فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ – الرعد 17

الكرامات

bild von el-karamat.jpg

الناشر: الفقير لله والغني بفيضه ناجي الحازب آل فتله

للتواصل

 

السنور

جرائم الأحتلال

أعمال شعرية

أعمال تشكيلية

المقالات

المستهل

 

أزواد

 

 

 

 

 

الملصق

رافِداينِيات

 

 

 

 

 

 

 

 

وآ إسلاماه

وقد وصل إلى مرحلةٍ لم يستطع فيها سوى ان يكون مهزوماً لم يجد الأحتلال الصهيوصليبي الفاشي بداً من المقامرة بكل ماتبقى من حشاشته لتأجيل مصرعه ولو لفترة قصيرة يأمل ان يتمكن هو فيها من التقاط أنفاسه وتنظيم نفسه من جديد ومعه بالضرورة عصابات التواطؤ بمختلف توجهاتها المافيوية هذه المتسكعة هنا وهناك منهارة ً مثله لتصريف نفسها بصورة "الحمل الوديع" موفق ربيعياً ونوري مالكياً وهكذا دواليكيا وكأنها لم تك هي نفسها التي جاء هو نفسه بها إلى وطننا العراق على دباباته كأنها لم تك تلك التي ساهمت في جريمة إحتلاله الكبرى ولم يك وجودها مرهوناً به وكأنها كأنها لم تك هي التي هجمته وإياه وانتهكته وإياه وكاننا نحن قد نسينا- ايتها الذاكرة تضاعفي ولازالت هذه العصابات تخوض وإياه منذ ذلك الحين في دماءنا نحن المسلمين ومنذه لايزال هو يتمنى إنقاذه من قبلها والعكس صحيح بالنسبة لها هي الأعجز من عجيزٍ ولازال يتمنى مغيهباً حتى الرمق الأخير حيث سيلقى حتفه منهاراً هذا إذا لم يستعجل أمره ويولي هارباً قبل فوات الأوان وإن لم يفعل ذلك بأسرع وقت ممكن فسيضيع عليه فرصة ذهبية كتلك التي سنحت له في فيتنام وبعد ذلك في الصومال وسيجد نفسه حيث هو من حيث جبلاته الأجرامية كأحتلال كبقية الأحتلالات في التأريخ البشري المكتوب قبل وبعد ميلاد سيدنا المسيح عليه السلام كاليونانية والفارسية والأسبانية والصليبية والأمريكية والبريطانية والفرنسية والأيطالية والبرتغالية والألمانية والروسية والصهيونية كلّ في اطاره التأريخي وعلاقاته الأديولوجية مطلقاً العنان لغرائزه التدميرية لتعيث أكثر فأكثر خراباً بالعمران وتعمل أكثر فأكثر تقتيلاً بالأنام وسوف لن يرعوي عن تهييجها إلى الأقاصي كلما ضيقت القوى الجهادية الخناق عليه حيث لم يعد بمقدوره أن يفعل شيئاً غير الأستمرار بالقتل: القتل اعتقالاً وتعذيباً وسبياً وتجويعاً وإغتصاباً وإسقاماً وتلويعاً والقتل تقتيلاً كهذا الذي إرتكبه هو نفسه في ليلة يوم الجمعة 4 شعبان 1428 الموافق 17 / 8 /2007في ولاية ديالى – منطقة الهاشميات بتقصيف عائلة ثائر داود السالم المجمعي المكونة من أربعة وثلاثين فرداً ليبيدها على بكرة أبيها مثلما فعل بعائلة عبير الجنابية وقبلها عائلة فايز هراط ومئات العوائل بل آلافها فوآ إسلاماه وآ إسلاماه :

21-8-2007



- الوالد وزوجاته الثلاثة
- بناته السبعة
- زوجات أبنائه الثلاثة
- إثنا عشر إبناً
- ثمانية أحفاد
 

 

 

shabah1

 

 

 

 

 

shabah2

 

 

 

 

 

shabah3

 

 

 

 

shabah4

 

 

 

 

shabah5

 

 

 

 

shabah6

 

 

 

shabah7

 

 

 

shabah8

 

 

 

 

shabah9

 

 

 

 

shabah10

 

 

 

 

shabah11

 

 

shabah12

 

 

 

 

shabah13

 

 

 

 

shabah14

 

 

 

 

 

shabah15

 

 

 

 

 

 

shabah16

 

 

 

 

 

shabah18

 

 

 

 

 

shabah19