فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ – الرعد 17

الكرامات

bild von el-karamat.jpg

الناشر: الفقير لله والغني بفيضه ناجي الحازب آل فتله

للتواصل

 

السنور

جرائم الأحتلال

أعمال شعرية

أعمال تشكيلية

المقالات

المستهل

 

أزواد

 

 

 

 

 

الملصق

رافِداينِيات

 

 

 

 

 

 

 

سليل العمالة أو رديفها...
 

suel-faisel


 
هاهو سعود الفيصل وزير الخارجية الآل سعودي وليس سواه يعود عبر البيبي سي بعد فترة وجيزة من اعلانه عن تدخل ايران في الشؤون العراقية" إنطلاقاً من البيت اللاأبيض يعود هذه المرة مطالباً إياها نفسها بالتخلي عن هذا التدخل وكما في المرة السابقة بأوامر أمريكية ومنطلقات أمريكية وأدوات أمريكية وأغراض أمريكية ولم يحول الأكسسوار العربي دون تشخيصها كلها بهذه المواصفات فهو بحكم ماهيته لايمكن إلا أن يكون امعةً أو امعةً وماعدا هذه وتلك فسيكون على وجه اليقين امعةً ولِمَ لايكون هو كلهن امعات بحسب مايشترطه المنطق في حال كهذا الذي يبدو فيه وكأنه يتخيلنا نحن أبناء العراق طائرين فرحاً لوقوفه معنا ضد "التدخل الأيراني" أو انه يتصورنا وكأننا نسينا انه هو نفسه سليل آل سعود الذين ساهموا على مدى أكثر من عقد بعمليات تذبيحنا تجويعاً وإسقاماً وتسهيل عمليات تذبيحنا بوشياً بتقصيفنا وتقصيفنا وتفصيفنا إنطلاقاً من جزيرة العرب وانطلاقاً منها تسهيل احتلال وطننا.. أو يتخيل نفسه وكأنه منقذنا وحامينا وليس قاتلنا وهو قاتلنا وقد يشير مثل هذا السلوك إلى أعراض مرضية أخرى إلى جانب العمالة التي يعاني هو وعائلته تحت وطأتها وهي الأكثر استفحالاً منها جميعاً لكنها بنهاية التحليل سوف لن تغير من حقيقة كون "التدخل الأيراني" لم تقم له قائمة دون الأحتلال الصهيوصليبي الذي اشترطه كعامل لتحقيق ذاته الفاشية بمستويات اجرامية مختلفة وهذا التدخل في واقع الحاليستوعب جميع مواصفات الأحتلال ضمنه بوصفه العلة العالة لكل البلايا والمصائب التي حلت بالعراق والذي تشترط ازالته مجاهدته وجميع المتواطؤين معه بما فيهم آل سعود.

آيار 2007