاءً ليَنْزُوَ ويُقْبِلَ ورجُل تَأْتاءٌ، على فَعْلالٍ، وفيه تَأْتَأَةٌ: يَتردَّدُ في التاء إِذا تَكلَّمَ.
والتَّأْتَأَةُ حكاية الصوت.والتَأْتاءُ مَشْيُ الصبيِّ الصغير؛ والتَأْتاءُ: التَّبَخْتُر في الحَرب شجاعةً؛ والتَّأْتاء(1) (1 قوله «والتأتاء مشي الصبي إِلى آخر الجمل الثلاث» هو الذي في النسخ بأيدينا وتهذيب الأزهري وتكملة الصاغاني ووقع في القاموس التأتأة.): دُعاء الحِطّانِ إِلى العَسْبِ، والحِطّانُ التَّيْسُ، وهو الثَّأْثاء أَيضاً بالثاء.وبالمؤلمنة تأتأ


brosch-üre
برش والبَرَش والبُرْشَةُ: لون مختلف، نقطة حمراء وأُخرى سوداء أَو غَبْراء أَو نحو ذلك.والبَرَش من لُمَعِ بياضٍ في لون الفرس وغيره أَيّ لون كان إِلا الشُّهْبَة، وخص اللحياني به البِرْذَوْنَ، وقد بَرِشَ وابْرَشَّ وهو أَبْرَشُ؛ الأَبْرَشُ: الذي فيه أَلوان وخِلْط، والبُرْشُ الجمع.والبَرَش في شعر الفرس: نُكَتٌ صِغار تخالف سائر لونه، والفرس أَبْرَش وقد ابْرشَّ الفرس ابْرِشاشاً، وشاة بَرْشاءُ: في لونها نُقَط مختلفة.وحَيَّة بَرْشاءُ: بمنزلة الرَّقْشاءِ، والبَرِيش مثله؛ قال رؤبة: وتَرَكَتْ صاحِبَتي تَفْرِيشي، وأَسْقَطَتْ مِنْ مُبْرَمٍ بَرِيشِ أَي فيه أَلوان وقولهم: دخلنا في البَرْشاءِ أَي في جماعة الناس. ابن سيده: وبَرْشاءُ الناسِ جماعتُهم الأَسود والأَحمر، وما أَدري أَيُّ البَرْشاءِ هُوَ أَي أَيُّ الناس هو.والأَبْرَشِيَّةُ موضع؛ أَنشد ابن الأَعرابي: نَظَرْتُ بِقَصْرِ الأَبْرَشِيَّةِ نَظْرَةً، وطَرْفِي وَراءَ النَّاظِرِين قَصِيرُ وسنة رَبْشاء ورَمْشاء وبَرْشاء: كثيرة العُشْب.وقولهم: دخلنا في البَرْشاءِ أَي في جماعة الناس. ابن سيده: وبَرْشاءُ الناسِ جماعتُهم الأَسود والأَحمر، وما أَدري أَيُّ البَرْشاءِ هُوَ أَي أَيُّ الناس هو.وأَرض بَرْشاءُ ورَبْشاءُ: كثيرة النبت مختلف أَلوانها، ومكان أَبْرَش كذلك.وبنو البَرْشاءِ: قبيلة، سموا بذلك لِبَرَشٍ أَصاب أُمهم؛ قال النابغة:
ورَبُّ بَني البَرْشاءِ ذُهْلٍ وقَيْسِها وشَيْبَانَ، حَيْثُ اسْتَنْهَلتْها المَناهِلُ
ومكان أَرْشَمُ كأبْرَشَ إذا اختلفت أَلوانهوالرَّشْم: خاتم البُر وغيره من الحبوب، وقيل: رَشْمُ كل شيء علامته، رَشَمَهُ يَرْشُمِهُ رَشْماً، وهو وضع الخاتم على فراء البُر فيبقى أَثره فيه، وهو الرَّوْشَمُ، سوادية. الجوهري: الروشم اللوح الذي يختم به البَيادر، بالسين والشين جميعاً. قال أبو تراب: سمعت عَرَّاماً يقول الرَّسْمُ والرَّشْمُ الأَثَرُ.ورَسَمَ على كذا ورَشَمَ أي كتب.ويقال للخاتم الذي يختم البُرَّ: الرَّوْشَمُ والرَّوْسَمُ والرَّسْمُ: الأَثَرُ، وقيل: بَقِيَّةُ الأَثَر، وقيل: هو ما ليس له شخص من الآثار، وقيل: هو ما لَصِقَ بالأَرض منها.ورَسْمُ الدار: ما كان من آثارها لاصقاً بالأرض، والجمع أَرْسُمٌ ورُسومٌ.
ورَسَمَ الغيث الدار: عَفّاها وأَبقى فيها أثراً لاصقاً بالأرض؛ قال الحُطَيئَةُ: أَمِنْ رَسْم دارٍ مُرْبِعٌ ومُصِيفُ، لعَينيك من ماءِ الشُّؤُون وكِيفُ؟ رفع مُرْبِعاً بالمصدر الذي هو رَسْمٌ، أراد: أمن أن رَسَمَ مُرْبِعٌ ومُصيفٌ داراً.وتَرَسَّمَ الرَّسْمَ: نظر إليه.
وتَرَسَّمْتُ أي نظرت إلى رُسُوم الدار.والرَّشْم: خاتم البُر وغيره من الحبوب، وقيل: رَشْمُ كل شيء علامته، رَشَمَهُ يَرْشُمِهُ رَشْماً، وهو وضع الخاتم على فراء البُر فيبقى أَثره فيه، وهو الرَّوْشَمُ، سوادية. الجوهري: الروشم اللوح الذي يختم به البَيادر، بالسين والشين جميعاً. قال أبو تراب: سمعت عَرَّاماً يقول الرَّسْمُ والرَّشْمُ الأَثَرُ.ورَسَمَ على كذا ورَشَمَ أي كتب.ويقال للخاتم الذي يختم البُرَّ: الرَّوْشَمُ والرَّوْسَمُ وبالمؤلمنة كراسة، كتيب، بحث موجز


s-tell-en
تلل تَلَّه يَتُلُّه تَلاًّ، فهو متلول وتَلِيل: صَرَعه، وقيل: أَلقاه على عُنقه وخَدِّه، والأَول أَعلى، وبه فسر قوله تعالى: فلما أَسلما وتَلَّه للجَبِين؛ معنى تَلَّه صَرَعه كما تقول كَبَّه لوجهه.والتَّلِيلُ والمَتْلول: الصَّرِيع؛ وقال قتادة: تلَّه للجَبِين كَبَّه لفيه وأَخذَ الشَّفْرة.وتُلَّ إِذا صُرِع؛ قال الكميت: وتَلَّه للجَبين مُنْعَفِراً، منه مَناطُ الوَتِينِ مُنْقَضِبُ وفي حديث أَبي الدرداء: وترَكوك لمَتَلّك أَي لمَصْرَعك من قوله تعالى: وتلَّه للجَبِين.وفي الحديث الآخر: فجاء بناقة كوْماء فتَلَّها أَي أَناخَها وأَبْرَكها.والمُتَلَّل الصَّرِيع وهو المُشَغْزَب.وتَلَّ يَتُلُّ وَيتِلُّ إِذا صَبَّ.وتَلَّ يَتُلُّ يَتِلُّ إِذا سقط.والتَّلَّة: الصَّبَّة.والتَّلَّة: الضَّجْعة والكَسَل.ورجل مِتَلٌّ: منتصب في الصلاة؛ وأَنشد: رِجالٌ يَتُلُّون الصَّلاةَ قِيام قال أَبو منصور: هذا خطأٌ وإِنما هو: رجال يُتَلُّون الصلاةَ قيام من تَلَّى يُتَلِّي إِذا أَتْبَع الصلاةَ الصلاةَ؛ قال شمر: تَلَّى فلان صلاتَه المكتوبة بالتطوّع أَي أَتْبَع؛ قال البُعَيْث: على ظَهْرِ عادِيٍّ كأَنَّ أُرُومَه رِجالٌ، يُتَلُّون الصَّلاة، قِيامُ وقوله أَنشده سيبويه: طَوِيل مِتَلِّ العُنْقِ أَشْرَف كاهِلاَ أَشَقّ رَحيب الجَوفِ مُعْتَدِلُ الجرم عَنى ما انتصب منه.وقولهم: هو بِتِلَّة سُوءٍ إِنما هو كقولهم بِبِيئة سُوء أَي بحالة سُوءٍ.وثَلَطَه بِتِلَّة سُوءٍ أَي رماه بأَمر قبيح؛ عن ثعلب.وبات بِتِلَّة سُوءٍ أَي بحالة سوء وبالمؤلمنة وضع ، مكان ، حالة، موقف،


hirn
أرن والأَرَنُ: النشاطُ، أَرِنَ يأْرَنُ أَرَناً وإرِاناً وأَرِيناً؛ أَنشد ثعلب للحَذْلميّ: مَتى يُنازِعْهُنَّ في الأَرِينِ، يَذْرَعْنَ أَو يُعْطِينَ بالماعونِ وهو أَرِنٌ وأَرُونٌ، مثل مَرِحٍ ومروحٍ؛ قال حُميد الأَرْقَط: أقَبَّ ميفاءٍ على الرُّزون، حدّ الرَّبيع أَرِنٍ أَرُونِ والجمع آرانٌ. التهذيب: الأَرَنُ البطَرُ، وجمعه آرانٌ.ارن وقال ثعلب: يعني شعرَ رأْسه، وفي التهذيب: وتقنَّع الحرباء أُرْتَته، بتاءَين، قال: وهي الشَّعرات التي في رأْسه.وقوله: هِدانٌ نَوَّامٌ لا يُصلِّي ولا يُبكِّر لحاجته وقد تَهَدَّن، ويقال: هو مَهْدونٌ؛ قال: ولم يُعَوَّدْ نَوْمةَ المَهْدُونِ الجوهري: وأُرْنةُ الحِرباء، بالضم، موضعه من العود إذا انتصب عليه؛ وأَنشد بيت ابن أَحمر: وتَعَلَّلَ الحِرْباءُ أُرْنَتَه مُتَشاوِساً لِوَريدِهِ نَقْرُ وكنى بالأُرْنة عن السَّراب لأَنه أَبيض، ويروى: أُرْبَته، بالباء، وأُرْبَتُه: قِلادته، وأَراد سَلْخَه لأَن الحِرْباء يُسْلَخ كما يُسلخ الحيّة، فإذا سُلخ بقي في عُنُقِهِ منه شيء كأَنه قلادة، وقيل: الأُرْنة ما لُفَّ على الرأْس.والأَرُون: السّمُّ، وقيل: هو دماغُ الفيل وهو سمٌّ؛ أَنشد ثعلب: وأَنتَ الغَيْثُ ينفعُ ما يَليه، وأَنتَ السَّمُّ خالَطه الأَرُونُ أَي خالطه دماغُ الفيل، وجمعه أُرُنٌ ويالمؤلمنة دماغ،مخ



brechen
برخ البَرْخُ: الكبير الرَّخْصُ، عُمَانِيَّة، وقيل: هي بالعِبرانية أَو السُّريانية. يقال: كيف أَسعارُهم؟ فيقال: بَرْخٌ أَي رخيص.
والتَّبرِيخُ: التَّبرِيكُ؛ قال: ولو يُقالُ: بَرِّخُوا، لَبَرَّخُوا لِمارِ سَرْجِيسَ، وقد تَدَخْدَخُوا أَي ذَلُّوا وخَضَعُوا. بَرِّخُوا: بَرِّكُوا، بالنَّبَطِيَّة؛ وقال غيره: بَرِّخُوا أَي اجعلوا لنا شِقْصاً.وقال أَبو عمرو: بَزِّخوا، بالزاي، قال: هكذا رأَيته أَي اسْتَخْذُوا، وهو من كلام النصارى؛ قال أَبو منصور: وهو بالزاي أَشبه من تَبازَخَ وهو الأَبْزَخُ.والبَرْخُ أَن تقطع بعض اللحم بالسيف.
.والبَزْخُ: الجَرْفُ، بلغة عُمَانَ؛ قال الأَزهري: ورويَ البَرْخ، بالراء. والبَرْخُ البَرْخُ: النَّماءُ، والزِّيادَةُ، والرَّخيصُ، من الأَسْعارِ، والقَهْرُ، ودَقُّ العُنُقِ والظَّهْرِ، وضَرْبٌ يَقْطَعُ بعضَ اللَّحْمِ بالسَّيْفِ.والبَريخُ: المَكْسورُ الظَّهْرِ.
والتَّبْريخُ: الخُضوعُ والبَرْخُ الحَرْبُ وبالمؤلمنة كسر، قطع، تخاصم




brosch-ure
برش والبَرَش والبُرْشَةُ: لون مختلف، نقطة حمراء وأُخرى سوداء أَو غَبْراء أَو نحو ذلك.والبَرَش من لُمَعِ بياضٍ في لون الفرس وغيره أَيّ لون كان إِلا الشُّهْبَة، وخص اللحياني به البِرْذَوْنَ، وقد بَرِشَ وابْرَشَّ وهو أَبْرَشُ؛ الأَبْرَشُ: الذي فيه أَلوان وخِلْط، والبُرْشُ الجمع.والبَرَش في شعر الفرس: نُكَتٌ صِغار تخالف سائر لونه، والفرس أَبْرَش وقد ابْرشَّ الفرس ابْرِشاشاً، وشاة بَرْشاءُ: في لونها نُقَط مختلفة.والبُرْشة هو لون مختلط حمرة وبياضاً أَو غيرهما من الأَلوان.وبِرْذَوْنٌ أَرْبَشُ: ذو بَرَش.وسنة رَبْشاء ورَمْشاء وبَرْشاء: كثيرة العُشْب.والأَبْرَشِيَّةُ موضع؛ أَنشد ابن الأَعرابي: نَظَرْتُ بِقَصْرِ الأَبْرَشِيَّةِ نَظْرَةً، وطَرْفِي وَراءَ النَّاظِرِين قَصِيرُ ومكان أَرْشَمُ كأبْرَشَ إذا اختلفت أَلوانه ويقال للخاتم الذي يختم البُرَّ: الرَّوْشَمُ والرَّوْسَمُ ورَشَمَ إليه رَشْماً: كتب والرَّسْمُ: الأَثَرُ، وقيل: بَقِيَّةُ الأَثَر، وقيل: هو ما ليس له شخص من الآثار، وقيل: هو ما لَصِقَ بالأَرض منها.ورَسْمُ الدار: ما كان من آثارها لاصقاً بالأرض، والجمع أَرْسُمٌ ورُسومٌ.ورَسَمَ الغيث الدار: عَفّاها وأَبقى فيها أثراً لاصقاً بالأرض؛ قال الحُطَيئَةُ: أَمِنْ رَسْم دارٍ مُرْبِعٌ ومُصِيفُ، لعَينيك من ماءِ الشُّؤُون وكِيفُ؟ رفع مُرْبِعاً بالمصدر الذي هو رَسْمٌ، أراد: أمن أن رَسَمَ مُرْبِعٌ ومُصيفٌ داراً.وتَرَسَّمَ الرَّسْمَ: نظر إليه.وتَرَسَّمْتُ أي نظرت إلى رُسُوم الدار. والرَّوْسَمُ: خشبة فيها كتاب منقوش يُخْتَمُ بها الطعامُ، وهو بالشين المعجمة أَيضاً. وبالمؤلمنة كراسة ، بحث موجز ، كتيب





s-tel-en
تلل تَلَّه يَتُلُّه تَلاًّ، فهو متلول وتَلِيل: صَرَعه، وقيل: أَلقاه على عُنقه وخَدِّه، والأَول أَعلى، وبه فسر قوله تعالى: فلما أَسلما وتَلَّه للجَبِين؛ معنى تَلَّه صَرَعه كما تقول كَبَّه لوجهه.والتَّلِيلُ والمَتْلول: الصَّرِيع؛ وقال قتادة: تلَّه للجَبِين كَبَّه لفيه وأَخذَ الشَّفْرة.وتُلَّ إِذا صُرِع؛ قال الكميت: وتَلَّه للجَبين مُنْعَفِراً، منه مَناطُ الوَتِينِ مُنْقَضِبُ وفي حديث أَبي الدرداء: وترَكوك لمَتَلّك أَي لمَصْرَعك من قوله تعالى: وتلَّه للجَبِين.وفي الحديث الآخر: فجاء بناقة كوْماء فتَلَّها أَي أَناخَها وأَبْرَكها.والمُتَلَّل الصَّرِيع وهو المُشَغْزَب.وتَلَّ يَتُلُّ وَيتِلُّ إِذا صَبَّ.وتَلَّ يَتُلُّ يَتِلُّ إِذا سقط.والتَّلَّة: الصَّبَّة.والتَّلَّة: الضَّجْعة والكَسَل.ورجل مِتَلٌّ: منتصب في الصلاة؛ وأَنشد: رِجالٌ يَتُلُّون الصَّلاةَ قِيام قال أَبو منصور: هذا خطأٌ وإِنما هو: رجال يُتَلُّون الصلاةَ قيام من تَلَّى يُتَلِّي إِذا أَتْبَع الصلاةَ الصلاةَ؛ قال شمر: تَلَّى فلان صلاتَه المكتوبة بالتطوّع أَي أَتْبَع؛ قال البُعَيْث:
على ظَهْرِ عادِيٍّ كأَنَّ أُرُومَه رِجالٌ، يُتَلُّون الصَّلاة، قِيامُ
وقوله:
 طَوِيل مِتَلِّ العُنْقِ أَشْرَف كاهِلاَ أَشَقّ رَحيب الجَوفِ مُعْتَدِلُ الجرم
عَنى ما انتصب منه.
وقولهم: هو بِتِلَّة سُوءٍ إِنما هو كقولهم بِبِيئة سُوء أَي بحالة سُوءٍ.وثَلَطَه بِتِلَّة سُوءٍ أَي رماه بأَمر قبيح؛ عن ثعلب.وبات بِتِلَّة سُوءٍ أَي بحالة سوء. وبالمؤلمنة موقف، مفعة شأن، تفوق، وضع، منصب، مسئولية، حالة، طبقة



hirn
أرن والأَرَنُ: النشاطُ، أَرِنَ يأْرَنُ أَرَناً وإرِاناً وأَرِيناً؛ أَنشد ثعلب للحَذْلميّ: مَتى يُنازِعْهُنَّ في الأَرِينِ، يَذْرَعْنَ أَو يُعْطِينَ بالماعونِ وهو أَرِنٌ وأَرُونٌ، مثل مَرِحٍ ومروحٍ؛ قال حُميد الأَرْقَط: أقَبَّ ميفاءٍ على الرُّزون، حدّ الرَّبيع أَرِنٍ أَرُونِ والجمع آرانٌ. التهذيب: الأَرَنُ البطَرُ، وجمعه آرانٌ.ارن وقال ثعلب: يعني شعرَ رأْسه، وفي التهذيب: وتقنَّع الحرباء أُرْتَته، بتاءَين، قال: وهي الشَّعرات التي في رأْسه.وقوله: هِدانٌ نَوَّامٌ لا يُصلِّي ولا يُبكِّر لحاجته وقد تَهَدَّن، ويقال: هو مَهْدونٌ؛ قال: ولم يُعَوَّدْ نَوْمةَ المَهْدُونِ الجوهري: وأُرْنةُ الحِرباء، بالضم، موضعه من العود إذا انتصب عليه؛ وأَنشد بيت ابن أَحمر: وتَعَلَّلَ الحِرْباءُ أُرْنَتَه مُتَشاوِساً لِوَريدِهِ نَقْرُ وكنى بالأُرْنة عن السَّراب لأَنه أَبيض، ويروى: أُرْبَته، بالباء، وأُرْبَتُه: قِلادته، وأَراد سَلْخَه لأَن الحِرْباء يُسْلَخ كما يُسلخ الحيّة، فإذا سُلخ بقي في عُنُقِهِ منه شيء كأَنه قلادة، وقيل: الأُرْنة ما لُفَّ على الرأْس.والأَرُون: السّمُّ، وقيل: هو دماغُ الفيل وهو سمٌّ؛ أَنشد ثعلب: وأَنتَ الغَيْثُ ينفعُ ما يَليه، وأَنتَ السَّمُّ خالَطه الأَرُونُ أَي خالطه دماغُ الفيل، وجمعه أُرُنٌ ويالمؤلمنة دماغ،مخ


wachs-en
فقس فَقَس الرجلُ وغيرُه يَفْقِس فُقُوساً: مات، وقيل: مات فَجْأَة.وفَقَسَ الطائر بيضَه فَقْساً: أَفسَدَها.وفي حديث الحديبية: وفَقَص البيضة أَي كسرها، وبالسين أَيضاً.وفَقَسَ فلانٌ فلاناً يَفْقِسه فَقْساً: جَذَبه بشعَره سُفْلاً.وتَفاقَسا بشعُورهما ورؤوسهما: تجاذبا« كلاهما عن اللحياني.والفُقاس: داء شَبيه بالتَّشَنُّج.وفَقَسَ البيضة يَفْقِسها إَذا فضَخَها، لغة في فَقَصَها، والصاد أَعلى.وفَقَس وثب.والمِفْقاسُ: عُودان يُشَدُّ طَرَفاهما في الفَخّ وتوضع الشَّرَكة فوقهما فإِذا أَصابهما شيء فقَسَت. قال ابن شميل: يقال للعُود المُنْحَنِي في الفَخّ الذي ينقلِب على الطير فَيَفْسخ عُنُقَه ويَعْتَفِرُه: المِفْقاس. يقال: فَقَسَه الفَخّ.وفَقَس الشيءَ يَفْقِسُه فَقْساً: أَخذه أَخذ انتزاعٍ وغَصْب وبالمؤلمنة ، تفريخ،نمو ؛ زيادة ،إنشاء شَمَّعَ بالشمع


zug
سوق والسَّوق: معروف. ساقَ الإبلَ وغيرَها يَسُوقها سَوْقاً وسِياقاً، وهو سائقٌ وسَوَّاق، شدِّد للمبالغة؛ قال الخطم القيسي، ويقال لأبي زغْبة الخارجي: قد لَفَّها الليلُ بِسَوَّاقٍ حُطَمْ وقوله تعالى: وجاءت كلُّ نَفْسٍ معها سائقٌ وشَهِيد؛ قيل في التفسير: سائقٌ يَسُوقها إلى محشرها، وشَهِيد يشهد عليها بعملها، وقيل: الشهيد هو عملها نفسه، وأَساقَها واسْتاقَها فانْساقت؛ وأَنشد ثعلب: لولا قُرَيْشٌ هَلَكَتْ مَعَدُّ، واسْتاقَ مالَ الأَضْعَفِ الأَشَدُّ وسَوَّقَها: كساقَها؛ قال امرؤ القيس:
 لنا غَنَمٌ نُسَوِّقُها غِزارٌ كأنَّ قُرونَ جِلَّتِها العِصِيُّ
وفي الحديث: وسَوَّاق يَسُوق بهن أي حادٍ يَحْدُو الإبلَ فهو يسُوقهن بحُدائِه، وسَوَّاق الإبل يَقْدُمُها؛ ومنه: رُوَيْدَك سَوْقَك بالقَوارير.وقد انْساقَت وتَساوَقَت الإبلُ تَساوُقاً إذا تتابعت، وكذلك تقاوَدَت فهي مُتَقاوِدة ومُتَساوِقة.وفي حديث أُم معبد: فجاء زوجها يَسُوق أعْنُزاً ما تَساوَقُ أي ما تتابَعُ.والمُساوَقة: المُتابعة كأنّ بعضَها يسوق بعضاً، والأصل في تَساوَقُ تتَساوَق كأَنَّها لضعفِها وفَرْطِ هُزالِها تتَخاذَلُ ويتخلَّفُ بعضها عن بعض. وبالمؤلمنة التّبوّء ; الإضافة ; الإعتلاء ; لقطار،توتّري ، سحب ،جار ، جرى ،قافلة ،حركة ، انسياق، تيار، أنفاس، جرات 

regul-ierung
ركل والرَّكل: ضَرْبُك الفرسَ برِجْلِك ليَعْدُوَ.والرَّكْل الضرب برجلْ واحدة، رَكَلَهُ يَرْكُله رَكْلاً.وقيل هو الركض بالرِّجل، وتَرَاكَلَ القومُ.والمِركَل الرِّجْل من الراكب.والمَرْكَل الطريق.والمَرْكَل من الدابة: حيث تُصيب برِجْلك. الجوهري: مَراكِلُ الدابة حيث يَرْكُلها الفارس برجله إِذا حركه للرَّكْض، وهما مَرْكَلان؛ قال عنترة: وحَشِيَّتي سَرْجٌ على عَبْل الشَّوَى، نَهْدٍ مراكِلُه، نَبِيلِ المحْزِم أَي أَنه واسع الجوف عظيم المراكل.والمَرْكَلانِ من الدابة: هما موضعا القُصْرَيَيْن من الجنبين، ولذلك يقال فَرَس نَهْدُ المَراكِل.والتَّرَكُّل كما يَحْفِر الحافر بالمِسْحاة إِذا تَرَكَّل عليها برِجْله.وأَرض مُرَكَّلة إِذا كُدَّت بحوافر الدواب؛ ومنه قول امرئ القيس يصف الخيل: مِسَحٌّ، إِذا ما السابحاتُ على الوَنَى أَثرْنَ الغُبارَ بالكَدِيد المُرَكَّل وفي الحديث: فرَكَله برجله أَي رَفَسه.وفي حديث عبد الملك: أَنه كتب إِلى الحَجّاج: لأَرْكُلَنَّكَ رَكْلة.وتَرَكَّل الحافرُ برِجْله على المِسْحاة: تَوَرَّك عليها بها؛ قال الأَخطل يصف الخَمْر:
رَبَتْ ورَبَا في كَرْمها ابنُ مَدِينة، يَظَلُّ على مِسْحاته يَترَكَّل
وتَرَكَّل الرجُلُ بِمِسْحاته إِذا ضربها برِجْله لتدخل في الأَرض.والرَّكْل الكُرَّاث بلغة عبد القيس؛ قال: أَلا حَبَّذا الأَحساءُ طِيبُ ترابها، ورَكْلٌ بها غادٍ علينا ورائح وبائعه رَكَّال.ومَرْكَلانُ موضع. ضَرْبُكَ الفَرَسَ بِرِجْلِكَ لِيَعْدُوَ، والضَّرْبُ بِرِجْلٍ واحِدَةٍ وقد تَراكَلَ القَوْمُ، والكُرَّاثُ، وبائِعُهُ رَكَّالٌ.والرَّكْلَةُ: الحُزْمَةُ من البَقْلِ، وكمِنْبَرٍ: الرَّجُلُ.وتَرَاكَلَ القومُ.والمِركَل الرِّجْل من الراكب.والمَرْكَل الطريق.وبالمؤلمنة انتظام، تنظيم ، طريقة معينة


القسم الخامس

gran-dios

قرن والقَرْنُ للثَّوْر وغيره: الرَّوْقُ، والجمع قُرون، لا يكسَّر على غير ذلك، وموضعه من رأْس الإنسان قَرْنٌ أَيضاً، وجمعه قُرون.وكَبْشٌ أَقْرَنُ: كبير القَرْنَين، وكذلك التيس، والأُنثى قَرْناء؛ والقَرَنُ مصدر. كبش أَقْرَنُ بَيِّنُ القَرَن.
والقَرْنُ الذُّؤابة، وخص بعضهم به ذُؤابة المرأَة وضفيرتها، والجمع قُرون.وقَرْنا الجَرادةِ: شَعرتانِ في رأْسها.وقَرْنُ الرجلِ: حَدُّ رأْسه وجانِبهُ.وقَرْنُ الأَكمة: رأْسها.وقَرْنُ الجبل: أَعلاه، وجمعها قِرانٌ وبالمؤلمنة بديع ، فاخر، باهر، هائل ، رائع


gran-dezza
بالمؤلمنة هيبة،وقار،سمو،باهر، رائع،هائل


granat
بالمؤلمنة حجر ثمين

granada
بالمؤلمنة غرناطة

gran-iert
قرين وبالمؤلمنة حبيب، محبب

gran-ulös
قرني وبالمؤلمنة حُبَيْبي

gran-it
وبالمؤلمنة جرانيت


götz-e
قدس وبالمؤلمنة صنم،وثن

götz-enbild
بالمؤلمنة صنم

Göttin
بالمؤلمنة إلاهة

Göttlich
بالمؤلمنة إلاهي
götz-endienst
بالمؤلمنة عبادة



table-tte
تبل والتَّبْل: العَدَاوة، والجمع تُبُول، وقد تَبَلني يَتْبُلني.والتَّبْل الحِقْد.والتَّبْل عداوة يُطْلَب بها. يقال: قد تَبَلَني فلان ولي عنده تَبْل، والجمع التُّبُول. الجوهري: يقال تَبَلَهم الدهر وأَتبلهم أَي أَفناهم، وتَبَلهم الدهر تَبْلاً رَماهم بِصُروفه، ودَهْرٌ تَبْل من تَبَله.وتَبَلت المرأَة فؤَادَ الرجل تَبْلاً: كأَنما أَصابته بتَبل؛ قال أَيوب بن عَبَاية: أَجَدَّ بأُمِّ البَنِينَ الرَّحِيل، فقَلْبُكَ صَبٌّ إِليها تَبِيل والتَّبْل: أَن يُسْقِم الهوى الإِنسان، رجل مَتْبُولٌ؛ قال الأَعشى: أَأَنْ رَأْت رَجُلاً أَعْشَى أَضَرَّ به رَيْبُ المَنُون، ودهْرٌ مُتْبِلٌ خَبِلُ ويروى: ودَهْرٌ خابِل تَبِلُ أَي مُسْقِم.وفي الصحاح: أَي يَذْهب بالأَهل والولد.وأَصل التَّبْل التِّرَة والذَّحْلُ، يقال: تَبْلي عند فلان.ويقال: أُصيب بتَبْل وقد أَتبله إِتبالاً؛ وفي قصيد كعب ابن زهير: بانَتْ سُعادُ فَقَلْبي اليومَ مَتْبُول أَي مُصاب بتَبْل، وهو الذَّحْل والعَدَاوة. يقال: قَلْب مَتْبُول إِذا غَلَبَه الحُبُّ وهَيَّمه.وتَبَله الحُبُّ يتبُله وأَتبله: أَسقمه وأَفسده وبالمؤلمنة قرص دوائي
 
 
galle
كلية وبالمؤلمنة كلية

po
بَوَأ والمَبَاءَةُ: منزلُ القومِ في كل موضعٍ.ويُسَمى كِناسُ الثَّور الوحشيّ مباءَةً، وكذلك معطِنُ الابل.وتَبَوَّأْتُ منزلاً: أي نزلته، وأبَأتُه منزلاً وبَوَّأْتُه منزلاً وبَوَّأْتُ له منزلاً: بمعنىً، أي هَيِّأْتْهُ ومكَّنْتُ له فيه.وأبَأْتُ بالمكان: أقَمْتُ به، واسْتَبَاءَ المنزل: أي اتَّخَذَه مَبَاءةً.وتَبَوّأَ: نزل وأقام.ويالمؤلمنة مؤخرة


scheide
سيد والسيد: الذئب، يقال سيدُ رَمْلٍ؛ والجمع السيدان، والأنثى سِيَدةٌ والتَّسَوُّدُ: التَّزَوُّجُ.وأُمُّ سُوَيْدٍ: الاسْتُ.ومنه سُمِّيَت المرأةُ: سَوْدَةَ، وابن اسْتِها : ابن الأَمَةِ ، وولد الزِّنَى وقيل هو أضيق استًا من ذاك : للتعبير عن العجز وبالمؤلمنة من غرائب اللصوص فرج، مهبل ، غمد

nass
نسس والنَّسُّ: السَّوْقُ، يقال: نَسَسْتَ النّاقَةَ أنُسُّها نَسّاً: والنَّسُّ: اليُبْسُ، يقال: نَسَّ يَنُسُّ ويَنِسُّ نُسُوْساً ونَسَّاً: أي يَبِسَ.وقيل سُمِّيَت مكَّة ناسَّة لِقِلَّةِ الماء بها إذْ ذاك، قال أبو حِزامٍ غالبُ بن الحارِث العُكْليّ: وتَنَسَّسَ منه خيراً : َنَسَّمَهُ.النَّسَمُ والنَّسَمةُ: نفَسُ الروح.وبالمؤلمنة من أضداد اللصوص رطب،مبلل
nass-e
نسس وتنسس منه خيراً تنسمه وما بها نَسَمة أَي نفَس. يقال: ما بها ذو نسَمٍ أَي ذو رُوح، والجمع نَسَمٌ.والنَّسيمُ ابتداءُ كلِّ ريحٍ قبل أَن تَقْوى؛ عن أَبي حنيفة.وتنَسَّم تنفَّس، يمانية.والنَّسَمُ والنسيمُ: نفَس الرِّيح إِذا كان ضعيفاً، وقيل: النَّسيم من الرياح التي يجيء منها نفس ضعيف، والجمع منها أَنسامٌ؛ قال يصف الإِبل: وجَعَلَتْ تَنْضَحُ من أَنْسامِها، نَضْحَ لعُلوجِ الحُمْرِ في حَمَّامِها أَنسامُها: روائح عَرَقِها؛ يقول: لها ريح طيبة.والنَّسِيمُ: الريح الطيبة. يقال: نسَمت الريحُ نسيماً ونَسَماناً.والنَّيْسَمُ كالنسيم، نَسَم يَنْسِمُ نَسْماً ونَسِيماً ونَسَماناً.وتَنسَّم النسيمَ: تَشمَّمه وبالمؤلمنة أنف



li-ndr-n
نَدَرَ الشيءُ يَنْدُرُ نُدُوراً: سَقَط، وقيل: سَقَطَ وشذَّ، وقيل: سقط من خَوْف شيء أَو من بين شيء أَو سقط من جَوْف شيء أَو من أَشياء فظهرَ.ونوادِرُ الكلام تَنْدُر، وهي ما شَذَّ وخرج من الجمهور، وذلك لظُهوره.وأَندَرَه غيرُه أَي أَسقطه.
ويقال: أَندَر من الحِساب كذا وكذا، وضرب يدَه بالسيف فأَندَرَها؛ وقول أَبي كَبير الهذلي: وإِذا الكُمَاةُ تَنادَرُوا طَعْنَ الكُلى، نَدْرَ البِكارة في الجَزاءِ المُضْعَفِ يقول: أُهْدِرَتْ دِماؤكم كما تُنْدَرُ البِكارة في الدِّية، وهي جمع بَكْرٍ من الإِبل؛ قال ابن بري: يريد أَن الكُلى المطعونة تُنْدَر أَي تُسقط فلا يحتسب بها كما يُنْدَر البَكْر في الدية فلا يُحتَسب به.وأنْدَرَ عنه من مالِهِ كذا: أخْرَجَهُ،وندر الشيءَ: أسْقَطَه.ونَقَدَهُ مِئةً نَدَرَى، محرَّكةً: أخْرَجَها له من ماله.والنَّدْرَةُ: القِطْعَةُ من الذَّهَبِ تُوجَدُ في المَعْدِنِ، والخَضْفَةُ بالعَجَلَةِ.ونادِرةُ الزَّمانِ: وَحيدُ العَصْر ونَدَرَ الشيءُ يَنْدُرُ نَدْراً: سقط وشذّ، ومنه النوادِرُ.وأنْدَرَهُ غيره، أي أسقطه. يقال: أَنْدَرَ من الحساب كذا وبالمؤلمنة خفف، قلل سكن الألم، هون




Fahr-er
فهر القائد السائق وبالمؤلمنة من أضداد اللصوص دراجة هوائية

frus-t

فرس لفَرَس: واحد الخيل، والجمع أَفراس، الذكر والأُنثى في ذلك سواء، ولا يقال للأُنثى فيه فَرَسة؛ قال ابن سيده: وأَصله التأْنيث وتقول ثلاثة أَفراس إِذا أَردت المذكر، أَلزموه التأْنيث وصار في كلامهم للمؤنث أَكثر منه للمذكر حتى صار بمنزلة القدَم؛ قال: وتصغيرها فُرَيْس نادِر، وحكى ابن جِني فَرَسَة. الصحاح: وإِن أَردت تصغير الفَرس الأُنثى خاصة لم تقُل إِلا فُرَيسَة، بالهاء؛ عن أَبي بكر بن السراج، والجمع أَفراس، وراكبه فارس مثل لابن وتامِ وفَرَسَ الذَبيحَة يَفْرِسُها فَرْساً: قطع نُِخاعَها، وفَرَّسَها فَرْساً: فصَل عُنُقها ويقال للرجل إِذا ذبح فنَخَع: قد فَرَس، وقد كُرِه الفَرْس في الذّبيحَة؛ رواه أَبو عبيدة بإِسناده عن عمر، قال أَبو عبيدة: الفَرْس هو النَّخْعُ، يقال: فَرَسْت الشاة ونَخَعْتُها وذلك أَن تَنتَهي بالذبح إِلى النُّخاع، وهو الخَيْطُ الذي في فَقار الصُّلْب مُتَّصِل بالفقار، فنهى أَن يُنْتهى بالذبح إِلى ذلك الموضع؛ قال أَبو عبيد: أما النَّخْع فعلى ما قال أَبو عبيدة، وأَما الفَرْس فقد خُولف فيه فقيل: هو الكسر كأَنه نهى أَن يُكْسَرَ عظمُ رقبة الذبيحة قبل أَن تَبْرُدَ، وبه سُمِّيت فَريسة الأَسد لِلْكسر. قال أَبو عبيد: الفَرْس، بالسين، الكسر، وبالصاد، الشق. ابن الأَعرابي: الفرس أَن تُدَقّ الرقبَة قبل أَن تُذْبَح الشاة وفي الحديث: أَمَرَ مُنادِيَه فنادَى: لا تَنْخَعُوا ولا تَفْرِسوا وفَرَسَ الشيءَ فَرْساً: دَّقَه وكَسَرَهُ؛ وفَرَسَ السَّبُعُ الشيءَ يفرِسُه فَرْساً.وبالمؤلمنة يحبط


frus-tration
وبالمؤلمنة احباط



kröne

قرن والقَرْنُ للثَّوْر وغيره: الرَّوْقُ، والجمع قُرون، لا يكسَّر على غير ذلك، وموضعه من رأْس الإنسان قَرْنٌ أَيضاً، وجمعه قُرون.وكَبْشٌ أَقْرَنُ: كبير القَرْنَين، وكذلك التيس، والأُنثى قَرْناء؛ والقَرَنُ مصدر. كبش أَقْرَنُ بَيِّنُ القَرَن.
والقَرْنُ الذُّؤابة، وخص بعضهم به ذُؤابة المرأَة وضفيرتها، والجمع قُرون.وقَرْنا الجَرادةِ: شَعرتانِ في رأْسها.وقَرْنُ الرجلِ: حَدُّ رأْسه وجانِبهُ.وقَرْنُ الأَكمة: رأْسها.وقَرْنُ الجبل: أَعلاه، وجمعها قِرانٌ وبالمؤلمنة تاج



wachs-en
فقس فَقَس الرجلُ وغيرُه يَفْقِس فُقُوساً: مات، وقيل: مات فَجْأَة.وفَقَسَ الطائر بيضَه فَقْساً: أَفسَدَها.وفي حديث الحديبية: وفَقَص البيضة أَي كسرها، وبالسين أَيضاً.وبالمؤلمنة نما،تزايد

re-lativ
لطف وهو لَطيف بالأَمر أَي رَفِيق، وقد لَطَف به.وفي حديث ابن الصَّبْغاء: فاجْمَعْ له الأَحِبّة الأَلاطِف؛ قال ابن الأَثير: هو جمع الأَلطف، أَفعل من اللُّطف الرِّفْق، قال: ويروى الأَظالف، بالظاء المعجمة. واللَّطِيفُ من الأَجْرام والكلام: ما لا خَفاء فيه، وقد لَطُفَ لَطافة، بالضم، أَي صغُر، فهو لَطِيف.وجارية لطيفة الخَصْر إذا كانت ضامرة البطن.واللَّطِيفُ من الكلام: ما غَمُض معناه وخَفي.واللُّطْف في العمل: الرفق فيه.ولَطُف الشيءُ يَلْطُف: صغر؛ وقول أَبي ذؤيب: وهمْ سبعة كعَوالي الرِّما حِ، بِيضُ الوُجوهِ لِطافُ الأُزُرْ إنما عنى أَنهم خِماص البطون لطافُ مواضِع الأُزر؛ وقول الفرزدق: ولَلَّهُ أَدْنَى مِن وَرِيدي وأَلْطَفُ إنما يريد وأَلطف اتِّصالاً.ولَطُف عنه: كصغُر عنه وبالمؤلمنة نسبياً
re-lativ-tät
بالمؤلمنة نسبية
re-lativ-ismus
بالمؤلمنة مذهب النسبية


Schräg
شرق وشَرَقَت الشمسُ تَشْرُق شُروقاً وشَرْقاً: طلعت، واسم الموضع المَشْرِق، وكان القياس المَشْرَق ولكنه أحد ما ندر من هذا القبيل.والشَّرْق المَشْرِق، والجمع أَشراق؛ قال كُثَيِّر عزّة: إذا ضَرَبُوا يوماً بها الآل، زيَّنُوا مَساندَ أَشْراقٍ بها ومَغاربا والتَّشْرِيقُ: الأخذ في ناحية المشرق. يقال: شَتّانَ بَيْن مُشَرِّقٍ ومُغرِّبٍ.وشَرِّقوا ذهبوا إلى الشَّرْق أَو أتوا الشرق.وفي التنزيل: فأَتْبَعُوهم مُشْرقينَ، أي لَحِقوهم وقت دخولهم في شروق الشمس وشَرَّقْتُ اللحم: شَبْرَقْته طولاً وشَرَرْته في الشمس ليجِفَّ لأن لحوم الأَضاحي كانت تُشَرَّق فيها بمنى؛ قال أَبو ذؤيب: فغدا يُشَرِّقُ مَتْنَه، فَبَدا له أُولى سَوابِقها قَرِيباً تُوزَعُ يعني الثور يُشَرِّقُ مَتْنَه أَي يُظْهِرُه للشمس ليجِف ما عليه من ندى الليل فبدا له سوابقُ الكِلابِ. تُوزَع: تُكَفّ.وتَشْريق اللحم: تَقْطِيعُه وتقدِيدُه وبَسْطُه، ومنه سميت أيام التشريق.ويقال: ما بين المَشْرِقَيْنِ أَي ما بين المَشْرِق والمغرب.وأَشْرَق الرجلُ أَي دخل في شروقِ الشمس.وفي التنزيل: فأَخَذَتْهم الصَّيْحةُ مُشْرِقِينَ؛ أَي مُصْبِحين.وأَشْرَقَ القومُ: دخلوا في وقت الشروق كما تقول أَفْجَرُوا وأَصْبَحُوا وأَظْهَرُوا، فأما شَرَّقُوا وغَرَّبوا فسارُوا نحوَ المَشْرِق والمغرب.وفي التنزيل: فأَتْبَعُوهم مُشْرقينَ، أي لَحِقوهم وقت دخولهم في شروق الشمس وهو طلوعها. يقال: شَرَقَت الشمسُ إذا طلعت، وأَشْرَقَت أَضاءت على وجه الأَرض وصَفَتْ، وشَرِقْت إذا غابت.والمَشْرِقان مَشْرِقا الصيف والشتاء. ابن الأَنباري في قولهم في النداء على الباقِلاَّ شَرْقُ الغداة طَرِيّ قال أَبو بكر: معناه قَطْعُ الغداة أَي ما قُطِع بالغداة والْتُقِط؛ قال الأَزهري: وهذا في الباقلاَّ الرَّطْب يُجْنَى من شجره. يقال: شَرقَتُ الثمرةَ إذا قطعتها. والشَّرِقُ من اللحم: الأَحمر الذي لا دَسَم له.والشَّرَقُ الشجا والغُصّة.والشَّرَقُ بالماء والرِّيق ونحوهما: كالغَصَص بالطعام؛ وشَرِقَ شَرَقاً، فهو شَرِقٌ؛ قال عدي بن زيد: لو بِغَيْرِ الماء حَلْقِي شَرِقٌ، كنتُ كالغَصّانِ بالماء اعْتِصاري الليث: يقال شَرِقَ فلانٌ برِيقِه وكذلك غَصَّ بريقه، ويقال: أَخذَتْه شَرْقة فكاد يموت. ابن الأَعرابي: الشُّرُق الغَرْقَى. قال الأَزهري: والغَرَقُ أَن يدخل الماءُ في الأَنف حتى تمتلئ منافذُه.والشَّرَقُ دخولُ الماء الحَلْقَ حتى يَغَصَّ به، وقد غَرِقَ وشَرِقَ.وفي الحديث: فلما بلغ ذِكْرَ موسى أَخذتْه شَرْقةٌ فركَع أي أَخذته سُعْلة منعته عن القراءة. قال ابن الأَثير: وفي الحديث أَنه قرأَ سورة المؤمن في الصلاة فلما أتى على ذكرِ عيسى، عليه السلام، وأُمِّه أَخذته شَرْقةٌ فركع؛ الشَّرْقة: المرة الواحدة من الشّرَقِ، أَي شَرِقَ بدمعِه فعَيِيَ بالقراءة، وقيل: أَراد أَنه شَرِقَ بريقه فترك القراءة وركع؛ ومنه الحديث: الحَرَقُ والشِّرَقُ شهادةٌ؛ هو الذي يَشْرَقُ بالماء فيموت.وفي حديث أُبَيّ: لقد اصطلح أَهل هذه البلدة على أَن يَعْصِّبُوه فشَرِقَ بذلك أَي غَصَّ به، وهو مجاز فيما ناله من أَمْرِ رسول الله، صلى الله عليه وسلم، وحَلّ به حتى كأَنه شيء لم يقدر علي إِساغتِه وابتلاعِه فغَصَّ به.وشَرِقَ الموضعُ بأَهله: امتلأَ فضاق، وشَرِقَ الجسدُ بالطيب كذلك؛ قال المخبَّل:
والزَّعْفَرانُ على تَرائِبها شَرِقاً به اللَّبَّاتُ والنَّحْرُ
وشَرِقَ الشيءُ شَرَقاً، فهو شَرِقٌ: اختلط؛ وبالمؤلمنة امالة، انحراف، بشكل غير مباشر

ideol-ogie
عدل والعَدْل: ما قام في النفوس أَنه مُسْتقيم، وهو ضِدُّ الجَوْر. عَدَل الحاكِمُ في الحكم يَعْدِلُ عَدْلاً وهو عادِلٌ من قوم عُدُولٍ وعَدْلٍ؛ الأَخيرة اسم للجمع كتَجْرِ وشَرْبٍ، وعَدَل عليه في القضيَّة، فهو عادِلٌ، وبَسَطَ الوالي عَدْلَه ومَعْدِلَته.وفي أَسماء الله سبحانه: العَدْل، هو الذي لا يَمِيلُ به الهوى فيَجورَ في الحكم، وهو في الأَصل مصدر سُمِّي به فوُضِعَ مَوْضِعَ العادِلِ، وهو أَبلغ منه لأَنه جُعِلَ المُسَمَّى نفسُه عَدْلاً، وفلان من أَهل المَعْدِلة أَي من أَهل العَدْلِ.والعَدْلُ الحُكْم بالحق، يقال: هو يَقْضي بالحق يَعْدِلُ.وهو حَكَمٌ عادِلٌ: ذو مَعْدَلة في حكمه.والعَدْلُ من الناس: المَرْضِيُّ قولُه وحُكْمُه.وقال الباهلي: رجل عَدْلٌ وعادِلٌ جائز الشهادة.وعَدَّلَ المَوازِينَ والمَكاييلَ: سَوَّاها.وعَدَلَ الشيءَ يَعْدِلُه عَدْلاً وعادَله: وازَنَه.والعَدْل القِيمة؛ يقال: خُذْ عَدْلَه منه كذا وكذا أَي قيمتَه.العَدْلُ: خلاف الجَوَر. يقال: عَدَلَ عليه في القضيّة فهو عادِلٌ.وبسط الوالي عَدْلَهُ ومَعْدِلَتَهُ ومَعْدَلَتَهُ.وفلان من أهل المَعْدَلَةِ، أي من أهل العَدْلِ.ورجلٌ عَدْلٌ، أي رِضاً ومَقْنَعٌ في الشهادة وقد عَدُلَ الرجلُ بالضم عَدالَةً. قال الأخفش: العِدْلُ بالكسر: المِثْلُ..وبالمؤلمنة عقيدة
Ideal
مثال أعلى
idee
بالمؤلمنة فكرة

frag-e
فرق والفَرْقُ: خلاف الجمع، فَرَقه يَفْرُقُه فَرْقاً وفَرَّقه، وقيل: فَرَقَ للصلاح فَرْقاً، وفَرَّق للإِفساد تَفْريقاً، وانْفَرَقَ الشيء وتَفَرَّق وافْتَرقَ.وفي حديث عمر، رضي الله عنه: فَرِّقُوا عن المَنِيَّة واجعلوا الرأْس رأْسين؛ يقول: إِذا اشتريتم الرقيق أَو غيره من الحيوان فلا تُغَالوا في الثمن واشتروا بثمن الرأْس الواحد رأْسين، فإِن مات الواحد بقي الآخر فكأَنكم قد فَرَّقتم مالكم عن المنيّة.وفي حديث ابن عمر: كان يُفَرِّق بالشك ويجمع باليقين، يعني في الطلاق وهو أَن يحلف الرجل على أَمر قد اختلف الناس فيه ولا يُعْلَم مَنِ المُصيبُ منهم فكان يُفَرِّق بين الرجل والمرأَة احتياطاً فيه وفي أَمثاله من صور الشك، فإِن تبين له بعد الشك اليقينُ جَمَعَ بينهما.وقوله تعالى: وإِذ فَرَقْنا بكم البحر؛ معناه شققناه.والفِرْقُ القِسْم، والجمع أَفْراق. ابن جني: وقراءة من قرأَ فَرَّقنا بكم البحر، بتشديد الراء، شاذة، من ذلك، أَي جعلناه فِرَقاً وأَقساماً؛ وأَخذتُ حقي منه بالتَّفَارِيق.والفِرْقُ الفِلْق من الشيء إِذا انْفَلَقَ منه؛ ومنه قوله تعالى: فانْفَلَق فكان كلُّ فِرْقٍ كالطَّوْد العظيم. التهذيب: جاءَ تفسير فرقنا بكم البحر في آية أُخرى وهي قوله تعالى: وأَوحينا إِلى موسى أَن اضرب بعصاك البحر فانْفَلَق فكان كل فِرْقٍ كالطود العظيم؛ أَراد فانْفَرَق البحرُ فصار كالجبال العِظام وصاروا في قَرَاره.وبالمؤلمنة سؤال ، موضوع، مسألة،جدل ،قضية
وفَرَق بين القوم يَفْرُق ويَفْرِق.

semin-ar
سمن السِّمَنُ: نقيض الهُزال.والسَّمِينُ: خلاف المَهْزول، سَمِنَ يَسْمَنُ سِمَناً وسَمانةً؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: رَكِبْناها سَمانَتَها، فلما بَدَتْ منها السَّناسِنُ والضُّلوعُ أَراد: ركبناها طُولَ سَمانتِها.وشيء سامِنٌ وسمين، والجمع سِمانٌ؛ قال سيبويه: ولم يقولوا سُمَناء، اسْتَغنَوْا عنه بسِمانٍ وقال اللحياني: إذا كان السِّمَنُ خِلْقة قيل هذا رجل مُسْمِن وقد َسْمَن.وسَمَّنه جعله سميناً، وتسَمَّنَ وسَمَّنه غيرُه.وسَمْنٌ وسَمْنان وسُمْنان وسُمَيْنة: مواضع.والسُّمَنِيَّة قوم من أَهل الهند دُهْرِيُّونَ. الجوهري: السُّمَنِيَّة، بضم السين وفتح الميم، فرقة من عَبَدَةِ الأَصنام تقول بالتَّناسُخ وتنكر وقوعَ العلم بالإِخبار.وسِنُّ القلم: موضع البَرْيِ منه. يقال: أَطِلْ سِنَّ قلمك وسَمِّنْها وحَرِّفْ قَطَّتَك وأَيْمِنْها وبالمؤلمنة حلقة دراسية، قاعى بحث،معهد
seman-itik
وبالمؤلمنة علم دراسة المعنى ،علم الدلالة
sem-ster
semiramis
سمير آميس

inte-grati-on
كرس وتَكَرَّسَ الشيءُ وتَكارَس: تَراكَمَ وتَلازَبَ.وتَكَرَّس أُسُّ البِناء: صَلُبَ واشتدَّ.والكِرْسُ الصَّارُوجُ.ويقال: أَكْرَسَتِ الدار.والكِرْس كِرْس البِناء، وكِرْس الحَوض: حيث تَقِف النَّعَم فيتلبَّد، وكذلك كِرْس الدِّمْنة إِذا تَلَبَّدَت فَلزِقَت بالأَرض.ورسم مُكْرَس، بتخفيف الراء، ومُكْرِس: كَرِسٌ؛ قال العجاج: يا صاحِ، هل تعرِف رَسْماً مُكْرَسَا؟ قال: نعم أَعْرِفه، وأَبْلَسَا، وانْحَلَبَتْ عَيْناه من فَرْط الأَسَى قال: والمَكْرس الذي قد بَعَرَت فيه الإِبل وبوّلتْ فركِب بعضه بعضاً؛ ومنه سُمِّيت الكُرَّاسة.وأَكْرَس المكان: صار فيه كِرْس؛ قال أَبو محمد الحذلمي: في عَطَنٍ أَكْرَسَ من أَصْرَامِها أَبو عمرو: الأَكارِيسُ الأَصْرام من الناس، واحدها كِرْس، وأَكْراس ثم أَكارِيس.والكِرْس الطِّين المتلبِّد، والجمع أَكْراس. أَبو بكر: لُمْعَة كَرْساء للقطعة من الأَرض فيها شجر تَدانَتْ أُصُولها والتفَّت فُرُوعها.والكِرْس القلائد (* قوله «والكرس القلائد» عبارة القاموس والكرس واحد أَكراس القلائد والوشح ونحوها.) المضموم بعضها إِلى بعض، وكذلك هي من الوُشُح ونحوها، والجمع أَكراس.ويقال: قلادة ذاتُ كِرْسَين وذات أَكْراس ثلاثة إِذا ضَمَمْتَ بعضها إِلى بعض؛ وأَنشد: أَرِقْتُ لِطَيْف زارني في المَجَاسِدِ، وأَكْراس دُرٍّ فُصِّلَتْ بالفَرائدِ وقِلادة ذات كِرْسَيْن أَي ذات نَظْمين.ونظم مُكَرَّس ومُتَكَرِّس: بعضه فوق بعض.وكلُّ ما جُعِل بعضه فوق بعض.وكلُّ ما جُعِل بعضه فوق بعض، فقد كُرِّس وتَكَرَّس هُوَ. ابن الأَعرابي: كَرِس الرجل إِذا ازدحَمَ عِلْمه على قلبه؛ والكُرَّاسة من الكتب سُمِّيت بذلك لتَكَرُّسِها. الجوهري: الكُرَّاسة واحدة الكُرَّاس (* قوله «الكراسة واحدة الكراس» إن أراد أنثاه فظاهر، وإن أَراد أَنها واحدة والكراس جمع أَو اسم جنس جمعي الكرارِيس؛ قال الكميت:
حتى كأَن عِراصَ الدّار أَرْدِيةٌ من التَّجاويز، أَو كُرَّاسُ أَسفار جمع سِفْر.
وفي حديث الصِّراط: ومنهم مَكْروسٌ في النار، بَدَل مُكَرْدَس وهو بمعناه.والتَكرِيس: ضَمُّ الشيء بعضه إِلى بعض، ويجوز أَن يكون من كِرْس الدِّمْنة حيث تَقِف الدوابُّ.والكِرْس الجماعة من الناس، وقيل: الجماعة من أَيِّ شيء كان، والجمع أَكْراس، وأَكارِيسُ جمع الجمع؛ فأَما قول ربيعة بن الجحدر: أَلا إِن خَيْرَ الناس رِسْلاً ونَجْدَةً، بِعَجْلان، قد خَفَّت لَدَيْهِ الأَكارِسُ فإِنه أَراد الأَكارِيس فحذف للضرورة، ومثله كثير.وكِرس كل شيء: أَصله. يقال: إِنه لكريم الكِرْس وكَريم القِنْس وهما الأَصل؛ وقال العجاج يمدح الوليد بن عبد الملك: أَنْتَ أَبا العَبَّاس، أَولى نَفْسِ بِمعْدِنِ الملْك القدِيم الكِرْسِ الكِرْس: الأَصل.والكُرْسِيّ معروف واحد والكَرَاسِي، وربما قالوا كِرْسِيّ؛ بكسر الكاف.من الكُرْسي في اللغة الشيء الذي يُعْتَمَد عليه ويُجْلَس عليه فهذا يدل على أَن الكرسيّ عظيم وبالمؤلمنة ادماج ،ضم ،


kaschieren
كشر الكَشْرُ: بُدُوُّ الأَسنان عند التبسم؛ وأَنشد: إِنّ مِنَ الإِخْوانِ كِشْرَةٍ، وإِخْوانَ كَيْفَ الحالُ والبالُ كلُّه قال: والفِعْلَة يجيء في مصدر فاعَلَ، تقول هاجَرَ هِجْرَةً وعاشَرَ عِشْرَةً.وإنما يكون هذا التأْسيس (*قوله «وانما يكون هذا التأْسيس إلخ» كذلك بالأصل.) فيما يدخل الافتعال على تفاعلا جميعاً. الجوهري: الكَشْرُ التبسم . يقال: كَشَرَ الرجلُ وانْكَلَّ وافْتَرَّ وابْتَسَمَ كل ذلك تَبْدَوُ منه الأَسنان. ابن سيده: كَشَرَ عن أَسنانه يَكْشِرُ كَشْراً أَبْدى، يكون ذلك في الضحك وغيره، وقد كاشَرَهُ، والاسم الكِشْرَةُ كالعِشْرَةِ.وكَشَرَ البعيرُ عن نابه أَي كَشَفَ عنه قال: ويقال كَشِرَ إِذا هَرَبَ، وكَشَرَ إذا افْتَرَّ.والكَشْرُ ضرب من النكاح، والبَضْعُ الكاشِرُ: ضربٌ منه.ويقال: بأضَعها بُضْعاً كاشِراً، ولا يُشْتَقُّ منه فِعْلٌ.  .وروي عن أَبي الدرداء: إنا لَنَكْشِرُ في وُجُوهِ أَقوام ،وإِن قُلُوبَنا لتَقْلِيهم أَي نَبْسِمُ في وُجوههم.وكاشَرَه إذا ضَحِكَ في وجهه وباسطه.ويقال: كَشَرَ السبعُ عن نابه إذا هَرَّ الحِراش، وكَشَرَ فلانٌ لفلان إذا تَنَمَّرَ له وأَوْعَدَه كأَنه سبع. ابن الأَعرابي: العُنْقُود إذا أُكل ما عليه وأُلقي قهو الكَشَرُ.والكَشْرُ الخُبْزُ اليابس. قال: ويقال كَشِرَ إِذا هَرَبَ، وكَشَرَ إذا افْتَرَّ وبالمؤلمنة من أضداد اللصوص الترقق، يخبئ ، يستر


scheide
سيد والسيد: الذئب، يقال سيدُ رَمْلٍ؛ والجمع السيدان، والأنثى سِيَدةٌ والتَّسَوُّدُ: التَّزَوُّجُ.وأُمُّ سُوَيْدٍ: الاسْتُ.ومنه سُمِّيَت المرأةُ: سَوْدَةَ، وابن اسْتِها : ابن الأَمَةِ ، وولد الزِّنَى وأنت أضيق استًا من ذاك : للتعبير عن العجز وبالمؤلمنة فرج، مهبل ، غمد



ent-falten
فلت أَفْلَتَني الشيءُ، وتَفَلَّت مني، وانْفَلَت، وأَفْلَتَ فلانٌ فلاناً: خَلَّصه.وأَفْلَتَ الشيءُ وتَفَلَّتَ وانْفَلَتَ، بمعنى؛ وأَفْلَتَه غيرُه.وفي الحديث: تَدارَسُوا القرآنَ، فَهُوَ أَشَدُّ تَفَلُّتاً مِن الإِبل من عُقُلِها. التَّفَلُّتُ، والإِفْلاتُ، والانْفِلاتُ: التَّخَلُّص من الشيء فَجْأَةً، من غير تَمَكُّثٍ؛ يقال: كان ذلك الأمر فلتة، أي فجأة، إذا لم يكن عن تردُّد ولا تدبُّر.والفَلْتَةُ آخر ليلة من كل شهر، ويقال هي آخر يومٍ من الشهر الذي بعدَه الشهر الحرام.وأفْلَتَ الشيءُ وتَفَلَّتَ وأنْفَلَتَ بمعنًى.وأفْلَتَهُ غيره. افْتَلَتَ الكلامَ، أي ارتَجلَه.وافْتُلِتَ فلانٌ، على ما لا يسمّ فاعله، أي مات فجأة.وافْتُلِتَتْ نفسُه أيضاً.وفرسٌ فَلَتانٌ، أي نشيطٌ حديد الفؤاد مثل الصلَتانِ.وكساء فَلوتٌ: لا ينضمّ طرَفاه على لابسه، من صغره. أفلته ؛ خلَّصه :- فلَّت الإبلَ من عِقالها .لفُلَتُ من الخيل : السريعُ النشيط الحديدُ الفؤاد والفَلَتَانُ، محرَّكةً: النَّشيطُ، والصُّلْبُ، والجَرِيءُ، وصَحابِيُّ، وطائرٌ يَصيدُ القِردَةَ.وبالمؤلمنة نشر ، أظهر، تفتح ، انطلقت قواه

subt-il
سبت وقيل سَبَتَ عِلاوَتَه أي ضَرَبَ عُنُقَه والسَبتُ الراحة من الأضداد وبالمؤلمنة رقيق، دقيق


blöd
والتَّبَلُّدُ: نقيضُ التَّجَلد، بَلُدَ بَلادَةً فهو بليد، وهو استكانة وخضوع؛ قال الشاعر: أَلا لا تَلُمْهُ اليومَ أَنْ يَتَبَلَّدا، فقد غُلِبَ المَحْزونُ أَنْ يَتَجَلَّدا وتَبَلَّدَ أَي تردّد متحيراً.وأَبْلَدَ وَتَبَلَّدَ: لحقته حَيْرَةٌ.والمَبْلُودُ: المتحيرُ لا فِعلَ له؛ وقال الشيباني: هو المعتوه؛ قال الأَصمعي: هو المُنْقَطَعُ به، وكل هذا راجع إِلى الحَيْرَة، وأَنشد بيت أَبي زبيد «حتى تراه كالمبلود» والمُتَبَلِّدُ: الذي يَتَرَدَّدُ متحيراً؛ وأَنشد للبيد: عَلِهَتْ تَبَلَّدُ في نِهاءِ صَعائِدٍ، سَبْعاً تُواماً، كامِلاً أَيَّامُها وقيل للمتحير: مُتَبَلِّدٌ لأَنه شبه بالذي يتحير في فلاة من الأَرض لا يهتدي فيها، وهي البَلْدَةُ.ورجلٌ أَبْلَدُ: غليظ الخَلْقِ.البليد من حرم من الذكاء والبَلادَةُ: ضدُّ الذكاء. والمَبْلودُ: المَعْتُوهُ وبالمؤلمنة معتوه، غبي، أبله.

Kreis
كَرَزَ وكَرَزَ يَكْرِزُ كُرُوزاً: دَخَلَ، واسْتَخْفَى،والكُرازُ، كغُرابٍ ورُمَّانٍ: القارُورَةُ، أو كوزٌ ضَيِّقُ الرأسِ أو وعاء وبالمؤلمنة دائرة



lauf
لفف واللَّفَف: كثرةُ لحم الفَخذين، وهو في النساء نعت، وفي الرجال عيب. لَفَّ لَفّاً ولفَفاً، وهو أَلَفُّ.ورجل أَلَفُّ: ثقيل.ولفَّ الشيء يَلُفُّه لَفّاً: جمعه، وقد التَفَّ، وجمعٌ لَفِيفٌ: مجتمع مُلتَفّ من كل مكان؛ قال ساعدةُ بن جؤيَّة: فالدَّهْر لا يَبْقى على حَدَثانِه أَنَسٌ لَفِيفٌ، ذو طَرائفَ، حَوْشَبُ وجاءُوا ومن لَفّ لَفّهُمْ : من عُدَّ فيهم وتأشَّب إليهم كنَّا لِفًّا : مجتمعين بموضع اللِّفُّ : ما يُجمَع من ها هنا وهاهنا كما يَجمَع الرجلُ شُهودَ الزُّور اللِّفُّ : الحِزبُ والطائفة رَوْضَةٌ لَفٌّ : مُلْتَفَّةُ النَّبَاتِ وَالأَغْصَانِ ولفَّ فِي أَزِقَّةِ الْحَيِّ : دَارَ وبالمؤلمنة دورة
Kreis-Lauf
بالمؤلمنة دورة دموية 


reserv-ieren
رسف ;الرَّسْفُ والرَّسِيفُ والرَّسَفانُ: مَشْيُ المُقَيَّدِ. رَسَفَ في القَيْدِ يَرْسُفُ ويَرْسِفُ رَسْفاً ورَسيفاً ورَسَفاناً: مَشَى مَشْيَ المقيَّد، وقيل: هو المشي في القَيْدِ رُوَيْداً، فهو راسِفٌ؛ وأَنشد ابن بري للأَخطل: يُنَهنِهُني الحُرَّاسُ عنها، ولَيْتَني قَطَعْتُ إليها اللّيْلَ بالرَّسَفانِ وفي حديث الحديبية: فجاء أَبو جندل يرْسُفُ في قُيُودِه؛ الرَّسْفُ والرَّسِيفُ مَشْيُ المَقيَّدِ إذا جاء يَتَحَامَلُ برجله مع القَيْد.ويقال للبعير إذا قارب بين الخَطْو وأَسْرَعَ الاجارة وهي رَفعُ القَوائِم ووضعها: رَسَفَ يَرْسُفُ، فإذا زادَ على ذلك، فهو الرَّتَكانُ ثم الحَفْدُ بعد ذلك.وحكى أَبو زيد: أَرْسَفْتُ الإبلَ أَي طَرَدْتُها مُقَيّدة. وبالمؤلمنة حجز

durch-drehen
دره دَرَه على القَوم: هَجَم ابن الأَعرابي: دَرَهَ فلانٌ علينا ودَرَأَ إِذا هَجَمَ من حيث لم نَحْتَسِبْه.ودارِهاتُ الدَّهْرِ: هَواجِمُه؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد:
 عَزِيرٌ عَليَّ فَقْدُه فَفَقَدْتُه، فبانَ وخَلَّى دارِهاتِ النوائبِ
 دارِاهاتُهاهاجماتُها.ويقال: إِنه لَذُو تُدْرَإِ وذو تُدْرَهٍ إِذا كان هَجَّاماً على أَعدائه من حيث لايحتسبون؛ وقول أَبي النجم: سُبِّي الحَماةَ وادْرَهِي عليها إِنما معناه: اهْجُمِي عليها وأَقْدِمِي.ويقال: إِنه لَذُو تُدْرَإِ وذو تُدْرَهٍ إِذا كان هَجَّاماً على أَعدائه من حيث لايحتسبون؛ وقول أَبي النجم: سُبِّي الحَماةَ وادْرَهِي عليها إِنما معناه: اهْجُمِي عليها وأَقْدِمِي. فقد صوابه ،تهيج،، اضطرب ،فقد أعصابه، لايعرف رأسه من رجليه

an-schluss
شلل والشَّلَلُ: يُبْسُ اليَدِ وذَهابُها، وقيل: هو فَساد في اليد، شَلَّتْ يَدُه تَشَلُّ بالفتح شَلاًّ وشَلَلاً وأَشَلَّها اللهُ.ويقال: إِنه لَمُشِلٌّ مِشَلٌّ مُشَلِّل لعانته ثم ينقل فيُضرب مَثَلاً للكاتب النِّحْرير الكافي، يقال: إِنه لمِشَلٌّ عُونٍ. ابن الأَعرابي: يقال للغلام الحارِّ الرأْس الخفيف الروح النشيط في عمله شُلْشُلٌ وشُنْشُن وسُلْسُل ولُسْلُس وشُعْشُعٌ وجُلْجُل. والشَّلْشَلة: قَطَرانُ الماء وقد تشَلْشَل.ورجل شُلشُلٌ، بالضم، ومُتَشَلْشِل: قليل اللحم خفيف فما أَخَذَ فيه من عَمل أَو غيره؛ وقال تأَبَّط شرًّا: ولكِنَّني أُرْوِي من الخَمْرِ هامَتي، وأَنْضُو المَلا بالشَّاحِب المُتَشَلشِل إِنما يعني الرجل الخفيف المتخدِّد القليل اللحم، والشاحب على هذا يريد به الصاحب، وقيل: يريد به السيف؛ وقال الأَصمعي: هو سيف يَقْطُر منه الدمُ، والشاحِبُ: الذي أَخْلَقَ جَفْنُه، قال: ورجل مُتَشَلْشِل إِذا تخَدَّد لحمُه، ورجل شَلْشالٌ مثله. ابن الأَعرابي: شَلَلْت الثوبَ خِطْتُه خِياطةً خفيفة. وشَلْشَلْتُ الماء أَي قَطَّرته، فهو مُشَلْشَل.وماءٌ شَلْشَلٌ ومُتَشَلْشِلٌ: تشَلْشَل يَتْبَع قَطَرانُ بعضه بعضاً وسَيَلانُه، وكذلك الدَّمُ؛ ومنه قول ذي الرُّمّة: وَفْراءَ غَرْفيَّةٍ أَثْأَى خَوارِزَها مُشَلْشَلٌ ضَيَّعَتُه، بينها، الكُتَبُ والشَّلْشَل: الزِّقُّ السائل.والشُّلَّى: النِّيّة في السفر والصوم والحرب، يقال: أَينَ شُلاَّهم؟ ابن سيده: والشُّلَّة النّية حيث انتَوى القومُ، وفي التهذيب: النيّة في السفر.والشَّلَّة والشُّلَّة: الأَمر البعيد تطلبه؛ قال أَبو ذؤيب: نَهَيْتُكَ عن طلابِكَ أُمَّ عَمْرو بِعاقِبةٍ، وأَنْتَ إِذٍ صَحِيحُ وقلتُ: تجَنَّبَنْ سُخْطَ ابنِ عَمٍّ، ومَطْلَبَ شُلَّةٍ، وهي الطَّروحُ ورواه الأَخفش: سُخْطَ ابن عمرو، وقال: يعني ابن عُوَيمر، ويروى: ونوًى طَروح، والطَّروح: النِّيَّة البعيدة.وبالمؤلمنة ارتباط ، صلة، خط، تواصل ،تتبع ، توجه

Illuti-on
ألس والأَلْسُ والمُؤَالَسَة: الخِداع والخيانة والغشُّ والسَّرَقُ، وقد أَلَس يأْلِس، بالكسر، أَلْساً.ومنه ولهم: فلان لا يُدالِسُ ولا يُؤَالِسُ، فالمُدالَسَةُ من الدَّلْس، وهو الظُّلْمَةُ، يراد به لا يُغَمِّي عليك الشيء فيُخْفيه ويستر ما فيه من عيب.والمُؤَالَسَةُ الخِيانة؛ وأَنشد: هُمُ السَّمْنُ بالسَّنُّوتِ لا أَلْسَ فيهمُ، وهمُ يَمْنَعُونَ جارَهمْ أَن يُقَرَّدا والأَلْسُ: أَصله الوَلْسُ، وهو الخيانة.والأَلْسُ الأَصلُ السُّوء.والأَلْس الغدر.والأَلْسُ الكذب.والأَلْسُ والأُلْسُ: ذهاب العقل وتَذْهيله؛ عن ابن الأَعرابي، وأَنشد: فقلتُ: إِن أَسْتَفِدْ عِلْماً وتَجْرِبَةً، فقد تردَّدَ فيكَ الخَبْلُ والأَلْسُ وفي حديث النبي، صلى اللَّه عليه وسلم، أَنه دعا فقال: اللهم إِني أَعوذ بك من الأَلْسِ والكِبْرِ؛ قال أَبو عبيد: الأَلْسُ هو اختلاط العقل، وخطَّأَ ابن الأَنباري من قال هو الخيانة.والمأْلُوس: الضعيف العقل.قال ابن الأنباري: أخطَأَ؛ لأنَّ المَألوس والمَسْلوسَ هُما المضطرب العقل؛ لا خِلاف بين أهل اللغة في ذلك، قال المُتلمِّس واسمه جرير بن عبد المسيح:
فإن تـبـدّلَـتُ مـن قــومـــي عَـــدِيَّكُـــمُ  إنّي إذَنْ لَضعيفُ الرأي مألوسُ
وبالمؤلمنة وهم،تصور كاذب،ساحر،قائم على الوهم والخيال

schn.ee
شنن ووالشَّنِينُ والتَّشْنِينُ والتَّشْنانُ: قَطَرانُ الماء من الشَّنَّةِ شيئاً بعد شيء؛ وأَنشد: يا مَنْ لدَمْعٍ دائِم الشَّنِين.وقال الشاعر في التَّشْنَانِ:
عَيْنَيَّ جُوداً بالدُّموعِ التوائِم سِجاماً، كتَشْنانِ الشِّنانِ الهَزائم.
وشَنَّ الماءَ على شرابه يَشُنُّه شَنّاً: صَبَّه صَبّاً وفرّقه، وقيل: هو صَبٌّ شبيه بالنَّضْحِ.وسَنَّ الماءَ على وجهه أَي صبه عليه صبّاً سهلاً.وفي الحديث: إذا حُمَّ أَحدُكم فَلْيَشُنَّ عليه الماءَ فَلْيَرُشَّه عليه رَشّاً متفرّقاً؛ الشَّنُّ: الصَّبُّ المُتَقَطِّع، والسَّنُّ: الصَّبُّ المتصل؛ ومنه حديث عمر: كان يَسُنُّ الماءَ على وجهه ولا يَشُنُّه أَي يُجْرِيه عليه ولا يُفَرِّقه.وفي حديث بول الأَعرابي في المسجد: فدعا بدلو من ماء فشَنَّه عليه أَي صبها، ويروى بالسين.وفي حديث رُقَيْقَةَ: فلْيَشُنُّوا الماءَ ولْيَمَسُّوا الطيبَ.وعَلَقٌ شَنِينٌ: مصبوب؛ قال عبد مناف بن رِبْعِيٍّ الهذلي: وإنَّ، بعُقْدَةِ الأَنصابِ منكم، غُلاماً خَرَّ في عَلَقٍ شَنِينِ وشَنَّتِ العينُ دَمْعَها كذلك.والشَّنِينُ: اللبن يُصَبُّ عليه الماء، حَليباً كان أَو حَقِيناً.وشَنَّ عليه دِرْعَه يَشُنُّها شَنّاً: صبها، ولا يقال سَنِّا.وشَنَّ عليهم الغارةَ يَشُنُّها شَنّاً وأَشَنَّ: صَبَّها وبَثَّها وفَرَّقها من كل وجه؛ قالت ليلى الأَخْيَلِيَّة:
 شَنَنّا عليهم كُلَّ جَرْداءَ شَطْبَةٍ لَجُوجٍ تُبارِي كلَّ أَجْرَدَ شَرْحَبِ
 وفي الحديث: أَنه أَمره أَن يَشُنَّ الغارَةَ على بني المُلَوِّحِ أَي يُفَرِّقَها عليهم من جميع جهاتهم.والشِّنْشِنَة: الطبيعة والخَلِيقَة والسَّجِيَّة.شنن الشَّنُّ والشَّنَّةُ: الخَلَقُ من كل آنية صُنِعَتْ من جلد، وجمعها شِنَانٌ.وحكى اللحياني: قِرْبةٌ أَشْنانٌ، كأَنهم جعلوا كل جزء منها شَنَّاً ثم جمعوا على هذا، قال: ولم أَسمع أَشْناناً في جمع شنٍّ إلاّ هُنا.وتَشَنَّنَ السّقَاءُ واشْتَنَّ واسْتَشَنَّ: أَخلَق.والشَّنُّ: القربة الخَلَق، والشَّنَّةُ أَيضاً، وكأَنها صغيرة، والجمع الشِّنانُ.وفي المثل: لا يُقَعْقَعُ لي بالشِّنان؛ قال النابغة: كأَنك من جمالِ بَني أُقَيْش، يُقَعْقَعُ خَلْفَ رِجْلَيه بشَنِّ.وتَشَنَّنَتِ القربةُ وتَشَانَّتْ: أَخْلَقَتْ.وفي الحديث: أَنه أَمر بالماء فقُرِّسَ في الشِّنَانِ؛ قال أَبو عبيد: يعني الأَسْقِية والقِرَبَ الخُلْقانَ.ويقال للسقاء شَنٌّ وللقربة شَنٌّ، وإنما ذكر الشِّنَانَ دون الجُدُدِ لأَنها أَشَدُّ تبريداً للماء من الجُدُدِ.وبالمؤلمنة ثلج، جليد


akt-uell
وقت والوَقْتُ: مقدارٌ من الزمانِ، وكلُّ شيء قَدَّرْتَ له حِيناً، فهو مُؤَقَّتٌ، وكذلك ما قَدَّرْتَ غايتَه،فهو مُؤَقَتٌ. ابن سيده: الوَقْتُ مقدار من الدهر معروف، وأَكثر ما يُستعمل في الماضي، وقد اسْتُعْمِلَ في المستقبل، واسْتَعْمَلَ سيبويه لفظ الوَقْتِ في المكان، تشبيهاً بالوقت في الزمان، لأَنه مقدار مثله، فقال: ويَتَعَدَّى إِلى ما كان وقتاً في المكان، كمِيلٍ وفَرْسخ وبَرِيد، والجمع: أَوْقاتٌ، وهو المِيقاتُ.ووَقْتٌ مَوْقُوتٌ ومُوَقَّتٌ: مَحْدُود.وفي التنزيل العزيز: إِنَّ الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً مَوْقُوتاً؛ أَي مُؤَقَّتاً مُقَدَّراً؛ وقيل: أَي كُتِبَتْ عليهم في أَوقاتٍ مُوَقَّتة؛ وفي الصحاح: أَي مَفْروضات في الأَوْقات؛ وقد يكون وَقَّتَ بمعنى أَوْجَبَ عليهم الإِحرامَ في الحد، والصلاة عند دخول وقْتِها.والمِيقاتُ: الوَقْتُ المضْروبُ للفعل والموضع. يقال: هذا مِيقاتُ أَهلِ الشأْم، للموضع الذي يُحْرِمُون منه.وفي الحديث: أَنه وَقَّتَ لأَهل المدينة ذا الحُلَيْفة؛ قال ابن الأَثير: وقد تكرر التَّوْقيت والمِيقاتُ، قال: فالتَّوْقِيتُ والتَّأْقِيتُ: أَن يُجْعَل للشيءِ وَقْتٌ يختض به، وهو بيانُ مقدار المُدَّة.وتقول: وقَّتَ الشيءَ يُوَقِّته، ووَقَتَهُ يَقِتُه إِذا بَيَّنَ حَدَّه، ثم اتُّسِعَ فيه فأُطْلِقَ على المكان، فقيل للموضع: مِيقاتٌ، وهو مِفْعال منه، وأَصله مِوْقاتٌ، فقُلبت الواو ياء لكسرة الميم.وفي حديث ابن عباس: لم يَقِتْ رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، في الخمر حَدًّا أَي لم يُقَدِّرْ، ولم يَحُدَّه بعدد مخصوص.والمِيقاتُ: مصدر الوَقْتِ.وقت والميقات: الوقتُ المضروب للفعل، والموضعُ. يقال هذا ميقات أهل الشام، للموضع الذي يُحْرِمونَ فيه.وتقول: وَقَتَهُ فهو موقوت، إذا بيَّنَ للفعل وقتاً يُفْعَلُ فيه.ومنه قوله تعالى: "إنَّ الصلاةَ كانتْ على المؤمنين كتاباً موقوتاً"، أي مفروضاً في الأوقات.والتوقيت: تحديد الأوقات. تقول: وقَّتُّهُ ليوم كذا، مثل أَجَّلْتُهُ.وقرئ: "وإذا الرسُلُ وُقِّتَتْ" مخفَّفة، و "أُقِّتَتْ" لغة.الأَقْتُ ,الأَقْتُ والتَّأقِيتُ: تَحديدُ الأوْقاتِ. زبالمؤلمنة حالية، حدث اليوم، موضوع الساعة، مستجد

a-rgum-ent
رقم والرَّقْمُ والتَّرقيمُ: تَعْجيمُ الكتاب.ورَقَمَ الكتاب يَرْقُمُهُ رَقْماً: أَعجمه وبيَّنه.وكتاب مَرْقُوم أي قد بُيِّنتْ حروفه بعلاماتها من التنقيط.وقوله عز وجل: كتاب مَرْقُومٌ؛ كتاب مكتوب؛ وأنشد:سأَرْقُم في الماء القَراحِ إليكُم، عل بُعْدِكُمْ، إن كان للماء راقِمُ أَي سأَكتب.وقولهم: هو يَرْقُمُ في الماء أي بلغ من حِذْقه بالأُمور أن يَرْقُمَ حيث لا يثبت الرَّقْمُ؛ وأما المؤمن فإن كتابه يجعل في عِلِّيِّينَ السماء السابعة، وأما الكافر فيجعل كتابه في أسفل الأرضين السابعة.والمِرْقَمُ: القَلَمُ. يقولون: طاح مِرْقَمُك أي أَخطأَ قلمك. الفراء: الرَّقِيمةُ المرأة العاقلة البَرْزَةُ الفَطِنَةُ.وهو يَرْقُمُ في الماء؛ يضرب مثلاً لفَطِنِ.والمُرَقِّمُ والمُرَقِّنُ: الكاتب؛ قال: دار كَرَقْم الكاتب المُرَقّن والرَّقْمُ: الكتابة والختم. وبالمؤلمنة حجة، دليل، برهان


ein-sam-keit
سأم وسَئِمَ الشيءَ وسَئِمَ منه وسَئِمْتُ منه أَسْأَمُ سَأَماً وسَأْمَةً وسَآماً وسَآمةً: مَلَّ؛ ورجل سَؤُومٌ وقد أَسْأَمَهُ هو.وفي الحديث: إِن الله لا يَسْأَمُ حتى تَسْأَمُوا. قال ابن الأَثير: هذا مثل قوله لا يَمَلُّ حتى تَمَلُّوا، وهو الرواية المشهورة.والسآمةُ المَلَلُ والضَّجَرُ.وفي حديث أُم زَرْعٍ: زَوْجي كَلَيْلِ تِهامة لا قُرٌّ ولا سَآمة أَي أَنه طَلْقٌ معتدِل في خُلُوِّه من أَنواع الأَذى والمكروه بالحر والبرد والضَّجَر أَي لا يَضْجَرُ مني فَيَمَلّ صحبتي. وبالمؤلمنة خلوة ، عزلة


sammel-ung
زمل وزَمَلَ يَزْمِل ويَزْمُلُ زِمَالاً: عَدَا وأَسْرَعَ مُعْتَمِداً في أَحد شِقَّيْه رافعاً جنبه الآخر، وكأَنه يعتمد على رِجْل واحدة، وليس له بذلك تَمَكُّنُ المعتمِد على رجليه جميعاً.وزَمَله يَزْمُله زَمْلاً: أَردفه وعادَلَه؛ وقيل: إِذا عَمِل الرجلان على بعيريهما فهُما زَمِيلانِ، فإِذا كانا بلا عمل فهما رَفِيقان. ابن دريد: زَمَلْتُ الرَّجلَ على البعير فهو زَمِيلٌ ومَزْمول إِذا أَردفته.والمُزامَلة: المُعادَلة على البعير، وزامَلْته: عادلته.وفي الحديث: أَنه مَشى على زَمِيل؛ الزَّمِيل: العَدِيل الذي حِمْلُه مع حِمْلك على البعير.وزامَلني: عادَلَني. والزَّمِيل أَيضاً: الرفيق في السفر الذي يعينك على أُمورك، وهو الرَّدِيف أَيضاً؛وأَخذ الشيء بأَزْمَله أَي كُلَّه. والزُّمْلَةُ، بالضم: الرُّفْقَةُ، والجماعة وبالمؤلمنة تجمع، جماعة، طائفة


miss
مسس ومَسِسْتُه، بالكسر، أَمَسُّه مَسّاً ومَسيساً: لَمَسْتُه، هذه اللغة الفصيحة، ومَسَسْتُه، بالفتح، أَمُسُّه في حديث فتح خيبر: فَمَسَّهُ بعذاب أَي عاقَبَه.وفي حديث أَبي قتادة والمِيضَأَة: فأَتيته بها فقال: مَسُّوا منها أَي خذوا منها الماء وتوضَّؤُوا.ويقال: مَسِسْتُ الشيءَ أَمَسُّه مَسّاً لَمَسْتَه بيدك، ثم استعير للأَخذ والضرب لأَنهما باليد، واستعير للجماع لأَنه لَمْسٌ، وللجُنون كأَن الجن مَسَّتْه؛ يقال: به مَسٌّ من جنون.وقوله تعالى: ولم يَمْسَسْني بَشَرٌ أَي لم يَمْسَسْني على جهة تزوُّجٍ، ولم أَكُ بغيّاً أَي ولا قُرِبْتُ على غير حد التزوُّج.وماسَّ الشيءُ مُمَاسَّةً ومِساساً: لَقِيَه بذاته.وتَمَاسَّ الجِرْمانِ: مَسَّ أَحدُهما الآخر.

brauch
برخ والبَرْخُ: الكبير الرَّخْصُ، عُمَانِيَّة، وقيل: هي بالعِبرانية أَو السُّريانية. يقال: كيف أَسعارُهم؟ فيقال: بَرْخٌ أَي رخيص.والتَّبرِيخُ: التَّبرِيكُ؛ قال: ولو يُقالُ: بَرِّخُوا، لَبَرَّخُوا لِمارِ سَرْجِيسَ، وقد تَدَخْدَخُوا أَي ذَلُّوا وخَضَعُوا. بَرِّخُوا: بَرِّكُوا، النَّبَطِيَّة؛ وقال غيره: بَرِّخُوا أَي اجعلوا لنا شِقْصاً،وهو النصيب.وقال أَبو عمرو: بَزِّخوا، بالزاي، قال: هكذا رأَيته أَي اسْتَخْذُوا، وهو من كلام النصارى؛ قال أَبو منصور: وهو بالزاي أَشبه من تَبازَخَ وهو الأَبْزَخُ.والبَرْخُ أَن تقطع بعض اللحم بالسيف.والبَرْخُ الحَرْبُ.والبَرْخُ: النَّماءُ، والزِّيادَةُ، والرَّخيصُ، من الأَسْعارِ، والقَهْرُ، ودَقُّ العُنُقِ والظَّهْرِ، وضَرْبٌ يَقْطَعُ بعضَ اللَّحْمِ بالسَّيْفِ.والبَريخُ: المَكْسورُ الظَّهْرِ.والتَّبْريخُ: الخُضوعُ. تعريض المرء للأنتقاص والشتم وبالمؤلمنة شعائر، حاجة، عادة

miss-brauch
بالمؤلمنةإأساءة استعمال



brock-ln
برق والباء والراء والكاف أصلٌ واحدٌ، وهو ثَباتُ الشيءِ، ثم يتفرع فروعاً يقاربُ بعضُها بعضاً برق قال الخليل: البرق وَمِيضُ السَّحاب، يقال بَرَقَ السَّحَابُ بَرْقاً وبَريقاً. قال: وأبْرَقَ أيضاً لغة. قال بعضهم: يقال بَرْقَة للمرّة الواحدة، إذا بَرَقَ، وبُرْقَة بالضم، إذا أردْتَ المقدار من البرق. وبَرَق السِّقاءُ يَبْرُق بَرْقاً وبُروقاً: أصابه حرٌّ فذابَ زُبْده وتقطَّع فلم يجتمع. يقال: سِقاء بَرِقٌ. وبالمؤلمنة تفتت، تضعضع

in-solv-en-z
سلف والسَّلَفُ نوع من البيوع يُعجَّل فيه الثمن وتُضبَطُ السلعة بالوصف إلى أجلٍ معلوم.وقال أبو عبيد الهروي: السَّلَفُ في المعاملات له معينان: أحدهما القرض الذي لا مُتْعَةَ فيه للمقرض؛ وعلى المقرض رده كما أخذه؛ والعرب تسميه سَلَفاً، والمعنى الثاني في السَّلَفِ السَّلَمُ؛ وهو اسم من أسْلَمْتُ.والسلْفةُ، بالضمّ: الطعامُ الذي تَتَعَلَّلُ به قبل الغِذاء، وقد سَلِّفَ القومَ تَسْلِيفاً وسَلَّفَ لهم، وهي اللُّهنة يَتَعَجَّلُها الرجلُ قبيل الغذاء.والسُّلفةُ ما تَدَّخِرُه المرأَةُ لِتُتْحِفَ به مَن زارَها.والسلفة هي الحاجة واسْتَسْلَفْتُ منه دراهم وتَسَلَّفْتُ، وأَسْلَفَني.وسَلَّفْتُ الرجل: من السُّلْفَةِ أي اللُّهنة.وسَلَّفْتُ أي قدمتُ وبالمؤلمنة من أضداد اللصوص العاجز عن الدفع؛ عاجِزٌ عنِ الدَّفْع؛ غير كاف لوفاء جميع الديون لمقابله له معسر؛ معوز افلاسى

 
flott
فلت أَفْلَتَني الشيءُ، وتَفَلَّت مني، وانْفَلَت، وأَفْلَتَ فلانٌ فلاناً: خَلَّصه.وأَفْلَتَ الشيءُ وتَفَلَّتَ وانْفَلَتَ، بمعنى؛ وأَفْلَتَه غيرُه.وتَفَلَّتَ إِلى الشيءِ وأَفْلَتَ: نازع.والفَلَتانُ المُتَفَلِّتُ إِلى الشرِّ؛ وقيل: الكثير اللحم.والفَلَتانُ السريعُ، والجمع فِلْتانٌ؛ عن كراع.وفرس فَلَتانٌ أَي نَشيطٌ، حديد الفؤَاد مثلُ الصَّلَتانِ. التهذيب: الفَلَتانُ والصَّلَتان، من التَّفَلُّتِ والانْفِلاتِ، يقال ذلك للرجل الشديد الصُّلْبِ.ورجل فَلَتانٌ: نَشِيطٌ، حديد الفؤَاد.ورجل فَلَتانٌ أَي جريءٌ وامرأَة فَلَتانَةٌ.والفَلْتة الأَمر يقع من غير إِحكام.وفرسٌ فَلَتانٌ، أي نشيطٌ حديد الفؤاد مثل الصلَتانِ.وبالمؤلمنة نزق، نشط، ماجن، شاطر


be-klag-en
قلق والقَلَقُ: الانزعاج. يقال: بات قَلِقاً، وأقلَقَهُ غيره؛ وفي الحديث: إليك تَعْدُو قَلِقاً وَضِينُها، مخالفاً دِينَ النَّصارَى دِينُها القَلَقُ: الانزعاج، والوَضِينُ: حزام الرحل؛ أخرجه الهروي عن عبد الله بن عمر وأخرجه الطبراني في المعجم عن سالم بن عبد الله عن أبيه: أن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، أفاض من عَرَفات وهو يقول ذلك، والحديث مشهور بابن عمر من قوله قَلِقَ الشيءُ قَلَقاً، فهو قَلِقٌ ومِقْلاق، وكذلك الأنثى بغير هاء؛ قال الأعشى: رَوَّحَتْه جَيْداء دانية المَرْ تَع، لا خَبَّةٌ ولا مِقْلاق وامرأة مِقْلاق الوِشاح: لا يثبت على خصرها من رقته.وأقْلَقَ الشيءَ من مكانه وقَلَقَه: حركه.والقَلَقُ أن لا يستقر في مكان واحد، وقد أقلَقَهُ فقَلِقَ. وبالمؤلمنة شكوى، مبعث للشكوى، دعوى،ظلامة


ag-gres-iv
قرس والقَرْسُ والقِرْسُ: أَبْرَدُ الصَّقيع وأَكثره وأَشدُّ البَرْدِ؛ قال أَوس بن حَجَر: أَجاعِلَةً أُمَّ الحُصَيْنِ خَزايَةً عَلَيَّ فِرارِي أَن عَرَفْتُ بني عَبْس ورَهْطَ أَبي شَهْمٍ وعَمْرَو بنَ عامِرٍ وبَكْراً فجاشَتْ من لقائِهمْ نَفْسي مَطاعِينُ في الهَيْجا، مَطاعيمُ للْقِرَى، إِذا اصْفَرَّ آفاقُ السماء من القَرْسِ المَطاعين: جمع مِطْعانٍ للكثير الطَعْن وبالمؤلمنة عدواني


e-xpr-este
سبر والسَّبْرُ: التَّجْرِبَةُ.وسَبَر الشيءَ سَبْراً: حَزَره وخَبَرهُ.واسْبُرْ لي ما عنده أَي اعْلَمْه.والسَّبْر اسْتِخْراجُ كُنْهِ الأَمر.والسَّبْر مَصْدَرُ سَبَرَ الجُرْحَ يَسْبُرُه ويَسْبِرُه سَبْراً نَظَر مِقْدارَه وقاسَه لِيَعْرِفَ غَوْرَه، ومَسْبُرَتُهُ: نِهايَتُه.وفي حديث الغار: قال له أَبو بكر: لا تَدْخُلْه حتى أَسْبُرَه قَبْلَك أَي أَخْتَبِرَه وأَغْتَبِرَه وأَنظرَ هل فيه أَحد أَو شيء يؤذي.والمِسْبارُ والسِّبارُ: ما سُبِرَ به وقُدَّرَ به غَوْرُ الجراحات؛ قال يَصِفُ جُرْحَها: تَرُدُّ السِّبارَ على السَّابِرِ التهذيب: والسِّبارُ فَتِيلة تُجْعَلُ في الجُرْح؛ وأَنشد: تَرُدُّ على السَابرِيِّ السِّبارا وكل أَمرٍ رُزْتَه، فَقَدْ سَبَرْتَه وأَسْبَرْتَه. يقال: حَمِدْتُ مَسْبَرَه ومَخْبَره.وبالمؤلمنة خبراء ، خبير

ver-kehr
كرر والكَرُّ: الرجوع.والكَرُّ: مصدر كَرَّ عليه يَكُرُّ كرًّا وكُروراً وتَكْراراً: عطف.وكَرَّ عنه: رجع، وكَرّ على العدوّ يَكُرُّ؛ ورجل كَرَّار ومِكَرّ، وكذلك الفرس.وكَرَّرَ الشيء وكَرْكَره: أَعاده مرة بعد أُخرى.والكَرّةُ: المَرَّةُ، والجمع الكَرَّات.ويقال: كَرَّرْتُ عليه الحديث وكَرْكَرْتُه إِذا ردّدته عليه.وكَركَرْتُه عن كذا كَرْكَرةً إِذا رَدَدْته وتَكَرْكَرَ الرجلُ في أَمره أَي ثردّد. والكُرُّ: نهر.وتَكَرْكَرَ الماءُ: تَراجَع في مَسِيلِه.والكُرْكُورُ: وادٍ بَعِيدُ القَعْرِ يَتَكَرْكَرُ فيه الماء.كَرَّ وكَرَّرَهُ تَكْريراً وتَكْراراً وتَكِرَّةً، كتَحِلَّةٍ،وكرر الرَّحَى: أدارَها. وكر بَيْنَ بَغْدَادَ والقُفْصِ.وبالمؤلمنة مرور،حركة، مخالطة، معاشرة، ضاجع، سار، تردد

Strass-auf
واسترسل الشيءُ: سَلِس.وقولهم افعلْ كذا وكذا على رِسْلك، بالكسر، أَي اتَّئدْ فيه كما يقال على هِينتك. وناقة رَسْلة: سهلة السير، وجَمَل رَسْلٌ كذلك، وقد رَسِل رَسَلاً ورَسالة.وشعر رَسْل: مُسْترسِل.واسْتَرْسَلَ الشعرُ أَي صار سَبْطاً.والمِرْسال: الناقة السهلة السير، وإِبِل مَراسيلُ؛ وفي قصيد كعب بن زهير: أَضحت سُعادُ بأَرض، لا يُبَلِّغها إِلا العِتاقُ النَّجيبات المَراسِيل المَراسِيل: جمع مِرْسال وهي السريعة السير. واستَرْسَل إِليه أَي انبسط واستأْنس. والإِرْسال: التوجيه، وقد أَرْسَل إِليه، وتَراسَل القومُ: أَرْسَل بعضُهم إِلى بعض وبالمؤلمنة غادياً رائحاً 

Strass-e
وبالمؤلمنة شارع، طريق،

verur-teil-ung
تلل وتَلَّه يَتُلُّه تَلاًّ، فهو متلول وتَلِيل: صَرَعه، وقيل: أَلقاه على عُنقه وخَدِّه، والأَول أَعلى، وبه فسر قوله تعالى: فلما أَسلما وتَلَّه للجَبِين؛ معنى تَلَّه صَرَعه كما تقول كَبَّه لوجهه.والتَّلِيلُ والمَتْلول: الصَّرِيع؛ وقال قتادة: تلَّه للجَبِين كَبَّه لفيه وأَخذَ الشَّفْرة.وتُلَّ إِذا صُرِع؛ قال الكميت: وتَلَّه للجَبين مُنْعَفِراً، منه مَناطُ الوَتِينِ مُنْقَضِبُ وفي حديث أَبي الدرداء: وترَكوك لمَتَلّك أَي لمَصْرَعك من قوله تعالى: وتلَّه للجَبِين. والتَّلْتَلة الإقلاق، وهو ذلك القياس.وأمّا ضِدُّه فَتَلَّه أي صَرَعَه وقولهم: هو بِتَلَّةِ سَوْءٍ، إنما هو كقولهم: ببيئة سَوءٍ، أي بحالة سَوءٍ. وبالمؤلمنة استنكار،حكم

hader-n
هدر والهَدَرُ: ما يَبْطُلُ من دَمٍ وغيره. هَدَرَ يَهْدِرُ، بالكسر، ويَهْدُر، بالضم، هَدْراً وهَدَراً، بفتح الدال، أَي بطل.وهَدَرْتُه وأَهْدَرْتُه أَنا إِهْداراً وأَهْدَرَه السُّلْطانُ: أَبطله وأَباحه.ودماؤهم هَدَرٌ بينهم أَي مُهْتَدَرَةٌ* وتَهادَرَ القوم: أَهْدَرُوا دماءهم.وذَهَبَ دَمُ فلان هَدْراً وهَدَراً، بالتحريك، أَي باطلاً ليس فيه قَوَدٌ ولا عَقْلٌ ولم يُدْرَكْ بثأْره.وفي الحديث: أَن رجلاً عَضَّ يَدَ آخرَ فنَدَرَ سِنُّه فأَهْدَرَه أَي أَبطله.وبالمؤلمنة تشاجر، تنازع ، احتج، سخط

fall-en
فل فلل الفَلُّ: الثَّلْم في السيف، وفي المحكم: الثَّلْم في أَيّ شيء كان، فَلَّه يفُلُّه فَلاًّ وَفَلَّلَه فتفَلَّل وانفَلَّ وافْتَلَّ؛ قال بعض الأَغْفال: لو تنطِح الكُنادِرَ العُضْلاَّ، فَضَّت شُؤونَ رأْسِه فافْتَلاَّ وفي حديث أُمّ زَرْع: شَجَّكِ أَو فَلَّكِ أَو جَمَع كُلاًّ لَكِ، الفلُّ: الكسر والضرب، تقول: إِنها معه بين شجّ رأْس أَو كسر عُضو أَو جمع بينهما، وقيل: أَرادت بالفَلِّ الخصومة.وسيف فَلِيل مَفْلول وأَفَلُّ أَي مُنْفَلٌّ؛ قال عنترة: وسَيْفي كالعَقِيقة، وهو كِمْعي، سِلاحي، لا أَفَلَّ ولا فُطارا وفُلولُه: ثُلَمُه، واحدها فَلٌّ، وقد قيل: الفُلول مصدر، والأَول أَصح. والفَلُّ: المنهزِمون.وفَلَّ القومَ يفُلُّهم فلاًّ: هزمهم فانفَلُّوا وتَفَلَّلوا. والفَلُّ، بالفتح: واحد فُلول السيف وهي كُسور في حدِّه.وبالمؤلمنة تخلى :انفل عنه ، سقط، ترك ، وقع
eid
يدي اليَدُ: الكَفُّ، وقال أَبو إِسحق: اليَدُ من أَطْراف الأَصابع إِلى الكف، وهي أُنثى محذوفة اللام، وزنها فَعْلٌ يَدْيٌ، فحذفت الياء تخفيفاً فاعْتَقَبت حركة اللام على الدال، والأَخفش يخالفه فيقول: يَدِيٌّ كَنَدِيٍّ، والجمع أَيْدٍ، على ما يغلب في جمع فَعْلٍ في أَدْنى العَدَد. الجوهريّ: اليَدُ أَصلها يَدْيٌ على فَعْل، ساكنة العين، لأَن جمعها أَيْدٍ ويُدِيٌّ، وهذا جمع فَعْلٍ مثل فَلْسٍ وأَفْلُسٍ وفُلُوسٍ، ولا يجمع فَعَلٌ على أَفْعُل إِلا في حروف يسيرة معدودة مثل زَمَنٍ وأَزْمُنٍ وجَبَلٍ وأَجْبُلٍ وعصاً وأَعْصٍ، وقد جمعت الأَيْدي في الشعر على أَيادٍ؛ قال جندل بن المثنى الطُّهَوِيّ:كأَنه، بالصَّحْصَحانِ الأَنْجَلِ، قُطْنٌ سُخامٌ بأَيادي غُزَّلِ وهو جمع الجمع مثل أَكْرُعٍ وأَكارِعَ؛قال ابن بري: ومثله قول الآخر: فأَمَّا واحداً فكفاكَ مِثْلي، فمَنْ لِيَدٍ تُطاوِحُها الأَيادِي؟ واليَدُ: القُوَّةُ.وأَيَّدَه الله أَي قَوَّاه.وما لي بفلان يَدانِ أَي طاقةٌ.وتقول من الأَيْد: أَيَّدته تأْييداً أَي قوَّيته، والفاعل مؤَيِّدٌ وتصغيره مؤَيِّد أَيضاً والمفعول مُؤَيَّد؛ وفي التنزيل العزيز: والسماء بنيناها بأَيد؛ قال أَبو الهيثم: آد يئيد إِذا قوي، وآيَدَ يُؤْيِدُ إِيآداً إِذا صار ذا أَيد، وقد تأَيَّد.وأُدت أَيْداً أَي قوِيتُ.وتأَيد الشيء: تقوى.وبالمؤلمنة قسم،شهادة، أيمان، وبالمفرسنة أيد،ساعد
aidez


rese-r-v-ieren
رسف والرسفُ والرَّسِيفُ والرَّسَفانُ: مَشْيُ المُقَيَّدِ. رَسَفَ في القَيْدِ يَرْسُفُ ويَرْسِفُ رَسْفاً ورَسيفاً ورَسَفاناً: مَشَى مَشْيَ المقيَّد، وقيل: هو المشي في القَيْدِ رُوَيْداً، فهو راسِفٌ؛ وأَنشد ابن بري للأَخطل: يُنَهنِهُني الحُرَّاسُ عنها، ولَيْتَني قَطَعْتُ إليها اللّيْلَ بالرَّسَفانِ وفي حديث الحديبية: فجاء أَبو جندل يرْسُفُ في قُيُودِه؛ الرَّسْفُ والرَّسِيفُ مَشْيُ المَقيَّدِ إذا جاء يَتَحَامَلُ برجله مع القَيْد وبالمؤلمنة حجز



prog-res
برق قال ابن عباس: البَرْقُ سَوط من نور يَزجرُ به الملَكُ السحاب.والبَرْقُ واحد بُروق السحاب.والبَرقُ الذي يَلمع في الغيم، وجمعه بُروق.وبرَقت السماء تَبْرُق بَرْقاً وأَبْرَقتْ: جاءَت بِبَرق.والبُرْقةُ المِقْدار من البَرْق، وقرئ: يكاد سنَا بُرَقِه، فهذا لا محالة جمع بُرْقة.ومرت بنا الليلةَ سحابة برّاقة وبارقةٌ أَي سحابة ذات بَرْق؛ عن اللحياني.وأَبْرَق القوم: دخلوا في البَرْق، وأَبرقُوا البرْق: رأَوْه؛ قال طُفَيْل: ظعائن أَبْرَقْنَ الخَرِيفَ وشِمْنَه، وخِفْنَ الهُمامَ أَن تُقاد قَنَابِلُهْ قال الفارسي: أَراد أَبْرَقْن بَرْقه.ويقال أَبرقَ الرجل إذا أَمَّ البرقَ أَي قصَده.والبارِقُ: سحاب ذو بَرْق.والسحابة بارقةٌ، وسحابةٌ بارقة: ذات بَرق.ويقال ما فعلت البارقة التي رأَيتَها البارحة؟ يعني السحابة التي يكون فيها بَرق؛ عن الأَصمعي. بَرَقَت السماء ورعَدَت بَرَقاناً أَي لَمَعَت.وجاريةٌ إبريقٌ: برّاقة الجسم.والبارِقةُ: السيوفُ على التشبيه بها لبياضها.ورأَيت البارِقةَ أي بريقَ السلاح؛ عن اللحياني.وفي الحديث: كفى ببارقة السيوف على رأْسه فتنةً أي لَمَعانِها.وفي حديث عَمّار، رضي الله عنه: الجنةُ تحت البارقة أي تحت السيوف. يقال للسلاح إذا رأيت برِيقَه: رأيتُ البارقة.وأبرَق الرجل إذا لمع بسيفه وبَرق به أيضاً، وأبرَق بسيفه يُبْرق إذا لمع به.ولا أَفعله ما برَق في السماء نجم أَي ما طلع، عنه أَيضاً، وكله من البرق.وبالمؤلمنة متقدم ، متصاعد

ver-schnupf-en
شنف والشَنْفُ: القُرْطُ الأعلى، والجمع شُنوفٌ.وشَنَّفْتُ المرأةَ تَشْنيفاً، فَتَشَنَّفَتْ هي، مثل قَرَّطْتَها فتَقَرَّطَتْ هي.والشَنفُ بالتحريك: البُغضُ والتنكُّرُ. َنَفَ ، يَشْنُفُ ، ( يَشْنِفُ )، مصدر شَنْفٌ ، شُنُوفٌ شَنَفَ إِلَيْهِ : نَظَرَ إِلَيْهِ نَظْرَةَ كُرْهٍ واشْمِئْزَازٍ شَنَفَ عَنْهُ : أَعْرَضَ مُتَرَفِّعاً ، مُتَكَبِّراً والشَّنِفُ المُبْغِضُ؛ وأَنشد ابن بري لشاعر: لـمَّا رأَتْني أُم عَمْرٍو صَدَفَتْ، ومَنَعَتْني خَيْرَها وشَنِفَتْ وأَنشد لآخر: ولَنْ تُداوَى عِلَّةُ القَلْبِ الشَّنِفْ وفي إسلام أَبي ذرٍّ: فإنهم قد شَنِفُوا له أَي أَبْغَضوه.وشَنِفَ له شَنَفاً إذا أَبـْغَضه والشَنفُ بالتحريك: البُغضُ والتنكُّرُ.وقد شَنِفْتُ له بالكسر أَشْنَفُ شَنَفاً، أي أبغضته.والشِنفُ المُبْغِضُ. قال: وشَنَفْتُ إلى الشيء بالفتح مثل شَنَفْتُ، وهو نظرٌ في اعتراضٍ وبالمؤلمنة أغضب

schnüff-eln
شنف وشَنَفَ عَنْهُ : أَعْرَضَ مُتَرَفِّعاً ، مُتَكَبِّراً "رافعاً أنفه" وبالمؤلمنة تشمم، تعسس، تجسس

schnupf-en
شنف وبالمؤلمنة رشح، زكام،نزلة

marod-e
مرد والمارِدُ: العاتي. مَرُدَ على الأَمرِ، بالضم، يَمْرُدُ مُروُداً ومَرادةً، فهو ماردٌ ومَريدٌ، وتَمَرَّدَ: أَقْبَلَ وعَتا؛ وتأْويلُ المُروُد أَن يبلغ الغاية التي تخرج من جملة ما عليه ذلك الصِّنْف.والمِرِّيدُ: الشديدُ المَرادةِ مثل الخِمِّير والسِّكِّير.والمَرْدُ التَّمْلِيسُ.ومَرَدْتُ الشيءَ ومَرَّدْتُه: لينته وصقلته.ومَرَدَ الشيءَ: لينه. والمرَدُ الثريد.ومَرَدَ الخبز والتمر في الماءِ يَمْرُده مَرْداً أَي ماثَه حتى يَلِينَ؛ وفي المحكم: أَنْقَعَه وهو المَريد؛ قال النابغة: ولمَّا أَبى أَن يَنْقِصَ القَوْدُ لَحمَه، نزَعْنا المَرِيذَ والمَريدَ لِيَضْمُرا والمَرِيذُ: التمر ينقع في اللبن حتى يلين. الأَصمعي: مَرَذَ فلان الخبز في الماءِ أَيضاً، بالذال المعجمة، ومَرَثه. الأَصمعي: مَرَثَ خبزه في الماءِ ومَرَدَه إِذا ليَّنَه وفَتَّتَه فيه.ويقال لكل شيءٍ دُلِكَ حتى استرخى. مَرِيدٌ.ويقال للتمر يُلْقى في اللبن حتى يَلِينَ ثم يُمْرَد باليد: مَرِيدٌ.ومَرَذَ الطعان، بالذال، إِذا ماثه حتى يلين؛ قال أَبو منصور: والصواب مَرَثَ الخَبْزَ ومَرَدَه، بالدال، إِلا أَن أَبا عبيد جاء به في المؤلف مَرَثَ فلان الخبز ومَرَذَه، بالثاء والذال، ولم يغيره شمر؛ قال: وعندي أَنهما لغتان. قال أَبو تراب: سمعت الخَصيبي يقول: مَرَدَه وهَرَدَه إِذا قطَعه وهَرَطَ عِرْضَه وهَرَدَه؛ ومَرَدَ الصبيُّ ثَدْيَ أُمّه مَرْداً.وبالمؤلمنة متعب، منهك ، مضعض


g-ross
رأس ورَأْسُ كلّ شيء: أَعلاه، والجمع في القلة أَرْؤُسٌ وآراسٌ على القلب، ورُؤوس في الكثير، ولم يقلبوا هذه، ورؤْسٌ: الأَخيرة على الحذف؛ قال امرؤ القيس:
فيوماً إِلى أَهلي، ويوماً إِليكمُ، ويوماً أَحُطُّ الخَيْلَ من رُؤْسِ أَجْبالِ
وقال ابن جني: قال بعض عُقَبْل: القافية رأْس البيت؛ وقوله: رؤسُ كَبِيرَيْهِنَّ يَنْتَطِحان أَراد بالرؤس الرأْسين، فجعل كل جزء منها رأْساً ثم قال ينتطحان، فراجع المعنى.ورأْسَه يَرْأَسَه رَأْسا