فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ – الرعد 17

الكرامات

bild von el-karamat.jpg

الناشر: الفقير لله والغني بفيضه ناجي الحازب آل فتله

للتواصل

 

السنور

جرائم الأحتلال

أعمال شعرية

أعمال تشكيلية

المقالات

المستهل

 

 

 

 

 

 

 

الملصق

 


المعجم الحازبي: الألمانية بوصفها لغةً عربية ـ القسم الثامن
 
BILD0877

وأطيرُ أطيرُ أطيرْ، ذو الجنون ناجي الحازب آل فتة البغدادي ، أكريل على القماشة

      
تشريح ذي الجنون ناجي بن عبدالله بن جياد بن محي بن جبارة من بيت أبي الحازب آل فتله البغدادي بمِشْارَطِ لسان العرب ـ مقاييس اللغة ـ الصّحّاح في اللغة ـ القاموس المحيط ـ العباب
الزاخر
 
إلى زوجتي الحبيبة هايدرون ـ هدهد
 

 


gewal-t

قفل: قَفَلَ الْجَيْشُ إِلَى دَارِ الْعَدُوِّ نَالُوا الْفُرْصَةَ مِنْهُمْ فَأَغَارُوا عَلَيْهِمْ ، وَالْآخَرُ أَنَّهُمْ إِذَا ان ْصَرَفُوا ظَاهِرِينَ لَمْ يَأْمَنُوا أَنْ يَقْفُوَ الْعَدُوُّ أَثَرَهُمْ فَيُوقِعُوا بِهِمْ وَهُمْ غَارُّونَ ، فَرُبَّمَا اسْتَظْهَرَ الْجَيْشُ أَوْ بَعْضُهُمْ بِالرُّجُوعِ عَلَى أَدْرَاجِهِمْ ، فَإِنْ كَانَ مِنَ الْعَدُوِّ طَلَبٌ كَانُوا مُسْتَعِدِّي نَ لِلِقَائِهِمْ ، وَإِلَّا فَقَدَ سَلَّمُوا وَأَحْرَزُوا مَا مَعَهُمْ مِنَ الْغَنِيمَةِ ، وَقِيلَ: يَحْتَمِلُ أَنْ يَكُونَ سُئِلَ عَنْ قَوْمٍ قَفَلُوا لِخَوْفِ هِمْ أَنْ يَدْهَمَهُمْ مِنْ عَدُوِّهِمْ مَنْ هُوَ أَكْثَرُ عَدَدًا مِنْهُمْ ، فَقَفَلُوا لِيَسْتَضِيفُوا لَهُمْ عَدَدًا آخَرَ مِنْ أَصْحَابِهِمْ ، ثُمَّ يَكُرُّوا عَلَى عَدُوِّهِمْ. وقَفْلٌ اسْمُ الْجَمْعِ. وَالْقَفِيلُ:كَالْقَفْلِ ، وَقَدْ قَفَلَ يَقْفِلُ وَقَفِلَ. وَالْقَفِيلُ أَيْضًا: ن َبْتٌ. وَالْقَفِيلُ: السَّوْطُ ، قَالَ ابْنُ سِيدَهْ: أَرَاهُ لِأَنَّهُ يُصْنَعُ مِنَ الْجِلْدِ الْيَابِسِ ، قَالَ أَبُو مُحَمَّدٍ الْفَقْعَسِيُّ؛لَمَّا أَتَاكَ يَابِسًا قِرْشَبَّا قُمْتَ إِلَيْهِ بِالْقَفِيلِ ضَرْبَا وبالمؤلمنة عنف،شدة،قوة،عسف،طغيان، اغتصاب

 

a-cryl

كروَّل اللقمة في الدَّسَمِ غمسها فيه ورَوَّلَ الطَّعامَ : أَكْثَرَ دَسَمَهُ أَوْ دَلَكَهُ بِالسَّمْنِ دَلْكاً شَديداً وَرَوَّلَ الْخُبْزَةَ بِالسَّمْنِ وَالْوَدَكِ تَرْوِيلًا: دَلَكَهَا بِهِ دَلْكًا شَدِيدًا، وَقِيلَ: رَوَّلَ طَعَامَهُ أَكْثَرَ دَسَمَهُ ومنها الرول الآلة المستخدمة في دهان الجدران وبالمؤلمنة أكريل

 


lack
لوق؛لوق: لَاقَ الشَّيْءَ لَوْقًا وَلَوَّقَهُ: لَيَّنَهُ. وَلَوَّقَ طَعَامَهُ: أَصْلَحَهُ بِالزُّبْدِ. وَفِي حَدِيثِ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ: وَلَا آكُلُ إِلَّا مَا لُوِّقَ لِي ؛ قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: هُوَ مَأْخُوذٌ مِنَ اللُّوقَةِ ، وَهِيَ الزُّبْدَةُ فِي قَوْلِ الْفَرَّاءِ وَالْكِسَائِيِّ ؛ وَقَالَ ابْنُ الْكَلْبِيِّ: هُوَ الزُّبْدُ بِالرَّطْبِ. وَاللُّوَقَةُ: الرَّطْبُ بِالزُّبْدِ ، وَقِيلَ بِالسَّمْنِ ، وَفِيهِ لُغَتَانِ: لُوَقَةٌ وَأَلُوقَةٌ ، وَقَالَ رَجُلٌ مِنْ بَنِي عُذْرَةَ؛وَإِنِّي لِمَنْ سَالَمْتُمُ لَأَلُوقَةٌ وَإِنِّي لِمَنْ عَادَيْتُمُ سُمُّ أَسْوَدِ؛وَقَالَ الْآخَرُ؛حَدِيثُكَ أَشْهَى عِنْدَنَا مِنْ أَلُوقَةٍ تَعَجَّلَهَا ظَمْآنُ شَهْوَانُ لِلطُّعْمِ؛وَاللُّوَقُ: جَمْعُ لُوقَةٍ ، وَهِيَ الزُّبْدَةُ بِالرَّطْبِ ، وَالَّذِي أَرَادَ عُبَادَةُ بِقَوْلِهِ لُوِّقَ لِي أَيْ لُيِّنَ لِي مِنَ الطَّعَامِ حَتَّى يَكُون َ كَالزُّبْدِ فِي لِينِهِ ، وَأَصْلُهُ مِنَ اللُّوقَةِ ، وَهِيَ الزُّبْدَةُ. وَالْأَلْوَقُ: الْأَحْمَقُ فِي الْكَلَامِ بَيِّنُ اللَّوَقِ. وَرَجُلٌ عَوِقٌ لَوِقٌ: إِتْبَاعٌ ، وَكَذَلِكَ ضَيِّقٌ لَيِّقٌ عَيِّقٌ ، كُلُّ ذَلِكَ عَلَى الْإِتْبَاعِ. وَاللُّوقُ: كُلُّ شَيْءٍ لَيِّنٌ مِنْ طَعَامٍ وَغَيْرِهِ وبالمؤلمنة مادة، طلاء، تلميع

 

 bald

بلد: الْبَلْدَةُ. وَالْبَلَدُ: كُلُّ مَوْضِعٍ أَوْ قِطْعَةٍ مُسْتَحِيزَةٍ ، عَامِرَةً كَانَتْ أَوْ غَيْرَ عَامِرَةٍ. الْأَزْهَرِيُّ: الْبَلَدُ كُلُّ مَوْضِعٍ مُسْتَحِيزٍ مِنَ الْأَرْضِ ، عَامِرٍ أَوْ غَيْرِ عَامِرٍ ، خَالٍ أَوْ مَسْكُونٍ ، فَهُوَ بَلَدٌ وَالطَّائِفَةُ مِنْهَا بَلْدَةٌ. وَ؛؛وَقِيلَ لِلْمُتَحَيِّرِ: مُتَبَلِّدٌ لِأَنَّهُ شُبِّهَ بِالَّذِي يَتَحَيَّرُ فِي فَلَاةٍ مِنَ الْأَرْضِ لَا يَهْتَدِي فِيهَا ، وَهِيَ الْبَلْدَةُ ، وَكُلُّ بَل َدٍ وَاسِعٍ: بَلْدَةٌ, قَالَ الْأَعْشَى يَذْكُرُ الْفَلَاةَ؛وَبَلْدَةٍ مِثْلِ ظَهْرِ التُّرْسِ مُوحِشَةٍ لِلْجِنِّ بِاللَّيْلِ فِي حَافَاتِهَا ، شُعَلُ.؛وَبَلَّدَ الرَّجُلُ إِذَا لَمْ يَتَّجِهْ لِشَيْءٍ. وَبَلَّدَ إِذَا نَكَّسَ فِي الْعَمَلِ وَضَعُفَ حَتَّى فِي الْجَرْيِ, قَالَ الشَّاعِرُ؛جَرَى طَلَقًا حَتَّى إِذَا قُلْتُ سَابِقٌ تَدَارَكَهُ أَعْرَاقُ سُوءٍ فَبَلَّدَا.؛وَالتَّبَلُّدُ: التَّصْفِيقُ. وَالتَّبَلُّدُ: التَّلَهُّفُ وبالمؤلمنة قريباً

 

 

 li-ber-al

بَرَى وبَرَى السَّهْمَ يَبْرِيهِ بَرْياً وابْتراهُ: نَحَتَهُ، وقد انْبَرَى.نْبَرَى له وبَرَى له أي تَعَرَّضَ، وقال:وقال ذو الرمّة:قال ابن السكّيت: تبرَّيتُ مَعروفَ فلانٍ وتَبَرَّيْتُ لمعروفه، أي تعرَّضْتُ.قال:

وَأَهْلَةِ وُدٍّ قَدْ تَبَرَّيْتُ وُدَّهُمْ  وأبْلَيْتُهُمْ في الوُدِّ جُهْدِي ونَائِلِي

وانْبَرَى له: اعْتَرَضَ.وورد: من أَصْلحَ جُوَّانيَّهُ أَصْلح الله بَرَّانِيَّهُ. قالوا: البَرَّانيُّ العلانية

وتَبَرَّيْتُ لِمَعْرُوفِهِ: تَعَرَّضْتُ.وباراهُ: عارَضَهُ،وتَبَارَيَا: تَعارَضا.البَرِّيتُ، بوزن فَعْلِيتٍ: البَرِّيَّةُ وبالمؤلمنة حر الفكر، غير متعصب، مستقل الرأي، التحرير من القيود

 

lib-ido

لب ولبَدَ بالمكان يَلْبُدُ لبُوداً ولَبِدَ لَبَداً وأَلبَدَ: أَقام به ولَزِق، فهو مُلْبِدٌ به، ولَبَِدَ بالأَرض وأَلبَدَ بها إِذا لَزِمَها فأَقام؛ ومنه حديث علي، رضي الله عنه، لرجلين جاءا يسأَلانه: أَلبِدا بالأَرض (* قوله «ألبدا بالأرض» يحتمل أنه من باب نصر أو فرح من ألبد وبالأخير ضبط في نسخة من النهاية بشكل القلم.) حتى تَفْهَما أَي أَقيما؛ ومنه قول حذيفة حين ذكر الفتنة قال: فإِن كان ذلك فالبُدُوا لبُودَ الراعِي على عصاه خلف غَنَمِه لا يذهبُ بكم السَّيلُ أَي اثْبُتُوا والزموا منازِلَكم كما يَعْتَمِدُ الراعي عصاه ثابتاً لا يبرح واقْعُدوا في بيوتكم لا تخرجوا منها فَتَهْلِكوا وتكونوا كمن ذهبَ به السيلُ.ولَبَدَ الشيءُ بالشيءِ يَلْبُد ذا ركب بعضُه بعضاً.والمُلْبِدُ من الإِبل: الذي يضرب فخذيه بذنبه فيلزَقُ بهما ثَلْطُه وبَعْرُه، وخصَّصه في التهذيب بالفحل من الإِبل. الصحاح: وأَلبد البعير إِذا ضرب بذنبه على عجُزه وقد ثَلَطَ عليه وبال فيصير على عجزه لُبْدَة من ثَلْطه وبوله.وتَلَبَّد الشعَر والصوف والوَبَر والتَبَدَ: تداخَلَ ولَزِقَ.وكلُّ شعر أَو صوف مُلْتَبدٍ بعضُه على بعض، فهو لِبْد ولِبْدة ولُبْدة، والجمع أَلْباد ولُبُود على توهم طرح الهاء؛ وفي حديث حميد بن ثور: وبَيْنَ نِسْعَيْه خِدَبًّا مُلْبِدا أَي عليه لِبْدةٌ من الوَبَر.في التنزيل العزيز يقول: أَهلكت مالاً لُبَداً؛ أَي جَمّاً؛ قال الفراء: اللُّبَد الكثير؛ وقال بعضهم: واحدته لُبْدةٌ، ولُبَد: جِماع والبَدَّاءُ من النساء: الضخمة الإِسْكَتَين المتباعدة الشفرين؛ وقيل: البَدّاء المرأَة الكثيرة لحم الفخذين؛ قال الأَصمعي: قيل لامرأَة من العرب: علام تمنعين زوجك القِضَّة؟ قالت: كذب والله إِني لأُطأْطئ له الوساد وأُرخي له البادّ؛ تريد أَنها لا تضم فخذيها؛ وقال الشاعر: جاريةٌ يَبُدُّها أَجَمُّها، قد سَمَّنَتْها بالسويق أُمُّها وقيل للحائك إبِدُّ لتباعد ما بين فخذيه، والحائك أَبَدُّ أَبَداً.ورجل أَبَدُّ وفي فخذيه بَدَدٌ أَي طول مفرط. قال ابن الكلبي: كان دُريد بن الصِّمَّة قد بَرِصَ بادّاه من كثرة ركوبه الخيل أَعراء؛ وبادّاه: ما يلي السرج من فخذيه؛ وقال القتيبي: يقال لذلك الموضع من الفرس بادّ.

وكل من فرَّج بين رجليه، فقد بَدَّهما؛ ومنه اشتقاق بِدادِ السرج والقتب، بكسر الباء، وهما بِدادان وبَدِيدان، والجمع بدائدُ وأَبِدَّةٌ؛ وبَدَّدَ إِذا أَخرج نَهْدَهُ.والبَدَّاءُ: الضَّخْمَةُ الإِسْكَتَيْنِ.وبالمؤلمنة شبق، شهوة جنسية،ليبيدو

 

lib-idinös

لب وبالمؤلمنة شهواني، شبق

 

lhas-e

لهس واللَّهْسُ: لُغَةٌ في اللَّحْسِ؛ أو هَهَّةٌ.ولَهَسَ الصَّبيَّ ثَدْيَ أُمِّه: لَطَعَه ولم يَمْصَصْه.ويقال: ما لَكَ عِندي لُهْسَةٌ -بالضم- ولُحْسَةٌ: أي شَيْءٌ.واللَّهْس لغة في اللَّحْس أَو هَهَّةٌ، يقال: ما لك عندي لُهْسَة، بالضم، مثل لُحْسَة أَي شيء. وبالمؤلمنة لهس لهاساً

 

 

 

li-bell-e

بللوالبَلَل: النَّدَى. ابن سيده. البَلَل والبِلَّة النُّدُوَّةُ؛ قال بعض الأَغْفال: وقِطْقِطُ البِلَّة في شُعَيْرِي أَراد: وبِلَّة القِطْقِط فقلب.

والبِلال: كالبِلَّة؛ وبَلَّه بالماء وغيره يَبُلُّه بَلاًّ وبِلَّة وبَلَّلهُ فَابْتَلَّ وتَبَلَّلَ؛ قال ذو الرمة: وما شَنَّتَا خَرْقاءَ واهِيَة الكُلَى، سَقَى بهما سَاقٍ، ولَمَّا تَبَلَّلا والبَلُّ: مصدر بَلَلْت الشيءَ أَبُلُّه بَلاًّ. الجوهري: بَلَّه يَبُلُّه أَي نَدَّاه وبَلَّلَه، شدّد للمبالغة، فابْتَلَّ.

والبِلال: الماء.والبُلالة: البَلَل.والبِلال جمع بِلَّة نادر.واسْقِه على بُلَّتِه أَي ابتلاله.وبَلَّة الشَّباب وبُلَّتُه: طَرَاؤه، والفتح أَعلى.والبَلِيل والبَلِيلَة: ريح باردة مع نَدًى، ولا تُجْمَع. قال أَبو حنيفة: إِذا جاءت الريح مع بَرْد ويُبْس ونَدًى فهي بَلِيل، وقد بَلَّتْ تَبِلُّ بُلولاً؛ فأَما قول زياد الأَعجم: إِنِّي رأَيتُ عِدَاتِكم كالغَيْث، ليس له بَلِيل فمعناه أَنه ليس لها مَطْل فَيُكَدِّرَها، كما أَن الغَيْث إِذا كانت معه ريح بَلِيل كدَّرَتْه. أَبو عمرو: البَلِيلة الريح المُمْغِرة، وهي التي تَمْزُجها المَغْرة، والمَغْرة المَطَرة الضعيفة، والجَنُوب أَبَلُّ الرِّياح.وريح بَلَّة أَي فيها بَلَل.وفي حديث المُغيرة: بَلِيلة الإِرْعاد أَي لا تزال تُرْعِد وتُهَدِّد؛ والبَليلة: الريح فيها نَدى، جعل الإِرعاد مثلاً للوعيد والتهديد من قولهم أَرْعَد الرجلُ وأَبْرَق إِذا تَهَدَّد وأَوعد، والله أَعلم.

ويقال: ما سِقَائك بِلال أَي ماء.وكُلُّ ما يُبَلُّ به الحَلْق من الماء واللَّبن بِلال؛ ومنه قولهم: انْضَحُوا الرَّحِمَ بِبلالها أَي صِلُوها بصِلَتِها ونَدُّوها؛ قال أَوس يهجو الحكم بن مروان بن زِنْبَاع: كأَنِّي حَلَوْتُ الشِّعْرَ، حين مَدَحْتُه، صَفَا صَخْرَةٍ صَمَّاء يَبْسٍ بِلالُها وبَلَّ رَحِمَه يَبُلُّها بَلاًّ وبِلالاً: وصلها.وفي حديث النبي،صلى الله عليه وسلم: بُلُّوا أَرحامَكم ولو بالسَّلام أَي نَدُّوها بالصِّلة. قال ابن الأَثير: وهم يُطْلِقون النَّداوَة على الصِّلة كما يُطْلِقون اليُبْس على القَطِيعة، لأَنهم لما رأَوا بعض الأَشياء يتصل ويختلط بالنَّداوَة، ويحصل بينهما التجافي والتفرّق باليُبْس، استعاروا البَلَّ لمعنى الوصْل واليُبْسَ لمعنى القَطِيعة؛ ومنه الحديث: فإِن لكم رَحِماً سأَبُلُّها بِبلالِها أَي أَصِلُكم في الدنيا ولا أُغْنِي عنكم من الله شيئاً.

وبالمؤلمنة ميزان مائي، ميزان ،اجنحة شفافة،نوع من الفراشة و أربعة

 

futter-n

فطر وفطَرَ الشيءَ يَفْطُرُه فَطْراً فانْفَطَر وفطَّرَه: شقه.وتَفَطَّرَ الشيءُ: تشقق.والفَطْر الشق، وجمعه فُطُور.والفُطْر ما تَفَطَّر من النبات، والفُطْر أَيضاً: جنس من الكَمْءِ أَبيض عظام لأَن الأَرض تَنْفطر عنه، واحدته فُطْرةٌ.والتَّفاطِيرُ أَول نبات الرَسْمِيّ، ونظيره التَّعاشِيب والتَّعاجيب وتَباشيرُ الصبحِ ولا واحد لشيء من هذه الأَربعة.وفَطَر الشيء أَنشأَه، وفَطَر الشيء بدأَه، وفَطَرْت إصبع فلان أَي ضربتها فانْفَطَرتْ دماً.والفَطْر للصائم، والاسم الفِطْر، والفِطْر: نقيض الصوم، وقد أَفْطَرَ وفَطَر وأَفْطَرَهُ وفَطَّرَه تَفْطِيراًورجل فِطْرٌ.والفِطْرُ القوم المُفْطِرون.ويقال: فَطَّرْتُ الصائمَ فأَفْطَر فطر فْطَرَ الصائمُ.

والاسمُ الفِطْرُ.وفَطَّرتُهُ أنا تَفْطيراً.ورجلٌ مُفْطِرٌ وقومٌ مفاطيرُ.ورجل فِطْرٌ وقومٌ فِطْرٌ، أي مفطِرونَ، وهو مصدر في الأصل.والفَطورُ: ما يُفْطَرُ عليه، وكذلك الفَطورِيُّ كأنَّه منسوب إليه.وبالمؤلمنة علف، أطعم، بطن الثوب

 

futter-ung

فطر وبالمؤلمنة تغذية، علف

 

 

futur

والفَطْرُ: الابتداءُ والاختراعُ. قال ابن عبَّاس رضي الله عنه: كنت لا أدري ما فاطِرُ السموات حتَّى أتاني أعربيَّانِ يختصِمان في بئر فقال أحدهما: أنا فَطَرْتُها. أي أنا ابتدأتها. وفطر نابُ البعيرِ فَطْراً وفُطُوراً: طَلَعَ،وما يَتَفَطَّرُ عنه الشَّجَرُ في أوَّلِ البَرْدِ، أو ثَمَرٌ يَخْرُجُ بعدَ ثَمَرٍ، أو نَباتُ وَرَقٍ دونَ ورَق، وشيءٌ يَحْمِلُهُ الكَرْمُ بعدما يَسْوَدُّ العِنَبُ، فَيُقْطَفُ العِنَبُ وهو غَضٌّ أخْضَرُ ثم يُدْرِك، وكذلك هو من سائِرِ الثَّمَرِ، أو أنْ يأتِيَ الكَرْمُ بِحِصْرِمٍ جَديدٍ،الفَطْرُ حلبُ الناقة بالسبَّابة والإبهام.والفَطيرُ: خلاف الخمير، وهو العجين الذي لم يختمر.وكلُّ شيءٍ أعجلْته عن إدراكه فهو فَطيرٌ. يقال: إيَّاك والرأيَ الفَطيرَ.وفَطَرْتُ العجين أفْطُرُهُ فَطْراً، إذا أعجلته عن إدراكه وبالمؤلمنة صيغة الأستقبال

 

 

futur-ismus

فطر والتَّفاطِيرُ أَول نبات الرَسْمِيّ، ونظيره التَّعاشِيب والتَّعاجيب وتَباشيرُ الصبحِ ولا واحد لشيء من هذه الأَربعة.

والتَّفاطير والنَّفاطير: بُثَر تخرج في وجه الغلام والجارية؛ قال: نَفاطيرُ الجنونِ بوجه سَلْمَى، قديماً، لا تفاطيرُ الشبابِ واحدتها نُفْطور.وفَطَر أَصابعَه فَطْراً: غمزها.وفَطَرَ الله الخلق يَفْطُرُهم: خلقهم وبدأَهم.والفِطْرةُ الابتداء والاختراع.وفي التنزيل العزيز: الحمد لله فاطِرِ السمواتِ والأَرضِ؛ قال ابن عباس، رضي الله عنهما: ما كنت أَدري ما فاطِرُ السموات والأَرض حتى أَتاني أَعرابيّان يختصمان في بئر فقال أَحدهما: أَنا فَطَرْتُها أَي أَنا ابتدأْت حَفْرها.وذكر أَبو العباس أَنه سمع ابن الأَعرابي يقول: أَنا أَول من فَطَرَ هذا أَي ابتدأَه.والفِطْرةُ، بالكسر: الخِلْقة؛ أَنشد ثعلب: هَوِّنْ عليكََ فقد نال الغِنَى رجلٌ، في فِطْرةِ الكَلْب، لا بالدِّينِ والحَسَب والفِطْرةُ: ما فَطَرَ الله عليه الخلقَ من المعرفة به.وقد فَطَرهُ يَفْطُرُه، بالضم، فَطْراً أَي خلقه. الفراء في قوله تعالى: فِطْرَةَ اللهِ التي فَطَرَ الناسَ عليها، لا تبديل لخلق الله؛ قال: نصبه على الفعل، وقال أَبو الهيثم: الفِطْرةُ الخلقة التي يُخْلقُ عليها المولود في بطن أُمه؛ قال وقوله تعالى: الذي فَطَرَني فإِنه سَيَهْدين؛ أَي خلقني؛ وكذلك قوله تعالى: وما لِيَ لا أَعبدُ الذي فَطَرَني. قال: وقول النبي، صلى الله عليه وسلم: كلُّ مولودٍ يُولَدُ على الفِطْرةِ؛ يعني الخِلْقة التي فُطِرَ عليها في الرحم من سعادةٍ أَو شقاوة وبالمؤلمنة مستقبلية

 

gabe-l

قبل الأصل قبل وحذف لامها قبلُ: نقيض رفض.والقُبْلُ والقُبُلُ: نقيض الدبْرِ والدُبُرِ.ووقع السهم بقُبُلِ الهدف وبدُبُرِهِ.وقُدَّ قميصه من قُبُلٍ ومن دُبُرٍ، بالتثقيل، أي من مقدمه ومن مؤخره.ويقال انْزِلْ بقُبُلِ هذا الجبل، أي بسفحه.وكان ذلك في قُبْلِ الشتاء وفي قُبْلِ الصيف، أي في أوَّله.وقولهم إذنْ أقْبِلَ قُبْلَكَ، أي أقْصِد قصدَكَ وأتوجَّه نحوك.والقُبْلَةُ من التَقْبيلِ معروفةٌ.والقِبلةُ التي يُصَلَّى نحوها.ويقال أيضاً: ما له قِبْلَةٌ ولا دِبْرَةٌ، إذا لم يهتد لجهة أمره.وما لكلامه قِبْلَةٌ، أي جهةٌ.ومن أين قِبْلَتُكَ، أي من أين جهتك.ويقال: فلانٌ جلس قُبالَتَهُ بالضم، أي تجاهَهُ، وهو اسمٌ يكون ظرفاً.

وقِبالُ النعلِ بالكسر: الزمامُ الذي يكون بين الإصبع الوسطى والتي تليها. يقال: قابلتُ النعلَ وأقْبَلْتُها، إذا جعلت لها قِبالَيْنِ.وأخذت الأمر بقَوابِلِهِ. أي بأوائله وحِدْثانه.والقابِلَةُ: الليلةُ المقبلةُ.وقد قَبَلَ وأقْبَلَ بمعنًى، يقال: عامٌ قابِلٌ أي مُقْبِلٌ.وقبَّح الله منه ما قَبَلَ وما دَبَرَ.وبعضهم لا يقول منه فَعَلَ.وتَقَبَّلتُ الشيء وقَبِلتُهُ قَبولاً بفتح القاف، وهو مصدر شاذّ.ويقال أيضاً: على فلانٍ قَبولٌ، إذا قَبِلَتْهُ النفس.والقَبولُ أيضاً: الصَبَا، وهي ريحٌ تقابِل الدَبورَ.وقال:فإن الريحَ طيِّبةٌ قَبولُ وقد قَبَلَتِ الريحُ بالفتح تَقْبُلُ قُبولاً بالضم، والاسمُ من هذا مفتوحٌ، والمصدرُ مضمومٌ.والقَبَلُ بالتحريك: نَشْزٌ من الأرض يستقبلك. يقال: رأيت بذلك القَبَلِ شخصاً.وبالمؤلمنة أخذها بما يشترطها دية، منحة ، هبة ، حسنة، صدقة موهبة، قريحة

 

 

z-ahl-en

أل وَأَلَ إِليه وَأْلاً ووُؤُولاً وَوَئيلاً ووَاءَلَ مُواءَلَةً ووِئالاً: لجأَ.والْوَأْلُ والمَوْئِلُ: الملجأُ، وكذلك المَوْأَلَةُ مثال المَهْلَكة؛ وقد وأَلَ إِليه يَئِلُ وَأْلاً ووُؤُولاً على فُعول أَي لجأَ، ووَاءل منه على فاعَل أَي طلب النجاة، ووَاءَلَ إِلى المكان مُوَاءَلَةً ووِئالاً: بادر.وفي حديث عليّ، عليه السلام: أَن دِرْعَه كانت صَدْراً بلا ظَهْر، فقيل له: لو احترزتَ من ظَهْرِك، فقال: إِذا أَمْكَنْت من ظهري فلا وَأَلْتُ أَي لا نجوْت.آُلّ: (اسم) آُلّ : جمع آلَةُ وآلُ كلّ شيءٍ : شخْصُه وآلُ الرجُلِ : أهله وعياله ، وأتباعه وأَنصاره آل: (فعل)آل أَوْلاً ، وَإِيَالاً ، وأَيْلُولَةً ، ومَآلاً آل الشيءَ : ردَّه آل إليه : رجع وصار آل عنه : ارتدَّ ،آل الشيءُ مآلا : نقص آلت الماشيةُ : ذهب لحمها فضَمَرَتْ آل الحُكْم إِلَى اِبْنِهِ : اِنْتَهَى إِلَيهِيَؤُولُ إِلَى نَفْسِهِ : يَعُودُ ، يَرْجِعُ آل الشَّيءُ إلى كذا : صار وتحوّل آيل للسُّقوط : محتمل سقوطه آيل إلى الزَّوال : يوشك أن يزول والمَوْئل: الموضع الذي يستقِرُّ فيه السَّيْل.والأَوَّل المتقدّم وهو نقيض الآخِر؛ وقول أَبي ذؤيب: أَدانَ، وأَنْبَأَهُ الأَوَّلونَ بأَنَّ المُدَانَ مَلِيٌّ وفِيّ الأَوَّلون: الناس الأَوَّلون والمَشْيخة، يقول: قالوا له إِنَّ الذي بايعته مَلِيٌّ وفِيٌّ فاطمئِن، والأُنثى الأُولى والجمع الأُوَل مثل أُخْرى وأُخَر، قال: وكذلك لجماعة الرجال من حيث التأْنيث؛ قال بَشير ابن النِّكْث: عَوْدٌ على عَوْدٍ لأَقوامٍ أُوَلْ، يَموتُ بالتَّرْكِ ويَحْيا بالعَمَلْ يعني ناقة مسنَّة على طريق قَديم، وإِن شئت قلت الأَوَّلون بن السكيت: لَقِيته أَوَّل ذي يَدَيْنِ أَي ساعة غَدَوْت، واعْمَل كذا أَوَّل ذات يَدَيْنِ أَي أَوَّل كل شيء تعمَله.وقال الزجاج في قول الله عز وجل: إِن أَوّل بيت وُضِعَ للناس لَلَّذي بِبَكَّة، قال: أَوَّل في اللغة على الحقيقة ابتداءُ الشيء، قال: وجائز أَن يكون المبتدأ له آخِر، وجائز أَن لا يكون له آخر، فالواحدُ أَوَّل العَدَدِ والعَدد غير متناهٍ، ونعيمُ الجنة له أَوَّل وهو غير منقطع وبالمؤلمنة عدد، أعداد،وفر،،كثرة، جماعات، ارقام

 

 

kamm

كمم والكُمُّ: كمُّ القَمِيص. ابن سيده: الكُمُّ من الثوب مَدْخَل اليد ومَخْرَجُها، والجمع أَكْمام، لا يكسَّر على غير ذلك، وزاد الجوهري في جمعه كِمَمة مثل حُبٍّ وحِبَبةٍ. وأَكَمَّ القَميص: جعل له كُمَّين.وكُمُّ السبُع: غِشاء مَخالِبه.وكل شجرة تخرج ما هو مُكَمَّم فهي ذات أَكمام.وأَكمامُ النخلة: ما غَطى جُمّارَها من السَّعَف والليف والجِذْع.وكلُّ ما أَخرجته النخلة فهو ذو أَكمام، فالطَّلْعة كُمُّها قشرها، ومن هذا قيل للقَلَنْسُوة كُمَّة لأنها تُغَطِّي الرأْس، ومن هذا كُمّا القميص لأنهما يغطيان اليدين؛ وقال شمر في قول الفرزدق: يُعَلِّقُ لَمّا أَعْجَبَتْه أَتانُه، بأَرْآدِ، لَحْيَيْها جِيادَ الكَمائِمِ يريد جمع الكِمامة التي يجعلها على مَنْخِرها لئلا يُؤْذيها الذُّباب. والكِمامُ: ما سُدَّ به.والكِمام، بالكسر، والكِمامة: شيءٌ يُسدُّ به فم البعير والفرس لئلا يَعَض.وكَمَّه: جعل على فيه الكِمام، تقول منه: بعير مَكْموم أَي مَحْجُوم.وفي حديث النُّعمان بن مُقَرِّن أَنه قال يوم نهاوَنْدَ: أَلا إِني هازٌّ لكم الرَّاية فإِذا هزَزْتُها فلْيَثِب الرِّجالُ إِلى أَكِمَّةِ خُيولها ويُقَرِّطُوها أَعِنَّتها؛ أَراد بأَكِمَّة الخيول مَخالِيَها المعلقة على رؤوسها وفيها عَلَفُها يأْمرهم بأَن يَنزِعوها من رؤوسها ويُلْجِموها بلُجُمِها، وذلك تَقْرِيطها، واحدها كِمام، وهو من كمام البعير الذي يُكَمُّ به فمُه لئلا يعض.وكمَمْت الشيء: غَطَّيته. يقال: كمَمْت الحُبَّ إِذا سدَدْت رأْسه.وكَمَّمَ النخلة: غطَّاها لتُرْطِب؛ قال:تَُعَلَّلُ بالنَّهِيدة حينَ تُمْسي، وبالمَعْوِ المُكَمَّمِ والقَمِيمِ القَمِيمُ: السويق.والمَكْمُوم من العُذُوق: ما غُطِّي بالزُّبْلانِ عند الإِرطاب ليبقى ثمرها عضّاً ولا يفسدها الطير والحُرور؛ ومنه قول لبيد:حَمَلتْ فمِنْها مُوقَرٌ مَكْمُومُ ابن الأَعرابي: كُمَّ إِذا غُطِّي، وكُمَّ إِذا قَتَل (* قوله «وكم إذا قتل» كذا ضبط في نسخة التهذيب). الشُّجْعان؛ أَنشد الفراء: بل لو شهدتَ الناسَ إِذ تُكُمُّوا قوله تُكموا أَي أُلبِسوا غُمَّةً كُمُّوا بها.وبالمؤلمنة مشط،عمم،

 

 

 

m-annig-equin

أنق والأَنَقُ: الإعْجابُ بالشيء. تقول: أَنِقْت به وأَنا آنَق به أنَقاً وأَنا به أَنِق: مُعْجَب.وإنه لأَنِيقٌ مؤنق: لكل شيء أَعجبَك حُسْنه.وقد أَنِق بالشيء وأَنِق له أَنَقاً، فهو به أَنِقٌ: أُعْجِبَ.وأَنا به أَنِق أي مُعْجَب؛ قال: إن الزُّبَيْرَ زَلِقٌ وزُمَّلِقْ، جاءتْ به عَنْسٌ من الشامِ تَلِق، لا أَمِنٌ جَلِيسُه ولا أَنِقْ أَي لا يأْمَنُه ولا يأْنَق به، من قولهم أَنِقْت بالشيء أَي أُعْجِبت به.وفي حديث قزَعةَ مولى زياد: سمعت أَبا سعيد يحدِّث عن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، بأَربع فآنقَتْني أَي أَعجبتْني؛ قال ابن الأَثير: والمحدّثون يروونه أَيْنَقْنَني.وليس بشيء؛ قال: وقد جاء في صحيح مسلم: لا أَيْنَقُ بحديثه أَي لا أُعْجَب، وهي هكذا تروى.وآنقَني الشيء يُؤْنِقُني إيناقاً: أَعجبني.وحكى أبو زيد: أَنِقْت الشيء أَحببْته؛ وعلى هذا يكون قولهم: رَوضة أَنيق، في معنى مأْنُوقة أَي محبوبة، وأمّا أَنِيقة فبمعنى مُؤْنِقة. يقال: آنقَني الشيء فهو مُؤْنِق وأَنِيق، ومثله مؤْلم وأَلِيم ومُسمِع وسميع؛ وقال: أَمِنْ رَيْحانةَ الدّاعِي السميعُ ومثله مُبدِع وبديع؛ قال الله تعالى: بديع السمواتِ والأرض؛ ومُكِلٌّ وكَلِيل؛ قال الهذلي: حتى شآها كَلِيلٌ، مَوْهِناً، عَمِلٌ، باتَتْ طِراباً، وباتَ الليلَ لم يَنَمِ والأَنَقُ: حُسْن المَنْظر وإعْجابه إياك.

والأَنَقُ الفرَحُ والسُّرور، وقد أَنِقَ، بالكسر، يأْنَقُ أَنَقاً.والأَنَقُ النباتُ الحسَن المعجب، سمِّي بالمصدر؛ قالت أَعرابية: يا حبذا الخَلاء آكلُ أَنَقي وأَلبَس خَلَقي وقال الراجز: جاء بنو عَمِّك رُوّادُ الأَنَقْ وقيل: الأَنَق اطِّراد الخُضْرة في عينيك لأَنها تُعجِب رائيها.وشيء أَنيقٌ: حسن مُعجِب.وتأنَّق في الأَمر إذا عمله بِنِيقةٍ مثل تَنَوَّقَ، وله إناقةٌ وأَناقةٌ ولَباقةٌ.وتأَنَّقَ في أُموره: تجوَّد وجاء فيها بالعجب.وتأْنَّقَ المَكانَ: أعجَبه فعَلِقَه لا يفارقه.ومن أَمثالهم: ليس المُتعلِّق كالمُتأَنِّق؛ معناه ليس القانع بالعُلْقة وهي البُلْغة من العيش كالذي لا يَقْنَع إلا بآنَق الأَشياء وأَعجبها.ويقال: هو يتأَنّق أَي يَطلُب آنَق الأَشياء. أَبو زيد: أَنِقْت الشيء أَنَقاً إذا أَحببْته؛ وتقول: روْضة أَنِيق ونبات أَنيق.وبالمؤلمنة عارضة أزياء، مانيكان

 

 

m-ann-igfaltig

أنق وبالمؤلمنة شتى، متنوع، متغاير

 

ma-növer

نفر النَّفْرُ: التَّفَرُّقُ.ويقال: لقيته قبل كل صَيْحٍ ونَفْرٍ أَي أَولاً، والصَّيْحُ: الصِّياحُ.والنَّفْرُ التفرق؛ نَفَرَتِ الدابةُ تَنْفِرُ وتَنْفُر نِفاراً ونُفُوراً ودابة نافِرٌ، قال ابن الأَعرابي: ولا يقال نافِرَةٌ، وكذلك دابة نَفُورٌ، وكلُّ جازِعٍ من شيء نَفُورٌ.ومن كلامهم: كلُّ أَزَبَّ نَفُورٌ؛ وقول أَبي ذؤيب: إِذا نَهَضَتْ فيه تَصَعَّدَ نَفْرُها، كَقِتْر الغِلاءِ مُسْتَدِرٌّ صيابُها قال ابن سيده: إِنما هو اسم لجمع نافر كصاحب وصَحْبٍ وزائر وزَوْرٍ ونحوه.ونَفَرَ القومُ يَنْفِرُون نَفْراً ونَفِيراً.وفي حديث حمزة الأَسلمي: نُفِّرَ بنا في سَفَرٍ مع رسول الله، صلى الله عليه وسلم؛ يقال: أَنْفَرْنا أَي تَفَرَّقَتْ إِبلنا، وأُنْفِرَ بنا أَي جُعِلنا مُنْفِرِين ذَوِي إِبلٍ نافِرَةٍ.

ومنه حديث زَيْنَبَ بنت رسول الله، صلى الله عليه وسلم: فأَنْفَرَ بها المشركون بَعِيرَها حتى سَقَطَتْ.ونَفَرَ الظَّبْيُ وغيره نَفْراً ونَفَراناً: شَرَدَ.لحِرانِ؛ ونَفَّرَ الدابة واسْتَنْفَرَها.ويقال اسْتَنْفَرْتُ الوحشَ وأَنْفَرْتُها ونَفَّرْتُها بمعنًى فَنَفَرَتْ تَنْفِرُ واسْتَنْفَرَتْ تَسْتَنْفِرُ بمعنى واحد.وفي التنزيل العزيز: كأَنهم حُمُرٌ مُسْتَنْفِرَةٌ فَرَّتْ من قَسْوَرَةٍ؛ وقرئت: مستنفِرة، بكسر الفاء، بمعنى نافرة، ومن قرأَ مستنفَرة، بفتح الفاء، فمعناها مُنَفَّرَةٌ أَي مَذْعُورَةٌ.وفي الحديث: بَشِّرُوا ولا تُنَفِّرُوا أَي لا تَلْقَوْهُمْ بما يحملهم على النُّفُورِ. يقال: نَفَرَ يَنْفِر نُفُوراً ونِفاراً إِذا فَرَّ وذهب؛ ومنه الحديث: إِن منكم مُنَفِّرِينَ أَي من يَلْقى الناسَ بالغِلْظَةِ والشِّدَّةِ فَيَنْفِرُونَ من الإِسلام والدِّين.وفي حديث عمر، رضي الله عنه: لا تُنَفِّرِ الناسَ.النَّفْرَةُ والنَّفْرُ والنَّفِيرُ: القومُ يَنْفِرُونَ معك ويَتَنافَرُونَ في القتال، وكله اسم للجمع؛ قال: إِنَّ لها فَوارِساً وفَرَطَا، ونَفْرَةَ الحَيِّ ومَرْعًى وَسَطَا، يَحْمُونَها من أَنْ تُسامَ الشَّطَطَا وكل ذلك مذكور في موضعه.والنَّفِيرُ: القوم الذين يتَقَدَّمُونَ فيه.لنَّفْرُ: التَّفَرُّقُ، وجَمْعُ نَافِرٍ، والغَلَبَةُ.نَفَرَتِ الدَّابَّةُ تَنْفِرُ وتَنْفُرُ نُفوراً ونِفاراً، فهي نافِرٌ ونَفورٌ: جَزِعَتْ، وتَباعَدَتْ،و~ الظَّبْيُ نَفْراً ونَفَراناً، محركةً: شَرَدَ،كاسْتَنْفَرَ.واليَنْفورُ: الشديدُ النِّفارِ.ونَفَّرْتُهُ واسْتَنْفَرْتُهُ وأنْفَرْتُهُ، ونَفَرَ الحاجُّ من مِنًى يَنْفِرُ نَفْراً ونُفوراً، وهو يومُ النَّفْرِ والنَّفَرِ، محركةً، والنُّفورِ والنَّفيرِ، واسْتَنْفَرَهُم فَنَفَرُوا معه.وأنْفَرُوهُ: نَصَروهُ ومَدُّوهُ.ونَفَرُوا لِلأَمْرِ يَنْفِرونَ نِفاراً ونُفوراً ونَفيراً،وتَنافَرُوا: ذَهَبُوا.والنَّفَرُ: الناسُ كلُّهُم، وما دونَ العَشَرَةِ من الرجالِ،كالنَّفيرِج: أنْفارٌ.والنُّفْرَةُ والنُّفارَةُ والنُّفُورَةُ، بضمهنَّ: الحُكْمُ.والنَّفْرَةُ والنَّفيرُ والنَّفْرُ: القومُ يَنْفِرونَ مَعَكَ، وَيَتَنافَرُونَ في القِتالِ، أو هُمُ الجَماعَةُ يَتَقَدَّمُونَ في الأمرِ.والنُّفارَةُ: ما يأخُذُهُ النافِرُ من المَنْفُورِ، أي: الغالِبُ من المَغْلوبِ، أو ما أخَذَهُ الحاكِمُ.ونَفَرَتِ العينُ وغيرُها تَنْفِرُ وتَنْفُرُ نُفوراً: هاجَتْ، وورِمَتْ.وشاةٌ نافِرٌ: ناثِرٌ.وعِفْرِيَةٌ نِفْرِيَةٌ، وعِفْرِيتٌ نِفْرِيتٌ، وعُفارِيَةٌ نُفارِيةٌ، وعِفْرٌ نِفْرٌ، وعِفِرٌّ، نِفِرٌّ، وعِفْرِيتَةٌ نِفْريتَةٌ: إتْباعٌ.وبنُو نَفْرٍ: بَطْنٌ.وذُو نَفْرٍ: قَيْلٌ من حِمْيَرَ.والنَّفيرُ: الجماعةُ من الناس كالنَّفْرِ، والجمع من كل ذلك أَنْفارٌ.ونَفِير قريش: الذين كانوا نَفَرُوا إِلى بَدْرٍ ليمنعوا عِيْرَ أَبي سفيان.ويقال: جاءت نَفْرَةُ بني فلان ونَفِيرُهم أَي جماعتهم الذين يَنْفِرُون في الأَمر.ويقال: فلان لا في العِيْرِ ولا في النَّفِير؛ قيل هذا المثل لقريش من بين العرب، وذلك أَن النبي، صلى الله عليه وسلم، لما هاجر إِلى المدينة ونهض منها لِتَلَقِّي عِير قريش سمع مشركو قريش بذلك، فنهضوا ولَقُوه ببَدْرٍ ليَأْمَنَ عِيرُهم المُقْبِلُ من الشأْم مع أَبي سفيان، فكان من أَمرهم ما كان، ولم يكن تَخَلَّفَ عن العِيْرِ والقتال إِلا زَمِنٌ أَو من لا خير فيه، فكانوا يقولون لمن لا يستصلحونه لِمُهِمٍّ: فلان لا في العِيرِ ولا في النَّفِيرِ، فالعيرُ ما كان منهم مع أَبي سفيان، والنفير ما كان منهم مع عُتْبَةَ بن ربيعة قائدهم يومَ بَدْرٍ.وبالمؤلمنة مناورة عسكرية، حركات، تدبير مفتعل، مراوغة

 

mara-thon-lauf

mara

مر

t-hon

هون والهَوْنُ مصدر هانَ عليه الشيءُ أَي خَفَّ.

وهَوَّنه الله عليه أَي سهَّله وخففه.

lauf

لف

وبالمؤلمنة سبق المارثون

 

 

mart-er

مرت والمَرْتُ: مفازة لا نبات فيها. أَرْضٌ مَرْتٌ، ومكان مَرتٌ: قَفْرٌ لا نبات فيه؛ وقيل: الأَرضُ التي لا نَبْتَ فيها؛ وقيل: المَرْتُ الذي ليس به قليل ولا كثير؛ وقيل: هو الذي لا يَجفُّ ثَرَاه، ولا يَنْبُت مَرْعاه.وققال رؤْبة: مَرْتٌ يُنَّاصِي خَرْقَها مَرُوتُ وقول ذي الرمة:

يَطْرَحْنَ، بالمهَارِقِ الأَغْفَالِ، كلَّ جَنِينٍ لَثِقِ السِّرْبالِ حَيِّ الشَّهِيقِ، مَيِّتِ الأَوْصالِ

 مَرْتِ الحَجاجَيْنِ من الإِعْجالِ يصف إِبلاً أَجهَضَت أَولادَها قبلَ نَبات الوَبر عليها، يقول: لم يَنْبُتْ شَعَرُ حَجاجَيْهِ؛ قال أَبو منصور: كأَنَّ التاء مبدلة من المَرْثِ.يل: المَرْتُ الأَرضُ التي لا كلأَ بها وإِن مُطِرَتْ، والجمع أَمْراتٌ ومُرُوتٌ؛ قال خِطامٌ المُجاشِعِيُّ: ومَهْمَهَيْنِ قَذَفَيْنِ مَرْتَيْنِ، ظَهْرَاهُما مثلُ ظُهورِ التُّرْسَيْن، جُبْتُهما بالنَّعْتِ لا بالنَّعْتَيْن والاسم: المُروتةُ.وبالمؤلمنة تعذيب، عذاب

 

 

marsch

وقد يجيء المَرْشُ من بُعد ويجيء من قُرْب.والأَمْراشُ: مسايلُ الماء تسقي السلْقانَ.والمَرْشُ الأَرضُ التي مَرَشَ المطرُ وجهَها.ويقال: انتهينا إِلى مَرْشٍ من الأَمْراشِ اسم للأَرض مع الماء وبعد الماء إِذا أَثَّر فيه. النضر: المَرْسُ والمَرْشُ أَسفل الجبل وحَضِيضُه يَسِيل منه الماء فيَدِبّ دَبِيباً ولا يحْفِر وجمعه أَمْراسٌ وأَمْراشٌ، قال: وسمعت أَبا مِحْجن الضِّبابي يقول رأَيت مَرْشاً من السيل وهو الماء الذي يجرح وجه الأَرض جرحاً يسيراً.ويقال: عند فلان مُراشةٌ ومُراطةٌ أَي حَقّ صغير.ومَرَشَه يَمْرُشُه مَرْشاً: تناوَله بأَطراف أَصابعه شبيهاً بالقَرْص، وامْتَرَشَ الشيءَ: جمَعَه.والإِنسانُ يمْتَرِشُ الشيءَ بعد الشيء من ههنا أَي يجمعه ويكسبه.وامتَرَشْتُ الشيء إِذا اخْتَلَسْته. ابن الأَعرابي: الأَمْرَشُ الرجلُ الكثيرُ الشرّ؛ يقال: مَرَشه إِذا آذاه. قال: والأَرْمش الحسَنُ الخلُق، والأَمْشَرُ النشيطُ، والأَرْشَمُ الشَّرِهُ.والامْتِراشُ: الانتزاعُ، يقال: امتَرَشْت الشيء من يده انتزعته، ويقال: هو يَمْتَرِشُ لعياله أَي يكتسب ويقْتَرِف.وقد يستعار في غير الندى، فتقول: رششت الماءَ والدّمْع والدّمَ.وطَعْنَةٌ مُرِشَّةٌ.ورَشاشُها دمُها. قال:

فطعَنْتُ في حَمَّائِهِ بِمُرِشَّةٍ  تنفِي التُّرَابَ من الطَّريق المَهْيَعِ

الأَمْرَشُ الرجلُ الكثيرُ الشرّ؛ يقال: مَرَشه إِذا آذاه. قال: والأَرْمش الحسَنُ الخلُق، والأَمْشَرُ النشيطُ، والأَرْشَمُ الشَّرِهُ.

والامْتِراشُ: الانتزاعُ، يقال: امتَرَشْت الشيء من يده انتزعته، ويقال: هو يَمْتَرِشُ لعياله أَي يكتسب ويقْتَرِف.وبالمؤلمنة مسيرةعسكرية ، قرع،

 

mask-e

سك والمَسْكُ، بالفتح وسكون السين: الجلد، وخَصَّ بعضهم به جلد السَّخْلة، قال: ثم كثر حتى صار كل جلد مَسْكاً، والجمع مُسُكٌ ومُسُوك؛ قال سلامة بن جَنْدل: فاقْنَيْ لعلَّكِ أن تَحْظَيْ وتَحْتَبِلي في سَحْبَلٍ، من مُسُوك الضأْن، مَنْجُوب ومنه قولهم: أنا في مَسْكِك إن لم أفعل كذا وكذا.وفي حديث خيبر: أَين مَسْكُ حُيَيِّ بن أَخْطَب كان فيه ذخيرة من صامِتٍ وحُليّ قُوِّمت بعشرة آلاف دينار، كانت أَوَّلاً في مَسْك جَمَل ثم مَسْك ثور ثم مَسْك جَمَل.وفي حديث علي، رضي الله عنه: ما كان على فِراشي إلاّ مَسْكُ كَبْشٍ أي جلده. ابن الأعرابي: والعرب تقول نحن في مُسُوك الثعالب إذا كانوا خائفين؛ وأنشد المُفَضَّل: فيوماً تَرانا في مُسُوك جِيادنا ويوماً تَرانا في مُسُوك الثعالِبِ قال: في مسوك جيادنا معناه أنَّا أُسِرْنا فكُتِّفْنا في قُدودٍ من مُسُوك خيولنا المذبوحة، وقيل في مُسُوك أي على مسوك جيادنا أي ترانا فرساناً نُغِير على أَعدائنا ثم يوماً ترانا خائفين.وفي المثل: لا يَعْجِزُ مَسْكُ السَّوْءِ عن عَرْفِ السَّوْءِ أي لا يَعْدَم رائحة خبيثة؛ يضرب للرجل اللئيم يكتم لؤمه جُهْدَه فيظهر في أفعاله.والمَسَكُ الذَّبْلُ.والمَسَكُ الأَسْوِرَة والخلاخيل من الذَّبْلِ والقرون والعاج، واحدته مَسَكة. الجوهري: المَسَك، بالتحريك، أَسْوِرة من ذَبْلٍ أو عاج؛ قال جرير:تَرَى العَبَسَ الحَوْليَّ جَوْباً بكُوعِها لها مسَكاً، من غير عاجٍ ولا ذَبْلِ وفي حديث أبي عمرو النَّخَعيّ: رأَيت النعمان بن المنذر وعليه قُرْطان ودُمْلُجانِ ومَسَكتَان، وحديث عائشة، رضي الله عنها: شيء ذَفِيفٌ يُرْبَطُ به المَسَكُ.وفي حديث بدر: قال ابن عوف ومعه أُمية بن خلف: فأحاط بنا الأنصار وأَمْسَكَ الشيءَ: حبسه.والمَسَكُ والمَسَاكُ: الموضع الذي يُمْسِك الماءَ؛ عن ابن الأعرابي.ورجل مَسِيكٌ ومُسَكَةٌ أي بخيل.والمِسِّيك: البخيل، وكذلك المُسُك، بضم الميم والسين، وفي حديث هند بنت عُتْبة: أن أَبا سفيان رجل مَسِيكٌ أي بخيل يُمْسِكُ ما في يديه لا يعطيه أَحداً وهو مثل البخيل وزناً ومعنى.ويقال للرجل يكون مع القوم يخوضون في الباطل: إن فيه لَمُسْكةً عما هم فيه.ومَسَكَ به، وأمْسَكَ وتَمَاسَكَ وتَمَسَّكَ واسْتَمْسَكَ ومَسَّكَ: احْتَبَسَ، واعْتَصَمَ به.والمُسْكَةُ، بالضم: ما يُتَمَسَّكُ به، وما يُمْسِكُ الأَبْدَانَ مِنَ الغِذاءِ والشَّرابِ، أو ما يُتَبَلَّغُ به منهما، والعَقْلُ الوافِرُ،كالمَسيكِ فيهما،وأمْسَكَهُ: حَبَسَهُ،سك أمْسَكْتُ الشيء، وتَمَسَّكْتُ به، واسْتَمْسَكْتُ به، وامْتَسَكْتُ به، كلُّه بمعنى اعتصمت به.وكذلك مَسَّكْتُ به تَمْسيكاً.وقرئ: "ولا تُمسكوا بعِصَمِ الكوافِرِ. عن الكلام، أي سكتُّ.وما تَماسَكَ أن قال ذلك، أي ما تمالك.وبالمؤلمنة قناع

 

 

m-äzen

أذن وأَذِنَ بالشيء إذْناً وأَذَناً وأَذانةً: عَلِم.وأَذَّنْتُ أَكْثرْتُ الإعْلامَ بالشيء.إن بَلَغَه عني شيء حَلَفْت له وقَبِلَ مني لأَنه أُذُنٌ، فأَعْلَمه الله تعالى أَنه أُذُنُ خيرٍ لا أُذُنُ شرٍّ.والأَذانُ: الإعْلامُ.وآذَنْتُكَ بالشيء: أَعْلمتُكه.وآذَنْتُه أَعْلَمتُه. قال الله عز وجل: فقل آذَنْتُكم على سواءٍ؛ قال الشاعر: آذَنَتْنا ببَيْنِها أَسْماءُ وأَذِنَ به إِذْناً: عَلِمَ به.وروى أَبو عبيدة بيت امرئ القيس هذا وقال: أَذِينٌ أَي زَعيم.وفَعَلَه بإِذْني وأَذَني أَي بِعلْمي.وأَذِنَ له في الشيءِ إِذْناً: أَباحَهُ له.واسْتَأْذَنَه طَلَب منه الإذْنَ.والأَذِين: الكفيل.وبالمؤلمنة غني مشجع الفنون ،كفيل بدعم

 

me-zera-tion

زَرَى وزَرَى عليه زَرْياً وزِرايَةً ومَزْرِيَةً ومَزْراةً وزُرْياناً، بالضم: عابَه، وعاتَبَه،كأزْرَى، لكِنَّهُ قَليلٌ،وتَزَرَّى.وأزْرَى بأخِيهِ: أدْخَلَ عليه عَيْباً أو أمْراً يُريدُ أن يُلَبِّسَ عليه به،ورزى بالأمر: تَهاوَنَ.ورجُلٌ مِزْراءٌ: يُزْرِي على الناسِ.وسِقاءٌ زَرِيٌّ، كغَنِيٍّ: بينَ الصغيرِ والكبيرِ.والمُزْدَرِي: المُحْتَقِرُ،زَرَيْتُ عليه وزَرَى عليه، بالفتح، زَرْياً وزِرايةً ومَزْرِيةً ومَزْراةً وزَرَياناً: عابه وعاتَبه؛ قال الشاعر: يا أَيُّها الزَّارِي على عُمَرٍ، قد قُلْتَ فيه غَيْرَ ما تَعْلَمْوأَزْرَى به، بالأَلف، إِزْراءً: قَصَّرَ به وحَقَّرَه وهَوَّنه.وبالمؤلمنة نقع، عطن

 

 

mi-sere

زَرَى وزَرَى عليه زَرْياً وزِرايَةً ومَزْرِيَةً ومَزْراةً وزُرْياناً وبالمؤلمنة بلوى ،تعاسة،سوء الحال

 

 

mechanik

مكن والمَكْنُ، وككَتِفٍ: بَيْضُ الضَّبَّةِ والجَرادَةِ ونحوِهما، مَكِنَتْ، كَسَمِعَ، فهي مَكونٌ، وأمْكَنَتْ، فهي مُمْكِنٌ وفي الحديثِ: "وأقِرُّوا الطَّيْرَ على مَكُناتِها"، بكسر الكافِ، وضَمِّها، أي: بَيْضِها.والمَكانَةُ: التُّؤَدَةُ،كالمَكينَةِ، والمَنْزِلَةُ عندَ مَلِكٍ.ومَكُنَ، ككَرُمَ،وتَمَكَّنَ،فَهوَ مَكينٌ ج: مُكَناءُ.والاسْمُ المُتَمَكِّنُ: ما يَقْبَلُ الحَرَكاتِ الثَّلاثَ، كزَيْدٍ.والمَكانُ: المَوْضِعُ ج: أَمْكِنَةٌ وأماكِنُ.

والمَكْنانُ، بالفتح: نَبْتٌ،ووادٍ مُمْكِنٌ: يُنْبِتُه.وأبو مَكينٍ، كأَميرٍ: نُوحُ بنُ رَبيعَةَ، تابِعِيٌّ.ومَكَّنْتُه من الشيءِ، وأمْكَنْتُه منه، فَتَمَكَّنَ واسْتَمْكَنَ.والمكينة التؤدة ، هينة ، تمهل : « إمش على مكينتك وبالمؤلمنة ميكانيكي

 

meckerer

ماكر وبالمؤلمنة مشنعاتي، عياب ، مزمجر، متذمر

 

meer

مارا ـ تو عربية سومرية وبالمؤلمنة بحر

 

kur

جبال بالعربية السومرية وبالمؤلمنة منتجع

 

ku

ثور بالعربية السومرية وبالمؤلمنة من أضداداللصوص :بقرة

 

Kole-ktion

تجميع،جَمْع،حَشْد، ضَمّ، وَصْل والـسومرية الـ

libis

القلب ،اللب بالسومرية العربية وبالمؤلمنة الحب

 

 

pro-fussur

فسر والفَسْرُ: البيان. فَسَر الشيءَ يفسِرُه، بالكَسر، وتَفْسُرُه، بالضم، فَسْراً وفَسَّرَهُ: أَبانه، والتَّفْسيرُ مثله. ابن الأَعرابي: التَّفْسيرُ والتأْويل والمعنى واحد.وقوله عز وجل: وأَحْسَنَ تَفْسيراً؛ الفَسْرُ: كشف المُغَطّى، والتَّفْسير كَشف المُراد عن اللفظ المُشْكل، والتأْويل: ردّ أَحد المحتملين إلى ما يطابق الظاهر.واسْتَفْسَرْتُه كذا أَي سأَلته أَن يُفَسِّره لي.والفَسْر نظر الطبيب إلى الماء، وكذلك التَّفْسِرةُ؛ قال الجوهري: وأَظنه مولَّداً، وقيل: التَّفْسِرةُ البول الذي يُسْتَدَلُّ به على المرض وينظر فيه الأطباء يستدلون بلونه على علة العليل، وهو اسم كالتَّنْهِيَةِ، وكل شيء يعرف به تفسير الشيء ومعناه، فهو تَفْسِرَتُه. الفَسْرُ والفَسْرُ: الإِبانَةُ، وكشْفُ المُغَطَّى،كالتَّفْسيرِ، والفِعْلُ كضَرَبَ ونَصَرَ، ونَظَرُ الطَّبيبِ إلى الماءِ،كالتَّفْسِرَةِ، أو هي البَوْلُ، (كما) يُسْتَدَلُّ به على المَرَضِ، أو هي مُوَلَّدَةٌ.ثَعْلَبٌ: "التَّفْسيرُ والتَّأويلُ واحدٌ" أو هو كشْفُ المُرادِ عنِ المُشْكِلِ، والتأويلُ رَدُّ أحَدِ المُحْتَمِلَيْنِ إلى ما يُطابِقُ الظاهِر.وبالمؤلمنة استاذ جامعي،منصبالأستاذ

 

 

ma-rete-r-l

رتل والرَّتَلُ: حُسْن تَناسُق الشيء.وثَغْرٌ رَتَلٌ ورَتِلٌ: حَسَن التنضيد مُستوي النباتِ، وقيل المُفَلَّج، وقيل بين أَسنانه فُروج لا يركب بعضها بعضاً.والرَّتَلُ بياض الأَسنان وكثرة مائها، وربما قالوا رجل رَتِلُ الأَسنان مثل تَعِبٍ بَيِّنُ الرَّتَل إِذا كان مُفَلَّج الأَسنان.وكلامٌ رَتَل ورَتِلٌ أَي مُرَتَّلٌ حسَنٌ على تؤدة.ورَتَّلَ الكلامَ: أَحسن تأْليفه وأَبانَه وتمَهَّلَ فيه.وبالمؤلمنة لوحة تذكارية على جانب الطريق

 

ma-rtial--isch

رتل وبالمؤلمنة منظر حربي

 

mehl

مول والمالُ: معروف ما مَلَكْتَه من جميع الأَشياء.ومِلْت بعدنا تَمال ومُلْت وتَمَوَّلْت، كله: كثُر مالُك.ويقال: تَمَوَّل فلان مالاً إِذا اتَّخذ قَيْنةومنه قول النبي، صلى الله عليه وسلم: فليأْكُلْ منه غير مُتَمَوِّل مالاً وغير مُتَأَثِّل مالاً، والمعنيان مُتقارِبان.ومالَ الرجل يَمُول ويَمَالُ مَوْلاً ومُؤولاً إِذا صار ذا مالٍ، وتصغيره مُوَيْل، والعامة تقول مُوَيِّل، بتشديد الياء، وهو رجلٌ مالٌ، وتَمَوَّلَ مثله ومَوَّلَه غيره.وفي حديث مُصْعَب بن عمير: قالت له أُمُّه والله لا أَلبَس خِماراً ولا أَستظِلُّ أَبداً ولا آكل ولا أَشرب حتى تَدَعَ ما أَنتَ عليه، وكانت امرأَة مَيِّلة أَي ذات مال. يقال: مالَ يَمالُ ويَمول فهو مالٌ ومَيِّل، على فَعْل وفَيْعِل، قال: والقياس مائِلِ.وفي حديث الطفيل: كان رجلاً شريفاً شاعراً مَيِّلاً أَي ذا مالٍ.ومُلْتُه: أَعطيته المال.ومالُ أَهلِ البادية: النَّعَمُ.المالُ: ما مَلَكْتَه من كلِّ شيءٍ: أمْوالٌ.ومُلْتَ تَمالُ ومِلْتَ وتَمَوَّلْتَ واسْتَمَلْتَ: كثُرَ مالُكَ.ومَوَّلَهُ غيرُهُ،ورجُلٌ مالٌ ومَيِّلٌ ومَوِّلٌ: كثيرُه،وهم مالَةٌ ومالونَ، وهي مالَةٌ: مالَةٌ أيضاً ومالاتٌ.ومُلْتُه، بالضم: أعْطَيْتُه المالَ وبالمؤلمنة طحين، دقيق

 

m-ehr

مول والمالُ: معروف ما مَلَكْتَه من جميع الأَشياء بتحويل اللام إلى راء والسياق عبر المعنى يؤكد ذلك وبالمؤلمنة اكثر، أزيد

 

 

m-ark-e

أركالأَراكُ: شجر معروف وهو شجر السِّواك يُستاك بفُروعه، قال أَبو حنيفة: هو أَفضل ما اسْتِيك بفرعه من الشجر وأَطيب ما رَعَتْه الماشية رائحةَ لَبَنٍ؛ قال أَبو زياد: منه تُتخذ هذه المَساوِيك من الفروع والعروق، وأَجوده عند الناس العُروق وهي تكون واسعة محلالاً، واحدته أَراكة، وفي حديث الزهري عن بني إِسرائيل: وعِنَبُهم الأَراك، قال: هو شجر معروف له حَمْل عناقيد العنب واسمه الكَباثُ، بفتح الكاف، وإِذا نَضِج يسمى المَرْدَ.والأَراك أَيضاً: القطعة من الأَراك كما قيل للقطعة من القصب أَباءَة، وقد جمعوا أَراكةً فقالوا أُرُك؛ قال كثيِّر عزة: إِلى أُرُكٍ بالجِذْعِ من بطن بِئْشةٍ عليهن صَيْفِيُّ الحَمام النَّوائحِ ابن شميل، الأَراكُ شجرة طويلة خضراء ناعمة كثيرة الورق والأَغصان خوَّارة العود تنبت بالغَوْر تتخذ منها المَساويك. الأَراك: شجر من الحَمْض، الواحدة أَراكة؛ قال ابن بري: وقد تجمع أَراكة على أَرائك؛ قال كليب الكلابي: أَلا يا حَمامات الأَرائِك بالضُّحَى، تَجاوَبْنَ من لَفَّاءَ دانٍ بَرِيرُها وإِبل أَراكية: ترعى الأَراك.وأَراكٌ أَرِكٌ ومؤْتَرِكٌ: كثير ملتف.وبالمؤلمنة ماركة،نمرة،علامة تجارية، طابع،

 

markting

أركوبالمؤلمنة تسويق،ترويج،تصريف

 

markieren

أرك وبالمؤلمنة علم على ، حدد

mark

أرك وبالمؤلمنة سوق

 

 

marin-ieren

مرنمَرَنَ يَمْرُنُ مَرَانةً ومُرُونةً: وهو لِينٌ في صَلابة.ومَرَّنْتُه أَلَنْتُه وصَلَّبْتُه.ومَرَنَ الشيءُ يَمْرُنُ مُرُوناً إِذا استمرّ، وهو لَيِّنٌ في صلابة.ومَرَنَتْ يَدُ فلانٍ على العمل أَي صَلُبتْ واستمَرَّتْ.والمَرَانةُ: اللِّينُ.والتَّمْرينُ: التَّلْيينُ.ومَرَنَ الشيءُ يَمْرُنُ مُرُوناً إِذا لانَ مثل جَرَنَ.ورمْحٌ مارِنٌ: صُلْبٌ لَيِّنٌ، وكذلك الثوبُ.والمُرّانُ، بالضم وهو فُعّالٌ: الرماح الصُّلْبة اللَّدْنةُ، واحدتُها مُرَّانة.وقال أَبو عبيد: المُرّانُ نبات الرماح. قال ابن سيده: ولا أَدري ما عنى به المصدرَ أَم الجوهرَ النابت. ابن الأَعرابي: سُمِّي جماعةُ القَنَا المُرّانَ للينه، ولذلك يقال قناة لَدْنَةٌ.ورجل مُمَرَّنُ الوجه: أَسِيلُه.ومَرَنَ البعيرَ والناقةَ يمرُنهما مَرْناً: دَهَنَ أَسفل خُفِّهما بدُهْنٍ من حَفىً به.والتَّمْرين: أَن يَحْفَى الدابةُ فيَرِقَّ حافرُه فتَدْهَنَه بدُهْنٍ أَو تَطْليه بأَخْثاء البقر وهي حارَّة؛ وقال ابن مقبل يصف باطنَ مَنسِم البعير: فرُحْنا بَرَى كلُّ أَيديهما سَريحاً تَخَدَّم بعدَ المُرُون وقال أَبو الهيثم: المَرْنُ العمَل بما يُمَرِّنُها، وهو أَن يَدْهَنَ خُفَّها بالوَدك.ومَرَنَ وجهُ الرجل على هذا الأَمر.وإِنه لَمُمَرَّنُ الوجهِ أَي صُلْبُ الوجه؛ قال رؤبة: لِزَازُ خَصْمٍ مَعِلٍ مُمَرَّنِ قال ابن بري: صوابه مَعِكٍ، بالكاف. يقال: رجل مَعِكٌ أَي مماطل؛ وبعده: أَلْيَسَ مَلْوِيِّ المَلاوِي مِثْفَنِ والمصدر المُرُونة.ومَرَدَ فلانٌ على الكلام ومَرَنَ إِذا استمَرّ فلم يَنْجَعْ فيه.ومَرَنَ على الشيء يَمْرُن مُرُوناً ومَرَانة: تعوَّده واستمرَّ عليه. ابن سيده: مَرَنَ على كذا يَمْرُنُ مُرُونة ومُرُوناً دَرَبَ؛ قال: قد أَكْنَبَتْ يَداك بَعدَ لِينِ، وبعد دُهْنِ الْبانِ والمَضْنُونِ، وهَمَّتا بالصَّبْرِ والمُرُونِ ومَرَّنه عليه فتمَرَّن: دَرَّبه فتدَرَّب.وبالمؤلمنة ملح، خلل،تبل

 

 

gesam-t

قسم والقَسْمُ: مصدر قَسَمَ الشيءَ يَقْسِمُه قَسْماً فانْقَسَم، والموضع مَقْسِم مثال مجلس.وقَسَّمَه جزَّأَه، وهي القِسمةُ.قسم والقِسْم، بالكسر: النصيب والحَظُّ، والجمع أَقْسام، وهو القَسِيم، والجمع أَقْسِماء وأَقاسِيمُ، الأَخيرة جمع الجمع. يقال: هذا قِسْمُك وهذا قِسْمِي.والأَقاسِيمُ الحُظُوظ المقسومة بين العباد، والواحدة أُقْسُومة مثل أُظفُور (* قوله «مقل أظفور» في التكملة: مثل أُظفورة، بزيادة هاء التأنيث).وأَظافِير، وقيل: الأَقاسِيمُ جمع الأَقسام، والأَقسام جمع القِسْم.والقِسْم، بالكسر: النصيب والحَظُّ، والجمع أَقْسام، وهو القَسِيم، والجمع أَقْسِماء وأَقاسِيمُ، الأَخيرة جمع الجمع. يقال: هذا قِسْمُك وهذا قِسْمِي.والأَقاسِيمُ الحُظُوظ المقسومة بين العباد، والواحدة أُقْسُومة مثل أُظفُور (* قوله «مقل أظفور» في التكملة: مثل أُظفورة، بزيادة هاء التأنيث أظافِير، وقيل: الأَقاسِيمُ جمع الأَقسام، والأَقسام جمع القِسْم.وبالمؤلمنة سائر،كل، جميع،مجموع، بأكملها، بأجمعها،

 

ge-schmack

سمق والسَّمْقُ: سَمْقُ النبات إذا طال، سمَق النبتُ والشجر والنخل يَسْمُق سَمْقاً وسُموقاً، فهو سامِق وسَمِيقٌ: ارتفع وعلا وطال.ونخلة سامقة: طويلة جدّاً.والسَّمِيقان: عُودانِ في النِّير قد لُوقِيَ بين طرفيهما يحيطان بعُنق الثور كالطوق لُوقِيَ بين طرفيهما تحت غَبْغَب الثَّورْ وأُسِرا بخيط، والجمع الأَسْمِقة: خشبات يدخلن في الآلة التي يُنْقَل عليها اللِّبِنُ.

والسِّمِقُّ الطويل من الرجال؛ عن كراع.وكذِبٌ سماقٌ: خالص بَحْت؛ قال القُلاخ بن حزن: أَبْعَدَكُنَّ اللهُ مِنْ نِياقِ، إن لم تُنَجِّينَ من الوِثاقِ، بأرْبَعٍ من كَذِبٍ سُماقِ ويقال: أُحِبُّك حُبّاً سماقاً أَي خالصاً، والميم مخففة.والسمَّاق، بالتشديد: من شجر القِفاف والجبال وله ثمر حامض عناقيدُ فيها حَبُّ صغار يطبخ؛ حكاه أَبو حنيفة، قال: ولا أَعلمه ينبت بشيء من أَرض العرب إلا ما كان بالشأم، قال: وهو شديد الحمرة. التهذيب: وأما الحبَّة الحامضة التي يقال لها العَبْرَب فهو السُّمّاق، الواحدة سُمّاقة.وقِدر سُمّاقِيّة وتصغيرها سُمَيْمِقَة وعَبْرَبِيّة وعَرَبْرَبِيّة بمعنى واحد. وبالمؤلمنة مذاق، طعم،مزاج،استمرأ

 

 

 

ge-ring

رنق والرَّنْق: تراب في الماء من القَذى ونحوه.والرنق لكَدِر يبقى في الحوض؛ عن اللحياني.وصار الطين رَنْقة واحدة إِذا غلَب الطين على الماء؛ عنه أَيضاً.وقال أَبو عبيد: التَّرْنوق الطين الذي في الأَنهار والمَسِيل.ورَنِقَ عيشُه رَنَقاً: كَدِرَ.وعيش رَنِقٌ: كَدِرٌ.والرَّنَقُ، بالتحريك: مصدر قولك رَنِقَ الماءُ، بالكسر. ابن سيده: رَنَقَ الماءُ رَنْقاً ورُنُوقاً ورَنِقَ رَنَقاً، فهو رَنِقٌ ورَنْقٌ، بالتسكين، وتَرَنَّقَ: كَدِرَ؛ أَنشد أَبو حنيفة لزُهَير: شَجَّ السُّقاةُ على ناجُودِها شَبِماً مِن ماء لِينَة، لا طَرْقاً ولا رَنَقا كذا أَنشده بفتح الراء والنون. الجوهري: ماء رَنْق، بالتسكين، أَي كَدِر. قال ابن بري: قد جمع رَنْقٌ على رَنائق كأَنه جمع رَنِيقة؛ قال المجنون:يُغادِرْنَ بالمَوْماةِ سَخْلاً، كأَنه دَعامِيصُ ماء نَشَّ عنها الرّنائقُ وفي حديث الحسن: وسئل أَيَنْفُخ الرجل في الماء؟ فقال: إِن كان من رَنَقٍ فلا بأْس أَي من كَدَرٍ. يقال: ماء رَنْق، بالسكون، وهو بالتحريك مصدر؛ ومنه حديث ابن الزبير (* قوله «حديث ابن الزبير» هو هنا في النسخة المعول عليها من النهاية كذلك وفيها من مادة طرق حديث معاوية): ليس للشارِبِ إِلاّ الرَّنْقُ والطَّرْقُ.ورَنَّقَه هو وأَرْنَقه إِرناقاً وترنيقاً: كدَّرَه.والرَّنْقة الماء القليل وبالمؤلمنة قليل ، خفيف، ضئيل

 

 

ge-rieb-en

ريب والرَّيْبُ: صَرْفُ الدَّهْرِ.والرَّيْبُ والرِّيبةُ: الشَّكُّ، والظِّـنَّةُ، والتُّهْمَةُ.والرِّيبةُ، بالكسر، والجمع رِيَبٌ.والرَّيْبُ ما رابَك مِنْ أَمْرٍ.وقد رابَنِـي الأَمْر، وأَرابَنِـي.وأَرَبْتُ الرجلَ: جَعَلْتُ فيه رِيبةً.ورِبْتُه أَوصَلْتُ إِليه الرِّيبةَ.وقيل رابَني: عَلِمْتُ منه الرِّيبة، وأَرابَنِـي؛ أَوهَمَني الرِّيبةَ، وظننتُ ذلك به.ورابَنِـي فلان يَريبُني إِذا رَأَيتَ منه ما يَريبُك، وتَكْرَهُه.وهذيل تقول: أَرابَنِـي فلان، وارْتابَ فيه أَي شَكَّ.واسْتَرَبْتُ به إِذا رأَيتَ منه ما يَريبُك.وأَرابَ الرجلُ: صار ذا رِيـبةٍ، فهو مُريبٌ.وفي حديث فاطمةَ: يُريبُني ما يُريبُها أَي يَسُوءُني ما يَسُوءُها، ويُزْعِجُني ما يُزْعِجُها؛ هو من رابَني هذا الأَمرُ وأَرابني إِذا رأَيتَ منه ما تَكْرَهُ.وبالمؤلمنة مكار،محتال

 

 

ge-ruch

أرج الأَرَجُ: نَفْحَةُ الريحِ الطيبة. ابن سيده: الأَرِيجُ والأَرِيجةُ: الريحُ الطيبة، وجمعها الأَرائِجُ؛ أَنشد ابن الأَعرابي: كأَنَّ رِيحاً من خُزَامَى عالِجِ، أَو رِيحَ مِسْكٍ طَيِّبِ الأَرائِجِ وأَرِجَ الطِّيبُ، بالكسر، يَأْرَجُ أَرَجاً، فهو أَرِجٌ: فاحَ؛ قال أَبو ذؤيب: كَأَنَّ عليها بَالَةً لَطَمِيَّةً، لها، من خِلالِ الدَّأْيَتَيْنِ، أَرِيجُ وقال: أَرِجَ البيتُ يَأْرَجُ، فهو أَرِجٌ بريح طيبة.والأَرَجُ والأَريجُ: تَوَهُّجُ ريح الطيب.وبالمؤلمنة رائحة، أريج

 

 

ge-schich-te

شَّيْخُ والشَّيْخُ والشَّيْخُونُ: مَنِ اسْتَبَانَتْ فيه السِّنُّ، أو من خَمْسِينَ أو إحْدَى وخَمْسِينَ إلى آخِرِ عُمُرِهِ أو إلى الثمانينَ،

: شُيُوخٌ وشِيوخٌ وأشْياخٌ وشِيَخَةٌ وشِيْخَةٌ وشِيخانٌ، ومَشْيَخَةٌ ومَشِيخَةٌ، ومَشْيوخاء ومَشْيُخاء ومشايخ، وتَصْغِيرُه: شُيَيْخٌ وشِيَيْخٌ، وشُوَيْخٌ قليلةٌ، ولم يَعْرِفْها الجوهريُّ.وعبدُ اللَّطيفِ بنُ نَصْرٍ، وعبدُ الله بنُ محمد بنِ عبد الجَلِيلِ، المُحَدِّثانِ، الشَّيْخِيَّانِ: نِسْبَةٌ إلى الشَّيْخِ المِيْهَنِيِّ، وهي شَيْخَةٌ.وشاخَ يَشِيخُ شَيَخاً، محركةً، وشُيُوخَةً وشُيوخِيَّةً وشَيْخُوخَةً وشَيْخُوخِيَّةً، وشَيَّخَ تَشْييخاً، وتَشَيَّخَ.وأشياخُ النُّجومِ: أصولُها.والشَّيْخُ: شجرةٌ وبالمؤلمنة تأريخ

 

 

 

er-gänz-ung

لقاف والنون والسين أُصَيْلٌ صحيحٌ يدلُّ على ثَبَاتِ شيء. من ذلك: القَنس: مَنْبِتُ كلِّ شيءٍ وأصلُه. قال:قالوا: وكلُّ شيءٍ ثَبَت في شيءٍ فذلك الشّيء قِنْسٌ له.وبالمؤلمنة تمم، أكمل،زاد، اردف

 

 

 

erem-it

ارم وأَرَمَ ما على المائدة يَأْرِمهُ: أَكله؛ عن ثعلب.وأَرَمَتِ الإِبِلُ تَأْرِمُ أَرْماً: أَكَلَتْ.وأَرَمَ على الشيء يَأْرِمُ، بالكسر، أَي عَضَّ عليه.وفي حديث عُمير بن أَفْصى: أَنا من العرب في أَرُومة بِنائها؛ قال ابن الأَثير: الأَرُومةُ بوزن الأَكولة الأَصْل.

وفيه كيف تَبْلُغك صَلاتُنا وقد أَرِمْتَ أَي بَلِيت؛ أَرِمَ المالُ إِذا فَنِيَ.وأَرض أَرِمةٌ: لا تنبت شيئاً، وقيل: إِنما هو أُرِمْتَ من الأَرْمِ الأَكل، ومنه قيل للأَسْنان الأُرَّم؛ وقال الخطابي: أَصله أَرْمَمْت أَي بَلِيت وصرت رَمِيماً، فحذف إِحدى الميمين كقولهم ظَلْت في ظَلِلْت؛ قال ابن الأَثير: وكثيراً ما تروى هذه اللفظة بتشديد الميم، وهي لغة ناسٍ من بكر بن وائل، وسنذكره في رمم.والإِرَمُ حِجارة تنصب عَلَماً في المَفازة، والجمع آرامٌ وأُرُومٌ مثل ضِلَع وأَضْلاع وضُلوع.وفي الحديث: ما يوجَد في آرامِ الجاهليَّة وخِرَبها فيه الخُمْس؛ الآرام: الأَعْلام، وهي حجارة تُجْمَع وتنصَب في المَفازة يُهْتَدَى بها، واحدها إِرَم كعِنَب. قال: وكان من عادة الجاهلية أَنهم إِذا وجدوا شيئاً في طريقهم ولا يمكنهم اسْتِصْحابُه تركوا عليه حجارةً يعرفُونه بها، حتى إِذا عادوا أَخذوه.وفي حديث سلمة بن الأَكْوَع: لا يطرحون شيئاً إِلاَّ جَعَلْت عليه آراماً. ابن سيده: الإِرَمُ والأَرِمُ الحجارة، والآرامُ الأَعْلام، وخص بعضهم به أَعْلام عادٍ، واحدُها إِرَمٌ وأَرِمٌ وأَيْرَمِيٌّ؛ وقال اللحياني: أَرَمِيّ ويَرَمِيّ وإِرَمِيّ.وفي الحديث: أَيّكم المتكلم بكذا وكذ؟ فأَرَمَّ القوم أَي سكتوا ولم يُجيبُوا؛ يقال: أَرَمَّ فهو مُرِمٌّ، ويروى: فأَزَمَ، بالزاي وتخفيف الميم، وهو بمعناه لأَن الأزْم الإمساك عن الطعام والكلام؛ ومنه الحديث الآخر: فلما سمعوا بذلك أَرَمُّوا ورَهبُوا أَي سكتوا وخافوا وإِرَمٌ والِدُ عادٍ الأُولَى، ومن ترَك صرف إِرَمٍ جعله اسماً للقبيلة، وقيل: إِرَمُ عادٌ الأَخيرة، وقيل: إرَم لبَلْدَتِهم التي كانوا فيها.وفي التنزيل: بِعادٍ إِرَمَ ذاتِ العِمادِ، وقل فيها أَيضاً أَرامٌ. قال الجوهري في قوله عز وجل: إِرَمَ ذاتِ العِمادِ، قال: من لم يُضِف جعل إِرَم اسمَه ولم يَصْرِفه لأَنه جعل عاداً اسم أَبيهم، ومن قرأَة بالإِضافة ولم يَصْرف جعله اسم أُمّهم أَو اسم بَلدةٍ.وبالمؤلمنة زاهد، راهب، منزو في الصحراء

 

 er-blass-en

 بلس وأَبْلَسَ الرجلُ: قُطِعَ به؛ عن ثعلب.وأَبْلَس سكت.وأَبْلَسَ من رحمة اللَّه أَي يَئِسَ ونَدِمَ، ومنه سمي إبليس وكان اسمه عزازيلَ.وفي التنزيل العزيز: يومئذ يُبْلِسُ المجرمون.وإِبليس، لعنة اللَّه: مشتق منه لأَنه أُبْلِسَ من رحمة اللَّه أَي أُويِسَ.وقال أَبو إِسحق: لم يصرف لأَنه أَعجمي معرفة.والمُبْلِسُ اليائسُ، ولذلك قيل للذي يسكت عند انقطاع حجته ولا يكون عنده جواب: قد أَبْلَسَوقال أَبو بكر: الإِبْلاسُ معناه في اللغة القُنُوط وقَطْعُ الرجاء من رحمة اللَّه تعالى؛ وأَنشد: وحَضَرَتْ يومَ خَمِيسٍ الأَخْماسْ، وفي الوجوهِ صُفْرَةٌ وإِبْلاسْ وبالمؤلمنة امتقع، اصفر، علا وجهه الشحوب، اختطف لونه

 

 

er-bitter-n

البَتْرُ: اسْتِئْصالُ الشيء قطعاً. غيره: البَتْرُ قَطْعُ الذَّنَبِ ونحوه إِذا استأْصله. بَتَرْتُ الشيءَ بَتْراً: قطعته قبل الإِتمام.

والانْبتارُ: الانْقِطاعُ.وفي حديث الضحايا: أَنه نهي عن المبتورةِ، وهي التي قطع ذنبها. قال ابن سيده: وقيل كُلُّ قطع بَتْرٌ؛ بَتَرَهُ يَبْتُرُهُ بَتْراً فانْبَتَرَ وتَبَتَّر.وسَيْفٌ باتِرٌ وبَتُورٌ وبَتَّارٌ: قطَّاع.والباتِرُ: السيفُ القاطعُ.والأَبْتَرُ المقطوعُ الذَّنَب من أَيّ موضع كان من جميع الدواب؛ وقد أَبْتَرَهُ فَبَتَر، وذَنَبٌ أَبْتَرُ.وتقول منه: بَتِرَ، بالكسر، يَبْتَرُ بَتَراً.وبالمؤلمنة أسخ، أحنق، قاس، شديد،عنيف،لدود،

 

 

enz-y-klop-ädie

من كلمتين أنس والأُنْسُ والاستئناس هو التَّأَنُّسُ، وقد أَنِسْتُ بفلان.وأَنِسْتُ به آنَسُ وأَنُسْتُ أنُسُ أَيضاً بمعنى واحد.وآنَسَ الشيءَ: أَحَسَّه.وآنَسَ الشَّخْصَ واسْتَأْنَسَه: رآه وأَبصره ونظر إِليه؛ أَنشد ابن الأَعرابي: بعَيْنَيَّ لم تَسْتَأْنِسا يومَ غُبْرَةٍ، ولم تَرِدا جَوَّ العِراقِ فَثَرْدَما ابن الأَعرابي: أَنِسْتُ بفلان أَي فَرِحْتُ به، وآنَسْتُ فَزَعاً وأَنَّسْتُهُ إِذا أَحْسَسْتَه ووجدتَهُ في نفسك وآنَس الشيءَ: علمه. يقال: آنَسْتُ منه رُشْداً أَي علمته.والإِيناسُ: خلاف الإِيحاش، وكذلك التَّأْنيس.آنَسَ شيئاً أَي أَبصر ورأَى لم يَعْهَدْه. يقال: آنَسْتُ منه كذا أَي علمت.واسْتَأْنَسْتُ اسْتَعْلَمْتُ؛ ومنه حديث نَجْدَةَ الحَرُورِيِّ وابن عباس: حتى تُؤْنِسَ منه الرُّشْدَ أَي تعلم منه كمال العقل وسداد الفعل وحُسْنَ التصرف.والأَنِيسُ: المُؤَانِسُ وكل ما يُؤْنَسُ به.وقَلَّبَ الأُمورَ: بَحَثَها، ونَظَر في عَواقبها و"قَلَبَ القَضِيَّةَ عَلَى وُجُوهِهَا": نَظَرَ إِلَيْهَا مِنْ جَمِيعِ الأَوْجُهِ وقَلَّبَ الأُمُورَ": نَظَرَ فِي عَوَاقِبِهَا. {وَقَلَّبُواْ لَكَ الأُمُورَ} (التوبة: 48) (قرآن). "قَلَّبَ صَفَحَاتِ الكِتَابِ": أَدَارَهَا.

"قَلْبُ الْجَوْزَةِ": لُبُّهَا."يَحْفَظُ القِطْعَةَ عَنْ ظَهْرِ قَلْبٍ": غَيْبًا. 5. "فَتَحَ قَلْبَهُ": كَشَفَ عَنْهُ.. "مِنْ صَمِيمِ القَلْبِ": بِكُلِّ إِخْلَاصٍ وَوَفَاءٍ "مِنْ كُلِّ قَلْبِهِ وقلَّب الأمور: نظر في عواقبها. وفي التنزيل العزيز: {وقلَّبوا لك الأمور}.؛ووقلب النخلة: جُمَّارُها. وقلب الشجر: ما لان من أجوافها.(الْقَلْبُ) الْفُؤَادُ. وَقَدْ يُعَبَّرُ بِهِ عَنِ الْعَقْلِ. قَالَ الْفَرَّاءُ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ} [ق: 37] أَيْ عَقْلٌ.وَقَلَبَ الشَّيْءَ وَقَلَّبَهُ: حَوَّلَهُ ظَهْرًا لِبَطْنٍ. وَتَقَلَّبَ الشَّيْءُ ظَهْرًا لِبَطْنٍوَقَلَّبَ الْأُمُورَ: بَحَثَهَا وَنَظَرَ فِي عَوَاقِبِهَا. وبالمؤلمنة دائرة المعارف، موسوعة ، معلمة

 

 

epi-dem-ie

وقد دَمَمْتَ تَدِمُّ وتَدُمُّ ودَمِمْتَ ودُمِمْتَ دَمامة، في كل ذلك: أَسْأْتَ.وأَدْمَمْتَ أي أَقْبَحْت الفعْلَ. الليث: يقال أَساء فلان وأَدَمَّ أي أقبح، والفعل اللازم دَمَّ يَدِمُّ.والدميم: القبيح.وقد قيل: دَمَمْتَ يا فلان تَدُمُّ، قال: وليس في المضاعف مثله. الجوهري: دَمَمْتَ يا فلان تَدِمُّ وتَدُمُّ دَمامة أَي صِرْت دَميماً؛ وأَنشد ابن بري لشاعر:

 وإني، على ما تَزْدَري من دَمَامتَي، إذا قيسَ ذَرعي بالرِّجال أَطُولُ

قال: وقال عثمان بن جني دَمِيمٌ من دَمُمْتَ على فَعُلْتَ مثل لَبُبْتَ فأَنت لَبِيبٌ.وفي الحديث: كان بأُسامة دَمامَةٌ، فقال النبي، صلى الله عليه وسلم: قد أَحْسَنَ بنا إذ لم يكن جارِيةً؛ الدَّمامةُ، بالفتح: القِصَرُ والقُبْحُ؛ ومنه حديث المُتْعَةِ: هو قريب من الدَّمامةِ.وفي حديث عمر: لا يُزَوِّجَنَّ أَحدُكم ابْنَتَهُ بدَميم.ودَمَّ رأْسَه يَدُمُّهُ دَمّاً: ضربه فَشَدَخه وشَجَّهُ وبالمؤلمنة أوبئة ، وباء

 

 

epid-er-m-is

وأَدَمَةُ الأَرض: وجهُها؛ قال الجوهري: وربما سمي وجْهُ الأَرض أَديماً؛ قال الأَعشى: يَوْماً تَراها كَشِبْه أَرْدِية الـ ـعَصْب، ويوماً أَدِيُمها نَغِلا ورجل مُؤْدَمٌ أَي مَحبْوب.ورجل مُؤْدَمٌ مُبْشَرٌ: حاذقٌ مُجَرَّب قد جمع لِيناً وشدَّةً مع المعرفة بالأُمور، وأَصلُه من أَدَمَةِ الجلد وبَشَرَته، فالبَشرةُ ظاهِرةُ، وهو مَنْبتُ الشعَر.طبقة عميقة من الجلد تحت البشرة وفوق اللَّحم ، تحتوي على النهايات العصبيَّة والغدد العرقيّة والدهنيّة والأوعية الدمويّة واللّمفاويّةالأَدَمَة من الأرض : ما يلي وجههاورجل مُؤْدَمٌ مُبْشَرٌ: حاذقٌ مُجَرَّب قد جمع لِيناً وشدَّةً مع المعرفة بالأُمور، وأَصلُه من أَدَمَةِ الجلد وبَشَرَته، فالبَشرةُ ظاهِرةُ، وهو مَنْبتُ الشعَر.والأَدَمةُ باطِنُه، وهو الذي يَلي اللَّحْم، فالذي يراد منه أَنه قد جَمع لينَ الأَدَمةِ وخُشونَة البَشرة وجرَّب الأُمورَ؛ وقال ابن الأَعرابي: معناه كريم الجلْدِ غلِيظُه جَيِّده؛ وقال الأَصمعي: فلان مُؤْدَمٌ مُبْشَرٌ أَي هو جامع يصلُح للشدَّة والرَّخاء، وفي المثل: إِنما يُعاتَبُ الأَدِيمُ ذو البَشرةِ أَي يُعادُ في الدِّباغِ، ومعناه إِنما يُعاتَب من يُرْجَى وفيه مُسْكةٌ وقُوَّةٌ ويُراجَع مَن فيه مُراجَعٌ.ويقال: بَشَرْتُه وأَدَمْتُه ومَشَنْتُه أَي قَشَرْته، والأدِيمُ إِذا نَغِلَتْ بَشَرَته فقد بَطَل.وأَدَمَةُ الأَرض: باطِنُها، وأَدِيُمها، وَجْهُها، وأَدِيمُ الليل: ظلمته؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد:قد أَغْتَدِي والليلُ في جَرِيمِه، والصُّبْحُ قد نَشَّمَ في أَدِيمهِ وأَدِيمُ النهار: بَياضُه. حكى ابن الأَعرابي: ما رأَيته في أَدِيمِ نَهارٍ ولا سَوادِ لَيْلٍ، وقيل: أَدِيمُ النهار عامَّته.وحكى اللحياني: جئتُك اديمَ الضُّحي أَي عند ارتفاع الضُّحى.وأَديمُ السماء: ما ظهَر منها.

وفلان بَرِيءُ الأَدِيمِ مما يُلْطخ به.والأُدْمَةُ السُّمرةُ.والآدَمُ من الناس: الأَسْمَرُ. ابن سيده: الأُدْمةُ في الإِبل لَوْنٌ مُشْرَب سَواداً أَو بياضاً، وقيل: هو البياضُ الواضِحُ، وقيل: في الظِّباء لَوْنٌ مُشْرَبٌ بياضاً وفي الإِنسان السُّمرة. قال أَبو حنيفة: الأُدْمةُ البياضُ، وقد أَدِمَ وأَدُمَ، فهو آدمُ، والجمع أُدْمٌ،وبالمؤلمنة أدمة،بشرة، جُليدة

 

 

e-pilog

بلق والبلَق: بلَقُ الدابة.والبَلَقُ سواد وبياض، وكذلك البُلْقة، بالضم. ابن سيده: البَلَق والبُلْقة مصدر الأَبلق ارتفاعُ التحجيل إلى الفخذين، والفعل بَلِقَ يَبْلَقُ بلَقاً وبَلَقَ، وهي قليلة، وابْلَقَّ، فهو أَبْلَقُ. قال ابن دريد: لا يعرف في فعله إِلا بْلاقَّ وابْلَقَّ.والبَلَقُ حجر باليمن يُضيء ما وراءه كما يُضيء الزُّجاج.والبلَق البابُ في بعض اللغات.وبلَقه يَبْلُقُه بَلْقاً وأَبلَقه: فتحه كله، وقيل: فتحه فتحاً شديداً وأَغلقه، ضدّ.وانْبَلَقَ الباب: انْفَتَحَ؛ ومنه قول الشاعر: فالحِصْنُ مُنْثَلمٌ والبابُ مُنْبَلِق وفي حديث زيد: فبُلِقَ الباب أَي فُتح كله. يقال: بلَقْتُه فانْبلَق.والحِصْنُ مُنْثَلِمٌ والبابُ مُنْبَلِقُ. وبالمؤلمنة خاتمة

 

 

epik

وبَقَّ النَّبْتُ بُقوقاً، وذلك حين يَطلُع.وأَبقَّ الوادي إِذا أَخرج نباته؛ قال الراعي: رَعَتْ من خُفافٍ حين بَقَّ عِيابَه، وحَلَّ الرَّوايا كلُّ أسْحَمَ ماطِرِ وقال بعضهم: بقَّ عِيابَه أي نشرها.وبقَّ الرجلُ يَبِقُّ ويَبُقُّ بَقّاً وبَقَقاً وبَقِيقاً وأبَقَّ وبَقْبَقَ: كثُرَ كلامُه.وبقَّ علينا كلامَه: أَكثره، وبقَّ كلاماً وبقَّ به.ورجل مِبَقٌّ وبَقاقٌ وبَقْباقٌ: كثير الكلام، أَخطأ أَو أَصاب، وقيل: كثير الكلام مُخلِّط.ويقال: بَقْبَقَ علينا الكلام أي فرَّقه.وبقَّت المرأَة وأبقَّت: كثُر ولدُها.ورجل بَقاقٌ وبَقاقةٌ أَي كثير الكلام، والهاء للمبالغة، وكذلك بَقْباق وبقْباقةٌ وفَقْفاق وفَقْفاقةٌ وذَقْذاقٌ وذَقْذاقةٌ وثَرْثارٌ وثَرْثارةٌ وبَرْبارٌ وبَرْبارةٌ، كل ذلك الكثير الكلام.ورجل بَقْباقٌ: هَذِرٌ؛ قال: وقد أَقُودُ بالدَّوَى المُزَمَّلِ، أَخْرَسَ في السَّفْرِ بَقاقَ المَنْزِلِ وكذلك البَقْباقُ؛ يقول: إِذا سافر فلا بَيان له، وإِذا أَقام بالمنزل كثُر كلامهوبقَّ يَبُقُّ بَقّاً: أوسع من العطيَّة.وبَقَّ لنا العَطاءَ: أَوسَعه؛ قال: وبَسطَ الخيْرَ لنا وبَقَّه، فالخلقُ طُرّاً يأْكلون رِزقَه وبقَّ فلان مالَه أي فرَّقه؛ قال الراجز: أَم كتَم الفَضْلَ الذي قد بقَّه، في المسلِمين، جِلَّه ودِقَّه والبَقُّ: الواسعُ العريض: قال الأَخطل: تَجِدْ أثَراً بَقّاً وعِزّاً خُنابِسا وبقَّ الشيءَ يبُقُّه: أَخرج ما فيه؛ وأَنشد بيت الراعي: رعت بخفاف حين بقَّ عيابه، وحلَّ الروايا كل أَسحمَ هاطِلِ والبَقاقُ: أَسقاط ما في البيت من المَتاع. قال صاحب العين: بلغنا أنَّ عالماً من علماءِ بني إسرائيل وضع للناس سبعين كتاباً من الأَحكام وصُنوف العلم، فأَوحى الله إلى نبي من أَنبيائهم أن قل لفلان إنك قد ملأْت الأَرض بَقاقاً، وإِن الله لم يَقبل من بَقاقِك شيئاً؛ قال الأَزهري: البَقاق كثرة الكلام، ومعنى الحديث أَن الله تعالى لم يقبل مما أَكثرت شيئاً.ورجلٌ بَقاقٌ وبَقاقَةٌ، أي كثير الكلام، والهاء للمبالغة.وكذلك البَقْباقَ.وأَبَقَّ الرجلُ، أي كثُر كلامه.وبَقَّتِ المرأةُ وأَبَقَّتْ، أي كثُر ولدها.وبَقَّتِ السماءُ، أي جاءت بمطر شديدوبالمؤلمنة فن القصة

 

 

 reim

روم ورام الشيءَ يَرومُهُ رَوْماً ومَراماً: طلبه، ومنه رَوْمُ الحركة في الوقف على المرفوع والمجرور؛أَما الذين راموا الحركة فإنه دعاهم إلى ذلك الحِرْصُ على أَن يُخرجوها من حالِ ما لزمه إسكانٌ على كل حال، وأَن يُعلموا أَن حالها عندهم ليس كحال ما سكن على كل حال، وذلك أَراد الذين أَشَمُّوا إلا أَن هؤلاء أَشد توكيداً؛ قال الجوهري: رَوْمُ الحركة حركة مُخْتَلَسَةٌ مُخْتفاةٌ لضرب من التخفيف، وهي أَكثر من الإشمام لأنها تسمع، وهي بِزِنَةِ الحركة وإن كانت مُخْتلَسة مثل همزة بين بين كما قال: أَأَن زُمَّ أَجْمالٌ وفارقَ جيرة، وصاح غُراب البَيْنِ: أَنتَ حَزِينُ قوله أَأَن زم: تقطيعه فعولن، ولا يجوز تسكين العين، وبالمؤلمنة قافية، بيت موزون

 

 

 

 reis

 رز عربية سومرية وبالمؤلمنة رز

 

 

rehab-ilitation

رحب والرُّحْبُ، بالضم: السَّعةُ. رَحُبَ الشيءُ رُحْباً ورَحابةً، فهو رَحْبٌ ورَحِـيبٌ ورُحابٌ، وأَرْحَبَ: اتَّسَعَ.ورجُل رَحْبُ الصَّدْرِ، ورُحْبُ الصدر، ورحِـيبُ الجَوْفِ: واسِعُهما.وفلان رحِـيبُ الصَّدْر أَي واسع الصدر؛ وفي حديث ابن عوف، رضي اللّه عنه: قَلِّدوا أَمْرَكُم رَحْب الذِّراع أَي واسِعَ القُوَّةِ عند الشَّدائد.ورَحُبَت الدَّارُ وأَرْحَبَتْ بمعنى أَي اتَّسَعَتْ.وامرأَةٌ رُحابٌ أَي واسِعةٌ.والرَّحْبُ، بالفتح، والرَّحِـيبُ: الشيء الواسِعُ، تقول منه: بلد رَحْبٌ، وأَرضٌ رَحْبةٌ؛ الأَزهري: ذهب الفراء إِلى أَنه يقال بَلَدٌ رَحْبٌ، وبِلادٌ رَحْبةٌ، كما يقال بَلَدٌ سَهْلٌ، وبِلادٌ سَهْلة، وقد رَحُبَت تَرْحُبُ، ورَحُبَ يَرْحُبُ رُحْباً ورَحابةً، ورَحِـبَتْ رَحَباً؛ قال الأَزهري: وأَرْحَبَتْ، لغة بذلك المعنى.وقِدْرٌ رُحابٌ أَي واسِعةٌ.وقولهم في تحية الوارد: أَهْلاً ومَرْحَباً أَيْ صادَفْتَ أَهْلاً ومَرْحَباً.وقالوا مَرْحَبَك اللّهُ ومَسْهَلَكَ.وقولهم: مَرْحَباً وأَهْلاً أَي أَتَيْتَ سَعةً، وأَتَيْتَ أَهْلاً، فاسْتَـأْنِس ولا تَسْتَوْحِشْ.وقال الليث: معنى قول العرب مَرْحَباً: انزل في الرَّحْب والسَّعةِ، وأَقِمْ، فلَكَ عِندنا ذلك.وبالمؤلمنة رد الأعتبار،،اعادة الحقوق، استرد، استعاد،أنصف

 

 

kapit-ulation

كبت والكَبْتُ: الصَّرْعُ؛ كَبَتَه يَكْبِتُه كَبْتاً، فانْكَبَتَ؛ وقيل: الكَبْتُ صَرْعُ الشيء لوجهه.وفي الحديث: أَن الله كَبَتَ الكافرَ أَي صَرَعَه وخَيَّبَه.وكَبَتَه اللهُ لوجْهه كَبْتاً أَي صَرَعَه اللهُ لوجهه، فلم يَظْفَرْ.وفي التنزيل العزيز: كُبِتُوا كما كُبِتَ الذين من قبلهم؛ وفيه: أَو يَكْبِتَهُمْ فيَنْقَلِبُوا خائبين؛ قال أَبو إِسحق: معنى كُبِتُوا أُذِلُّوا وأُخِذُوا بالعذاب بأَن غُلِبُوا، كما نزلَ بمن كان قبلَهم ممن حادَّ اللهَ؛ وقال الفراء: كُبِتُوا أَي غِيظُوا وأُحْزنُوا يوم الخَنْدَقِ، كما كُبِتَ مَن قاتَلَ الأَنبياءَ قبلهم؛ قال الأَزهري: وقال من احْتَجَّ للفراء: أَصلُ الكَبْتِ الكَبْدُ، فقلبت الدال تاء، أُخذ من الكَبِدِ، وهو مَعْدِنُ الغَيْظ والأَحْقادِ، فكأَن الغَيْظَ، لما بَلَغَ بهم مَبْلَغه، أَصابَ أَكبادَهم فأَحْرَقَها، ولهذا قيل للأَعداء: هم سُودُ الأَكْباد.والكَبْتُ كَسْرُ الرجُلِ وإِخزاؤُه.وكَبَتَ اللهُ العَدُوَّ كَبْتاً: رَدَّه بغيظِه. وبالمؤلمنة استسلام،انهزام، رضوخ

 

 

kaps-el

كبس والكَبْسُ: طَمُّك حُفرة بتراب.وكبَسْت النهرَ والبئر كَبْساً: طَمَمْتها بالتراب.وقد كَبَسَ الحفرة يَكْبِسُها كَبْساً: طَواها بالتراب (* قوله «طواها بالتراب» هكذا في الأَصل ولعله طمها بالتراب وغيره، واسم ذلك التراب الكِبْس، بالكسر. يقال الهَواء والكِبْس، فالكِبْس ما كان نحو الأَرض مما يسد من الهواء مَسَدّاً.كَبَسَ الرجلُ يَكْبِسُ كُبُوساً وتَكَبَّس أدخل رأْسه في ثوبه، وقيل: تقنَّع به ثم تغطَّى بطائفته، والكُباس من الرجال: الذي يفعل ذلك.ورجل كُباسٌ: وهو الذي إِذا سأَلته حاجة كَبَس برأْسه في جَيْب قميصه. يقال: إِنه لكُباس غير خُباس؛ قال الشاعر يمدح رجلاً: هو الرُّزْءُ المُبيّنُ، لا كُباسٌ ثَقيل الرَّأْسِ، يَنْعِق بالضَّئين ابن الأَعرابي: رجل كُباس عظيم الرأْس؛ قالت الخنساء: فذاك الرُّزْءُ عَمْرُك، لا كُباسٌ عظيم الرأْس، يَحْلُم بالنَّعِيق ويقال: الكُباس الذي يَكْبِس رأْسه في ثيابه وينام.وبالمؤلمنة كبسولة، محفظة، غطاء

 

karamel

كراملة وبالمؤلمنة كراملة

 

karbul-säure

كربل وكَرْبَل الشيءَ: خلطه. أَبو عمرو: كَرْبَلْت الطعام كَرْبَلةً هذَّبته ونقَّيته مثل غَرْبَلَتْه؛ وأَنشد في صفة حنطة: يَحْمِلْنَ حمراءَ رَسُوباً بالنَّقَلْ، قد غُرْبِلَتْ وكُرْبِلَتْ من القَصَلْ والكِرْبالُ: المِنْدَف الذي يُنْدَف به القُطْن؛ وأَنشد الشيباني: تَرْمي اللُّغامَ على هاماتها قَزَعاً، كالبِرْس طَيَّره ضرْبُ الكَرابِيلِ والكَرْبَلة: رَخاوة في القَدَمين. يقال: جاء يمشي مُكَرْبِلاً أَي كأَنه يمشي في طين.وكَرْبَل اسم نبت، وقيل: إِنه الحُمَّاض وبالمؤلمنة والمفرسنة حامض الفنيك قاربول

 

 

karaw-an

جرف والجَرْفُ: اجْتِرافُك الشيءَ عن وجهِ الأَرض حتى يقال: كانت المرأَةُ ذات لثةٍ فاجْتَرَفَها الطبيبُ أَي اسْتَحاها عن الأَسنان قَطْعاً.والجَرْفُ الأَخْذُ الكثير. جَرَفَ الشيءَ يَجْرُفُه، بالضم، جَرْفاً واجْتَرَفه: أَخذه أَخذاً كثيراً.والمِجْرَفُ والمِجْرَفةُ: ما جُرِفَ به.وجَرَفْت الشيءَ أَجْرُفه، بالضم، جَرْفاً أَي ذَهَبْتُ به كلِّه أَو جُلِّه.وجَرَفْتُ الطّين: كَسَحْتُه، ومنه سُمّي المِجْرَفةُ.

وبَنانٌ مِجْرَفٌ: كثير الأَخْذ من الطعام؛ أَنشد ابن الأَعرابي: أَعْدَدْت لِلَّقْمِ بَناناً مِجْرَفا، ومِعْدةً تَغْلي، وبَطْناً أَجْوَفا وجَرَفَ السيلُ الوادِيَ يَجْرُفه جرْفاً: جَوّخَه. الجوهري: والجُرْفُ والجُرُفُ مثل عُسْرٍ وعُسُر ما تَجَرَّفَتْه السُّيول وأَكَلَتْه من الأَرض، وقد جَرَّفَتْه السيول تَجْريفاً وتَجَرَّفَتْه؛ قال رجل من طَيِّءٍ:فإنْ تَكُنِ الحَوادِثُ جَرَّفَتْني، فلم أَرَ هالِكاً كابْنَيْ زِيادِ ابن سيده: والجُرُفُ ما أَكلَ السيلُ من أَسْفَل شِقِّ الوادي والنَّهر، والجمع أَجْرافٌ وجُرُوف وجِرَفةٌ، فإن لم يكن من شِقِّه فهو شَطٌّ وشاطئٌ.وسيْلٌ جُرافٌ وجاروفٌ: يَجْرُفُ ما مَرَّ به من كثرته يذهَب بكل شيء، وغَيْثٌ جارفٌ كذلك.والجرف: الأخذ الكثير.وقد جرفت الشيء أجرفه- بالضم- جرفاً: أي ذهبت به كله.والجاروف: النهم.وسيلٌ جُرافٌ بالضم: يذهب بكلِّ شيء.جَرَفَه جَرَفَه جَرْفاً وجَرْفَةً، بفتحهما: ذَهَبَ به كلِّه، أو أخَذَه أخْذاً كثيراً وبالمؤلمنة ركب، قافلة،قوافل

 

 

 

schlach-t

الشَّلْخُ: الأصْلُ، ونَجْلُ الرجُلِ، أو نُطْفَتُهُ، وفَرْجُ المرأةِ.وشَلَخَهُ بالسَّيْفِ: هَبَرَهُ به.وبالمؤلمنة معركة حربية ،موقعة

 

schläch-ter

شلخ وبالمؤلمنة جزار،قصاب، سفاك،قتال

 

schl-aff

شلل والشَّلَلُ: يُبْسُ اليَدِ وذَهابُها، وقيل: هو فَساد في اليد، شَلَّتْ يَدُه تَشَلُّ بالفتح شَلاًّ وشَلَلاً وأَشَلَّها اللهُ.وقد شَلِلْتَ يا رَجُل، بالكسر، تَشَلُّ شَلَلاً أَي صِرْت أَشَلَّ، والمرأَة شَلاَّء.ويقال لمن أَجاد الرَّمْيَ أَو الطَّعْن: لا شَلَلاً ولا عَمًى، ولا شَلَّ عَشْرُك أَي أَصابِعُك؛ بالمؤلمنة مرتخ، متراخ، فاتر، متوانٍ، خامل، خامد،مائع، متراخي

 

schl-af

شلل وبالمؤلمنة نوم

 

atlas

أطلس وبالمؤلمنة أطلس

 

at-rium

روم وبالمؤلمنة حوش

 

astrolabium

أسطرلاب وبالمؤلمنة أسطرلاب

 

astrate

عشتروت وبالمؤلمنة عشتروت

 

 

atom

تمم وتَمَّ الشي يَتِمُّ تَمّاً وتُمّاً وتَمامةً وتَماماً وتِمامةً وتُماماً وتِماماً وتُمَّة وأَتَمَّه غيره وتَمَّمَه واسْتَتَمَّه بمعنىً، وتَمَّمَه الله تَتْميماً وتَتِمَّةً، وتَمامُ الشيء وتِمامَتُه وتَتِمَّتُه: ما تَمَّ به والتمام.وتَتِمَّة كل شيء: ما يكون تَمام غايته كقولك هذه الدراهم تمام هذه المائة وتَتِمَّة هذه المائة. وقوله في الحديث: تَتامَّتْ إليه قُرَيش أَي أَجابته وجاءَتْه مُتوافِرة مُتَابعة.وأَتَمَّت المرأة، وهي مُتِمٌّ: دنا وِلادُها.واسْتَتَمَّ النِّعْمة: سأَل إِتْمامها.وجعله تِمّاً أَي تَماماً.وجعلْته لك تِمّاً أَي بِتَمامه.والتَّمِيمُ: الشاذُّ الشديدُ.والتَّميمُ: الصُّلْب؛ قال: وصُلْب تَمِيم يَبْهَرُ اللِّبْدَ جَوْزُه، إِذا ما تَمَطَّى في الحِزام تَبَطَّرا أَي يَضيق عنه اللِّبْد لتَمامه، وقيل: التَّمِيمُ التامُّ الخلْقِ الشديده من الناس والخَيْل.واسْتَتَمَّه: طلب منه التِّمَمَ، والتَّامُّ من الشِّعْر قوله «والتام من الشعر إلخ» هكذا في الأصل، وعبارة التكملة: ومن القاب العروض التام وهو ما استوفى نصفه نصف الدائرة وكان نصفه الاخير بمنزلة الحشو يجوز فيه ما جاز فيه): ما يمكن أَن يَدْخُله الزِّحافُ فيَسلَمُ منه، وقد تم الجُزء تَماماً، وقيل: المُتَمَّمُ كلُّ ما زدت عليه بعد اعتدالِ البيت، وكانا من الجُزْء الذي زِدْتَه عليه نحو فاعِلاتُنْ في ضرب الرمل، سمي مُتَمَّماً لأَنك تَمَّمْتَ أَصل الجُزْء وبالمؤلمنة ذرة

 

 

 

ather

والأُثْرَة والمأْثَرَة والمأْثُرة، بفتح الثاء وضمها: المكرمة لأَنها تُؤْثر أَي تذكر ويأْثُرُها قرن عن قرن يتحدثون بها، وفي المحكم: المَكْرُمة المتوارثة. أَبو زيد: مأْثُرةٌ ومآثر وهي القدم في الحسب.وفي الحديث: أَلا إِنَّ كل دم ومأْثُرَةٍ كانت في الجاهلية فإِنها تحت قَدَمَيّ هاتين؛ مآثِرُ العرب: مكارِمُها ومفاخِرُها التي تُؤْثَر عنها أَي تُذْكَر وتروى، والميم زائدة.

وآثَرَه أَكرمه.ورجل أَثِير: مكين مُكْرَم، والجمع أُثَرَاءُ والأُنثى أَثِيرَة.وآثَرَه عليه: فضله.وفي التنزيل: لقد آثرك الله علينا.

وأَثِرَ أَن يفعل كذا أَثَراً وأَثَر وآثَرَ، كله: فَضّل وقَدّم.وآثَرْتُ فلاناً على نفسي: من الإِيثار. الأَصمعي: آثَرْتُك إِيثاراً أَي فَضَّلْتُك.والأثير الهواء ،وبالمؤلمنة أثير ،ايثسر،روحي، هوائي

 

 

atheis-mus

 

وتِيْسي كلمة تقال عند إِرادة إِبطال الشيء وتكذيبه والتكذيب به؛ ومنه حديث أَبي أَيوب: أَنه ذَكرَ الغُولَ فقال قل لها: تِيسِي جَعارِ، فكأَنه قال لها كذبت يا خارية. قال: والعامة تغير هذا اللفظ وتقول: طِيْزي، تبدل من التاء طاء ومن السين زاياً لتقارب ما بين هذه الحروف من المخارج. أَبو زيد: يقال احْمَقِي وتِيسي للرجل إِذا تكلم بحُمْق، وربما لا يَسُبُّه سَبّاً.

ومن أَمثالهم في الرجل الذليل يَتَعَزَّزُ: كانت عَنْزاً فاستَتْيَستْ.ويقال استَتْيَسَت العَنْزُ كما يقال استَنْوَقَ الجَمَلُ. الجوهري: وفي فلان تَيْسِيَّةٌ، وناس يقولون: تَيْسُوسِيَّة وكَيْفُوفِيَّةٌ؛ قال: ولا أَدري ما صحتهما.ويقال: تُوساً له وبُوساً وجُوساً.وتِيسي، بالكسر: كلمةٌ تقالُ في معنى إبطال الشيءِ والتَّكْذيبِ، أو هي لُعْبَةٌ وسُبَّةٌ.ويقالُ للضَّبُعِ تِيسي جَعارِ.وتِسْ تِسْ: زَجْرٌ للتَّيْسِ ليَرْجِعَوبالمؤلمنة عدم الأعتقاد بالله، ومنكر وجود الله

 

athl-et

أثل وأَثْلَةُ كل شيء: أَصله؛ قال الأَعشى: أَلَسْتَ مُنْتَهياً عن نَحْتِ أَثْلَتِنا؛ ولَسْتَ ضائِرَها، منا أَطَّتِ الإِبلُ يقال: فلان يَنْحِتُ أَثْلَتَنا إِذا قال في حَسبَه قبيحاً.وأَثَلَ يأْثِل أُثولاً وتَأَثَّل: تأَصَّل.وأَثَّل مالَه: أَصَّله.وتَأَثَّل مالاً: اكتسبه واتخذه وثَمَّره.وأَثَّل اللهُ مالَه: زكاه.وأَثَّل مُلْكَه: عَظَّمه.وتَأَثَّل هو: عَظُم.وكلُّ شيء قديم مُؤَصَّلٍ: أَثيلٌ ومُؤَثَّل ومُتأَثِّل، ومال مؤَثَّل.والتَّأَثُّلُ اتخاذ أَصل مال.وفي حديث النبي، صلى الله عليه وسلم، أَنه قال في وصيّ اليتيم: إِنه يأْكل من ماله غَيْرَ مُتَأَثِّل مالاً؛ قال: المتأَثل الجامع، فقوله غير متأَثل أَي غير جامع، وقال ابن شميل في قوله، صلى الله عليه وسلم: ولمن وليها أَنْ يَأْكُل ويُؤْكِلَ صَديقاً غيرَ مُتَأَثِّلٍ مالاً، يقال: مال مُؤَثَّل ومَجْدٌ مؤثَّل أَي مجموع ذو أَصل. قال ابن بري: ويقال مال أَثِيلٌ؛ وأَنشد لساعدة: ولا مال أَثِيل وكل شيء له أَصل قديم أَو جُمِعَ حتى يصير له أَصل، فهو مُؤَثَّل؛ قال لبيد: لله نافِلَةُ الأَجَلِّ الأَفضل، وله العُلى وأَثِيثُ كُلِّ مُؤَثَّل ابن الأَعرابي: المؤَثَّل الدائم.وأَثَّلْتُ الشيءَ: أَدَمْتُه.وقال أَبو عمرو: مُؤَثَّل مُهَيَّأٌ له.

ويقال: أَثَّلَ اللهُ مُلْكاً آثِلاً أَي ثَبَّته؛ قال رؤبة: أَثَّل مُلْكاً خِنْدِفاً فَدَعَما وقال أَيضاً: رِبابَةً رُبَّتْ ومُلْكاً آثِلا أَي ملكاً ذا أَثْلَةٍ.

والتأْثيل التأْصيل.وتأْثيل المجد: بناؤه. والأَثال، بالفتح: المحد، وبه سمي الرجل.

ومجد مُؤَثَّل: قديم، منه، ومجد أثيل أَيضاً؛ قال امرؤ القيس:

ولكِنَّما أَسْعى لمَجْدٍ مُؤَثَّلٍ، وقد يُدْرِكُ المَجْدَ المؤثَّل أَمثالي

وتَأثَّلَ: عَظُمَ، وبالمؤلمنة لاعب رياضي، رجل قوي الجسم

 

register

وأَرْقَنَ الرجلُ لحيته، والتَّرْقينُ مثله.وتَرَقَّنَ بالطيب واسْتَرْقَنَ؛ عن اللحياني: كما تقول تَضَمَّخَ.ورَقَّنَ الكتاب: قارب بين سطوره، وقيل: رَقَّنَه نَقَّطَه وأَعجمه ليتبين.والمَرْقُون: مثل المَرْقُوم.والتَّرْقِين في كتاب الحُسْبانات: تسويد الموضع لئلا يتوهم أَنه بُيِّضَ كيلا يقع فيه حساب. الليث: التَّرْقِين تَرْقِين الكتاب وهو تزيينه، وكذلك تزيين الثوب بالزعفران والورس؛ وأَنشد: دار كَرَقْمِ الكاتب المُرَقِّنِ والمُرَقِّنُ: الكاتب، وقيل: المُرَقِّن الذي يُحَلِّق حَلَقاً بين السُّطور كتَرْقِين الخضاب.ورَقَّن الشيءَ: زينه والرُّقُون: النُّقوش.والرَّقِينُ، بفتح الراء ورفع النون: الدرهم، سمي بذلك للتَّرْقِين الذي فيه، يعنون الخَطَّ؛ عن كراع، قال: ومنه قولهم وِجْدَانُ الرَّقِين يغطي أَفْنَ الأَفِين.وأَما ابن دريد فقال: وِجْدانُ الرَّقِين يعني جمع رِقَةٍ، وهي الوَرِقُ. والمرقون: المنقوش.ويقال للمرأة الحسنة اللَّون الناعمة: راقنة. قن والرَقونُ والرِقانُ: الحِنَّاء. يقال: تَرَقَّنَتِ المرأةُ، إذا اختَضَبت بالحِنَّاء.وأَرْقَنَ الرجلُ لحيَتَه.والتَرقينُ مثله.والمَرْقونُ، مثل المرقوم.والتَرْقينُ في كتاب الحُسْباناتِ: تسويد الموضع لئلاَّ يتوهَم أنه بُيِّضَ كي لا يَقَعَ فيه حساب.وبالمؤلمنة جدول، سجل، فهرس،

 

 

regime

رجم ورجم والرَّجْمُ: القتل، وقد ورد في القرآن الرَّجْمُ القتل في غير موضع من كتاب الله عز وجل، وإِنما قيل للقتل رَجْمٌ لأَنهم كانوا إِذا قتلوا رجلاً رَمَوْهُ بالحجارة حتى يقتلوه، ثم قيل لكل قتل رَجْمٌ، ومنه رجم الثيِّبَيْنِ إِذا زَنَيا، وأَصله الرمي بالحجارة. ابن سيده: الرَّجْمُ الرمي بالحجارة. رَجَمَهُ يَرْجُمُهُ رَجْماً، فهو مَرْجُوم ورَجِيمٌ.والرَّجْمُ اللعن، ومنه الشيطان الرَّجِيمُ أَي المَرْجُومُ بالكَواكب، صُرِفَ إِلى فَعِيلٍ من مَفْعُولٍ، وقيل: رَجِيم ملعون مَرْجوم باللعنة مُبْعَدٌ مطرود، وهو قول أَهل التفسير، قال: ويكون الرَّجيمُ بمعنى المَشْتُوم المَنسْوب من قوله تعالى: لئِنْ لم تَنْتَهِ لأَرْجُمَنَّك؛ أَي لأَسُبَّنَّكَ.والرَّجْمُ الهِجْرانُ، والرَّجْمُ الطَّرْدُ، والرَّجْمُ الظن، والرجم السَّب والشتم.وقوله تعالى، حكاية عن قوم نوح، على نبينا وعليه الصلاة والسلام: لتَكونَنَّ من المَرْجومينَ؛ قيل: المعنى من المَرْجومين بالحجارة، وقد تَراجَمُوا وارْتَجَمُوا؛ عن ابن الأَعرابي وأَنشد: فهي تَرامى بالحَصى ارْتِجامها والرَّجْمُ: ما رُجِمَ به، والجمع رُجومٌ.والرُّجُمُ والرُّجُوم: النجوم التي يرمى بها. التهذيب: والرَّجْمُ اسم لما يُرْجَمُ به الشيء المَرْجوم، وجمعه رُجومُ. قال الله تعالى في الشُّهُب: وجعلناها رُجوماً للشياطين؛ أَي جعلناها مَرامي لهم.وتَراجَمُوا بالحجارة أَي تَرامَوْا بها.ورجلٌ مِرْجَمٌ بالكسر، أي شديد، كأنه يُرْجَمُ به مُعادِيهِ.وفرسٌ مِرْجَمٌ: يَرْجُمُ في الأرض بحوافره.والرَجْمُ أن يتكلَّم الرجل بالظنِّ. قال تعالى: "رَجْماً بالغيب". يقال صار فلان رَجْماً: لا يوقف على حقيقة أمره.ومنه الحديثُ المُرَجَّمُ، بالتشديد.وتَراجَموا بالحجارة، أي ترامَوْا بها.

ورَجَمَ فلانٌ عن قومه، إذا ناضَلَ عنهم.والرِجامانِ: خشبتان تُنصَبان على رأس البئر، ينصب عليهما القعْو.

والرُجْمَةُ بالضم: وِجار الضبُع. وبالمؤلمنة نظام، أوضاع، حكم،

 

 

 

tal

 تلل وتَلَّه يَتُلُّه تَلاًّ، فهو متلول وتَلِيل: صَرَعه، وقيل: أَلقاه على عُنقه وخَدِّه، والأَول أَعلى، وبه فسر قوله تعالى: فلما أَسلما وتَلَّه للجَبِين؛ معنى تَلَّه صَرَعه كما تقول كَبَّه لوجهه.والتَّلِيلُ والمَتْلول: الصَّرِيع؛ وقال قتادة: تلَّه للجَبِين كَبَّه لفيه وأَخذَ الشَّفْرة.وتَلَّ يَتُلُّ وَيتِلُّ إِذا صَبَّ.وتَلَّ يَتُلُّ يَتِلُّ إِذا سقط.والتَّلُّ من التراب: معروف واحد التِّلال، ولم يفسر ابن دريد التَّل من التراب.والتَّلُّ من الرَّمل: كَوْمَة منه، وكلاهما من التَّلِّ الذي هو إِلقاء كل جُثَّة، قال ابن سيده: والجمع أَتلال؛ قال ابن أَحمر: والفُوفُ تَنْسِجُه الدَّبُورُ، وأَتْـلالٌ مُلَمَّعَة القَرَا شُقْرُ والتَّلُّ: الرابية، وقيل: التَّلُّ الرابية من التراب مكبوساً ليس خِلْقَةً؛ قال أَبو منصور: هذا غلط، التِّلال عند العرب الروابي المخلوقة. ابن شميل: التَّلُّ من صغار الآكام، والتَّلُّ طوله في السماء مثل البيت وعَرْض ظَهْره نحو عشرة أَذرع، وهو أَصغر من الأكَمة وأَقل حجارة من الأَكَمة، ولا يُنْبِت التَّلُّ حُرّاً، وحجارة التَّلِّ غاصٌّ بعضُها ببعض مثل حجارة الأَكَمة سواءً.والتَّلِيل: العُنُق؛ قال لبيد: تَتَّقِيني بِتَليلٍ ذي خُصَل أَي بعُنُق ذي خُصَل من الشعر، والجمع أَتِلَّة وتُلُل وتَلائِل.والمِتَلُّ: الشديد من الناس والإِبل.ورجل مِتَلٌّ إِذا كان غليظاً شديداً.

والتَّلَّة: الصَّبَّة.والتَّلَّة: الضَّجْعة والكَسَل.والمِتَلُّ: الشديد من الناس والإِبل.والتَّليل العُنُق.وتَلَلْتُ الشيءَ في يَدِه.

والتَّلْتَلة الإقلاق، وهو ذلك القياس.وأمّا ضِدُّه فَتَلَّه أي صَرَعَه.وهذا جنسٌ من المقابلة.

والمِتَلُّ: الرُّمح الذي يُصْرَع به. قال الله تعالى: وتَلَّهُ لِلْجَبِينِ [الصافات 103]. ثم قال لبيد:

رابِطُ الجأشِ على فَرْجِهِمُ  أَعْطِفُ الجَوْنَ بمربُوعٍ مِتَلّ

ورجل مِتَلٌّ إِذا كان غليظاً شديداً.لتاء واللام في المضاعف أصلٌ صحيح، وهو دليل الانتصاب وضِدِّ الانتصاب.فأمَّا الانتصاب فالتلّ، معروف.وبالمؤلمنة وديان ،اودية، واد

 

tambour

طنبور وبالمؤلمنة طبال

 

taburin

طنبور وبالمؤلمنة ضرب، دق، على الدف

 

talmi

تلمع وبالمؤلمنة حلى غير أصيل حلى فالصو

 

 

tampon

طبب وبالمؤلمنة سدادة ،ربذة طبية، فتيل طبي، قطن

 

tamtam

تمتم وبالمؤلمنة نقرزان،بنجز ، البلف والشعوذة ،التبطيل والتزمير، والتمتمة

 

 

tang-o

 

طنج والطُّنُوج: الكَراريس، وكلُّ ما جُعِل بعضه فوق بعض، فقد كُرِّس وتَكَرَّس هُوَ. ابن الأَعرابي: كَرِس الرجل إِذا ازدحَمَ عِلْمه على قلبه؛ والكُرَّاسة من الكتب سُمِّيت بذلك لتَكَرُّسِها. الجوهري: الكُرَّاسة واحدة الكُرَّاس (* قوله «الكراسة واحدة الكراس» إن أراد أنثاه فظاهر، وإن أَراد أَنها واحدة والكراس جمع أَو اسم جنس جمعي فليس كذلك، وقد حققته في شرح الاقتراح وغيره اهـ من هامش القاموس.) والكرارِيس؛ قال الكميت: حتى كأَن عِراصَ الدّار أَرْدِيةٌ من التَّجاويز، أَو كُرَّاسُ أَسفار جمع سِفْر.ولم يُذْكَر لها واحد؛ ومنه ما حكى ابن جني قال: أَخبرنا أَبو صالح السَّلِيل بن أَحمد بن عيسى بن الشيخ(قوله «ابن الشيخ» هكذا وجدناه في شرح القاموس وهو في الأصل من غير نقط وكذا ابن ربان.) قال: حدثنا أَبو عبد الله محمد بن العباس اليزيدي قال: حدثنا الخليل بن أَسد النوشجاني قال: حدثنا محمد بن يزيد ابن ربان، قال: أَخبرني رجل عن حمَّاد الرواية، قال: أَمر النعمان فنسخت له أَشعار العرب في الطُّنُوج، يعني الكَراريس، فكُتبت له ثم دَفَنها في قصره الأَبيض، فلما كان المختار بن أَبي عُبَيْد قيل له: إِن تحت القصر كنزاً، فاحتفَرَه فأَخرج تلك الأَشعار، فمن ثم أَهل الكوفة أَعلم بالأَشعار من أَهل البصرة. التهذيب في نوادر الأَعراب: تَنَوَّع في الكلام وتَطَنَّجَ وتَفَنَّنَ إِذا أَخذ في فُنون شَتَّى.الطُّنُوجُ: الصُّنُوفُ، والكَراريسُ، لا واحِدَ لها وبالمؤلمنة رقصة طانجو

 

talmud

تلمود آرامية عربية وبالمؤلمنة تلمود

 

talisman

طلسم وطَلْسَمَ الرجلُ: كَرَّه وجْهَه وقَطَّبَه، وكذلك طَلْمَسَ وطَرْمَسَ. وطرسم الرجل: أطرق.وطَلْسَمَ مثله والطِّرْمِسُ والطِّرْمِساءُ، ممدوداً: الظلمةُ، وقد يوصف بها فيقال ليلة طِرْمِساءُ.

وليالٍ طِرْمِساء: شديدة الظلمة؛ أَنشد ثعلب:

وبَلَدٍ كَخَلَقِ العَبايَهْ، قَطَعْتُه بِعِرْمِسٍ مَشَّايَهْ، في ليلةٍ طَخْياءَ طِرْمِسايَهْ

وقد اطْرَمَّسَ الليلُ. قال أَبو حنيفة: الطِّرْمِساء السحاب الرقيق الذي لا يُواري السماءَ، وقيل: هو الطِّلْمِساءُ، باللام.

والطِّرْمِساء والطِّلْمِساءُ: الظلمة الشديدة.وطَرْمَسَ الليل وطَرْسَمَ: أَظلم، والطِّرْمِسُ اللئيم الدنيء.والطُّرْمُوسُ: الخَرُوفُ.والطَّرْمَسةُ الانقباض والنُّكُوصُ.

وطَرْمَسَ الرجلُ: كَرِه الشيءَ.وطَرْمَسَ الرجلُ إِذا قَطَّبَ وجهَه، وكذلك طَلْمَسَ وطَلْسَم وطرْسَمَ.ويقال للرجلْ إِذا نَكَصَ هارباً: قد طَرْسَمَ وطَرْمَسَ وسَرْطَمَ.وطَرْمَسَ الكتابَ: محاه.وبالمؤلمنة تميمة، طلاسم، تمائم

 

 talen-t

تلن والتَّلُونةُ قوله «التلونة» هي والتلون مضبوطان في التكملة والتهذيب بفتح التاء في جميع المعاني الآتية وضبطا في القاموس بضمها. الحاجةُ.وما فيه تُلُنَّةٌ وتَلونةٌ أَي حَبْسٌ ولا تَرْدادٌ؛ عن ابن الأَعرابي.ويقال: لنا قِبَلك تَلُنَّةٌ وتُلُنَّةٌ أَيضاً، بفتح التاء وضمها.وقال أَبو عبيد: لنا فيه تَلونةٌ أَي حاجةٌ. أَبو حبان: التُّلانةُ الحاجةُ، وهي التَّلونةُ والتَّلُونُ؛ وأَنشد:

فقلتُ لها: لا تَجْزَعي أَنَّ حاجَتي، بِجزْعِ الغَضَا، قد كاد يُقْضى تَلونُها

قال: وقال أَبو رُغَيْبة هي التُّلُنَّةُ.ويقال لنا تُلُنَّاتٌ نَقْضِيها أَي حاجاتٌ.ويقال: متى لم نَقْضِ التُّلُنَّة أَخَذَتْنا اللُّثُنَّة؛ واللُّثُنَّة، بتقديم اللام: القُنْفُذُ.والتَّلُونةُ: الإقامةُ؛ وأَنشد: فإِنَّكم لسْتمْ بِدارِ تَلُونةٍ، ولكنَّما أَنْتم بِهِنْدِ الأَحامِسِ.وشَرْحُ هند الأَحامس مذكورٌ في موضعه؛ وهذا البيت أَورده الأَزهري عن ابن الأَعرابي: فإِنكم لَسْتُم بدارِ تُلونةٍ، ولكِنَّكم أَنتم بدارِ الأَحامِسِ. يقال: لَقِيَ هِنْدَ الأَحامِسِ إذا مات. الفراء: لي فيهم تُلُنَّةٌ وتَلُنَّةٌ وتَلُونَةٌ، على فَعولةٍ، أَي مُكْثٌ ولُبْثٌ.ويقال: ما هذه الدارُ بدارِ تُلُنَّةٍ وتَلُنَّةٍ أَي إقامةٍ ولُبْثٍ. الأَحمر: تَلانَ في معنى الآنَ؛ وأَنشد لِجَميل بن معمر فقال:

 نَوِّلي قبْلَ نأْيِ داري، جُمانا، وصِلِينا، كما زَعَمْتِ، تَلانا

 إنَّ خَيْرَ المُواصِلينَ، صَفَاءً، مَنْ يُوافي خليلَه حَيْثُ كانا.وقد ذكره في فصل الهمزة.وفي حديث ابن عمر وسؤالِه عن عثمان وفِرارِه يوم أُحُدٍ وغَيْبَتِه عن بَدْرٍ وبَيْعةِ الرضوان وذكْرِ عُذْرِه وقوله: اذْهَبْ بهذا تَلانَ معَك؛ يُريد الآن، وقد تقدم ذكره. وبالمؤلمنة موهبة،قريحة

 

 

talk

طلق والطَّلْقُ : وجَعُ الولادة وبالمؤلمنة تَلْك ،طلق

 

 tand

ندي والنَّدَى: البَلَلُ.والنَّدَى: ما يَسْقُط بالليل، والجمع أَنْداءِ وأَندِيةٌ ، على غير قياس؛ والنَّدَى على وجوه: نَدَى الماءِ، ونَدى الخَيرِ، ونَدى الشَّرِّ ، ونَدَى الصَّوْتِ، ونَدَى الحُضْر، ونَدَى الدُّخْنةِ ، فأَمَّا نَدَى الماء فمنه المطر ؛ يقال: أَصابه نَدًى من طَلٍّ ، ويومٌ نَدِيٌّ وليلة نَدِيَّةٌ.والنَّدَى: ما أَصابَك من البَلَلِ .ونَدَى الخَيْر: هو المعرُوف .ويقال: أَنْدَى فلان علينا نَدًى كثيراً ، وإنَّ يده لَنَدِيَّةٌ بالمعروف وتندَّى عليهم ونَدِيَ : تَسَخَّى ، وأَنْدى نَدًى كثيراً كذلك .وأَنْدَى عليه: أَفضل .

وأَنْدَى الرَّجلُ: كثر نداه أَي عَطاؤه، وأَنْدَى إذا تَسَخَّى ، وأَنْدَى الرجلُ إذا كثر نَداه على إخوانه، وكذلك انْتَدى وتَنَدَّى .

وفلان يَتَنَدَّى على أَصحابه: كما تقول هو يَتَسخَّى على أَصحابه، ولا تقل يُنَدِّي على أَصحابِه.وفلان نَدِي الكَفَّ إذا كان سَخِيًّا.ونَدَوتُ من الجُود.ويقال سَنَّ للناس النَّدَى فنَدَوْا.والنَّدَى: الجُود.ورجل نَدٍ أَي جَوادٌ.وفلانٌ أَنْدَى من فلان إذا كان أَكثر خيراً منه.وفي الحديث: لو أَن رجلاً نَدَى الناسَ إلى مَرْماتَيْن أَو عَرْقٍ أَجابوه أَي دَعاهم إلى النَّادِي . يقال: نَدَوْتُ القومَ أَنْدوهم إذا جَمَعْتَهم في النَّادِي، وبه سُمِّيت دارُ النَّدْوة بمكة التي بَناها قُصَيٌّ، سُمِّيت بذلك لاجتماعهم فيها. الجوهري: النَّدِيُّ، على فَعِيل، مجلس القوم ومُتَحَدَّثُهم، وكذلك النَّدْوةُ والنَّادِي والمُنْتَدَى والمُتَنَدَّى .وفي التنزيل العزيز: وتأْتُونَ في نادِيكُمُ المُنْكَرَ؛ قيل: كانوا يَحْذفون الناس في مَجالِسِهم فأَعْلَم اللهُ أَن هذا من المنكر ، وأَنه لا ينبغي أَن يَتَعاشَرَ الناسُ عليه ولا يَجْتَمِعُوا على الهُزُؤ والتَّلَهِّي، وأَن لاَ يَجْتَمعوا إلا فيما قَرَّب من الله وباعَدَ من سَخَطه؛ وأَنشدوا شعراً زعموا أَنه سُمع على عَهْد سيدنا رسول الله ، صلى الله عليه وسلم: وأَهْدَى لَنا أَكْبُشاً تَبَخْبَخُ في المِرْبَدِ وروحك في النادي ويَعْلَمُ ما في غَدِ (*قوله « وروحك» كذا في الأصل .) فقال رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم: لا يعلم الغَيبَ إلاَّ اللهُ .ونَدَوْتُ أَي حَضَرْتُ النَّدِيَّ، وانْتَدَيتُ مثله.ونَدَوْتُ القوم: جمعتهم في النَّدِيِّ.وبالمؤلمنة لعب تافهة براقة،زخرف الدنيا وأباطيلها

 

 

tap-fer

الفَرُّ والفَرُّ والفِرارُ، بالكسر: الرَّوَغانُ والهَرَبُ،كالمَفَرِّ والمَفِرِّ، والثاني لِمَوْضِعِه أيضاً. فَرَّ يَفِرُّ، فهو فَرُورٌ وفَرورَةٌ وفُرَرَةٌ، كهُمَزَة، وفَرَّارٌ وفَرٌّ، كصَحْبٍ، وقد أفْرَرْتُهُ.وفَرَّ الدابَّةَ يَفِرُّها فَرًّا وفُراراً، مُثَلَّثَةً: كشَفَ عن أسْنانِها لِيَنْظُرَ ما سِنُّها،والفُرافِرُ، كعُلابِطٍ: فَرَسُ عامِرِ بن قَيْسٍ الأَشْجَعِيِّ، وسَيْفُ عامِرِ بن يَزيدَ الكِنانِيِّ، والرَّجُلُ الأَخْرَقُ، وفَرَسٌ يُفَرْفِرُ اللِجامَ في فيه، والأَسَدُ الذي يُفَرْفِرُ قِرْنَهُ، وأفَرَّهُ: فَعَلَ به ما يَفِرُّ منه،وأفْرَرْتُ رَأسَهُ بالسَّيْفِ: أفْرَيْتُهُ، وشَقَقْتُهُ.

وبالمؤلمنة باسل،شجاع، بطولة

 

tänzeln

وناقة نَزَّةٌ: خفيفة؛ وقوله:

عَهْدِي بجنَّاح إِذا ما اهْتَزَّا، وأَذْرَتِ الريحُ تُراباً نَزَّا

أَنْ سَوْفَ يُمْطِيه وما ارْمأَزّا أَي يمضي عليه.ونَزّاً أَي خفيفاً.وظَلِيم نَزٌّ: سريع لا يستقر في مكان؛ قال: أَو بَشَكَى وَخْدَ الظَّلِيم النَّزِّ وَخْد: بدل من بَشَكَى أَو منصوب على المصدر.والمِنَزُّ: الكثير الحركة وبالمؤلمنة تحرك في خفة، حنجل، تبختر



paradies
فردس والفِرْدَوْسُ: البُستان؛ قال الفرَّاء: هو عرَبيّ. قال ابن سيده: الفِرْدَوْس الوادي الخَصِيب عند العرب كالبُستان، وهو بِلِسان الرُّوم البُسْتان.والفِرْدَوْس: الرَّوْضة؛ عن السيرافي.والفِرْدَوْس: خُضْرة الأَعْناب. قال الزجاج: وحقيقته أَنه البستان الذي يجمع ما يكون في البَساتين، وكذلك هو عند أَهل كل لغة. والفِرْدَوْسُ: حَديقة في الجنة.وقوله تعالى: وتقدَّسَ الذين يَرِثون الفِرْدَوْس هم فيها خالِدُون؛ قال الزجاج: رُوي أَن اللَّه عز وجل جعل لكل امرئٍ في الجنة بيتاً وفي النار بَيْتاً، فمن عَمِلَ عَمَل أَهل النار وَرِثَ بيتَه، ومن عمل عَمَل أَهل الجنة وَرِث بيته؛ والفِرْدَوْس أَصله رُوميّ عرّب، وهو البُستان، كذلك جاء في التفسير. والعرَب تُسمِّي الموضع الذي فيه كَرْم: فِرْدَوْساً.وقال أَهل اللغة: الفِرْدَوْس مذكر وإِنما أُنث في قوله تعالى: هم فيها، لأَنه عَنى به الجنة. وفي الحديث: نسأَلك الفِرْدَوْس الأَعلى.وأَهل الشأْم يقولون للْبَساتين والكُروم: الفَراديس؛ وقال الليث: كَرْم مُفَرْدَس أَي مُعَرَّش؛ قال العجاج: وكَلْكَلاً ومَنْكِباً مُفَرْدَسا قال أَبو عمرو: مُفَرْدَساً أَي مَحْشُوّاً مُكْتَنِزاً. ويقال لِلْجُلَّة إِذا حُشِيَتْ: فُردست، وقد قيل: الفِرْدَوْس تَعرِفُه العرب؛ قال أَبو بكر: مما يدل أَن الفِرْدَوس بالعربية قول حسان: وإِن ثَوابَ اللَّه كلَّ مُوَحِّدٍ جِنانٌ مِن الفِرْدَوْس، فيها يُخَلَّدُ وفِرْدَوْس: اسم رَوْضة دون اليَمامة. والفَراديسُ: موضع بالشام؛ وقوله: نَحِنُّ إِلى الفِرْدَوْس، والبِشْرُ دُونها، وأَيْهاتَ من أَوْطانِها حَوْثُ حَلَّتِ يجوز أَن يكون موضعاً وأَن يعني به الوادي المُخْصِب.والمُفَرْدَس المعرَّش من الكُرُوم.والمُفَرْدَس العَريض الصَّدْر.والفَرْدَسة السِعَة.وفَرْدَسَه صرَعه.والفَرْدَسَة أَيضاً: الصَّرْع القبيح؛ عن كراع.ويقال: أَخذه فَفَرْدَسَه إِذا ضرَب به الأَرض. وبالمؤلمنة جنة


falsch
فلص والانْفِلاصُ: التفلُّتُ من الكَفِّ ونحوه.وانْفَلَصَ مني الأَمرُ وانْمَلَصَ إِذا أَفْلَت، وقد فَلَّصْته وملَّصْته، وقد تَفَلَّص الرِّشاءُ من يدي وتَملَّصَ بمعنى واحد. والانْفِلاصُ: التفلُّتُ من الكَفِّ ونحوه.وانْفَلَصَ مني الأَمرُ وانْمَلَصَ إِذا أَفْلَت، وقد فَلَّصْته وملَّصْته، وقد تَفَلَّص الرِّشاءُ من يدي وتَملَّصَ بمعنى واحد وفالصو منها. وبالمؤلمنة مزور،مقلد مزيف،مغشوش،كاذب ،باطل،خطأ

File
والفَلِيلة: الشعر المجتمع. المحكم: الفَلِيلة والفَلِيل الشعر المجتمع، فإِما أَن يكون من باب سَلَّة وسَلٍّ، وإِما أَن يكون من الجمع الذي لا يفارق واحده إِلا بالهاء؛ قال الكميت: ومُطَّرِدِ الدِّماء، وحيث يُلْقى من الشَّعَر المضَفَّر كالفَلِيل قال ابن بري: ومنه قول ابن مقبل: تَحَدَّرَ رَشْحاً لِيتُه وفَلائِلُه وقال ساعدة بن جؤية: وغُودِرَ ثاوِياً، وتَأَوَّبَتْه مُذرَّعةٌ، أُمَيْمُ، لها فَلِيلُ وفي حديث معاوية: أَنه صَعِد المنبر وفي يده فَلِيلة وطَريدة؛ الفَلِيلة: الكُبَّة من الشعر. والفَلِيل: الليفُ، هذلية.وفَلَّ عنه عقله يَفِلُّ: ذهب ثم عاد.وبالمؤلمنة ملف


vis-um
فزز والفَزُّ: ولد البقرة، والجمع أَفْرازٌ؛ قال زهير: كما اسْتَغاثَ بسَيْءٍ فَزُّ غَيْطَلَةٍ، خافَ العُيونَ، ولم يُنْظَرْ به الحَشَكُ وفَزَّه فَزّاً وأَفَزّه: أَفزعه وأَزعجه وطَيَّر فؤادَه، وكذلك أَفْزَزْتُه؛ قال أَبو ذؤيب: والدهرُ لا يَبْقَى على حِدْثانِه، شَبَبٌ أَفَزَّتْه الكِلابُ مُرَوَّعُ واسْتَفَزَّه من الشيء: أَخرجه. واسْتَفَزَّه: خَتَلَه حتى أَلقاه في مَهْلكة.واسْتَفَزَّه الخوفُ أَي استخفه.وفي حديث صفيَّة: لا يُغْضِبُه شيء ولا يَسْتَفِزُّه أَي لا يستخفه.ورجل فَزٌّ أَي خفيف.والفُزَفِزُ: الثَّدْيُ؛ عن كراع. ابن الأَعرابي: فَزْفَزَ إِذا طرد إِنساناً وغيره.وفي النوادر: افْتَزَزْتُ وابْتَزَزْتُ وابْتَذَذْتُ وقد تباذَذْنا وتَبازَزْنا وقد بَذَذْتُه وبَزَزْتُه وفَزَزْتُه إِذا غَرَرْتَهُ وغَلَبْتَه. وذَكر الجوهريُّ: وقَعَدَ مُسْتَوْفِزاً أَي غير طمئن.وبالمؤلمنة تأشيرة، سمة



virus
فرس والفَرَس: واحد الخيل، والجمع أَفراس، الذكر والأُنثى في ذلك سواء، ولا يقال للأُنثى فيه فَرَسة؛ قال ابن سيده: وأَصله التأْنيث وفَرَسَ الشيءَ فَرْساً: دَّقَه وكَسَرَهُ؛ وفَرَسَ السَّبُعُ الشيءَ يفرِسُه فَرْساً.وافْتَرَسَ الدَّابة: أَخذه فدَقَّ عُنُقَه؛ وفَرَّسَ الغَنم: أَكثر فيها من ذلك أَتَتْهُ ذِئابٌ لا يُبالِين رَاعِياً، وكُنَّ ذِئاباً تَشْتَهِي أَن تُفَرَّسا وبالمؤلمنة فيروس،نقص المناعة


ambra
عنبر وبالمؤلمة عنبر

gurg-eln
غرغر وبالمؤلمنة غرغر

gorilla
غول غاله الشيءُ غَوْلاً واغْتاله: أَهلكه وأَخذه من حيث لم يَدْر.والغُول: المنيّة. واغْتاله: قَتَله غِيلة، والأَصل الواو. الأَصمعي وغيره: قَتل فلان فلاناً غِيلة أَي في اغْتيال وخُفْية، وقيل: هو أَن يخدَع الإِنسان حتى يصير إِلى مكان قد استخفى له فيه مَن يقتله؛ قال ذلك أَبو عبيد. وقال ابن السكيت: يقال غاله يَغُوله إذا اغْتاله، وكل ما أَهلك الإِنسان فهو غُول، وقالوا: الغضب غُول الحلم أَي أَنه يُهْلكه ويَغْتاله ويذهب به. ويقال: أَيَّةُ غُول أَغْوَل من الغضب. وغالتْ فلاناً غُول أَي هَلَكَةٌ، وقيل: لم يُدْر أَين صَقَع. ابن الأَعرابي: وغال الشيءُزيداً إذا ذهب به يَغُوله. والغُول: كل شيء ذهب بالعقل. الليث: غاله الموت أَي أَهلكه؛ وقول الشاعر أَنشده أَبو زيد:
غَنِـينَـا وأَغْـنـانـا غـنـانـا، وغـالَــنـــا    مآكل، عَمَّا عندكم، ومَشاربُ
وتَغَوَّلتهم الغُول: تُوِّهوا. وفي حديث النبي، صلى الله عليه وسلم: عليكم بالدُّلْجة فإِن الأَرض تطوى بالليل، وإِذا تَغَوَّلت لكم الغِيلان فبادروا بالأَذان ولا تنزلوا على جوادِّ الطريق ولا تصلّوا عليها فإِنها مأْوى الحيات والسباع أَي ادفعوا شرّها بذكر الله، وهذا يدل على أَنه لم يرد بنفيها عدمَها، وفي الحديث: ان رسول الله، صلى الله عليه وسلم، قال: لا عَدْوى ولا هامَة ولا صَفَر ولا غُولَ؛ كانت العرب تقول إِن الغِيلان في الفَلَوات تَراءَى للناس، فتَغَوَّلُ تَغَوّلاً أَي تلوّن تلوّناً فتضلهم عن الطريق وتُهلكهم، وقال: هي من مَردة الجن والشياطين، وذكرها في أَشعارهم فاشٍ فأَبطل النبي، صلى الله عليه وسلم، ما قالوا؛ قال الأَزهري: والعرب تسمي الحيّات أَغْوالاً؛ قال ابن الأَثير: قوله لا غُولَ ولا صَفَر، قال: الغُول أَحد الغِيلان وهي جنس من الشياطين والجن، كانت العرب تزعم أَن الغُول في الفَلاة تتراءَى للناس فتَتَغَوّل تغوّلاً أَي تتلوَّن تلوّناً في صُوَر شتَّى وتَغُولهم أَي تضلهم عن الطريق وتهلكهم، فنفاه النبي، صلى الله عليه وسلم، وأَبطله؛ وقيل: قوله لا غُولَ ليس نفياً لعين الغُول ووُجوده، وإِنما فيه إِبطال زعم العرب
وقال اللحياني: غَوْل الأَرض أَن يسير فيها فلا تنقطع. وأَرض غَيِلة: بعيدة الغَوْل، عنه أَيضاً. وفلاة تَغَوَّل أَي ليست بيِّنة الطرق فهي تُضَلِّل أَهلَها، وتَغَوُّلها اشتِباهُها وتلوُّنها. والغَوْل: بُعْد الأَرض، وأَغْوالها أَطرافُها، وإِنما سمي غَوْلاً لأَنها تَغُول السَّابِلَة أَي تقذِف بهم وتُسقطهم وتبعِدهم. ابن شميل: يقال ما أَبعد غَوْل هذه الأَرض أَي ما أَبعد ذَرْعها، وإِنها لبعيدة الغَوْل. وقد تَغَوَّلت الأَرض بفلان أَي أَهلكته وضلّلته. وقد غالَتْهم تلك الأَرض إذا هلكوا فيها؛ قال ذو الرمة:
ورُبّ مَـفــازةٍ قُـــذُف جَـــمُـــوحٍ    تَغُول مُنَحِّبَ القَرَبِ اغْتِيالا
وبالمؤلمنة غوريلا

gol-ath
غول وبالمؤلمنة عملاق

tarn-en
تُرَنُ تُرَنُ، كَزُفَرَ: ع باليمنِ،ويقالُ للأَمَةِ والبَغِيِّ: تُرْنَى، كحُبْلَى،وتُرْنَى وابنُ تُرْنَى: ولَدُ البَغِيِّ،ويجوزُ أن تكونَ تُرْنَى من رُنِيَتْ، إذا أُديمَ النَّظَرُ إليها. وبالمؤلمنة من أضداد اللصوص موه، اختبأ، ستر، تستر


tarbusch
طربوش وبالمؤلمنة طربوش

t-asche
عشش عُشُّ الطائرِ: الذي يَجْمع من حُطامِ العيدان وغيرها فيَبيض فيه، يكون في الجبَلِ وغيرِه، وقيل: هو في أَفْنان الشجر، فإِذا كان في جبَلٍ أَو جِدار ونحوِهما فهو وَكْر ووَكْنٌ، وإِذا كان في الأَرض فهو أُفْحُوصٌ وأُدْحِيٌّ؛ وموضعُ كذا مُعَشّشٌ الطيورِ، وجمعه أَعْشاشٌ وعِشاشٌ وعُشوشٌ وعِشَشةٌ؛ قال رؤبة في العُشوش: لولا حُباشاتُ من التَّحْبِيش لِصِبيَةٍ كأَفْرُخِ العُشوش والعَشْعَش: العُشُّ إِذا تراكب بعضُه على بعض.جاؤوا مُعاشِّين الصُّبْحَ أَي مُبادِرين. وعشَشْت القميصَ إِذا رقَعْته فانعشّ. أَبو زيد: جاء بالمال من عِشِّه وبِشِّه وعِسِّه وبِسِّه أَي من حيث شاء. والجَمْعُ، والكَسْبُ، والضَّرْبُ، وتَرْقِيعُ القَميِصِ، وإقْلاَلُ العَطاء، والعَطاءُ القليلُ، ولُزومُ الطائِرِ عُشَّهُ، وبالضم: مَوْضِعُ الطائِرِ يَجْمَعُهُ من دُقَاق الحَطَبِ في أفْنَانِ الشَّجَرِ، ويُفْتَحُ. وانْعَشَّ القميصُ: تَرَقَّعَ. وعَشَّشَ أَي أَقام على فَساد اتَّسع له المُقامُ معه  وبالمؤلمنة جيب،حقيبة،كيس،نتوء،جراب،غلاف،

 

 

 

tarif

رف والترَفُ: التَّنَعُّمُ، والتُّرْفةُ النَّعْمةُ، والتَّتْريفُ حُسْنُ الغِذاء.وصبيٌّ مُتْرَفٌ إذا كان مُنَعَّمَ البدنِ مُدَلَّلاً والـمُتْرَفُ: الذي قد أَبْطَرَتْه النعمةُ وسَعة العيْشِ.وأَتْرَفَتْه النَّعْمةُ أَي أَطْغَتْه.وفي الحديث: أَوْهِ لفِراخِ محمدٍ من خليفة يُسْتَخْلَفُ عِتْريفٍ مُتْرَفٍ؛ الـمُتْرَفُ: الـمُتَنَعِّمُ الـمُتَوَسِّعُ في مَلاذِّ الدنيا وشَهواتِها.وفي الحديث: أَنَّ إبراهيم، عليه الصلاة والسلام، فُرَّ به من جَبَّارٍ مُتْرَفٍ.ورجل مُتْرَفٌ ومُتَرَّفٌ: مُوَسَّعٌ عليه.وتَرَّفَ الرجلَ وأَتْرَفَه: دَلَّلَه ومَلَّكَه.وقوله تعالى: إلا قال مُتْرَفُوها؛ أَي أُولو الترفةِ وأَراد رؤساءَها وقادةَ الشرّ منها.والتُّرْفةُ، بالضم: الطعامُ الطيب، وكل طُرْفة تُرْفةٌ، وأَتْرَفَ الرجلَ: أَعطاه شَهْوَتَه؛ هذه عن اللحياني.وتَرِفَ النباتُ: تَرَوّى.والتُّرْفة، بالضم: الهَنةُ الناتئةُ في وسط الشَّفةِ العليا خِلْقةً وصاحبها أَتْرَفُ.

والتُّرفة مِسْقاةٌ يُشْرَبُ بها.وبالمؤلمنة تعريفة،لائحة الأجور، كادر المرتبات

 

 

tarn-en

تُرَنُ تُرَنُ، كَزُفَرَ: ع باليمنِ،ويقالُ للأَمَةِ والبَغِيِّ: تُرْنَى، كحُبْلَى،وتُرْنَى وابنُ تُرْنَى: ولَدُ البَغِيِّ،ويجوزُ أن تكونَ تُرْنَى من رُنِيَتْ، إذا أُديمَ النَّظَرُ إليها.وبالمؤلمنة من أضداد اللصوص موه، اختبأ، ستر، تستر

 

 

tauf-en

طوفوطافَ به الخَيالُ طَوْفاً: أَلَمَّ به في النوم، وسنذكره في طيف أَيضاً لأَن الأَصمعي يقول طاف الخيال يَطيف طَيْفاً، وغيره يَطوف.وطاف بالقوم وعليهم طَوْفاً وطَوَفاناً ومَطافاً وأَطافَ: اسْتدار وجاء من نواحِيه.وأَطاف فلان بالأَمر إذا أَحاط به، وفي التنزيل العزيز يطاف عليهم بآنية من فِضَّة.وقيل: طافَ به حامَ حَوْله.وأَصابه طَوْفٌ من الشيطان وطائفٌ وطَيِّف وطَيْفٌ، الأَخيرة على التخفيف، أَي مَسٌّ.وفي التنزيل العزيز: إذا مسَّهم طائفٌ من الشيطان، وطَيْفٌ؛ وقال الأَعشى: وتُصْبِحُ عن غِبِّ السُّرى، وكأَنما أَطافَ بها من طائِفِ الجِنّ أَوْلَقُ والطَّوْفُ قِرَبٌ يُنْفَخُ فيها ويُشَدُّ بعضُها ببعْض فتُجْعل كهيئة سطح فوق الماء يُحمل عليها المِيرةُ والناسُ، ويُعْبَر عليها ويُرْكَب عليها في الماء ويحمل عليها، وهو الرَّمَث، قال: وربما كان من خَشب.وقيل: الطُّوْفانُ من كل شيء: ما كان كثيراً مُطِيْفاً بالجماعة.وقال الأخفش: الواحد في القياس: طُوْفانَةٌ، وانشد:

غَيَّرَ الـجِـدَّةَ مـن آياتـهـا  خُرُقُ الريح وطُوْفانُ المَطَرْ

والطوفانُ المطرُ الغالبُ والماءُ الغالبُ يَغشى كلَّ شيء، قال تعالى: "فأخذهم الطوفانُ وهُمْ ظالِمُون". قال الأخفش: واحدها في القياس طُوفانَةٌ.وأنشد

خُرُقُ الريحِ وطوفانُ المَطَر  غَيَّرَ الجـدَّةَ مـن آياتـهـا

والطوفان فيضان عظيم وبالمؤلمنة عمد، غطّس في الماء

 

 

tauch-en

طوف وبالمؤلمنة غطس غمس في الماء،

 

täuf-er

طوف وبالمؤلمنة المُعَمَّد

 

taug-en

أوق والأُوقةُ: هَبْطة يجتمع فيها الماء، وجمعها أُوَق.والأَوْقُ الثِّقَلُ.وأَلقى عليه أَوْقَه أَي ثِقَلَه؛ وأنشد ابن بري: إليكَ حتى قلَّدُوكَ طوْقَها، وحَمَّـلُوكَ عِبْأَها وأَوْقَها وآقَ علينا فلان أَوْقاً أَي أَشْرَفَ؛ وأَنشد: آقَ علينا، وهو شَرُّ آيِقِ، وجاءَنا مِن بَعْدُ بالبَهالِقِ ويقال: آقَ علينا مالَ بأَوْقِه، وهو الثِّقَلُ.وقال بعضهم: آقَ علينا أَتانا بالأَوْقِ، وهو الشُّؤْمُ؛ ومنه قيل بيت مؤَوَّقُ، والمؤوَّقُ: المَشْؤُوم؛ قال امرؤ القيس: وبَيْت يَفُوحُ المِسْكُ في حَجَراتِه، بعيدٌ من الآفاتِ غير مُؤَوَّقِ أَي غير مَشْؤُوم.وبالمؤلمنة من أضداد اللصوص نافع،مفيد،صالح

 

taumel

ثمل والثّمْلَةَ: باقي الهِناءِ في الإناء. قال:فالثَّمَلة هاهنا الخِرْقة التي يُهنأ بها البَعير.وإنما سمِّيت باسم الهِناءِ على معنى المجاوَرَة.وربما سمّيت هذه مِثْمَلَة. فأمّا الثَّمِلُ فإنه السكران، وذلك لبقيّة الشراب التي أسكرَتْه وخَـثَّرَتْهُ. قال:

فقلتُ للقومِ في دُرْنا وقد ثَمِلُوا  شِيمُوا وكيف يَشِيمُ الشَّارِبُ الثَّمِلُوالثَّمِلُ الذي أَخذ منه الشَّرابُ والشارِبٍ الَثمِلٍ الذي يتمايلُ من شدّة سكره،:

كأَنَّ راكبَها غُصْنٌ بِمَرْوَحَةٍ  إذا تَدَلَّتْ به أو شاربٌ ثَمِلُ

والمَرْوَحة: الموضع تخترق فيه الرِّيح. قيل: إنّه لعمر بن الخطاب وقيل بل تمثّلَ به:وبالمؤلمنةدوخة،دوار، سكرة، نشوة،حومة، ترنح

 

teil

ذيل والذَّيْل: آخر كل شيء.وذَيْل الثوب والإِزارِ: ما جُرَّ منه إِذا أُسْبِل.والذَّيْل ذَيْلُ الإِزار من الرِّداء، وهو ما أُسْبِل منه فأَصاب الأَرض.وذَيْل المرأَة لكل ثوب تَلْبَسه إِذا جرَّته على الأَرض من خلفها. الجوهري: الذيلُ واحد أَذْيال القميص وذُيولِه.وذَيْلُ الرِّيح: ما انسحب منها على الأَرض.وذيل الرِّيح: ما تتركه في الرمال على هيئة الرَّسَن ونحوه كأَنَّ ذلك إِنما هو أَثَرُ ذَيْل جرَّته؛ قال: لكل ريح فيه ذَيْلٌ مَسْفور وذَيْلُها أَيضاً: ما جرَّته على وجه الأَرض من التراب والقَتام، والجمع من كل ذلك أَذْيال وأَذْيُل؛وبالمؤلمنة جزء،قسم،جانب،ناحية،منطقة،بقعة

 

tempo

تمم وتَمَّ الشي يَتِمُّ تَمّاً وتُمّاً وتَمامةً وتَماماً وتِمامةً وتُماماً وتِماماً وتُمَّة وأَتَمَّه غيره وتَمَّمَه واسْتَتَمَّه بمعنىً، وتَمَّمَه الله تَتْميماً وتَتِمَّةً، وتَمامُ الشيء وتِمامَتُه وتَتِمَّتُه: وليلُ التِّمامِ، بالكسر لا غير، أَطول ما يكون من ليَالي الشِّتاء؛ ويقال: هي ثلاث ليال لا يُسْتَبان زيادتُها من نُقْصانها، وقيل: هي إذا بَلَغَت اثنَتَيْ عَشْرة ساعة فما زاد؛ قال امرؤ القَيس: فَبِتُّ أُكابِدُ لَيْلَ التِّما مِ، والقَلْبُ من خَشْيَةٍ مُقْشَعِرويقال: سافرنا شهرنا ليل التِّمام لا نُعَرِّسُه، وهذه ليالي التِّمام، أَي شَهْراً في ذلك الزمان. الأَصمعي: ليل التِّمام في الشتاء أَطول ما يكون من الليل، قال: ويَطُول لَيْلُ التِّمام حتى تَطْلُع فيه النُّجوم كلها، وهي ليلة ميلاد عيسى، على نبينا وعليه الصلاة والسلام، والنصارى تعظِّمُها وتقوم فيها. حكي عن أَبي عمرو الشيباني أَنه قال: ليل تِمام إذا كان الليل ثلاثَ عشرة ساعة إلى خمس عشرة ساعة.ويقال لليلة أربع عشرة وهي الليلة التي يَتِمُّ فيها القمر ليلة التَّمام، بفتح التاء.وقال أَبو عمرو: ليلُ التِّمام ستة أَشهر: ثلاثة أَشهر حين يزيد على ثنتَيْ عشْرة ساعة، وثلاثة أَشهر حين يَرْجِع، قال: وسمعت ابن الأَعرابي يقول: كل ليلة طالت عليك فلم تَنَمْ فيها فهي ليلة التِّمام أَو هي كليلة التِّمام.وأَتَمَّت المرأة، وهي مُتِمٌّ: دنا وِلادُها.وأَتَمَّت الحْبْلى، فهي مُتِمٌّ إذا تَمَّت أَيامُ حَمْلِها.وفي حديث أَسماء: خرجْت وأَنا مُتِمٌّ؛ يقال: امرأَة مُتِمٌّ للحامل إِذا شارَفَتِ الوَضْع، ووُلِد المَوْلود لِتِمامِ وتِمامٍ.وأَتَمَّت الناقة، وهي مُتِمٌّ: دنا نتاجها.وأَتَمَّ النَّبْتُ: اكْتَهل.وبالمؤلمنة سرعة، توقيت، وسرقته المفرنسة مثلها كزمن

la Temp

 

 

 

tem-peratur

تمم وبالمؤلمنة درجة الحرارة

 

 

vitam-in

فطم فطم وفَطَم العُودَ فَطْماً: قطعه.وفَطَمَ الصبيِّ يَفْطِمه فَطْماً، فهو فطيم: فصَلَه من الرضاع.وغلام فَطِيم ومَفْطُوم فطَمَتْه أُمه تَفْطِمه: فصَلته عن رضاعها. الجوهري: فِطام الصبي فِصاله عن أُمه، فطَمَت الأُم ولدها وفُطِم الصبي وهو فَطِيم، وكذلك غير الصبي من المَراضِع، والأُنثى فَطِيم وفَطِيمة.وفي حديث امرأَة رافع لما أَسلم ولم تُسْلِم: فقال ابنتي وهي فَطِيم أي مَفْطُومة، وفعيل يقع على الذكر والأُنثى، فلهذا لم تلحقه الهاء، وجمع الفَطِيم فُطُم مثل سَرِير وسُرُر؛ قال: وإن أَغارَ، فلم يَحْلو بِطائِلةٍ في لَيْلةٍ من حَمِير ساوَرَ الفُطُما وفي حديث ابن سيرين: بلغه أن ابن عبد العزيز أَقْرَعَ بين الفُطُم فقال: ما أَرى هذا إلا من الاسْتِقْسام بالأَزْلام؛ جمع فَطِيم من اللبن أي مَفْطُوم. قال ابن الأثير: وجمع فَعِيل في الصفات على فُعُل قليل في العربية، وما جاء منه شُبِّه بالأسماء كنَذِير ونُذُر، فأما فعيل بمعنى مفعول فلم يرد إلا قليلاً نحو عَقِيم وعُقُم وفَطِيم وفُطُم، وأراد بالحديث الإقْراع بين ذَرارِيِّ المسلمين في العَطاء، وإنما أَنكره لأن الإقراع لتفضيل بعضهم على بعض في الفرض، والاسم الفِطام، وكل دابة تُفْطَم؛ قال اللحياني: فَطَمَتْه أُمه تَفْطِمه، فلم يَخُص من أي نوع هو؛ وفَطَمْت فلاناً عن عادته، وأُصل الفَطْم القطع.وفَطَم الصبيَّ: فصله عن ثدي أُمه ورَضاعها.والفَطِيمة: الشاة إذا فُطِمت.وبالمؤلمنة فيتامين
 

 

 


و